مفهوم التربية المهنية وأهميتها

مفهوم التربية المهنية وأهميتها، من أهم الموضوعات التي تشغل بال العديد من الأشخاص، وذلك للتعرف على كل ما يمكن أن يستفيد منه الإنسان من التربية المهنية على أكمل وجه.

مفهوم التربية المهنية وأهميتها

1- مفهوم التربية المهنية

التربية المهنية هي مسار تعليمي يؤهل الأفراد للوظائف المعتمدة على الأنشطة اليدوية من خلال مجموعة من المهارات والوسائل التدريبية لتطبيق مهنة ما في بيئة العمل، فهو تعليم غير أكاديمي.

2- أهمية التربية المهنية

  • تهدف التربية المهنية إلى مساعدة الأفراد في أداء وظائفهم بصورة أفضل من خلال تعليمهم المهارات المطلوبة لسوق العمل.
  • يحقق التعليم المهني الاستفادة من الطالب عكس التعليم الأكاديمي باكتشاف مهاراتهم المهنية واستغلالها في أعمال نافعة.
  • توفير طلاب متخصصون في مجالات مهنية معينة.
  • ليس جميع الطلاب يلتحقون بالجامعة لذا التعليم المهني الخيار المناسب لهم
  • جعل الفرد مستقلاً ومعتمداً على نفسه من خلال الوظائف المستقرة
  • التعليم المهني الجيد يساهم في الاستثمار الأجنبي والعملات الأجنبية
  • تطوير البنية المجتمعية من خلال دعم النمو الاقتصادي والاجتماعي
  • تغيير نظرة المجتمع نحو الحرف المختلفة وتعريف الأفراد بدورها في نمو وتقدم المجتمع.

اقرأ أيضًا: نظام التعليم الجديد والسلوكيات المهنية

متى ظهرت التربية المهنية؟

  • اعتمد الإنسان على نفسه منذ العصور الأولى للبشرية، من خلال اكتساب المهارات وتطبيقها ثم توريثها لأبنائه وأحفاده، فعلم الأب ابنه الحرفة التي تعلمها من أبيه وهكذا لتستمر الحرفة وقد تصبح لقباً عائلياً لهم.
  • بدأت الدول الصناعية في القرن الثامن عشر للميلاد بالاهتمام بإنشاء مدارس لتعليم الأفراد المهن المختلفة من خلال برامج تدريبية مهنية لتحسين قدرات الطلاب وكسب المهارات.
  • تطور التعليم المهني في القرن العشرين نتيجة كثرة المدارس والمؤسسات المعتمدة على التدريب المهني، أيضا حرصت العديد من الدول على تدريس مادة التربية المهنية ضمن مناهج التعليم.

مميزات التربية المهنية

انتشرت التربية المهنية في العديد من المجالات والأماكن لأنها تعليم متعدد الأوجه يهدف إلى التركيز على وظائف معينة لذا تنفرد التربية المهنية بالعديد من الخصائص منها:

  • توفير التدريب المهني للطلاب وللأفراد، واكتسابهم الخبرات التعليمية والمهنية التي تؤهلهم للعمل مباشرةً وفتح أبواب كثيرة للحصول على العمل.
  • تنمية المهارات الشخصية للطلاب بتعليمهم العمل ضمن فريق وتقديرهم للوقت والانضباط وتعزيز القدرات المهنية لديهم.
  • إجراء التجارب العملية لتطبيق المعلومات والأفكار على أرض الواقع.

التربية المهنية وأنواعها

1- المدرسة الثانوية والتربية المهنية

تم إدراج برامج للتربية المهنية لطلاب المدارس الثانوية كجزء من منهج المدرسة الثانوية، لإكسابهم الخبرة العملية في المهن المتنوعة مع مواصلة الدراسة الأكاديمية، متوفر أيضا دورات تدريب مهني منفصلة.

2- التدريب والعمل

يقوم صاحب العمل أو مقدم التدريب بتزويد المتدربين بمهارات التوظيف العامة مثل الموارد البشرية والعمل في فريق بشكل جيد وتعلم مهارات الحاسب الآلي، تساعد هذه المهارات في الحصول على فرص عمل أكثر.

3- دورات إضافية

يرغب المحترفون بزيادة مهاراتهم المهنية من خلال دورات مستقلة لتحسين قبولهم في سوق العمل والحصول على أفضل الفرص.

4-التعلم عن بعد

طريق آخر لزيادة وتوسيع مهارات الطلاب من خلال المواد والدروس.

بعض وظائف التربية المهنية

1-فني الكهرباء

يحصل على الشهادة الثانوية المتضمنة التدريب المهني الكهربائي، يمكن بعدها الحصول على المزيد من فترة التدريب المهني لمدة 4 سنوات، يختص فني الكهرباء في تصليح والعمل على صيانة وتركيب الأسلاك الكهربائية.

2- السباك

يقوم السباكون بتركيب وإصلاح أنظمة السباكة، يحصل السباكون على شهادة الثانوية والتدريب المهني.

3- فني التكييف

يقوم بإصلاح وتركيب وصيانة التدفئة والتهوية وتكييف الهواء وذلك بعد الحصول على التدريب الذي يؤهله للعمل.

استراتيجيات تدريس التربية المهنية

1- الاستقصاء

هو أسلوب لتنشيط وتحفيز عقل الطالب على التفكير من خلال تجارب عملية وعمليات عقلية للوصول إلى نتائج.

2- العروض العملية

عرض المعلومات والمفاهيم العلمية أمام الطالب بغرض تحقيق أهداف تعليمية معينة.

3- العمل ضمن جماعات

من خلال تقسيم الطلاب إلى مجموعات لتسهيل حصولهم على التدريب وتعليمهم أهمية العمل في فريق.

4- حل المشكلات

يهدف إلى إكساب الطلاب مهارات تحديد المشكلة وإيجاد أفضل الحلول لها لتأهيلهم للعمل بشكل سليم.

5- الرحلات الميدانية

تهدف هذه الرحلات إلى تعريف الطلاب بطبيعة العمل على أرض الواقع

6- المناقشة

خلق الحوار والمناقشات بين الطلاب لتعزيز أفكارهم وتوسيع مداركهم تجاه طبيعة العمل.

اقرأ أيضا: شروط التقديم لوظائف وزارة التربية التعليم

إرشادات لتدريس التربية المهنية

  • قبل البدء بتطبيق المناهج يجب دراسة الخطوط الأساسية لمناهج التربية المهنية.
  • التطبيق العملي للأنشطة لتعزيز الاتجاهات الإيجابية لدى الطالب تجاه العمل اليدوي.
  • توفير مكان مخصص للتربية المهنية في المدرسة للوصول إلى النتائج المطلوبة.
  • التفاعل الفعال مع البيئة المحيطة ومكوناتها.
  • زيارة الطلاب للمصانع والمزارع والمؤسسات التجارية لتعريفهم على طبيعة العمل.
  • إدخال أنشطة إضافية مشابهة للأنشطة الموجودة في المناهج التعليمية.
  • تنمية مهارة العمل الجماعي بزيادة الأنشطة التي تتطلب أكثر من فرد.
  • تشجيع الطلاب على المنافسة والتحدي وتنمية مهارات الإبداع لديهم من خلال عرض منتجاتهم في مكان مخصص في المدرسة.

اتجاهات التربية المهنية

1- الاتجاه المستقل

تكون فيها التربية المهنية مادة منفصلة لها منهجاً دراسياً مثل باقي المواد، يحصل فيها المدرس على حصص خاصة لتعليم الطالب مهارات لا توجد في باقي المواد الدراسية.

2- الاتجاه التكاملي

إكساب الطالب كافة المهارات والمعرفة المتعلقة بالتربية المهنية

3- الاتجاه اللاصفي

عمل برامج خارج المؤسسة التعليمية مثل النوادي والمؤسسات الإنتاجية

مبادئ وأسس التربية المهنية

  • ارتباط العلم بالعمل وتطبيق النظرية: حيث استهدفت التربية الحديثة الجوانب التطبيقية كعنصر أساسي في العملية التعليمية.
  • العناية بالاتجاه التربوي والاتجاه المهني: حيث يتطلب التوجيه المهني للفرد بتزويده بالمعلومات الكافية عن الحرفة التي يرغب بها.
  • تدريس المرأة التعليم المهني: حيث ساوت التربية المعاصرة بين الذكر والأنثى في التعليم، لذا هناك اتجاهات إيجابية نحو التعليم المهني لدى الطالبات.
  • احترام الحرف اليدوية: حيث بدأت المجتمعات المعاصرة أن تنظر إلى العمل المهني نظرة احترام وتكوين نظرة إيجابية تجاهه.
  • الاهتمام بزيادة الإنتاج وتحسينه: ذلك من خلال الدورات والندوات لهدف تبادل الخبرات وتحسين الأداء.
  • أخذ قدوة في التعليم المهني
  • أخلاقيات العمل: من خلال الحفاظ على الأخلاق لأنها المعيار الأساسي للتعامل مع التقنية الحديثة.

ما يقوم به معلم التربية المهنية

  • وضع القواعد للحفاظ على النظام بين الطلاب
  • تعليم الطلاب كيفية استخدام الأدوات والمعدات والإشراف عليهم لضمان عدم تعرضهم لأي جرح أو إصابة.
  • تعليم الطلاب في مجموعات وبشكل فردي من خلال الأساليب التعليمية المختلفة مثل الحصص الصفية والتعليمية والمناقشات.
  • تسجيل حضور الطلاب ورصد درجاتهم
  • التعاون مع الطلبة في عمل المشاريع وتكليفهم بمشاريع مهنية غير مكلفة
  • المساهمة في تطوير المناهج التعليمية بهدف حضور الطلاب في أكثر من مجال.
  • تعليم الطلاب مهارات العمل اليدوي في مجالات مختلفة مثل التكنولوجيا والزراعة والصناعة والرعاية الصحية.

مجالات التدريب المهني

هناك مجالات في مرحلة المدرسة الثانوية قبل الالتحاق بالجامعة مثل:

  • المجال الصناعي ويضم العديد من التخصصات مثل

(الكهرباء- صيانة الآلات المكتبية- الاتصالات –الراديو والتليفزيون- أجهزة الحاسب الآلي- الإلكترونيات الصناعية- الماكينك- السباكة- النجارة والديكور)

  • المجال الزراعي
  • مجال الاقتصاد المنزلي
  • مجال الفندقة والسياحة

سلبيات التدريب المهني

  • لا تتساوى شهادة التدريب المهني مع شهادة الجامعة لأنها غير معتمدة دولياً، يجد حاملها صعوبة في الحصول على عمل في الخارج.
  • يفضل أصحاب الشركات والعمل الحاصلين على الشهادة الجامعية.
  • إنفاق الطالب الكثير من المال على الورش التدريبية والأدوات التي يستخدمها.
  • النظر لطلبة التعليم المهني على أنهم غير مؤهلين أكاديمياً

مستقبل مجال التدريب المهني

اعتمدت الشركات والمصانع والكثير من المؤسسات على التكنولوجيا، ولجأت بعض الدول إلى الاستغناء عن الموظفين والاعتماد على روبوتات، الأمر الذي جعل التعليم والتدريب المهني مهدد بعدم الإقبال عليه.

اقرأ أيضا: وزارة التربية والتعليم بيانات معلم أو موظف

لقد تعرفنا معكم في هذا المقال على مفهوم التربية المهنية وأهميتها، وكافة الأمور التي تتعلق بها، وذلك للمساعدة في معرفة مدى تأثيرها في حياتنا بصورة كبيرة.

مقالات ذات صلة
إضافة تعليق