خاتمة بحث عن الطفولة المبكرة

خاتمة بحث عن الطفولة المبكرة، موقع مقال mqaall.com يقدم لكم هذا الموضوع، حيث قد تكون مقصد الكثير من الآباء لأنه قد يكون بها خلاصة تلك المرحلة ونظرًا لامتلائها بالكثير من الأحداث، فيهتم الآباء بالإحاطة بكل ما يخص أطفالهم لأنهم في نظرهم منبع السرور والبهجة لهم.

تعريف مرحلة الطفولة

  • فور ذكر مرحلة الطفولة يستدعي الفرد ذكرياته السابقة فيها ويستمتع بالأحداث التي جرت بها.
  • فهي مرحلة لم تكن تخلو من اللّهْو والمرح، ولم يكن يزاحم ذهن الأطفال أي أعباء أو هموم.
  • بداية تلك المرحلة حينما يولد الطفل وحتى يصل لعام البلوغ.
  • يكتسب الطفل فيها مهارات عديدة ويعرف كيف يمشي وكيف يتحدث مع الآخرين.
  • تنقسم فترة الطفولة لعدة مراحل، تختص كل مرحلة بخصائص تميزها عن غيرها.
  • أول تلك المراحل التي تبدأ بولادة الطفل وتنتهي بفطامه وهي ما تسمى بمرحلة الرضاعة.
  • ثم مرحلة الطفولة المبكرة التي تعد بداية لانفراد الطفل بذاته واستقلاليته عن حدود والدته وأسرته.
  • بعد ذلك تأتي مرحلة الطفولة المتوسطة والتي تختص بفترة دخول الطفل لعالم الدراسة وبداية اندماجه مع المجتمع والناس.
  • وأخيرًا تأتي المرحلة التي تسمى بالطفولة المتأخرة والتي بانتهائها يكون الطفل بالغًا عند عمر الثانية عشر في الغالب.

ومن هنا يمكنكم التعرف على: مقدمة عن الطفولة المبكرة

مرحلة الطفولة المبكرة

  • تسمى مرحلة ما قبل دخول الطفل المدرسة أو فترة الحضانة بمرحلة الطفولة المبكرة، فهي التي تسبقها مباشرةً.
  • وهي الفترة التي يكون عمر الطفل فيها بين ثلاثة وستة أعوام.
  • تختلف تلك المرحلة عن غيرها من حيث عدم حدوث تطور جسدي لدى الطفل ملحوظ.
  • ولكن تلك الفترة هامة جدًا للطفل لأنه يستخدم الكثير من المفردات وبالتالي يبدأ في الحديث بشكل جيد مع الآخرين.
  • يتكون لدى الطفل كيفية التعامل مع من حوله ويصبح على دراية بالأفعال الصائبة والخاطئة.
  • تتبدل أحوال الطفل تدريجيًا ويبدأ استكشاف ما حوله بعد الانفصال الدائم عن والدته.
  • فلم يعد مقيدًا بالحمل على الأكتاف أو عدم القدرة على المشي بعد، وأصبح الآن يتجول بسهولة في كل مكان.
  • ومن أهم الوسائل التي تساعد الطفل على التعرف على البيئة المحيطة في تلك الفترة حواسه الخمسة.
  • حيث تم إجراء بعض الدراسات تؤكد استمتاع طفل مرحلة الطفولة المبكرة بحواسه أكثر من البالغين.
  • نظرًا لأهمية تلك المرحلة، وضع الكثير من العلماء نظرياتهم الخاصة بالطفولة المبكرة مثل العالم فرويد وإريكسون.

أهمية مرحلة الطفولة المبكرة

  • يمكن للفرد أن يستخلص خاتمة بحث عن الطفولة المبكرة عندما يكون على دراية بأهمية تلك الفترة.
  • حيث تكمن أهمية مرحلة الطفولة المبكرة في مدى تطور نمو الطفل العقلي بالإضافة لنموه جسديًا.
  • يستطيع الطفل أن يربط بين الأشياء وبعضها وخصائصها عن طريق الأسئلة الدورية التي يطرحها.
  • يجب استغلال تلك الفترة بقدر الإمكان، وذلك لسهولة استدعاء المعلومات التي تم تخزينها في ذلك الوقت داخل اللحاء المخي دون صعوبة.
  • ولذلك على الأبوين استثمار الطفولة المبكرة وزرع العادات والقيم السليمة التي ينشأ عليها الطفل طوال عمره.

مميزات مرحلة الطفولة المبكرة

  • تنفرد تلك المرحلة بالكثير من المميزات والتي يمكن ملاحظتها بسهولة إذا اكتسبها الطفل.
  • أول تلك المميزات يظهر في سلوك الطفل، حيث يتم توضيح نقاط ضعفه وقوته في كل مهارة لديه.
  • يبدأ الطفل إلى حدٍ ما يتحكم في التبول اللاإرادي لديه.
  • تزيد حصيلة الطفل اللغوية بسرعة كبيرة.
  • يلاحظ أن الطفل في تلك الفترة يبدأ باكتشاف ما حوله عن طريق الحركة المستمرة والبحث الدائم.
  • يوازن الطفل نفسه فسيولوجيًا.
  • وبالنسبة للمجتمع يصبح على دراية بمفرداته ويبدأ في اقتحامه.
  • يستطيع أن يميز بين السلوك الصحيح والخاطئ، ويمكن أن يندم على كثير من الأفعال نتيجة لبدء عمل الضمير لديه.

اللعب في مرحلة الطفولة المبكرة

  • لا تخلو حياة الطفل من اللعب والذي يعد أكثر الطرق إسعادًا للطفل ومصدر التسلية لديه.
  • ومع ذلك لا يدرك الكثير أهمية اللعب للأطفال ولا يعلمون المغزى العام من الألعاب وأسرارها.
  • فنرى أن اللعب يساعد الطفل على تطوير قدراته الإدراكية وتوسيع آفاقه كما استنتج أفلاطون.
  • كما أن هناك إثباتات توضح أن استيعاب الطفل يزيد داخل المجتمعات التي تترك لهم حرية الاكتشاف واللعب.
  • بالإضافة إلى أنه يعمل على تنمية اللغة لدى الطفل ويزيد من قدرته على التخيل والتفكير.
  • وللألعاب تدخل كبير في نشاط الطفل وحركته وزيادة مهاراته الحسية بشكل كبير.
  • وبالتالي للآباء والمعلمين دور كبير في تحديد نوع وزمن ومكان اللعب، لكسب أكبر فائدة من تلك الوسيلة للأطفال.

اقرأ أيضاً للتعرف على: مقال عن عيد الطفولة وأهميتها

مشاكل الطفولة المبكرة

1- مشكلة التبول اللاإرادي

  • من أكثر مشاكل الطفولة المبكرة انتشارًا مشكلة تكرار التبول اللاإرادي.
  • يتبول الطفل لاإراديًا عندما يكون لديه مشاكل نفسية أو آلام جسدية.
  • فمن أهم المسببات الجسدية وجود التهاب في منطقة الحوض أو في الكليتين.
  • وفي بعض الأوقات قد يرجع السبب لعدم سلامة المنطقة السفلية من العمود الفقري.
  • أما المشاكل النفسية التي تؤدي للتبول اللاإرادي فتصدر بكثرة من الوالدين.
  • حيث يلجأ الكثير منهم لأساليب التحذير المخيفة، وعقابهم بطريقة غير مناسبة.
  • وقد يكون الطفل أيضًا يعاني من أمراض الخوف، مثل الرهبة من الظلام والحيوانات.
  • يمكن معالجة تلك المشكلة بتفادي العراك الأسري أمام الأطفال، ومحاولة تجنب تناول المياه بكثرة قبل النوم.
  • كما ينصح بتجنب العقاب السلبي لمثل تلك الحالة، وعلى الأم إيقاظ طفلها بين فترات النوم الطويلة.

2- مشكلة تعنيف الأطفال

  • عند عمل خاتمة بحث عن الطفولة المبكرة نجد أن تلك الفترة حساسة جدًا وتؤثر في نفس الطفل على المدى البعيد.
  • فإذا تم تعنيف الطفل وتخويفه سيؤدي ذلك لفقدان ثقة الطفل بنفسه وبالناس.
  • كما أنه سيصبح متخوف من تحمل المسؤولية وشخص لا يمكن أن يكون قائدًا في أي عمل.
  • كما أن العنف سيزرع الشر في نفس الطفل ودوام رغبة الانتقام عنده.
  • علاوةً على ما سبق قد يصطدم الطفل بأساليب تعذيبيه غير آدمية تؤثر عليه نفسيًا وجسديًا.
  • ولذلك على الأبوين العناية بأطفالهم والإلمام بالأضرار التي قد يلحقونها بهم عاجلًا أو آجلًا.
  • كما أن على الدولة واجب حماية الأطفال في تلك المرحلة بسن القوانين الحازمة والتي توجب التعامل بلطف مع الأطفال.

خاتمة بحث عن الطفولة المبكرة

  • تلك المرحلة ذات أهمية كبيرة ويفضلها الكثير، نظرًا للمستجدات الكثيرة والتي كان الأبوين في انتظارها لمدة طويلة.
  • تعتبر تلك الفترة بمثابة الأساس الذي يبنى عليه شخصيات الأطفال.
  • إذا تم تنشئة الطفل بالأسلوب السليم في الطفولة المبكرة، سوف يجنى ثمرة ذلك في شبابه وسوف ينفع نفسه وأهله.
  • وعلى العكس إن لم يتم استغلال تلك المرحلة بطريقة مناسبة فسوف يصبح الطفل إنسان غير متوازن نفسيًا لاحقًا.
  • وبذلك فإنه بإعداد خاتمة بحث عن الطفولة المبكرة نلحظ أنه يستلزم أولًا معرفة الأطفال وفهم خباياهم.
  • كما يجب إدراك سلوكياتهم النافعة والخاطئة وتقويمها لتطويرها أو للحد منها.
  • وفي المجمل فإن الطفولة المبكرة شاملة لقدرات الطفل العقلية والعاطفية والمهارية والجسدية.
  • وعلى ذلك يجب تسليط الضوء عليها والاهتمام بتساؤلات الطفل وعدم تخويفه من حياته المستقبلية بفعل الأساليب الخاطئة.

ولا يفوتك قراءة مقالنا عن: مظاهر النمو في مرحلة الطفولة المبكرة

نستخلص من ذلك أنه لا يمكن انتهاء الحديث عن تلك الفترة بمجرد كتابة خاتمة بحث عن الطفولة المبكرة، حيث أن الطفل يبدأ في استيعاب حياته من تلك المرحلة ويتأثر بها بشدة ليؤثر هو فيما بعد في مجتمعه ونفسه.

مقالات ذات صلة
إضافة تعليق