خاتمة بحث عن حقوق الطفل واحتياجات الطفل الأساسية

خاتمة بحث عن حقوق الطفل واحتياجات الطفل الأساسية، موقع مقال mqaall.com يقدم لكم هذا الموضوع، حيث انه منذ ولادة الطفل يبدأ في أن يصبح فردا أساسي في المجتمع له مجموعة من الحقوق يجب أن تكفلها الدولة له، سوف نتحدث عنها بالتفصيل.

حقوق الطفل

  • من أجل الحفاظ على حقوق كل طفل مهما اختلفت جنسية وديانته تم وضع اتفاق تلتزم به جميع الدول الموقعة على هذا الاتفاق، ووقعت مصر على هذه الاتفاقية.
  • تتكون الاتفاقية من مجموعة من البنود وعددها 54، تتلخص في توفير الاحتياجات الأساسية والتعليم والأمان والحماية.
  • بدأت الاتفاقية في العمل يوم 20 نوفمبر
  • يوجد دول عديدة وقعت على هذه الاتفاقية منها فرنسا والأردن وتونس وكندا والصين وتركيا واليابان والعراق ودول أخرى.

خاتمة بحث عن حقوق الطفل واحتياجات الطفل الأساسية

لكل طفل حق الحصول على جنسية الدولة التي يولد فيها وتسجيلها في دفاتر الدولة باسم الأب والأم للحفاظ على هويته وحقوقه:

1- تلبية الاحتياجات الأساسية

  • يجب توفير الاحتياجات الأساسية المهم لكل البشر حتى يبقى على قيد الحياة، والأطفال بالذات يجب توفير لهم الغذاء والشراب.
  • بالإضافة إلى أنه يجب أن تحميهم من أخطار سوء التغذية، وتوفير الطعام الصحي، التوعية الكاملة التي توضح هذه الأخطار لتكون جميع المنظمات على علم ودراية بها.
  • كما يجب أيضا توفير ماء نظيف للشرب، مع الحرص على توفير جميع مرافق المعيشة لكل الأفراد.

2- حق الحياة

كما أن أكدت الاتفاقية على تجريم أي محاولة لاستغلال الطفل في عمل أو الاتجار به ومن يفعل شيء من هذا يتعرض لمسألة قانونية، سواء جعل الطفل يعمل في عمر صغير أو استغلاله في الأعمال الغير شرعية وخلافها.

3- حقوق الطفل في النمو السليم

  • الطفل الحق في أن يكبر في جو أسري ملئ بالدفء والحنان ليشعر الطفل بالأمان ويكبر بشكل سوي، دون التعرض إلى قسوة الحياة من التعب والعمل والحرمان.
  • ولهذا السبب وضعت الاتفاقية بند يعاقب الأهل في حالة حدوث عنف مثل الضرب والتعنيف اللفظي مغيره أو وجود حياة غير آمنة يتم إبعاده عن أهله.

4- حق الطفل في الصحة

  • تنص الاتفاقية على ضرورة توفير نظام علاج يكفل لعلاج الغير قادرين على مصاريف العلاج، والحرص على متابعة جداول علاج الأطفال.
  • كما أنها تؤكد على ضرورة متابعة الأم أثناء فترة الحمل وإمدادها بالغذاء الصحي حتى يولد طفل سليم.

5- حق الطفل في التعليم

  • للطفل حق في أن يكبر ويتعلم فيجب أن تكفل كل دولة تعليم أطفالها، حتى الأطفال التي لا يقدر الأهل على تعاليم، فيجب أن يتوافر التعليم المجاني، وبالفعل توفر الكثير من الدول هذه الميزة للأطفال الغير قادرين.
  • لهذا السبب جعلت الاتفاقية التعليم في المرحلة الابتدائية أساسيا لكل الأطفال، دون تكليف الأسرة عناء المصاريف الدراسية.
  • معاقبة أي شخص يتعدى على أي طالب سواء جسديا أو لفظيا لضمان عدم هروب الطفل من التعليم.

6- الحرية والكرامة

تؤكد الاتفاقية على ضرورة أن يتمتع الطفل بعيشة كريمة بها كل متطلباته الأساسية التي تجعله يشعر انه شخص حر ولديه كرامة.

7- حق الطفل في الحماية

  • تنص الاتفاقية على عدم تعرض الطفل لأي نوع من العنف، أو الإيذاء الجسدي أو عدم تعليمهم أو عدم رعايتهم الرعاية المطلوبة.
  • لهذا السبب يجب أن تعمل الدولة على حماية الأطفال من كل هذه التعديات.
  • كما أن لازم أن تواجه الدولة أي محاولة الاتجار بالأطفال واستغلالهم في أعمال التسول فدور الدولة هنا أن تهتم بهذه الأطفال في دور رعاية وتعيد تأهيلهم وتوفر لهم التعليم.

ولا يفوتك قراءة مقالنا عن: أنواع انتهاكات حقوق الطفل

حقوق أخرى للطفل

  • التأكد من أن حقوق الطفل تمارس بشكل طبيعي وفعال.
  • التأكد من أن الأطفال على اتصال مع الأب والأم في حال تواجدهم في دول مختلفة.
  • يجب أن يكون لدي الأطفال حرية تعبير عن أفكارهم ووجود مجال لتبادل الأفكار مع بعضهم البعض.
  • رعاية الأطفال اليتامى الذين فقدوا أهلهم أو حتى الأطفال معدومة الهوية الذي لم يستدل على أهلها.
  • رعاية الأطفال اللاجئين ومعاملتهم نفس، معاملة أطفال الدولة.
  • الحفاظ على خصوصية الطفل وعدم انتهاكها بأي طريقة من الطرق.
  • ضمان وجود وقت الترفيه وتوفير طرق مختلفة له.
  • ضمان حماية الطفل أثناء الحروب.
  • الحفاظ على الأطفال من تعاطي المخدرات.
  • وضع قوانين تناسب سن الطفل إذا ارتكب شيء مخالف للقانون.
  • عمل حملات توعية لتعريف الناس على حقوق الطفل وأهميتها.

حقوق أطفال ذويّ الاحتياجات الخاصة

  • للأطفال ذويّ الاحتياجات الخاصة نفس حقوق الطفل العادي، بالإضافة إلى أن لهم بعض الحقوق الخاصة بهم.
  • مساعدتهم على الحركة والانتقال من مكان لآخر عن طريق توفير الأجهزة والمعدات لتعينهم على مساعدة أنفسهم.
  • توفير مراكز العلاج سواء العلاج الجسدي أو النفسي وتأهيلهم للتعامل مع العالم الخارجي وتقبل إعاقتهم.
  • تقديم منحة مالية لأسر الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة حتى يستطيعوا على مباشرة وعلاجهم وتعليمهم.
  • عمل دورات تدريبية للأسر لكي يتبادلون الخبرات للوصول إلى أحسن طريقة لرعاية الطفل ذوي الاحتياجات الخاصة.
  • العمل على تدريب الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة حتى يكونوا مؤهلين للعمل.
  • محاولة دمج الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة مع الأطفال السليمة في التعليم حتى نضمن تعليمهم بشكل طبيعي.
  • مشاركتهم في فعاليات المجتمع حتى يشعر الطفل أنه شخص له أهمية في المجتمع.

كما أدعوك للتعرف على: ما هي حقوق الطفل في منظمة اليونيسيف وبنودها

أهمية تطبيق حقوق الطفل

وبعد أن تعرفنا على حقوق الطفل تعالوا نعرف أهمية تطبيق هذه الحقوق في خاتمة بحث عن حقوق الطفل واحتياجات الطفل الأساسية، وجاءت حقوق الطفل لتؤكد على بعض الأمور وتصحيح البعض الآخر منها:

  • الأطفال هم أشخاص مستقلة: الأب والأم لا يمتلكون أولادهم، حتى الدولة لا تملك أفرادها، فهم أشخاص مستقلة.
  • يكون بداية حياة الطفل معتمدة على الأشخاص المحيطة به: يجب أن يحظى الطفل برعاية واهتمام من حوله ومساعدتهم على اكتساب الخبرات يكبروا ويصبحوا أشخاص مستقلة.
  • ولكن في بعض الأحيان يتطلب الأمر تدخل الدولة عندما لا يقدر الأهل على ذلك.
  • يجب العلم أن قرارات الدولة سواء على مستوى التعليم أو الصحة بالإيجاب أو السلب تؤثر بشكل واضح علي الطفل.
  • لا يجب أن ينتخب الطفل ولكن من الممكن تعليمية وتدريبية على العملية الانتخابية.
  • التغيرات السلبية في المجتمع يكون لها تأثير كبير على الأطفال فمن الضروري مراعاة الطفل أثناء هذه التغيرات.
  • بناء أطفال أسوياء يجعل المستقبل أفضل فهم اخذو كل حقوقهم وأصبحت مستعدين للقيام بكل واجباتهم تجاه الاحترافي يعيشون به.
  • وعلى العكس إذا لم يأخذ الطفل حقه سيكبر وهو لا يوجد لديه أي انتماء للمجتمع الذي منعه من حقوقه وتوفير احتياجاته.
  • كما أن توفير الغذاء الصحي الخالي من الكيماويات والمياه الصالحة للشرب يساعد على بناء أطفال أصحاء.
  • وهذا يفيد في تخفيف العبء على الدولة في معالجة مواطنيها من أمراض سوء التغذية والأمراض الناتجة عن شرب مياه غير صالحة
  • تساعد حقوق الطفل على حماية الطفل من مشكلة الفقر ومخاطرها فهي تضمن له توفير واحتياجاته، ورعايته.

ولا تتردد في زيارة مقالنا عن: ميثاق حقوق الطفل الذي اصدرته الامم المتحدة

وفي نهاية حديثنا عن خاتمة بحث عن حقوق الطفل واحتياجات الطفل الأساسية، الأطفال هم بناة المستقبل فيجب أن نهتم بهم ونرعاهم، فهم مسؤوليتنا، كما يجب على الدولة توفير كل حقوق الطفل وكل واحتياجاته الأساسية لتقديم شخص نافع لمجتمعه.

مقالات ذات صلة