شروط قبول دعوى صحة ونفاذ

شروط قبول دعوى صحة ونفاذ التي تتعلق بعقود بيع العقارات كثيرة؛ حيث تعد هذه الدعوى ضمن الإجراءات التي يستوجب القيام بها بغرض نقل الملكية الخاصة بالعقار من البائع إلى المشتري.

وهناك الكثير من الأشخاص يتساءلون عن تلك الشروط التي تم وضعها لإتمام هذا الإجراء، لذا سوف نوضح لكم من خلال موقعنا mqaall.com كافة التفاصيل المتعلقة بهذه الشروط بشكل مفصل.

شروط قبول دعوى صحة ونفاذ

هناك مجموعة من الشروط التي يجب توافرها لإتمام دعوى صحة ونفاذ، وهذه الشروط تتمثل في الآتي:

  • من أهم الشروط التي لابد من توافرها هي إثبات البائع ملكية العقار.
    • وذلك لأنه في حالة عدم وجود الأوراق التي تثبت ملكية صاحب العقار لا يتم الموافقة على الشراء.
    • كما يتم مقاضاة البائع من خلال طلب الأوراق الرسمية التي تفيد بملكيته لهذا العقار.
  • ومن بين هذه الشروط أيضًا ضرورة تمكين البائع من العقار قبل بيعه للمشتري.
    • حيث أنه لا يجوز أن يتعاقد البائع مع المشتري إلا في حالة كان مالكًا للعقار بالفعل.
  • ضرورة التزام كلًا من الطرفين بكافة الاتفاقات المادية التي تم التعاقد من خلالها.
    • حيث أنه لا يجوز أن يتحكم المشتري أو يجبر البائع على تنفيذ أي التزام قبل أن يقوم بسداد المبلغ المتفق عليه.
    • كما أنه في حالة عدم حصول البائع على مبلغ البيع بالكامل يستطيع بكل سهولة أن يطالب بحقه.
    • بالإضافة إلى أنه يستطيع أن يقدم دعوى بفسخ العقد في حالة عدم التزام الطرف الآخر بالاتفاقات المادية.
  • بالإضافة إلى ذلك يقوم المشتري بالقيام برفع دعوى تفيد بانتقال العقار إليه.
    • وذلك وفقًا للقانون الجديد المادة رقم 11 الخاص بالتسجيل العقاري.
    • ويعد هذا الإجراء تأمين للمشتري من التصرفات الغير محسوبة التي قد يقوم بها البائع.

اقرأ أيضًا: ما هي خصائص عقد البيع؟

ما هي خطوات رفع دعوى صحة ونفاذ؟

من خلال موضوعنا عن شروط قبول دعوى صحة ونفاذ نجد أنه يتم رفع هذه الدعوى من خلال تنفيذ بعض الخطوات، والتي تتمثل في الآتي:

  • تقديم طلب دعوى صحة ونفاذ: من أول الخطوات التي يتم تنفيذها حيث يقدم هذا الطلب للشهر العقاري.
    • كما يتضمن هذا الطلب كافة البيانات الخاصة بالعقار ويحصل العقار على رقم.
    • والتي من خلاله يتم رفع الدعوى بهذا الرقم بهيئة المساحة على أن يتم دفع رسوم للهيئة للكشف.
    • وبعد إتمام المعاينة من المهندس المسؤول يتم إرسال الطلب المقدم إلى الشهر العقاري مرة أخرى.
  • رفع دعوى صحة ونفاذ: بعد استلام البيان المقدم من الهيئة للشهر العقاري يتم البدء في كتابة هذه الدعوى، وذلك مع مراعاة عدم الوقوع في بعض الأخطاء، ويتم رفع الدعوى كالآتي:
    • لابد من وجود الأوراق التي تثبت ملكية العقار.
    • مع مراعاة تقدير القيمة الخاصة بالدعوى، والتي ترجع قيمتها وفقًا لقيمة العقار نفسه.
    • بالإضافة إلى ذلك يتم تحديد ضريبة على العقار أو قطعة الأرض، وذلك في حال لم يتم فرض ضريبة على العقار.
    • لابد أيضًا أخذ كلًا من بيان الضريبة وبيان المساحة للشهر العقاري، وذلك حتى تتم مراجعة هذه الأوراق قبل الحصول على “ختم اللوتس”.
    • بعد الانتهاء من هذه الإجراءات يتم الذهاب للجهة المسؤولة عن تقدير ما يعرف ب “الأمانة القضائية”.
    • وذلك حتى تقوم بتقييم المبلغ المذكور في العقد الخاص بالعقار.
    • بعد ذلك يتم استلام إيصال مذكور به المبلغ، ولكن بدون أن يتم دفع القيمة المالية.
  • بعد ذلك يتم أخذ كافة الأوراق الرسمية للذهاب إلى المحكمة حتى يتم رفع الدعوى.
  • كما يجب التنويه على ضرورة الاحتفاظ بإيصال الأمانة القضائية عند الحاجة إليه فيما بعد.
  • مع ضرورة تقديم طلب صورة رسمية من هذه الدعوى، وذلك حتى يتم إرفاقها مع كافة العقود بالشهر العقاري.
  • بعد مرور ما يقرب من 10 أيام يمكنك استلام العريضة الخاصة بدعوى صحة ونفاذ من الشهر العقاري.

شاهد أيضًا: دعوى التعويض فى القانون المصري

طريقة متابعة دعوى صحة ونفاذ

  • من الضروري متابعة دعوى صحة ونفاذ بعد أن يتم تسليم كافة المستندات ورفع الدعوى، ويتم ذلك من خلال الذهاب للمحكمة مع ضرورة حضور البائع الجلسة الأولى.
  • وذلك حتى يتم تجنب دفع أي رسوم أو مصاريف لهذه الدعوى، مع مراعاة القيام بعمل محضر صلح يتم إرفاقه في محضر هذه الجلسة، كما سوف يسهل ذلك إتمام هذه الدعوى بشكل ودي.

ما هي أسباب رفض دعوى صحة ونفاذ؟

قد يتم رفض دعوى صحة ونفاذ بسبب وجود عدة أسباب لابد من تجنبها عند رفع الدعوى، ومنها ما يلي:

  • يتم رفض الدعوى في حالة قام المشتري ببيع العقار قبل التسجيل لطرف آخر.
  • كما يتم رفض الدعوى في حالة ظهور أي خلل في الإجراءات أو وجود أي مخالفات في المستندات.
  • بالإضافة إلى ذلك يتم رفض الدعوى في حالة رفع البائع دعوى بطلان، ويعد هذا السبب من الأسباب الشائعة التي يتم بناءً عليها رفض الدعوى.
  • ونضيف إلى أسباب رفض دعوى صحة ونفاذ هو تأييد الحكم على المشتري، بالإضافة إلى قيام البائع بفسخ العقد وهنا يكون رفض الدعوى لأكثر من سبب.

شاهد من هنا: أسباب رفض دعوى صحة ونفاذ

هنا نصل إلى نهاية موضوعنا اليوم عن شروط قبول دعوى صحة ونفاذ؛ حيث يمكننا القول هنا أن المشتري هو من يحق له رفع دعوى صحة ونفاذ.

وذلك لأنه هو الطرف الذي قد يقع عليه الضرر لذا لابد من الحفاظ على حقه في حالة رفض البائع نقل الملكية التي تم التعاقد عليها، بينما يحق للبائع رفع الدعوى في حالة كانت هذه الدعوى تصب في مصلحته.

مقالات ذات صلة