كونجيستال Congestal أقراص وشراب لعلاج الزكام والإنفلونزا

كونجيستال Congestal أقراص وشراب لعلاج الزكام والإنفلونزا من أشهر العلاجات ذو المواد الفعالة القوية التي تساعد على تخفيف آلام البرد والرشح وعلاج الزكام والإنفلونزا، وفي هذا الموضوع سوف نتعرف على دواعي استعمال دواء كونجيستال وما هي آثاره الجانبية وأفضل الأدوية البديلة له.

كونجيستال Congestal أقراص وشراب لعلاج الزكام والإنفلونزا

يعتبر دواء كونجيستال Congestal أقراص وشراب لعلاج الزكام والإنفلونزا ذو فاعلية قوية في علاج البرد والإنفلونزا.

ذلك لاحتوائه على مواد فعالة مؤثرة مثل مادة الباراسيتامول ومادة الكلورفينيرامين ومادة السودوافدرين .

وتلك المواد متخصصة في علاج نزلات البرد والحرارة المرتفعة والرشح والإنفلونزا.

المواد الفعالة لدواء كونجيستال Congestal

يتركب دواء كونجيستال من ثلاثة مواد فعالة أساسية قوية:

مادة أسيتامينوفين

تستخدم في تصنيع الأدوية المسكنة للألم والتي تعالج أيضًا ارتفاع درجة الحرارة.

مادة كلورفينيرامين ماليات

وهي مادة تستخدم كمضاد للحساسية بمختلف أنواعها.

مادة سودوافدرين هيدروكلوريد

تستخدم في علاج الرشح وتخفيف الاحتقان الأنفي.

شاهد أيضا: فوائد تناول حبوب كفامول اكسترا لعلاج البرد والانفلونزا

دواعي استعمال دواء كونجيستال Congestal

يعتبر دواء كونجيستال Congestal أقراص وشراب لعلاج الزكام والإنفلونزا من الأدوية الشائعة ذو الفوائد الكثيرة:

  • ذلك لأنه يعالج الكثير من الأمراض مثل علاج نزلات البرد والإنفلونزا.
  • يستخدم أيضًا كخافض للحرارة وعلاج الصداع ومسكن لتخفيف الآلام.
  • يمكن استخدامه من قبل مرضى الجيوب الأنفية وذلك لأنه يخفف من أعراض احتقان الجيوب الأنفية والرشح وأعراض البرد بصورة عامة.
  • يمكن استخدامه لعلاج أمراض الجهاز التنفسي مثل علاج الكحة والعطس المتزايد.
  • يخفف من التهابات العين والحكة التي تصاحب تلك الالتهابات.
  • يمكن استخدام دواء كونجيستال أثناء الدورة الشهرية فهو يعمل على تخفيف آلام الحيض وعسر الطمث.
  • أيضًا يمكن استخدامه من قبل مرضى السكر ولكن بشكل حذر وتحت إشراف طبيب.

موانع استخدام دواء كونجيستال Congestal

يحذر استخدام دواء كونجيستال في بعض الحالات المرضية أو إذا كان المريض يعاني من تحسس ضد المواد الفعالة في الدواء.

أيضًا يحذر استخدامه من قبل مرضى البروستاتا والربو وأصحاب المشاكل في الغدة الدرقية.

المواد الفعالة في الدواء تسبب النعاس والشعور بالنوم الشديد لذلك لا ينصح بأخذ الدواء أثناء القيادة أو أداء أشغال تحتاج إلى تركيز.

يحذر تناول دواء كونجيستال بعد تناول الأدوية المضادة للاكتئاب أو أدوية مثبطات أنزيم أكسيداز.

ويجب عدم تناول أي أدوية مضادة للاكتئاب قبل تناول كونجيستال بأسبوع على الأقل.

لا ينصح باستخدام دواء كونجيستال من مرضى الجهاز التنفسي أو من يعانون من أمراض مزمنة مثل الالتهابات أو الانسدادات الرئوية.

وكذلك الأمر لمن يعاني من التهاب الشعب الهوائية والسعال أو البلغم المزمن.

يمنع تناول أقراص كونجيستال مع الأدوية المهدئة والمنومة ومن يتعاطى مشروبات كحولية.

لا ينصح أيضًا استخدام كونجيستال مع بعض الأشخاص المرضى بأمراض مزمنة مثل مصابين ارتفاع ضغط الدم وفرط الحساسية.

أيضًا من يعانون من ورم القواتم أو الذين يعانون من مشاكل بالكبد.

من الممكن أن يسبب دواء كونجيستال مشاكل للجنين في فترة الحمل فلا ينصح باستخدامه في فترة الحمل والرضاعة.

أيضًا لا يمكن استخدام دواء كونجيستال في علاج ارتفاع ضغط الدم أو اضطرابات الضغط وذلك لأنه يسبب آثار جانبية خطيرة.

عند تناول تلك الأدوية التالية لا ينصح بتناول كونجيستال معها لأن المواد الكيميائية الفعالة في تراكيب تلك الأدوية تتفاعل مع مواد دواء كونجيستال.

الفيورازوليدون والايزوكاربوكسزيد والينوزوليد وموكلوبيميد والفينيلزين والبروكاربازين والسيليجيلين وترانيلسيبرومين.

قد يهمك: موضوع تعبير عن الإنفلونزا

الآثار الجانبية لدواء كونجيستال

من الآثار الجانبية الشائعة التي من الممكن أن تتعرض لها بعد تناول دواء كونجيستال:

  • الشعور بالغثيان والقيء.
  • تزايد ضربات القلب وعدم القدرة على التنفس بشكل طبيعي.
  • حدوث تغيرات في لون البول والبراز وآلام المعدة والجهاز الهضمي.
  • من الممكن ظهور طفح جلدي أو حكة بالجلد وعدم القدرة على النوم بشكل طبيعي.

جرعة دواء كونجيستال

دواء كونجيستال أقراص وشراب، ويمكن للبالغين الاعتماد على الأقراص لأنها ذو تأثير أقوى من الشراب المخصص للأطفال.

يمكن للبالغين تناول دواء كونجيستال بمعدل أربع أقراص يتم تقسيمها على أربع جرعات يومية.

أيضًا يمكن أخذ ملعقتين من شراب كونجيستال للبالغين بعد الأكل حتى تسهل هضم الطعام في المعدة.

لا يمكن استخدام شراب كونجيستال للأطفال الذين تقل أعمارهم عن 12 عام.

أيضًا من هم أكبر من 12 عام يحبذ أن يتناولون قرصين فقط في اليوم.

للأطفال التي تقل أعمارهم عن 6 سنوات يتم إعطائهم 3 جرعات يومية من شراب كونجيستال نصف ملعقة لكل جرعة.

وللأطفال الأكبر من 6 سنوات يمكنهم تناول ملعقة كاملة من الدواء وحتى ثلاث جرعات يومية.

بدائل دواء كونجيستال

يوجد العديد من الأدوية التي تعالج البرد والزكام والإنفلونزا ولكن كونجيستال من أشهر تلك الأدوية.

كما يمكن أن نذكر لكم بعض الأدوية المشابهة لدواء كونجيستال:

  • من تلك الأدوية دواء أوسيلتاميفير Oseltamivir وهو من الأدوية التي تعالج الإنفلونزا وحالات البرد.
  • أقراص بنادول أيضًا من العلاجات الشائعة لعلاج البرد والصداع والإنفلونزا.
  • دواء سبترين Septrin من أشهر الأدوية التي تعتبر مضادة للالتهاب الحلق ومضاد حيوي واسع المجال يعالج البرد والسعال.
  • أما الأسيتامينوفين أو الأيبوبروفين فهما أفضل بدائل للأطفال الذين تتزايد أعمارهم عن 6 أشهر.
    • ولا يمكن إعطائهم للأطفال الذين تقل أعمارهم عن 6 أشهر، فمن الممكن أن تسأل طبيب طفلك المتخصص لمعرفة الدواء المناسب له.

اخترنا لك: تطعيم الإنفلونزا الموسمية للأطفال

بدائل طبيعية لعلاج البرد والزكام

هناك العديد من البدائل والوصفات الطبيعية التي تعالج البرد والكحة والإنفلونزا:

  • من تلك الطرق الطبيعية شرب السوائل والماء والمشروبات الساخنة التي تساهم بصورة كبيرة في علاج البرد وتخفيف أعراضه.
  • وللتخلص من الكحة والسعال والعطس يمكنك شرب النعناع أو الشاي الأخضر أو اليانسون.
    • تلك المشروبات تعالج الأمراض التنفسية بشكل طبيعي فهي تساعد على طرد البلغم والتخلص من الكحة.
  • حساء الدجاج الساخن وشربة الخضار يخففوا من أعراض البرد والزكام ويساعدوا في القضاء على الميكروبات والجراثيم والفيروسات.
    • وذلك لاحتوائهما على عناصر غذائية ثمينة ومفيدة للجسم والجهاز المناعي الذي سيتخلص من فيروس البرد الذي يزعجك.
  • يمكن استخدام وصفة الشاي بالعسل الأبيض والذي يستخدم كمضاد للسعال والكحة.
  • الغرغرة بالماء أو الماء بالملح قد يفيد بصورة كبيرة في علاج السعال والكحة، وأيضًا الغرغرة مفيدة في التهاب الحلق.
  • وصفة الزنجبيل والعسل والليمون من الوصفات الصحية التي تستخدم بصورة شائعة في علاج نزلات البرد والزكام.
    • أيضًا تساعد في القضاء على الجراثيم والعدوى الفيروسية والتهابات الحلق، لما تضمه الوصفة من عناصر غذائية وعلاجية قوية لها نتائج فعالة في علاج البرد والإنفلونزا.
  • القرنفل أيضًا من أفضل الأدوية الطبيعية التي تعالج البرد والزكام ويمكن وضعه في أنواع مختلفة من الطعام أو المشروبات.
    • وترجع أهمية القرنفل لاحتوائه على عناصر وفيتامينات غذائية قوية وذو تأثير رائع في طرد الفيروسات من جسم الإنسان.
    • كما له أهمية كبيرة في علاج أمراض الجهاز التنفسي مثل الكحة والسعال وعلاج الرشح.
    • كما أن وضعه في ماء على النار واستنشاق بخاره بحذر يساعدك على بسط الشعب الهوائية والتنفس بصورة أفضل.

في نهاية الموضوع وعلى موقع مقال Mqaall.com نكون قد عرضنا لكم دواء كونجيستال Congestal أقراص وشراب لعلاج الزكام والإنفلونزا وما هي دواعي استعماله وآثاره الجانبية وما هي الطرق الطبيعية لعلاج البرد والزكام والإنفلونزا.

عليكم فقط مشاركة هذا الموضوع في جميع وسائل التواصل الاجتماعي.

مقالات ذات صلة