موانع تطعيم الالتهاب السحائي اعراضه

كما موانع تطعيم الالتهاب السحائي اعراضه، بسبب الشائعات الكثيرة والمتزايدة، على مواقع التواصل الاجتماعي عن ظهور ببعض المدارس حالات الالتهاب السحائي.

مما أدى إلى شعور الأمهات بالخوف، وزيادة استفساراتهم، وتساؤلاتهم حول هذا المرض، ويمكنكم معرفة موانع تطعيم الالتهاب السحائي اعراضه من خلال موقع مقال.

الالتهاب السحائي

الالتهاب السحائي هو عبارة عن إصابة الغشاء الموجود حول الدماغ بالالتهاب، الحبل الشوكي، ومن أكثر الأشياء المسببة في الإصابة بالالتهاب السحائي، هي البكتيريا، الفيروسات.

وقد يتم الإصابة به من جميع الفئات العمرية، فهو لا يقتصر على فئة عمرية محددة، وببعض الحالات قد يتسبب بالوفاة.

مسببات الالتهاب البكتيري قد تتسبب في الإصابة بتسمم الدم، ولا يوجد تطعيم يقوم، بالوقاية من الإصابة به بشكل كامل.

والإصابة بالالتهاب السحائي قد يترك على المدى البعيد أثار مرضية، حتى إذا لم يتم التعافي من الالتهاب السحائي.

شاهد أيضًا: ما أهمية التطعيم ضد الحصبة الألمانية ؟

أعراض الإصابة بالالتهاب السحائي

الأعراض البدائية للإصابة به تشبه أعراض الإصابة بالإنفلونزا، وربما الأعراض تتطور خلال ساعات أو ربما أيام.

والأعراض تختلف على حسب سن الشخص المصاب، وهم كالاتي:

أعراض إصابة الرضع بالالتهاب السحائي

  • شعور الشخص المصاب بالنعاس المفرط.
  • أيضًا معاناة الطفل من الحمى الشديدة.
  • معاناة الطفل من سوء التغذية.
  • كذلك إصابة الطفل بالبكاء المستمر.
  • إصابة الجسم والرقبة بالتصلب.
  • بينما معاناة الطفل من الكسل والخمول.

أعراض إصابة ما يزيد عمرهم عن سنتين بالالتهاب السحائي

يوجد بعض الاعراض التي تدل على الإصابة به، بالأشخاص الذين يزيد عمرهم عن سنتين، ومنها ما يلي:

  • إصابة الجسم بصورة مفاجئة بارتفاع في درجة الحرارة.
  • الإصابة بصداع قوي غير طبيعي وغير اعتيادي.
  • أيضًا إصابة الرقبة بالتصلب.
  • علاوة على ذلك عدم القدرة على التركيز.
  • إصابة الجلد بطفح جلدي.
  • كذلك عدم القدرة على الأكل، وانعدام الشهية.
  • مواجهة صعوبة في النوم أو مواجهة صعوبة في الاستيقاظ.
  • الإصابة بصداع يرافقه الشعور بالغثيان والقيء.
  • بالإضافة إلى معاناة الشخص المصاب من التحسس تجاه الضوء.

عوامل تزيد من نسبة الإصابة بالالتهاب السحائي

يوجد بعض العوامل التي تقوم بزيادة نسبة الإصابة به، ومن هذه العوامل ما يلي:

البيئة

  • التواجد والعيش بالمناطق المليئة بالناس والضيقة، تزيد من نسبة التعرض إلى العدوى، التي تتسبب في الإصابة بالالتهاب السحائي.
    • ومن هذه المناطق المهاجع، المدارس، مساكن الرعاية الطبية.

تابع أيضًا: شكل علامة تطعيم الدرن للرضع

ضعف المناعة

  • أكثر الأشخاص عرضة للإصابة بالعدوى بجميع أنواعها، ومن ضمنها العدوى، التي تتسبب في الإصابة بالالتهاب السحائي، هم الذين يعانون من ضعف المناعة.
  • كما يوجد بعض المشاكل الصحية التي تتسبب في ضعف المناعة، وهي العلاج الكيميائي، الإيدز، عمليات الزراعة، فيروس نقص المناعة المكتسب، اضطرابات المناعة الذاتية.

السن

  • كذلك يوجد بعض الأشخاص، الذين تزيد نسبة الإصابة لديهم بالالتهاب السحائي، وهذا بغض النظر عن سن الشخص.
    • إلا إنه يوجد فئات، تعد الأكثر عرضة للإصابة بالالتهاب السحائي.
  • فعلى سبيل المثال الرضع هم الأكثر عرضه للإصابة به، والذي يكون سببه بكتيريا، الالتهاب السحائي، الذي يكون ناتج عن عدوى فيروسية يكون منتشر، أكثر بالأطفال الأقل من سن خمسة سنين.

التعامل مع الحيوانات

  • التعامل مع الحيوانات ينتج عنه زيادة نسبة الإصابة ببعض العدوى، التي تتسبب في الإصابة بالالتهاب السحائي.

موانع تطعيم الالتهاب السحائي

يوجد عدة حالات يمنع بها تطعيم الالتهاب السحائي، وهم كما يلي:

  1. يجب منع التطعيم بالالتهاب السحائي، وهذا في حالة أن يكون، قد حدث متلازمة جليان باري أو حساسية.
    • بسبب تناول التطعيم من قبل، متلازمة جوليان باري، هي مرض يصيب الأعصاب، ويقوم بالتأثير على الإحساس والحركة.
  2. يجب منع التطعيم بالالتهاب السحائي، في حالة إذا كان الطفل يعاني من السخونة، وهذا لكي يتم التأكد من أن جسم الطفل سوف يستفاد.
    • ولكن في حالة أخذ الطفل التطعيم، وهو سخن فلا يوجد مشكلة.

الأعراض الجانبية لتطعيم الالتهاب السحائي

قليل ما قد يحدث أعراض نتيجة تطعيم الالتهاب السحائي، ولكن إذا حدث أعراض جانبية.

فإنها تتراوح بين بعض الأعراض الطفيفة ومنها ما يلي:

  • سخونة، احمرار، وألم مكان حقنة التطعيم.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • الإسهال.
  • فقدان الشهية.
  • القيء.
  • عدم الشعور بالراحة.

طريقة تطعيم الالتهاب السحائي

  1. يتم أخذ لقاح الالتهاب السحائي، عن طريق حقنة بالعضل مقدارها 0.5 مليمتر.
  2. ينصح للأطفال الأقل من سنة أخذ حقنة التطعيم، بالجزء الخارجي في عضلة الفخذ.
  3. كما ينصح الأطفال الذين سنهم فوق السنة، بأخذ حقنة التطعيم للعضلة الدالية بالذراع.
  4. ينصح الرضع والأطفال، الذين لديهم مشاكل الميل إلى النزف، وتخثر الدم بأخذ حقنة التطعيم أسفل الجلد، وهذا منعاً لحدوث نزف.

أنواع الالتهاب السحائي

أنواع الالتهاب السحائي تتحدد من خلال أسباب المرض، والأنواع كما يلي:

التهاب السحائي الفطري

  • هذا النوع نادر جداً، ويكون بسبب حدوث انتشار الفطريات، عن طريق الدم للحبل الشوكي.

الالتهاب السحائي البكتيري

  • هذا النوع يعتبر الأقل انتشار ولكنه يعتبر الأكثر خطورة، حيث أنه ربما يكون قاتل ببعض الأوقات في حالة عدم حدوث تدخل طبي فوراً، ومعظم المصابين به يتعافون منه إلا أنه ربما يتسبب في الكثير من المضاعفات.
  • وهذا على حسب مستوى التأثر بإصابته، والعدوى البكتيرية للالتهاب السحائي البكتيري، قد تنتج عن أنواع كثيرة من البكتيريا.
    • مثل المكورات السحائية، البكتيريا الليستيريه، المكورات الرئوية، النزلة المستديمة.

الالتهاب السحائي الفيروسي

  • يعتبر هذا النوع الأكثر انتشارًا، وأعراضه ومضاعفاته تكون أقل من الالتهاب السحائي البكتيري، وأغلب الأشخاص المصابين به، يتعافون منه تلقائياً، وبدون حاجتهم للعلاج.

الالتهاب السحائي الطفيلي

الالتهاب السحائي الغير معدي “الاميبي”

مضاعفات الالتهاب السحائي

يوجد بعض المضاعفات، التي تنتج عن الإصابة بالالتهاب السحائي، ومنها ما يلي:

  • إصابة الدماغ بالتلف.
  • أيضًا الإصابة بنوبات الصرع.
  • حدوث تراكم السوائل بين كل من الجمجمة والدماغ “استسقاء الدماغ”.
  • كذلك الإصابة بفقدان السمع.

الوقاية من الالتهاب السحائي

العدوى الفيروسية أو البكتيرية التي تتسبب بالإصابة بالالتهاب السحائي، عادةً ما تنتقل من خلال السعال، العطس، المشاركة بالسجائر، أدوات الطعام، فرشة الأسنان.

ويوجد بعض النصائح التي تساعد في الوقاية من الإصابة به، ومنها ما يلي:

  • القيام بتقوية جهاز المناعة والحفاظ على صحته، وهذا من خلال تناول طعام صحي مثل الفواكه، خضروات، حبوب كاملة.
  • أيضًا يجب أيضاً القيام بممارسة تمارين رياضية بشكل منتظم، والحرص على أخذ قسط كافي من النوم والراحة.
  • كذلك الحرص على أخذ التطعيم المناسب، لنوع الالتهاب السحائي المصاب به عن طريق الطبيب المختص، والذي يكون بناءً على عمره وتناول للمطاعيم من قبل.
  • بينما يجب الحرص دائماً على القيام بغسل اليدين دائماً قبل الطعام وبعده، وبعد القيام باستخدام المرحاض، وبعد العودة من الخارج، وبعد القيام بالتعامل مع الحيوانات.
  • بالإضافة إلى القيام بتناول اللحم بعد طهي، ويجب على المرأة الحامل تجنب تناول الحليب غير المبستر أثناء الحمل.
  • يجب عدم القيام بمشاركة الأدوات، مع الغير مثل فرشاة الأسنان، أدوات الطعام، والعديد من الأشياء الأخرى.
  • وأخيرًا يجب القيام بتغطية الأنف، والفم عند القيام بالسعال والعطس، وهذا تجنباً لعدم انتقال العدوى للآخرين.

قد يهمك: ما هو تطعيم الحمى الشوكية

كانت هذه نبذة عن موانع تطعيم الالتهاب السحائي اعراضه، يجب الحرص دائماً على صحتك وعدم استخدام أدوات الغير والابتعاد تماماً عن أي شيء قد يضر بصحتك، يجب أيضاً عند الشعور بأعراضه الذهاب للطبيب، لتلقي العلاج اللازم منعاً لحدوث مضاعفات.

مقالات ذات صلة