أحاديث صحيحة عن فضل صلاة الفجر

أحاديث صحيحة عن فضل صلاة الفجر، موقع مقال mqaall.com يقدم لكم هذا الموضوع، حيث تبين عظمة الأجر والثواب الذي يحظى به المسلم عندما ينهض من نومه من أجل تأدية فريضة الفجر.

حيث كثرت الأحاديث والتنبيهات من الله ورسوله صلى الله عليه وسلم بفضل هذه الصلاة.

فضل صلاة الفجر

  • تعتبر صلاة الفجر من أعظم الصلوات أجراً في العبادات كلها وتؤدي لمغفرة الذنوب.
  • النهوض لتأدية صلاة الفجر في جماعة تتسبب في حماية المسلم من كل الشرور.
  • تؤدي صلاة الفجر في جماعة إلى انحلال عقدة الشيطان من الشخص وحفظه.
  • تدفع صلاة الفجر الإنسان إلى النهوض مبكراً مما يسبب نشاطه وحماسه لاستقبال اليوم
  • تزيل صلاة الفجر من قلب الإنسان أسباب الحزن والهموم وتسبب سعة صدره.
  • تتسبب صلاة الفجر في البركة في الرزق وزيادة تحصيله وفتح أبواب السعي للمسلم.
  • تستغفر الملائكة للمسلم الذي ينهض لصلاة الفجر ويكتبون أجره عند الله عز وجل.
  • صلاة الفجر في جماعة في موعدها يومياً تتسبب في أن يرى المسلم الله في الجنة.
  • يحصل الإنسان عندما يصلي الفجر في جماعة على أجر قيام الليل كله.
  • يجازي الله تبارك وتعالى المصلين لصلاة الفجر بنور عظيم في الجنة.
  • صلاة سنة الفجر خير من الدنيا وما فيها حيث يحصل الإنسان على أجر عظيم.

ومن هنا يمكنكم التعرف على: فضل صلاة الفجر ودعائها

فوائد النهوض لتأدية صلاة الفجر مبكراً

  • إن للنهوض لأداء صلاة الفجر في موعدها أجر عظيم حيث يؤكد عليها الدعاة والأئمة.
  • من الثابت أنه عند قيام الإنسان لصلاة الفجر ثم بقي في موضعه يذكر الله ويدعوه حتى شروق الشمس.
  • فإنه يكتب له من الله ثواب حجة وعمرة حسب الحديث الشريف الذي جاءنا عن النبي.
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ” من صلى الغداة في جماعة ثمّ قعد يذكر الله حتى تطلع الشمس ثم صلى ركعتين كانت له كأجر حجة وعمرة” الغداة تعني الفجر.
  • من عظم أجر صلاة الفجر الحماية من النيران والغفران من الله حيث بشر صلى الله عليه وسلم.
  • ” لن يلج النار أحد صلى قبل طلوع الشمس وقبل مغربها” ويلج بمعنى يذهب إلى النار.
  • جلوس الملائكة مع من ينهض لصلاة الفجر ويستغفرون الله له ويدعون الله له.
  • حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في الحديث النبوي الشريف
  • “تجتمع ملائكة الليل وملائكة النهار في صلاة الفجر”
  • حصل مصلي صلاة الفجر في وقتها في المسجد بجماعة ببشارة من الرسول صلى الله عليه وسلم.

نتيجة النهوض مبكراً لصلاة الفجر

  • إن للاستيقاظ مبكراً منافع كثيرة ينبغي على الإنسان أخذها ويعينه على ذلك الفجر.
  • حيث يزداد النشاط لدى جسم الإنسان عند قيامه للفجر ومس ماء الوضوء لجسمه.
  • يساعد على تأدية الإنسان لواجباته في البيت وواجباته في العمل مبكراً مما يحول دون حدوث تأخير.
  • تحسين الصحة النفسية بدرجة كبيرة بالنهوض مبكراً حيث يمنح للإنسان فرصة للتأمل.
  • أفضل توقيت للتفكير وللتعبد بصفاء ذهن هو الفجر لأن الإنسان يكون خالي المتاعب.
  • يمكن خلال هذا جو الهادئ إنجاز الكثير من الوظائف التي تتطلب التركيز البالغ.

أحاديث صحيحة عن فضل صلاة الفجر

  • مَن صَلَّى الصبْحَ فَهو في ذِمَّةِ اللهِ، فلا يَطْلبَنَّكم اللَّه مِن ذِمَّتِهِ بشيءٍ فيدْرِكَه فَيَكبَّه في نَارِ جَهَنَّمَ
  • يَعْقِد الشَّيْطَان علَى قَافِيَةِ رَأْسِ أَحَدِكمْ إذَا هو نَامَ ثَلَاثَ عقَدٍ يَضْرِب كلَّ عقْدَةٍ عَلَيْكَ لَيْلٌ طَوِيلٌ، فَارْقدْ فَإِنِ اسْتَيْقَظَ فَذَكَرَ اللَّهَ، انْحَلَّتْ عقْدَةٌ، فإنْ تَوَضَّأَ انْحَلَّتْ عقْدَةٌ، فإنْ صَلَّى انْحَلَّتْ عقْدَةٌ، فأصْبَحَ نَشِيطًا طَيِّبَ النَّفْسِ وإلَّا أَصْبَحَ خَبِيثَ النَّفْسِ كَسْلَانَ
  • اللهمَ باركْ لأمتي في بكورِها. قال: وكان إذا بعث سريةً أو جيشًا، بعثهم أولَ النهارِ. وكان صخر رجلًا تاجرًا. وكان إذا بعث تجارةً بعثهم أولَ النهارِ، فأثرى وكثر ماله
  • إنَّ أَثْقَلَ صَلَاةٍ علَى المنَافِقِينَ صَلَاة العِشَاءِ، وَصَلَاة الفَجْرِ، ولو يَعْلَمونَ ما فِيهِما لأَتَوْهما ولو حَبْوًا
  • المَلَائِكَة يَتَعَاقَبونَ مَلَائِكَةٌ باللَّيْلِ، ومَلَائِكَةٌ بالنَّهَارِ، ويَجْتَمِعونَ في صَلَاةِ الفَجْرِ، وصَلَاةِ العَصْرِ، ثمَّ يَعْرج إلَيْهِ الَّذِينَ بَاتوا فِيكمْ، فَيَسْأَلهمْ وهو أعْلَم، فيَقول: كيفَ تَرَكْتمْ عِبَادِي، فيَقولونَ: تَرَكْنَاهمْ يصَلونَ، وأَتَيْنَاهمْ يصَلونَ
  • وَأَقِمِ الصَّلَاةَ إِنَّ الصَّلَاةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمنكَرِ.

أحاديث أخرى عن فضل صلاة الفجر

  • كنَّا عِنْدَ النبيِّ صَلَّى الله عليه وسلَّمَ إذْ نَظَرَ إلى القَمَرِ لَيْلَةَ البَدْرِ، فَقَالَ: أما إنَّكمْ سَتَرَوْنَ رَبَّكمْ كما تَرَوْنَ هذا، لا تضَامونَ -أوْ لا تضَاهونَ- في رؤْيَتِهِ فَإِنِ اسْتَطَعْتمْ أنْ لا تغْلَبوا علَى صَلَاةٍ قَبْلَ طلوعِ الشَّمْسِ وقَبْلَ غروبِهَا، فَافْعَلوا.
    • روى مسلم في صحيحه من حديث عمارة بن رويبة قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول يلِجَ النارَ أحدٌ صلَّى قبلَ طلوعِ الشمسِ وقبلَ غروبِها.
    • مَن صلى الصبحَ في جماعةٍ فكأنما صلى الليلَ كلَّه.
    • مَن صلى الفجرَ في جماعةٍ، ثم قَعَد يَذْكر اللهَ حتى تَطْلعَ الشمس، ثم صلى ركعتينِ، كانت له كأجرِ حَجَّةٍ وعمْرَةٍ تامَّةٍ، تامَّةٍ، تامَّةٍ.
    • روى ابن ماجه في سننه من حديث سهل بن سعد الساعدي أن النبي صلى الله عليه وسلم قال بشِّرِ المشَّائينَ في الظلَمِ إلى المساجِدِ بالنورِ التَّامِّ يومَ القيامةِ
  • روى البخاري ومسلم من حديث أبي موسى الأشعري أن النبي صلى الله عليه وسلم قال صَلَّى البَرْدَيْنِ دَخَلَ الجَنَّةَ.
    • ذَا تَوَضَّأَ، فأحْسَنَ الوضوءَ، ثمَّ خَرَجَ إلى المَسْجِدِ، لا يخْرِجه إلَّا الصَّلَاة، لَمْ يَخْط خَطْوَةً، إلَّا رفِعَتْ له بهَا دَرَجَةٌ، وحطَّ عنْه بهَا خَطِيئَةٌ.

اقرأ أيضاً للتعرف على: فضل وثواب صلاة الفجر في الدنيا والاخره

أحاديث عن فضل سنة الفجر

  • روى مسلم في صحيحه من حديث عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم قال رَكْعَتَا الفَجْرِ خَيْرٌ مِنَ الدنْيَا وَما فِيهَا.
  • روى مسلم في صحيحه من حديث جندب بن عبد الله: أن النبي صلى الله عليه وسلم قال من صلى الصبح فهو في ذمة الله، فلا يطلبنكم الله من ذمته بشيء، فإن من يطلبه من ذمته بشيء يدركه ثم يكبه على وجهه في نار جهنم.
  • كذلك روى البخاري ومسلم من حديث أبي هريرة – رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال يتعاقبون فيكم ملائكة بالليل وملائكة بالنهار ويجتمعون في صلاة الفجر وصلاة العصر، ثم يعرج الذين باتوا فيكم فيسألهم وهو أعلم بهم كيف تركتم عبادي فيقولون: تركناهم وهم يصلون وأتيناهم وهم يصلون.
  • روى مسلم من حديث عثمان بن عفان أن النبي صلى الله عليه وسلم قال من صلى العشاء في جماعة فكأنما قام نصف الليل، ومن صلى الصبح في جماعة فكأنما صلى الليل كله.
  • أيضا روى البخاري ومسلم من حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال إن أثقل صلاة على المنافقين صلاة العشاء وصلاة الفجر ولو يعلمون ما فيهما لأتوهما ولو حبوًا، ولقد هممت أن آمر بالصلاة فتقام ثم آمر رجلًا فيصلي بالناس ثم أنطلق معي برجال معهم حزم من حطب إلى قوم لا يشهدون الصلاة فأحرق عليهم بيوتهم بالنار.
  • وروى مسلم في صحيحه من حديث ابن مسعود – رضي الله عنه – قال: “ولقد رأيتنا وما يتخلف عنها إلا منافق، معلوم النفاق، ولقد كان الرجل يؤتى به يتهادى بين الرجلين حتى يقام في الصف”[8]، وقال ابن عمر: “كنا إذا فقدنا الإنسان في العشاء وفي الفجر، أسأنا به الظن.

أحاديث عن الفضل العظيم لصلاة الفجر في جماعة

  • روى البخاري ومسلم من حديث جرير البجلي رضي الله عنه قال كنا عند النبي صلى الله عليه وسلم فنظر إلى القمر ليلة يعني البدر فقال إنكم سترون ربكم كما ترون هذا القمر لا تضامون في رؤيته فإن استطعتم أن لا تغلبوا على صلاة قبل طلوع الشمس وصلاة قبل غروبها فافعلوا ثم قرأ وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ قَبْلَ طلوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ غروبِهَا.
  • روى البخاري ومسلم عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال يعقد الشيطان على قافية رأس أحدكم إذا هو نام ثلاث عقد، يضرب مكان كل عقدة عليك ليل طويل فارقد، فإن استيقظ فذكر الله انحلت عقدة فإن توضأ انحلت عقدة فإن صلى انحلت عقده كلها، فأصبح نشيطًا طيب النفس وإلا أصبح خبيث النفس كسلان.
  • رواه البخاري ومسلم من حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لقد هممت أن أمر بالصلاة فتقام ثم أمر رجلًا يصلي بالناس ثم أنطلق معي برجال معهم حزم من حطب إلى قوم لا يشهدون الصلاة فأحرق عليهم بيوتهم بالنار.
  • رواه البخاري ومسلم من حديث ابن مسعود قال: ذكر للنبي صلى الله عليه وسلم رجل نام ليله حتى أصبح، قال ذاك رجل بال الشيطان في أذنيه أو قال في أذنه.

ولا تتردد في التعرف على: هل يجوز قضاء صلاة الفجر بعد صلاة العصر؟

آيات قرآنية تحث على صلاة الفجر والسنة

  • فَخَلَفَ مِنْ بَعْدِهِمْ خَلْفٌ أَضَاعوا الصَّلَاةَ وَاتَّبَعوا الشَّهَوَاتِ فَسَوْفَ يَلْقَوْنَ غَيًّا
  • إِنَّ قرْآنَ الْفَجْرِ كَانَ مَشْهودًا ﴿٧٨ الإسراء﴾.
  • أَقِمِ الصَّلَاةَ لِدلوكِ الشَّمْسِ إلى غَسَقِ اللَّيْلِ وَقرْآنَ الْفَجْرِ ﴿٧٨ الإسراء﴾.
  • مِنْ قَبْلِ صَلَاةِ الْفَجْرِ وَحِينَ تَضَعونَ ثِيَابَكمْ مِنَ الظَّهِيرَةِ ﴿٥٨ النور﴾.
  • سَلَامٌ هِيَ حتى مَطْلَعِ الْفَجْرِ ﴿٥ القدر﴾.
  • فَانْفَجَرَتْ مِنْه اثْنَتَا عَشْرَةَ عَيْنًا ﴿٦٠ البقرة﴾.
  • وَإِنَّ مِنَ الْحِجَارَةِ لَمَا يَتَفَجَّر مِنْه الْأَنْهَار ﴿٧٤ البقرة﴾.
  • وَكلوا وَاشْرَبوا حتى يَتَبَيَّنَ لَكم الْخَيْط الْأَبْيَض مِنَ الْخَيْطِ الْأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ ﴿١٨٧ البقرة﴾.
  • وَقَالوا لَنْ نؤْمِنَ لَكَ حتى تَفْجرَ لَنَا مِنَ الْأَرْضِ يَنْبوعًا ﴿٩٠ الإسراء﴾.
  • فَتفَجِّرَ الْأَنْهَارَ خِلَالَهَا تَفْجِيرًا ﴿٩١ الإسراء﴾.
  • فَتفَجِّرَ الْأَنْهَارَ خِلَالَهَا تَفْجِيرًا ﴿٩١ الإسراء﴾.
  • وَفَجَّرْنَا خِلَالَهمَا نَهَرًا ﴿٣٣ الكهف﴾.
  • وَجَعَلْنَا فِيهَا جَنَّاتٍ مِنْ نَخِيلٍ وَأَعْنَابٍ وَفَجَّرْنَا فِيهَا مِنَ الْعيونِ ﴿٣٤ يس﴾.
  • أَمْ نَجْعَل الْمتَّقِينَ كَالْفجَّارِ ﴿٢٨ ص﴾.
  • وَفَجَّرْنَا الْأَرْضَ عيونًا فَالْتَقَى الْمَاء على أَمْرٍ قَدْ قدِرَ ﴿١٢ القمر﴾.
  • إِنَّكَ إِنْ تَذَرْهمْ يضِلّوا عِبَادَكَ وَلَا يَلِدوا إِلَّا فَاجِرًا كَفَّارًا ﴿٢٧ نوح﴾.
  • بَلْ يرِيد الْإِنْسَان لِيَفْجرَ أَمَامَه ﴿٥ القيامة﴾.
  • عَيْنًا يَشْرَب بِهَا عِبَاد اللَّهِ يفَجِّرونَهَا تَفْجِيرًا ﴿٦ الإنسان﴾.
  • عَيْنًا يَشْرَب بِهَا عِبَاد اللَّهِ يفَجِّرونَهَا تَفْجِيرًا ﴿٦ الإنسان﴾.
  • أولئك هم الْكَفَرَة الْفَجَرَة ﴿٤٢ عبس﴾.
  • وَإِذَا الْبِحَار فجِّرَتْ ﴿٣ الانفطار﴾.
  • وَإِنَّ الْفجَّارَ لَفِي جَحِيمٍ ﴿١٤ الانفطار﴾.
  • كَلَّا إِنَّ كِتَابَ الْفجَّارِ لَفِي سِجِّينٍ ﴿٧ المطففين﴾.
  • وَالْفَجْرِ ﴿١ الفجر﴾.
  • فَأَلْهَمَهَا فجورَهَا وَتَقْوَاهَا ﴿٨ الشمس﴾.

آيات قرآنية عن الصلاة بصفة عامة

  • ﴿وَاسْتَعِينوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ وَإِنَّهَا لَكَبِيرَةٌ إِلَّا عَلَى الْخَاشِعِينَ﴾ [البقرة: 45].
  • ﴿وَأَقِيموا الصَّلَاةَ وَآتوا الزَّكَاةَ وَمَا تقَدِّموا لِأَنْفسِكمْ مِنْ خَيْرٍ تَجِدوه عِنْدَ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ بِمَا تَعْمَلونَ بَصِيرٌ﴾ [البقرة: 110].
  • ﴿وَالَّذِينَ صَبَروا ابْتِغَاءَ وَجْهِ رَبِّهِمْ وَأَقَاموا الصَّلَاةَ وَأَنْفَقوا مِمَّا رَزَقْنَاهمْ سِرًّا وَعَلَانِيَةً وَيَدْرَءونَ بِالْحَسَنَةِ السَّيِّئَةَ أولَئِكَ لَهمْ عقْبَى الدَّارِ﴾ [الرعد: 22].
  • ﴿قلْ لِعِبَادِيَ الَّذِينَ آمَنوا يقِيموا الصَّلَاةَ وَينْفِقوا مِمَّا رَزَقْنَاهمْ سِرًّا وَعَلَانِيَةً مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَ يَوْمٌ لَا بَيْعٌ فِيهِ وَلَا خِلَالٌ﴾ [إبراهيم: 31].
  • ﴿وَالَّذِينَ يمَسِّكونَ بِالْكِتَابِ وَأَقَاموا الصَّلَاةَ إِنَّا لَا نضِيع أَجْرَ الْمصْلِحِينَ﴾ [الأعراف: 170].

لقد عرضنا لكم في هذا المقال عدد كبير من أحاديث صحيحة عن فضل صلاة الفجر لأنها من أكثر العبادات التي شدد عليها الله عز وجل والرسول صلى الله عليه وسلم، والتي تنفع المسلم في الدنيا والآخرة.

مقالات ذات صلة