خلق الأمانة في القرآن الكريم والسنة النبوية

خلق الأمانة في القرآن الكريم والسنة النبوية من المواضيع الهامة التي يتم البحث عنها على مواقع البحث الإلكتروني من أجل الحصول على الدلائل الشرعية التي تدل على أهمية خلق الأمانة في كتاب الله تعالى وفي الأحاديث النبوية الشريفة.

لذلك سوف نقوم بالتحدث عن خلق الأمانة في القرآن الكريم والسنة النبوية في هذا المقال.

خلق الأمانة في الشريعة الإسلامية

  • إن الأخلاق الكريمة من أهم الصفات التي يجب أن يتمتع بها جميع المؤمنين، والتي تساعد على رفعة شأن المسلم ورفعة شأن المجتمع كله.
  • حيث إن الأمانة من الأخلاق الحسنة التي تعمل على نشر المودة والمحبة بين أفراد المجتمع الواحد على الرغم من اختلاف جميع مستويات هؤلاء الأفراد.
  • لأن الأخلاق هي المرآة التي تقوم بعكس حضارة الأمة والقيام بتطويرها، ومن أهم الصفات التي يجب أن يتحلى بها المؤمنين الأمانة.
  • فالأمانة هي التصون حقوق الأفراد وتحميها من الضياع مثل الحفاظ على الأموال والحفاظ على خصوصيات الأفراد.
  • وبناء على ذلك يتم تحقيق الصلاح بين الأشخاص في الدنيا وأيضا في الآخرة، والأمانة نجد إنها لا تختلف باختلاف الدين، فجميع الأديان تدعو إلى الأمانة دون التمييز بين الأعراق أو الأشخاص.
  • ولا تتوقف الأمانة على حفظ الأموال فقط، إنما أيضا تتعدد وتشتمل على الكثير من الجوانب المختلفة في الحياة.
    • وجميع هذه الجوانب تتفق على أن شعور الفرد بتحمل المسئولية من الضروريات وعلمه بأنه سوف يحاسب أمام رب العزة سبحانه وتعالى.
  • وبهذا الخلق الحميد المفروض في الشريعة الإسلامية يتم تحقيق الراحة والطمأنينة في المجتمع بين جميع الأفراد، وبهذا يتخلص الإنسان من الأنانية وحب الذات.

“كما أدعوك للتعرف على: ما هي فوائد الأمانة

خلق الأمانة في القرآن الكريم والسنة النبوية

إن الأمانة من الصفات الهامة التي دعا إليها الدين الإسلامي بجميع جوانبه من القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة، ومن الدلائل على حرص الدين الإسلامي في الدعوة إلى خلق الأمانة ما يلي:

خلق الأمانة في القرآن الكريم

  • من الآيات القرآنية التي تدل على دعوة المؤمنين للتحلي بخلق الأمانة قوله تعالى: (نَّ اللَّهَ يَأْمركمْ أَنْ تؤَدّوا الْأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا وَإِذَا حَكَمْتمْ بَيْنَ النَّاسِ أَنْ تَحْكموا بِالْعَدْلِ إِنَّ اللَّهَ نِعِمَّا يَعِظكمْ بِهِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ سَمِيعًا بَصِيرًا)، وهذا يدل على أن تأدية الأمانات إلى أصحابها واجب من الواجبات الإسلامية على كل مسلم مؤمن.
  • كما في قوله تعالى: (إِنَّا عَرَضْنَا الأَمَانَةَ عَلَى السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَالْجِبَالِ فَأَبَيْنَ أَن يَحْمِلْنَهَا وَأَشْفَقْنَ مِنْهَا وَحَمَلَهَا الإِنسَان إِنَّه كَانَ ظَلومًا جَهولاً).
  • ونجد إن الله عز وجل قام بتعظيم خلق الأمانة وأوضح إن حمل الأمانة ثقيل وأوضح إن من عظمة الحمل عدم قدرة السماوات والأرض على تحمل حمل عظمة الأمانة.
  • لهذا على المسلم حفظ الأمانات من أجل الحصول على الأجر والثواب العظيم في الدنيا والآخرة.
  • عدم حفظ الأمانة يعني أن المرء قد ظلم غيره في الدنيا والآخرة، وخيانة الأمانة سواء في الأمور المادية أو المعنوية مثل الأحاديث والأسرار تقصير في واجب من الواجبات الشرعية.
  • وقد وعد الله تعالى المؤمنين الذين يتصفون بخلق الأمانة بالثواب في الدنيا والآخرة ونيل الدرجات العليا، ودخول جنات الفردوس وهذا تم إيضاحه في قول الله تعالى:
  • (وَالَّذِينَ همْ لِأَمَانَاتِهِمْ وَعَهْدِهِمْ رَاعونَ*وَالَّذِينَ هم بِشَهَادَاتِهِمْ قَائِمونَ*وَالَّذِينَ همْ عَلَى صَلَاتِهِمْ يحَافِظونَ*أولَـئِكَ فِي جَنَّاتٍ مكْرَمونَ).
  • وهنا نجد إن الأمانة التي أمرنا الله تعالى بها لا تقتصر على حفظ الأمور المادية فقط، إنما أيضا الأمانة تحتوي على الانتظام في العمل وتأدية العمل على أكمل وجه وبما هو مطلوب دون تقصير.
  • أيضا قول الله تعالى في سورة الأحزاب (إِنَّا عَرَضْنَا الأَمَانَةَ عَلَى السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَالْجِبَالِ فَأَبَيْنَ أَن يَحْمِلْنَهَا وَأَشْفَقْنَ مِنْهَا وَحَمَلَهَا الإِنسَان إِنَّه كَانَ ظَلومًا جَهولاً لِيعَذِّبَ اللَّه الْمنَافِقِينَ وَالْمنَافِقَاتِ وَالْمشْرِكِينَ وَالْمشْرِكَاتِ وَيَتوبَ اللَّه عَلَى الْمؤْمِنِينَ وَالْمؤْمِنَاتِ وَكَانَ اللَّه غَفورًا رَّحِيمًا).

كما يمكنكم الاطلاع على: مفهوم الأمانة في الإسلام

خلق الأمانة في السنة النبوية

  • إن الأمانة صفة من أهم الصفات التي عرف بها الرسول الحبيب صلى الله عليه وسلم وخاصة بين قومه والمشركين.
  • حيث إن المشركين من قبل نزول الوحي على الرسول صلى الله عليه وسلم كانوا يضعون عنده الأمانات منذ أيام الجاهلية وذلك لثقتهم الكبيرة في أمانته.
  • لكن بعد أن جاء الوحي على الرسول صلى الله عليه وسلم أنكروا عليه أمانته من أجل وصف الرسول بصفات شنيعة لإنكار رسالة الحق التي أنزلت عليه.
  • كما ورد عن الرسول صلى الله عليه وسلم عدد من الأحاديث الشريفة التي تدعو المسلمين إلى التحلي بصفة الأمانة والتي توضح الأمور التي تتعلق بها.
  • ومن أشهر الأحاديث النبوية الشريفة التي تدعو إلى التحلي بالأمانة ما أخرجه الإمام البخاري في صحيحه عن أبي هريرة رضي الله عنه إن النبي صلى الله عليه وسلم (إذا ضيِّعَتِ الأمانَة فانْتَظِرِ السَّاعَةَ).
  • كذلك ورد عن الرسول صلى الله عليه وسلم حديث آخر في قوله: (آيَة المنافِقِ ثَلاثٌ: إذا حَدَّثَ كَذَبَ، وإذا وعَدَ أخْلَفَ، وإذا اؤْتمِنَ خانَ).
  • وهذا الحديث دليل على أن الخيانة من أكبر الأمور المنافقة التي قد يتحلى بها الإنسان، وهي من مساوئ الأخلاق.
  • حيث إن المسلم يجب أن تكون تصرفاته وأقواله وجميع أفعاله خالصة لوجه الله تعالى دون رياء أو خداع أو كذب أو خيانة.
  • وان تكون جميع هذه الأفعال خالصة لرضا الله تعالى وأن تكون هذه الأفعال على نهج الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم.
  • أيضا حديث الرسول صلى الله عليه وسلم حين قال: (العامل على الصدقةِ بالحقِّ لوجهِ اللهِ عزَّ وجلَّ، كالغازي في سبيلِ اللهِ حتى يرجعَ إلى أهلِه).
  • واعتبر أن الخازن الأمين الذي يؤدي الأمانات إلى أصحابها من أشرف الناس في قول الرسول: (الخازِن الأمِين، الذي يؤَدِّي ما أمِرَ به طَيِّبَةً نَفْسه، أحَد المتَصَدِّقِينَ).
  • بالإضافة إلى قوله صلوات الله عليه: (أربع إذا كن فيك فلا عليك ما فاتك من الدنيا: صدق الحديث، وحفظ الأمانة، وحسن الخلق، وعفة مطعم).
  • ومن الأدعية المفضلة عند الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم: (اللهم إني أعوذ بك من الجوع فإنه بئس الضجيع وأعوذ بك من الخيانة فإنها بئست البطانة).
  • وقد ورد عن ن ابن عبَّاسٍ رضي الله عنه قال: “بيْنَما النبيّ صَلَّى الله عليه وسلَّمَ في مَجْلِسٍ يحَدِّث القَوْمَ، جَاءَه أعْرَابِيٌّ فَقالَ: مَتَى السَّاعَة؟ فَمَضَى رَسول اللَّهِ صَلَّى الله عليه وسلَّمَ يحَدِّث، فَقالَ بَعْض القَوْمِ: سَمِعَ ما قالَ فَكَرِهَ ما قالَ. وقالَ بَعْضهمْ: بَلْ لَمْ يَسْمَعْ، حتَّى إذَا قَضَى حَدِيثَه قالَ: أيْنَ -أرَاه- السَّائِل عَنِ السَّاعَةِ قالَ: هَا أنَا يا رَسولَ اللَّهِ، قالَ: فَإِذَا ضيِّعَتِ الأمَانَة فَانْتَظِرِ السَّاعَةَ، قالَ: كيفَ إضَاعَتهَا؟ قالَ: إذَا وسِّدَ الأمْر إلى غيرِ أهْلِهِ فَانْتَظِرِ السَّاعَةَ).

اقرأ أيضا: ما أثر الأمانة في بركة الرزق

في نهاية مقال عن خلق الأمانة في القرآن الكريم والسنة النبوية نكون قد عرضنا لكم العديد من النقاط الهامة التي تم عرضها في كتاب الله وأحاديث رسوله الكريم.

وأيضا أوضحنا الدلائل القرآنية والأحاديث الشريفة التي قامت بعرض أهمية الأمانة وأوضحت ثواب المؤمنين المتصفين بالأمانة، ونتمنى أن يكون المقال قد أعجبكم وحاز على رضاكم، وقدم لكم المعلومات التي كنتم تبحثون عنها.

مقالات ذات صلة