السياحة الثقافية في مصر وأهم مناطقها

تشتهر مصر بتنوع معالمها السياحية وأبرز معالم المواقع الأثرية، وذلك لأن مصر بها حوالي ثلث المواقع الأثرية في العالم؛ وذلك لأنها دولة ذات حضارة عريقة لها تاريخ يزيد عن سبعة آلاف عام، بالإضافة إلى المعالم التاريخية، تتمتع مصر أيضًا بمناخ لطيف ومناظر طبيعية خلابة ومواقع تراثية قديمة، وتعد من أكثر أنواع السياحة شيوعًا في مصر السياحة الثقافية والدينية والترفيهية والطبية، بالإضافة إلى العديد من أنواع السياحة الأخرى، تتمتع كل منها بأنشطة وخصائص فريدة، مما يدفع السائح للعودة مرة أخرى.

السياحة الثقافية والأثرية

يأتي السائحون إلى مصر لزيارة المعالم الأثرية والتاريخية، لأن السياحة الثقافية هي صناعة السياحة التقليدية في مصر، ومن أهم وأقدم أنواع السياحة في مصر، ويرجع ذلك إلى وجود الآثار القديمة والمتاحف التاريخية، والتي يمكن يعود إلى أقدم الحضارات مثل فرعون واليونان وروما وحضارات أخرى، كما بدأت السياحة الثقافية الأخرى في مصر، عندما بدأ علماء الآثار والمستكشفون ومؤلفو كتب السفر في اكتشاف القطع الأثرية المصرية القديمة وفك الرموز الهيروغليفية، تم تسجيل التاريخ الأثري لمصر، كما ظهرت حركة السياحة الثقافية.

تتركز معالم الجذب الثقافية في مصر في عدة مناطق، منها: القاهرة والجيزة والإسكندرية وصعيد مصر وسيناء والفيوم والواحات، لأنه من الممكن رؤية العديد من المعالم التي تعود إلى آلاف السنين.

ترتبط المعالم ارتباطًا وثيقًا بالعديد من عادات وتقاليد الحضارات القديمة والمعالم الثقافية والسياحية؛ الدهاليز والمقابر والمعابد المصرية القديمة؛ مثل معبد فيلة ومعبد أبو سمبل، والتي سيتم سردها في جو فريد من عرض الصوت والضوء بعض أساطير مصر القديمة، وكذلك متحف يعرض آلاف القطع الأثرية القديمة، مثل العملات المعدنية، والأعمال الفنية الخزفية، وتماثيل الإمبراطور القديمة، والفسيفساء والتوابيت، والمومياوات، ومراكز التسوق القديمة التي تهيمن على الأجواء التقليدية للشعب المصري.

شاهد أيضًا: خاتمة بحث عن السياحة

السياحة الدينية

  • السياحة الدينية هي أقدم سياحة في العالم، وفي السنوات الأخيرة نمت السياحة الدينية في مصر، كما أضاف السياح القادمين إلى مصر من أشهر وجهات السياحة الدينية العديد من المعالم الدينية.
  • يعد دير القديسة كاترين (معلم ديني في سيناء) ودير القديسة العذراء هيكلًا قديمًا تم بناؤه بالقرب من الكهف حيث يُعتقد أن العائلة المقدسة عاشت فيه.
  • وينظم الرهبان زيارات إلى الكهوف وتجمعات بالقرب من الكهوف، وفي القاهرة توجد العديد من الأبنية القبطية والمواقع المسيحية، مثل الكنائس المعلقة، كما أن العاصمة موطن للمواقع الإسلامية، خاصة المساجد التي تعود إلى أوائل العصر الأموي في مصر.

السياحة الترفيهية

تعتبر السياحة الترفيهية من أهم الأنشطة السياحية في مصر، وذلك لوجود العديد من المناطق في مصر حيث يمكن للسائحين ممارسة الأنشطة الترفيهية، وبسبب العديد من العوامل، فإنها تجذب أيضًا العديد من السياح من جميع أنحاء العالم، وأهمها؛ يتدفق النيل من الجنوب عبور أراضيها شمالاً، تقع مصر في البحر الأبيض والبحر الأحمر، مما أدى إلى تكوين امتدادات كبيرة من الشواطئ الجميلة التي تمتد لنحو 3000 كيلومتر، بالإضافة إلى الشعاب المرجانية الجميلة، والمنطقة عبارة عن مدن ساحلية خلابة ويحدها البحر الأحمر في مدن مصر، يمكن للسياح الاستمتاع بالمناظر الجبلية والمغامرة والصيد في المناطق الصحراوية بمصر، أو زيارة شبه جزيرة سيناء، أو البحث عن أماكن ترفيهية في العديد من المدن المصرية؛ مثل شرم الشيخ، الغردقة، دهب، نويبع وطابا.

شاهد أيضًا: السياحة في النرويج والأسعار

السياحة العلاجية

  • يسعى بعض السياح للحصول على خدمات رعاية صحية عالية الجودة في جميع أنحاء العالم، لذلك يسافرون من دولة إلى دولة أخرى للعثور على علاجات معينة.
  •  تحتل مصر المرتبة الثالثة في صناعة السياحة العلاجية في العالم العربي، عالميًا احتل موقعًا محوريًا كوجهة للسياحة العلاجية، في السياحة العلاجية المصرية، يمكن للسياح الاستمتاع بعلاج طبي طبيعي، يتم تحت إشراف فريق من المتخصصين في مستشفى حديث مجهز بأحدث الأجهزة الطبية العالمية.
  • يوجد في مصر العديد من المعالم السياحية العلاجية التي توفر للسياح فرصًا للهروب من صخب الحياة العصرية والرفاهية والراحة والترفيه، حيث يمكن للسياح زيارة منطقة سيوة وواحة الداخلة التي تتمتع ببيئة هادئة وبها نهر.
  • والبساتين والحدائق القديمة الجميلة، يعود تاريخها إلى زمن الفراعنة، حيث يذهب السائحون إلى مصر للحصول على العلاج من خلال الماء أو الرمال الغنية بالمعادن والمفيدة للبشرة والجسم، وتعتبر مصر ذات تكاليف منخفضة لشراء مستحضرات التجميل وإجراء العمليات السريرية.

شاهد أيضًا: السياحة في النرويج والأسعار

أنواع السياحة الأخرى

  • سياحة المؤتمرات: نظرًا لموقع مصر الجغرافي الفريد والوضع السياسي، تستضيف مصر عشرات المؤتمرات السياسية والاقتصادية والثقافية والطبية والمهنية كل عام، وتعتبر القاهرة المركز الرئيسي للمؤتمرات في مصر لأنها تمتلك أكبر التقنيات والحرف اليدوية والضرورية حيث تقام المؤتمرات الدولية بأحدث الأجهزة، يوجد في مصر العديد من قاعات المؤتمرات مثل مركز المؤتمرات بمكتبة الإسكندرية وقاعة المؤتمرات بالمكتب الإقليمي.
  • المهرجانات والفنون والفعاليات السياحية الثقافية: يحظى هذا النوع من السياحة بجمهور عريض، يأتي السائحون إلى مصر لمتابعة العديد من المهرجانات والفعاليات الفنية والثقافية، ومن أهمها مهرجان القاهرة الدولي للأغنية، ومهرجان السينما الدولي، ومهرجان التسوق السياحي الذي يضم أيضًا الذهب.
  •  رحلة السفاري: يحب بعض السائحين المخاطرة في الطبيعة، لذلك تمتلك مصر شركة رحلات سفاري خاصة، لذلك فهي مجهزة بجميع المعدات اللازمة، وهي من أهم مناطق السفاري السياحية في مصر؛ جبل سانت كاترين، جبل موسى، تمتلئ واحة الداخلة والخارجة بالينابيع والآبار بالعين السخنة، ويمكن أن يحدث هذا النوع من السياحة في الصحاري والجبال حيث يمكن مشاهدة الطيور المهاجرة.
  • سياحة اليخوت: نظرًا لوقوع مصر في البحر الأبيض والبحر الأحمر، فقد طورت السياحة من خلال سياحة اليخوت، حيث يعبر كل عام حوالي 30 ألف يخت في مياه الساحل المصري، ويتم افتتاح أول مرسى لليخوت في خليج نعمة بشرم الشيخ، وتم تحديد حوالي 24 موقعًا وبناء مرافق بحرية مختلفة ومجهزة باليخوت البحرية.
  • السياحة البيئية: تتمتع مصر بمناخ معتدل على مدار العام يتميز بالتنوع البيولوجي لأرضها، حيث يمكن للسائحين المشي في الطبيعة وركوب القوارب والتعرف على النباتات والحيوانات التي تشتهر بها المنطقة واكتشافها للاستمتاع بجمالها، هناك ما يقرب من 24 منطقة محمية في مصر، محميات طبيعية ذات أنظمة بيئية متعددة وتبلغ المساحة الإجمالية لهذه المحميات حوالي 100 ألف كيلومتر مربع أي ما يعادل 10٪ من إجمالي مساحة مصر وأهمها محمية رأس محمد الواقعة في جنوب شبه جزيرة سيناء، محمية كاترين ومحمية نبق، من المتوقع أن يصل عدد المحميات إلى 40 محمية تمثل 17٪ من إجمالي مساحة مصر.
  • سياحة مراقبة الطيور: مشاهدة الطيور نشاط شائع في مصر وذلك لأنها تقع على مسار هجرة العديد من الأنواع، ويمكن العثور على الطيور المهاجرة في بعض مناطق مصر، وأهمها: سيناء ووادي النيل وأسوان.
  • سياحة صيد الأسماك: يتواجد السكان المحليون المصريون في أي مكان تقريبًا في النيل تعمل جميع الأماكن في أنشطة الصيد، ويمكن للزوار رؤيتها في أي وقت وفي أي مكان، ويمكن للناس العثور على أكبر أسماك المياه العذبة في العالم، مثل بحيرة ناصر في جنوب أسوان، وفي الغردقة ونويبع، فإن احتمال اقتراب الأسماك من المياه ضئيل للغاية، لكن يمكن العثور عليه من خلال عمليات الغوص.
مقالات ذات صلة