حضانة الأولاد بعد الطلاق إذا تزوجت الأم

حضانة الأولاد بعد الطلاق إذا تزوجت الأم يعد من أهم المواضيع التي يبحث عنها الكثيرين في الوقت الحالي، خاصةً السيدة المطلقة والتي تمتلك الأطفال.

لكنها ترغب في الزواج من شخص آخر، ولا تعلم إذا كانت ستتمكن من إبقاء أطفالها معها أم لا، لذا سنتعرف على كافة التفاصيل المتعلقة بهذا الموضوع على موقع mqaall.com.

حضانة الأولاد بعد الطلاق إذا تزوجت الأم

وضح القانون كافة التفاصيل المتعلقة بمسألة احتفاظ الأم بحضانة الأطفال، والتي سنتعرف عليها في النقاط التالية:

  • أفادت المحكمة أن حضانة الأولاد تكون بتخييرهم إذا كانوا يريدون البقاء مع والدهم أم والدتهم بعد الطلاق.
  • الأطفال في حالة أنهم قد وصلوا إلى سن الخمسة عشر عامًا.
    • يكون لهم كامل الحرية في البقاء مع والدتهم في حالة زواجها، أو الذهاب للعيش مع والدهم.
  • لكن على الرغم من تخيير الأطفال؛ ألا أنه توجد مجموعة من الشروط الواجب توافرها في الأم.
    • وأهمها أن تكون بالغة، وبكامل قواها العقلية.
  • كما أن المحكمة اشترطت أن تكون الأم معافاة من وجود أية أمراض نفسية، أو عقلية.
  • كما أنه من الضروري أن تتمتع الأم بالصحة الجيدة.
    • وذلك من خلال التعرف إذا كانت تعاني من أي إعاقة.
    • أو تعاني من أمراض مزمنة قد تعيق تأدية واجبها كأم للأطفال.

شاهد أيضًا: حقوق الزوجة بعد الطلاق

أحكام حول حضانة الأطفال بعد زواج الأم

هناك بعض الأحكام التي قامت المحكمة بتوضيحها لكل من تسأل عن حضانتها لأطفالها بعد طلاقها، وزواجها من شخص آخر، وهذه الأحكام هي:

  • يجب ألا يقل سن الطفل عن الخمسة عشر عامًا في حين تخييره بين العيش مع الأب أو الأم.
  • في حالة أن الطفل اختار العيش مع والدته، تقوم الأم بضم باقي أخواته لحضانتها.
    • يتم هذا الأمر حتى لا يتم التفريق بين الأخوة، ويؤثر ذلك بدوره على الأطفال كلهم.
  • في حالة أن الأب كان سيء السمعة، أو متزوج من امرأة سيئة السمعة.
    • ولن يجيدوا رعاية الأطفال، تحكم المحكمة للأم بحضانة أطفالها، حتى وإن كانت متزوجة.
  • الجدير بالذكر أنه ينبغي أن يتم تقديم ما يثبت هذا الأمر.
    • والتحقق من صحة الأقوال التي تفيد بعدم إمكانية الأب على رعاية الأطفال.
  • تقوم المحكمة بتطبيق هذه الأحكام؛ وذلك كله في سبيل راحة الأبناء.
    • ولا تنظر إطلاقًا إلى رغبة الآباء، وذلك لأنها قد تؤثر بالسلب على الأبناء.

اقرأ أيضًا: حكم بقاء الزوجة في بيتها بعد الطلاق البائن

أسباب سقوط الحضانة عن الأم

في إطار الحديث عن حضانة الأولاد بعد الطلاق إذا تزوجت الأم، نقوم بالإشارة إلى أبرز الأسباب التي في حالة حدوث أي منها تسقط الحضانة عن الأم، وهي:

  • في حالة أن الأم تم الحكم عليها بأي حكم قضائي، خاصةً في القضايا المخلة بالشرف.
    • وذلك في حالة أن الحكم كان نهائي.
  • في حالة أن المرأة قامت بالزواج من رجل أجنبي، لا تستطيع إطلاقًا رعاية أبنائها.
    • وتسقط عنها الحضانة نهائيًا.
  • في حالة أن الأم منعت الأب من رؤية الأطفال لأكثر من ثلاث مرات على التوالي.
    • يتم إرسال لها إنذار، وفي حالة تكرار الأمر؛ يؤخذ الأطفال منها بشكل دائم.
  • في حالة أن المرأة قامت بإهمال تربية الأطفال، وقامت بتركهم بمفردهم لفترة طويلة.
  • أو قامت بالكثير من الأمور التي تضرهم نفسيًا وجسمانيًا؛ تسقط عنها الحضانة بشكل دائم.
  • في حالة أن الأم كانت تعاني من حالة صحية تجعلها عاجزة عن رعاية الأطفال الصغار.
    • أو كانت مصابة بمرض عضوي قد يضر بالأطفال؛ تسقط عنها الحضانة أيضًا.

لماذا تسقط الحضانة عن الأم في حالة الزواج؟

بعد عن أن تعرفنا على الحالات التي يمكن للأم المتزوجة الاحتفاظ بحضانة أطفالها فيها؛ نقوم بالانتقال للتعرف على السبب الرئيسي وراء سقوط الحضانة عند زواج الأم في الأساس، وذلك فيما يلي:

  • هذا السؤال تجيب عنه دار الإفتاء، وتقول إن الرسول – صلى الله عليه وسلم – قال: “أنتِ أحق به، ما لم تنكحي”.
  • كما أنهم استدلوا بأقوال العديد من الفقهاء على هذا الأمر.
    • حيث إن ابن قدامة قال “أَنَّ الْأمَّ إذَا تَزَوَّجَتْ، سَقَطَتْ حَضَانَتهَا، قَالَ ابْن الْمنْذِرِ: أَجْمَعَ عَلَى هَذَا كلّ مَنْ أَحْفَظ عَنْه مِنْ أَهْلِ الْعِلْمِ”.
  • بالإضافة إلى قول الباجي “أَنَّ الصَّبِيَّ يَلْحَقه الضَّرَر بِتَكَرّهِ الزَّوْجِ لَه، وَضَجَرِهِ بِهِ، وَالْأمّ تَدْعوهَا الضَّرورَة إِلَى التَّقْصِيرِ فِي تَعَاهدِهِ؛ طَلَبًا لِمَرْضَاةِ الزَّوْجِ، وَاشْتِغَالًا بِهِ، وَذَلِكَ كلّه مضِرٌّ بِالصَّبِيِّ، فَبَطَلَ حَقّهَا مِنْ الْحَضَانَةِ”.
  • بذلك نستدل أن السبب وراء سقوط الحضانة في هذه الحالة؛ هو انشغال المرأة بزوجها الجديد.
    • بالتالي لا تراعي الأبناء بالشكل الصحيح، الأمر الذي يتسبب في أذيتهم بدرجة كبيرة من الناحية النفسية.
  • كما أن الزوج الجديد من الممكن ألا يهتم برعاية هؤلاء الأطفال، حتى وإن اهتم.
    • فلن يكون اهتمامه نفس اهتمام والدهم، ومن الممكن أن يضر بمصلحة الأطفال.
  • كما أنه من المرفوض أن تكون الابنة الأنثى تحت رعاية رجل أجنبي عنها.

شاهد من هنا: الشقة من حق الزوجة حتى بعد انتهاء الحضانة

في هذا المقال تعرفنا على حضانة الأولاد بعد الطلاق إذا تزوجت الأم، وقمنا بالإشارة إلى الحالات التي يمكن للأم أن تقوم برعاية أبنائها حتى وإن كانت متزوجة برجل أجنبي.

وقمنا بالتعرف على أهم الأسباب وراء سقوط الحضانة، وتجدر بنا الإشارة إلى أن كافة الأحكام التي تؤخذ في هذه المسألة يكون هدفها الأساسي رعاية الأبناء، وتقديم مصلحتهم على رغبات وأهواء الآباء.

مقالات ذات صلة