حضانة الطفل بعد زواج الأم في القانون المصري

حضانة الطفل بعد زواج الأم في القانون المصري، من الأمور التي سوف يطرحها لكم اليوم موقع مقال mqaall.com والتي تسأل عنها الكثير من الأمهات بعد طلاقها من الزوج والرغبة في الزواج من رجل آخر.

حضانة الطفل بعد زواج الأم في القانون المصري

  • نصت المادة 20 من القانون رقم 20 لسنة 1929 المعدل بالقانون رقم 100 لسنة 1985 على:
    • “أن ينتهى حق حضانة النساء للصغير أو الصغيرة ببلوغ الصغيرة سن الخامسة عشر.
    • وبعد بلوغ الطفل سن الخامسة عشر يخيره القاضي ما بين البقاء مع الحاضنة دون أجر حضانة.
    • وذلك حتى يبلغ الصغير سن الرشد وحتى تتزوج الصغيرة”.
  • وفق هذا القانون فإن حضانة الأبناء تكون مع الأم إلا إذا ثبتت عدم أمانة الأم في حضانتها على أطفالها، في هذه الحالة تسقط عنها لمن تليها.
  • في حالة زواج الأم فإن الحضانة تنتقل إلى أم الأم، وبعدها إلى أم الأب، وبعدها إلى أخت الأب أو خالة الأطفال.
    • وفي النهاية تنتقل إلى الأب في حالة عدم وجود هؤلاء الأقارب أو في حالة رفضهم للحضانة.

اقرأ أيضا: قانون حضانة الطفل بعد الطلاق

أسباب سقوط الحضانة عن الأم في القانون المصري

من أبرز الأسباب التي قد تتسبب في سقوط حضانة الأم عنها ما يلي:

  • لو صدر ضد الأم أحد الأحكام النهائية في أحد القضايا المخلة بالشرف بشرط إثبات الحالة على الأم.
    • لكن لو صدر حكم ابتدائي ضد الأم، فلا تسقط الحضانة عن الأم إلا بعد صدور الحكم النهائي.
  • كذلك تسقط حضانة الأم في حالة زواج الأم من أجنبي.
    • ولا تستطيع الأم استرداد حقها في الحضانة مرة أخرى إلا إذا تطلقت من الأجنبي وقضت شهور العدة.
  • أيضا تسقط الحضانة عن الأم في حالة رفض الأم لرؤية الأطفال لوالدهم بناء على الحكم الذي يصدر عن مواعيد الرؤية.
  • لو تم إثبات فشل الأم أو إهمالها في تربية الأبناء ويستدل على ذلك في حالة ضياع الأبناء أو رسوبهم في الدراسة.
  • كذلك لو كانت الأم تعاني من أحد الأمراض النفسية أو العضوية التي تمنعها من رعاية الأطفال.
  • لو تخطى الابن سن الحضانة ووصل إلى عمر 15 عام ورفض أن يستكمل باقي حياته مع والدته.
    • لأن الطفل في هذا العمر يخير ما بين البقاء مع الأم أو الانتقال إلى الأب.

كما يمكنكم التعرف على: حضانة الأولاد بعد الطلاق إذا تزوجت الأم

متى يحق للأب حضانة الولد في القانون المصري

  • لو تزوجت الأم من رجل أجنبي، فإن الحضانة تنتقل إلى أم الأم وبعدها أم الأب، فلو رفضت الجدتين الحضانة تنتقل إلى الأب.
  • في حالة وفاة كل من أم الأم وأم الأب وتزوجت الأم، فإن الحضانة تذهب إلى الأب على الفور.
  • كما أن الحضانة تنتقل إلى الأب لو كان يستطيع توفير حياة كريمة للأبناء ويعمل في مهنة جيدة.
  • أو في حالة رغبة الأم في الهجرة والسفر للخارج، لأنه يصعب على الأب رؤية الأطفال.

هل يسقط حق الأم في الحضانة عند الخلع

  • الكثير من السيدات تقلق من فقدان بعض حقوقها بسبب الخلع وليس الطلاق.
  • لكن الخلع يعد نوع من أنواع الطلاق الذي يستخدم بغرض التفريق بين الزوجين في حالة عدم رغبة الزوجة في استكمال الحياة مع الزوج.
  • لكن حق الحضانة لا يسقط عن الأم ولا يسقط أيضا حقها في الحصول على نفقة الأبناء.

سن الحضانة في قانون الأحوال الشخصية المصري

  • لقد كان القانون في الماضي ينص على أن الحضانة للبنت تكون بوصول سن التاسعة.
    • أما الولد فكانت الحضانة له في عمر السابعة.
  • لكن هذا القانون تم تغييره، والآن ينص القانون على أن السن الرسمي للحضانة لكل من البنت والولد يكون في عمر 15 عام.
  • يقوم القاضي بسؤال الأبناء بعد الوصول إلى السن القانوني عن ما إذا كان يرغب الطفل البقاء مع أمه أم يرغب في الانتقال لأبيه.
  • لكن في حالة اختيار الطفل البقاء مع أمه، فإن حقها في أخذ أجر الحضانة من الأب يسقط بعد أن يصل الطفل إلى 15 عام.

كما يمكنكم الاطلاع على: ‏هل يحق للأب حضانة الأطفال في حالة الطلاق بدون رجعة

الآن تعرفنا على حضانة الطفل بعد زواج الأم في القانون المصري وفق النصوص التي ذكرت في القانون المصري، بجانب التعرف على الحالات التي تسقط فيها حضانة الأم وكذلك الحالات التي تنتقل فيها الحضانة إلى الأب.

مقالات ذات صلة