اضرار حبوب اللافندر للتنحيف

اضرار حبوب اللافندر للتنحيف، تعددت الطرق والوصفات التي تستخدم في حالات السمنة للتخلص من الوزن الزائد، وكان الاتجاه للاستعمال الأعشاب أساسي على أساس تجنب الآثار الجانبية الناتجة من استعمال المواد الكيميائية التي تسبب أضرار.

ولكن تلك الأعشاب التي منها اللافندر ليست أمنة بنسبة 100%، ولكنها تتسبب في العديد من المشكلات الصحية والتي سنتعرض لها فيما يلي.

حبوب اللافندر للتنحيف:

اختلفت الطرق في استعمال العشاب للتخسيس ولكن ليست جميعها على كفاءة عالية للثق في فقد الوزن الزائد، ولكن مع استخدام اللافندر وضحت نتائج مبهرة في فقد الوزن في وقت قصير وبنتائج هائلة، خاصة في فقد الوزن من منطقة الكرش والبطن والتخلص من الدهون المتراكمة بالجسم.

وتتكون حبوب اللافندر من خليط مجتمع من العشاب للقيام بنتائج سريعة ومن تلك الأعشاب عشبة الشمر، وعشبة البابونج، وعشبة الجوري روز، وعدد أخر من الأعشاب التي تساعد على التخلص من الدهون سريعًا، ويتراوح الوزن المفقود من سبع إلى أثنى عشر كيلو في خلال الشهر الأول من الاستعمال.

تقوم حبوب اللافندر على تحفيز العصارة المسؤولة عن الهضم وبالتالي تقوم بتلين المعدة مما يؤدي إلى تحفيز حرق الدهون مع القيام بأي نشاط رياضي أو بدني مما يساعد على إنقاص الوزن والتخلص من الدهون المتراكمة بالجسم.

طريقة استعمال حبوب اللافندر للتنحيف

يمكن استعمال حبوب اللافندر على هيئة كبسولات دوائية مع نبتة اللافندر العشبية، ويتم تحضير عشبة اللافندر من خلال نقع عشبة اللافندر مع الماء المغلي وتناوله صباحًا ومساءًا، ويفضل قبل الإفطار وقبل النوم.

ويتم تناول كبسولة من مستخلص اللافندر مع المشروب المُعد سابقًا، ويتم حفظ تلك الكبسولات في مكان جاف وبارد بعيد الشمس ومتناول الأطفال.

اخترنا لك:طريقة استخدام بذور الشيا للبشرة والتخسيس للعظام وفوائدها

فوائد حبوب اللافندر للتنحيف

  • يعمل سريعًا على سد الشهية وتقلل الرغبة في تناول الطعام ومن أول استخدام.
  • يقوم بحرق الدهون المخزنة من الجسم وخاصة منطقة البطن.
  • يقوم بحرق الدهون ونحت الجسم خاصة بالبطن ومنطقة الخصر والأرداف.

أضرار حبوب اللافندر للتنحيف

خلال الفترة السابقة تم استعمال العديد من أنواع الحبوب التي تساعد على التخلص من الوزن، والتي يتم استخلاصها من الأعشاب الطبيعية حتى يتم تجنب الأثار الجانبية للمواد الكيميائية، ولكنه مع استمرار استعمالها تبين أن لها أثار جانبية عديدة وتسبب أضرار بالغة وقد اهتمت المنظمات الصحية بتحليل تلك المنتجات ومدى تأثيرها السلبي على الصحة العامة ومن تلك المخاطر على سبيل المثال:

خلل الهرمونات بالجسم

يؤدي استعمال حبوب اللافندر إلى خلل الغدد المسؤولة عن افراز الهرمونات بالجسم والتي ترتبط ببعضها ارتباط وثيق، مما يؤدي إلى عدم قيام الجسم بنشاطه الطبيعي، مما يجعل من تداول تلك المنتجات مقلق على الصحة العامة.

حدوث أمراض بالقلب

استمرار استعمال حبوب اللافندر، قد يؤدي إلى الإصابة بأمراض القلب وأمراض الضغط التي تصبح مزمنة مع الوقت، فلذلك لا ينصح باستعمال حبوب اللافندر للمرضى المصابين بأمراض القلب أو أمراض الضغط.

تسبب الإدمان

من المعروف عن حبوب اللافندر تسبب هدوء التوتر وعلاج الاكتئاب، ولذلك فإنها تحتوي مواد مع الاستمرار في تناولها تؤدي إلى إدمان تلك الحبوب لما لها من تحفيز النشاطات الذهنية وتساعد على مد الجسم بالطاقة.

اضطرابات الجهاز الهضمي

تتسبب حبوب اللافندر في إفراز عصارة المعدة بكثرة مما يتسبب في عدم الاستفادة بالطعام المتناول، مما يتسبب في تفريغ المعدة سريعًا مما يتسبب في تكون قرح بالمعدة، ويمكن الإصابة بالإمساك المزمن، واضطرابات القولون التي تسبب تقلبات المزاج.

يحدث في بعض الأشخاص إسهال بإعياء مما يتسبب في مشكلات عديدة ودوخة واضطراب بالاتزان، لذلك يجب تقليل الجرعة لكوب واحد فقط يوميًا.

إصابة الكلى والكبد

يتسبب استعمال اللافندر إلى طرد العديد من السموم بصورة مفاجئة مما يتسبب بالضرر بالكلى نتيجة عدم قدرتها على إخراج تلك الكمية بصورة مفاجئة.

حرق الطعام بصورة سريعة يؤدي إلى خلل الكبد في تنظيم عملية إخراج السموم، وبما أن الكبد مسؤول عن ضبط معدل السكر بالدم فإنها لا يستطيع العمل عليه بالصورة الصحيحة مما يؤدي إلى تلف خلايا الكبد.

تلف أعضاء الجسم

نتيجة اعتماد حبوب اللافندر للتنحيف على طرد السموم وتخليص الجسم من الماء مع إخراج تلك السموم، قد يؤدي إلى جفاف الجسم وعدم قدرته على القيام بالوظائف الحيوية الطبيعية، ولكنه يتسبب في تلف الجسم مما يعرضه لأخطار عديدة.

تأثير حبوب اللافندر على الحمل والرضاعة

ليس هناك ما يؤكد تأثير حبوب اللافندر على الحمل، ولكن اغلب الأعشاب تؤدي إلى وجود انقباضات في الرحم مما قد يتسبب في الإجهاض.

ولذلك لا ينصح به فترة الحمل أو الرضاعة خاصة أن أغلب المواد التي تؤثر على الرحم يتم إفرازها في اللبن للرضيع مما يضر بصحة الطفل.

تأثير حبوب اللافندر على الأطفال

يجب الحذر من استعمال حبوب اللافندر مع الأطفال لأنها تؤثر على الهرمونات وخاصة الهرمونات المسؤولة عن النمو، وخلل تلك الهرمونات يُضر بالعديد من خصائص النمو ويسبب التثدي لدى الأطفال الذكور خاصة، أما تأثيره على الأطفال البنات لا يثبت حتى الآن مدى تأثيرها.

اقرأ أيضًا: خلطة الشمر واليانسون والكمون للتنحيف

 التداخلات الدوائية مع حبوب اللافندر للتنحيف

استعمال اللافندر مع بعض الدوية التي تختص بالجهاز العصبي والجهاز الهضمي، قد يؤدي إلى العديد من المشكلات الصحية مثل، الصداع والإمساك.

ويزيد شهية بعض الأشخاص ورغبتهم في الطعام، اضطراب الجهاز الهضمي، استعمال زيت اللافندر قد يؤدي إلى حدوث تسمم، يجب عدم استعمال اللافندر قبل الجراحات الطبية لأنه يؤثر بالسلب مع التخدير، كما إنه يتداخل مع الأدوية التي تستعمل بعد الجراحة.

بعض الأدوية التي تتفاعل مع اللافندر

هيدرات الكلورال: هو دواء يستعمل في حالات الأرق للمساعدة على النوم، واللافندر يساعد على تحفيز مفعول العلاج، مما يوجب على من يستخدمهم معًا الحذر والانتباه لمفعولهم.

الأدوية المستعملة لعلاج الضغط: يعمل اللافندر على الاسترخاء وخفض معدلات الضغط، ولذلك يجب الانتباه لتفاعله مع أدوية علاج الضغط المنخفض مما قد يؤدي إلى أضرار بالغة ومن تلك الأدوية الكابتوبريل، الانالابريل، واللوسارتان، وفالسارتان.

المهدئات: يساعد اللافندر على الاسترخاء والنوم وعلاج الاكتئاب لذلك يجب مراجعة الطبيب قبل استعمال عشبة اللافندر حتى لا تزيد من تأثير تلك الدوية، ويجب توخي الحذر في حالة العمل على ماكينات أو السواقة.

وصايا قبل استخدام حبوب اللافندر

  • قبل استعمال أي وصفة عشبية يجب الرجوع إلى استشارة الطبيب، ومعرفة التاريخ المرضي والعلاجات التي يستمر عليها المريض لمعرفة التداخل الدوائي مع عشبة اللافندر، وتجنب أثارهم السلبية.
  • على الرغم من فوائد اللافندر أثناء الدورة الشهرية وتخليص الرحم من الدم الفاسد وعدم تراكمه وكذلك يعالج الالتهابات والبكتريا في تلك الفترة، ولكن يحذر استعماله فترة الحمل لأنه قد يؤدي إلى انقباضات قد تسبب الإجهاض.
  • فرط استخدام الأعشاب قد يؤدي إلى تلف خلايا الكبد لذلك يجب استعمالها بحرص بجرعات قليلة، كما يجب تجنب أن يكون الكبد قد مصاب في الأساس.
  • تجنب حدوث إسهال وقت استعمال اللافندر لأنه قد يؤدي إلى حدوث جفاف.
  • تجنب استعمال زيت اللافندر من خلال الفم لأنه قد يسبب التسمم.
  • الاعتماد على اللافندر في إنقاص الوزن وحدة لا يعطي النتيجة المرغوبة ولكن يجب مراعاة اتباع نظام غذائي لخفض الوزن.

قد يهمك: فوائد الكرفس للتخسيس والتنحيف

يجب الحرص عند استعمال حبوب اللافندر للتنحيف، لأنه قد يسبب أعراض خطيرة للصحة، أن يكون استعمال حبوب اللافندر للتنحيف تحت اشراف طبي تجنبًا لأثارها الجانبية وكذلك اتباع نظام غذائي يحفز الحرق ويقلل من الأعراض الجانبية.

 

مقالات ذات صلة