اضرار ومخاطر عمليات تثبيت الفقرات

اضرار ومخاطرعمليات تثبيت الفقرات، في بداية هذا المقال نود ان نتعرف على ما هي عمليات تثبيت الفقرات، تعتبر عملية تثبيت الفقرات، هي العملية التي يتم من خلالها، تثبيت او دمج فقرتين او أكثر من فقرات العمود الفقري مع بعضهم، مع ازالة الفراغ الذي يشغله القرص الفقري بينهم، ويتسبب في منع الحركة بينهم، وتعمل هذه العملية على تخفيف الام المريض، الذي يشتكي من امراض الظهر المستمرة والشديدة الالم، والتي لا تنتهي او تقل مع ممارسة التمارين الرياضية، ولا حتى مع تناول المسكنات، وهنا تصبح العملية ضرورية.

معلومات عن عمليات تثبيت الفقرات:

ويقوم الجراح في هذه العملية، بوضع مادة تشبه العظم في المكان الذي يفصل بين الفقرتين، ثم يقوم باستخدام الصفائح المعدنية، والاشرطة المخصصة لتثبيت الفقرتين بعضهم ببعض، ويساعد ذلك على التحام الفقرتين بالشكل الطبيعي، ومع مرور الوقت يتكون جزء عظمي طبيعي بينهم.

وهناك العديد من الحالات التي لابد فيها من التدخل الجراحي، حيث يعتبر هو الحل الوحيد في مثل هذه الحالات مثل، حالات انحناء العمود الفقري الشديد، والتشوهات التي تصيب العمود الفقري، وفي حالات فتق النواة اللبية، او الديسك، وهذه العملية من العمليات الكبيرة، التي يكون التدخل الجراحي فيها قرب النخاع الشوكي، ولهذا يجب عدم الإقدام على مثل هذه العمليات إلا بعد معرفة مخاطر عمليات العمود الفقري، والآثار التي قد تترتب عليها.

شاهد أيضًا: أضرار عملية تغيير مفصل الركبة بالتفصيل

اسباب اجراء عملية تثبيت الفقرات

يلجا المريض لإجراء عملية تثبيت الفقرات، عندما لا تأتي الأدوية والمسكنات والعلاج الطبيعي بأي نتيجة في تخفيف آلام الظهر، ولا يتم عمل هذه العمليات الا بعد ان يتأكد الطبيب من السبب المؤدي للألم، وذلك لأنها ليست بالعملية السهلة، وقد يتعرض المريض للكثير من المشاكل بعد العملية، وتعالج هذه العملية الام الظهر التي يكون سببها ما يلي:

1ـ الألم الناتج عن تضييق المسافة الفقرية، الذي يؤدي إلى احتكاك السطوح العظمية للفقرات أثناء الحركة.

2ـ تضيق القناة الفقرية.

3ـ الكسور العظمية التي توجد في فقرات العمود الفقري.

4ـ الانحناء في العمود الفقري، والذي يبدأ في سن المراهقة، وإذا لم نقم بعلاجها بالطرق الصحيحة فقد تستمر وتتطور، وتتم الجراحة في حالة انحناء العمود الفقري، في الحالات الشديدة فقط.

5ـ الأورام التي قد يتعرض لها العمود الفقري.

الأنواع المتعددة لعمليات العمود الفقري

هناك انواع عديدة لعمليات العمود الفقري، التي قد يلجأ لها المريض، لتساعده على تخفيف آلام الظهر، وآلام العمود الفقري والأجزاء بين الفقرات، واختلاف نوع العمليات يرجع لاختلاف المشاكل المرضية التي يعاني منها كل مريض، والطريقة الجراحية التي يتم تطبيقها لكل حالة، واليكم الثلاثة انواع الرئيسية لعمليات العمود الفقري:

1ـ استئصال الصفيحة الفقرية

وفي هذه العملية يقوم الطبيب بإزالة جزء من إحدى فقرات العمود الفقري، ويسمى هذا الجزء بالصفيحة الفقرية، وهذه الصفيحة بعد أن تخرج من النخاع الشوكي، قد تضغط على الجذور العصبية، مما يسبب الم شديد او عرض عصبي في المنطقة التي تصل إليها فروع هذا الجذر العصبي، وقد يستدعي الأمر أن يقوم الطبيب بإزالة الصفيحة كليًا، للتخلص من الضغط على تلك الجذور العصبية.

2ـ استئصال القرص الذي يوجد بين الفقرات

وفي هذا النوع من العمليات، قد نجد ان هناك جزء منفتق من القرص الغضروفي، والذي يعمل على الفصل بين فقرات العمود الفقري، ويقوم الطبيب في هذه العملية بإزالة هذا الجزء المنفتق، مما يسمح بعد ذلك بحرية الحركة، والاسم العلمي للانفتاق هو، الديسك، ويرجع السبب في اصابة المريض بالديسك، الى عدة عوامل مرضية، ترجع لطبيعة العمل، وقد يتعرض النخاع الشوكي للضغط بسبب الانفتاق، مما يلزم اجراء عملية جراحية يتم فيها استئصال الجزء الضاغط على النخاع الشوكي، لتخليص المريض من آلام الظهر.

3ـ تثبيت الفقرات

ويتم في هذه العملية المزج بين فقرتين او أكثر من فقرات العمود الفقري مدى الحياة، فهذه العملية تساعد على استقرار الحالة المرضية ومعالجة التشوه وتقليل آلام الظهر، ويقوم الجراح في هذه العملية باستئصال جزء من عظم الحوض او الورك، ووضعة بين الفقرتين المراد تثبيتهم، وتساعد هذه العملية على تكوين جزء عظمي بشكل كامل وطبيعي على شكل فقرة واحدة كبيرة، ويقوم الجراح باستخدام الاربطة والاسلاك والصفائح، يدويًا لتثبيت الفقرات، والاستقرار السريع لحالة المريض قبل التحام الفقرتين بالنمو الطبيعي.

اضرار عمليات تثبيت الفقرات

1ـ حدوث جلطة دموية:

من اضرار عملية تثبيت الفقرات، تشكيل جلطات دموية داخل الوريد وعلى مستوى ربة الساق، ويقوم انقباض عضلات الساقين اثناء المشي، كالمضخة التي تقوم بدفع الدم الوريدي الى القلب والرئتين، ولكن قد تتقلص عضلات الاطراف السفلية بشكل كبير، وذلك عندما تقل حركة المريض في اثناء فترة الجراحة او الفترة التي تلي العملية الجراحية.

وقد يؤدي هذا الى تدفق الدم الوريدي بشكل أقل فعالية، مما يتسبب في حدوث جلطة، وقد يتعرض أي شخص لهذه الظاهرة نتيجة جلوسه لفترات طويلة، مثل فترة جلوسنا في الطائرة، او بعد اجراء عملية جراحية.

ولكي نتفادى حدوث هذه الأعراض، فعلينا أن نتخذ إجراءات الوقاية، مثل الحركة بشكل مستمر فهي ضرورية جدًا، وعلينا ان نرتدي الجوارب الضاغطة التي تعمل على تقليل كمية الدم الوريدي الذي تبقى في الساقين، وهناك بعض الحالات الخطرة التي تستدعي استخدام أدوية معينة.

شاهد أيضًا: اضرار عملية غضروف الركبة وخطورتها

2ـ المشاكل الجراحية:

قد تكون هذه المشاكل نادرة الحدوث، ولكنها محتملة في كل مرة يحدث فيها شق للجلد، ويكون الخطر الأكثر في حالات السن المتقدم، مع وجود شقوق جراحية قديمة في نفس المنطقة، وايضًا في حالات مرضى السكر، ومدمني الكحول، والمرضى الذين يعانون من سوء التغذية، او نقص في البروتين.

حالات العدوى والتي قد تكون سطحية أو قد تكون عميقة، والعدوى السطحية، تكون في الجلد والنسيج الكامن، وأعراضها هي، حدوث ألم موضعي في مكان الجرح، مع حدوث احمرار وتورم، وارتفاع درجة حرارة الجلد، مع ملاحظة وجود سائل أصفر، وله رائحة كريهة، ويمكن علاجها عن طريق تطهير الجلد.

3ـ تفاعلات التحسس ونظام المناعة:

يعتبر جهاز المناعة هو من يحمي جسم الإنسان من اختراق العوامل الخارجية له، مثل الكائنات الدقيقة التي تسبب المرض ويعتبر هو خط الدفاع الطبيعي لجسم الإنسان، ويتكون الجهاز المناعي للإنسان من مجموعة من الخلايا والأنسجة، ومجموعة أعضاء مختلفة، تعمل مع بعضها البعض بشكل جيد، وهي تتمثل في كرات الدم البيضاء التي تعتبر الخلايا الرئيسية في جهاز المناعة، وتتصدى لكل الكائنات الخارجية الدقيقة التي قد تسبب امراض للإنسان او تؤذييه وتقضي عليها.

4ـ الشلل اللفائفي:

وقد يحدث هذا الشلل بصورة كبيرة لدى المرضى الذين يقومون بإجراء عمليات تثبيت الفقرات، ويرجع السبب في ذلك بطيء حركة الامعاء او غيابها، مما قد يؤدي الى انسداد الامعاء، بشكل كامل او جزئي، وتتمثل اعراض الشلل اللفائفي، الانتفاخ وآلام البطن، وقد يسبب غثيان وتقيؤ، وعدم شعور المريض بالجوع.

5ـ النزيف الدموي:

لإجراء عملية تثبيت الفقرات لابد من شق الجلد والانسجة ليتمكن الجراح من الوصول للعمود الفقري واجراء الجراحة، فقد يحدث نزيف دموي ويشكل هذا خطر حقيقي على المريض، ولهذا يجب أن يكون فريق التخدير من الأطباء على علم بهذا النزيف لمكافحة الاثار التي قد تترتب عليه، مثل نقل الدم للمريض.

6ـ الضرر العصبي:

قد يتعافى المريض بصورة نهائية من العصب المتضرر من الضغط عليه من خلال العملية الجراحية وقد لا يتعافى بشكل نهائي حتى بعد إزالة الضغط العصبي، فقد يبقى العصب تالفًا كما يمكن أن يشفى المريض بسرعة ولكن هذه حالات نادرة جدًا.

شاهد أيضًا: أمراض الفقرات الصدرية وعلاجها

وفي نهاية هذا المقال نكون قد عرضنا لكم كل المعلومات المتعلقة بأضرار ومخاطر عمليات تثبيت الفقرات، ولا تنسوا مشاركة هذا المقال مع الاصدقاء والاحباء ليتعرفوا على كل الأضرار والمخاطر المتعلقة بعمليات تثبيت العمود الفقري، ونترك لكم التعليق أسفل المقال.

مقالات ذات صلة
تعليق 1
  1. محمد القباني يقول

    ما هي الرياضات او الفنون القتالية التي يمكنني ممارستها مع العلم ان لدي جهاز تثبيت فقرات مؤلف من ثمان براغي ورودين وجسر في الفقرة السادسة والسابعة وشكرا

إضافة تعليق