اضرار محلول الحديد للحامل

اضرار محلول الحديد للحامل تحتاج السيدات أثناء فترات الحمل إلى الكثير من العناصر الغذائية الهامة ومنها الحديد، فهو ضروري لأنه يقوم بنقل الأكسجين إلى عضلات الأم وباقي أعضاء الجسم والجنين، فهو ضروري لنمو دماغ الجنين.

لكن بجانب ما به من فوائد يوجد له أضرار عند تناوله أثناء الحمل مع وجود بعض الآثار الجانبية أو المضاعفات، لذلك من خلال هذا المقال سوف نتعرف على أضرار محلول الحديد للحامل.

إبر الحديد للحامل

  • تحتاجها السيدات أثناء فترات الحمل إلى نسبة كبيرة من المعادن وهذا لاحتياج الجنين إلى هذا العنصر يساعده على النمو.
  • عند تعويض الجسم بالحديد عن طريق الغذاء لا يكفي الأم هنا من الممكن أن يؤدي إلى حدوث فقر الدم فلابد في هذه الحالة إلى تعويض الجسم بالحديد عن طريق الاستعانة بالمكملات الغذائية التي يتم تناولها عن طريق الفم لكن تناولها في بعض الأحيان يوجد له أعراض جانبية وهي تأثيره على الجهاز الهضمي.
  • هنا يلجأ الطبيب إلى إعطاء إبر حديد لها فائدة مضاعفة وهي زيادة نسبة الحديد في الدم بصورة كبيرة جدًا مما يجعلها تستفيد منها والتخلص من حالات فقر الدم الشديد.

اقرا المزيد: هل يعتبر الماء النقي محلول ؟

متى تحتاج السيدة الحامل إبر الحديد

  • يصف الطبيب فحص يسمى “مخزون الحديد” وهذا يساعد على إظهار نسبة البروتين، إذا كانت النسبة أقل من 10 إلى 15 ميكروغرام لكل لتر بالنسبة للسيدة الحامل فهذا يعد فقر دم يحدث نتيجة انخفاض نسبة الحديد في الجسم.
  • هذا الأمر يعد شائع جدًا بالنسبة للسيدات الحوامل فلابد من عمل فحص الدم عند كل زيارة إلى الطبيب، وإذا وجد أن نسبة الهيموجلوبين في الدم قليلة هنا يصف الطبيب العلاج المناسب على حسب عمر الحمل.
  • يمكن أن يبدأ بإبر الحديد بعد الأسبوع 36 من الحمل، لأنها سريعة حيث تقوم برفع نسبة الحديد والتخلص من تلك المشكلة.
  • إما إذا كان الوقت غير كافي على ميعاد الولادة فهنا يتم إعطاء إبر الحديد عن طريق سائل يتم حقن الوريد لمدة من 10 إلى 15 دقيقة.
  • أما إذا كان عمر الحمل أقل من 36 اسبوع فهنا يتم الاعتماد على الغذاء الذي يحتوي على حديد ومكملات غذائية مع وصف خطة علاجية من الحبوب.
  • ولابد من عمل تحليل الهيموجلوبين في الدم بصفة مستمرة لكي نتعرف على مدى استجابة الجسم بعد أسبوعين أو أربع أسابيع.

شاهد أيضا: طرق فصل الملح من محلول ماء وملح

متى يتم إعطاء السيدة الحامل ابر حديد

  • لو تم إعطاء السيدة الحامل مكملات الحديد بكمية من 30 إلى 60 ملغ كل يوم، لكن يتم إعطاء إبر الحديد إذا كان نسبة الهيموجلوبين في الدم أقل من 7 مليغرام.

أو عندما تكون أقل من 11 ملغ في الثلث الأول من الحمل، و11 في الثلث الثالث، ولكن لابد من توافر بعض الشروط ٩تى تعطى هذه الإبر وهي كالاتي:

  • إذا لم تستفيد السيدة من حبوب الحديد بعد أن يتم تناولها لمدة أسبوعين أو أربع أسابيع.
  • حبوب الحديد ينتج عنها بعض الأعراض الجانبية بالأخص في الجهاز الهضمي
    ومنها عدم القدرة على تحمل هذه الأعراض، لذلك يتم تناول إبر الحديد.
  • إذا كانت السيدة الحامل تعاني من بعض المشاكل قبل الحمل في الامتصاص عبر الجهاز الهضمي مما يقلل من امتصاص الحديد.
  • لابد في البداية من عمل اختبار حساسية قبل استخدام إبر الحديد حتى نحمي السيدة من خطر الإصابة بالحساسية.

ما هي مضاعفات إبر الحديد على الحامل والجنين؟

  • لا يوجد ما يفيد أن إبر الحديد آمنة في أول ثلاثة أشهر من الحمل،
    لذلك في الغالب يعطي إبر الحديد في الثلثين الأخيرين من فترات الحمل.

وهذا لكي نضمن أنها لا تسبب أي مضاعفات لا على الأم أو الجنين،
ولكن يوجد أعراض جانبية تسببها إبر الحديد وهي:

  • تتعرض أحيانًا السيدات إلى الحساسية إلا أنها نادر حدوثها ولكن عند تناولها تظل السيدة الحامل لمدة نصف ساعة في المستشفى بعد الانتهاء من تناول الإبرة حتى يتم مراقبتها لكيلا يحدث أي مضاعفات.
  • لكن إذا ظهر أي مضاعفات على السيدة اخبار الطبيب بما تشعر به حتى يتم مواجهتها
    حتى ولو كانت أثناء تناول الإبرة.
  • ومن هذه الأعراض انخفاض في ضغط الدم وهو أمر شائع الحدوث مع انخفاض في درجة حرارة الجسم والشعور والارتجاف بالإضافة إلى تسرب السائل المحتوي على الحديد إلى الأنسجة المحيطة.
  • لذلك لا يجب إهمال هذا الأمر وهو فقر الدم أثناء فترات الحمل حتى لا نتعرض إلى مضاعفات.
  • الحكة والطفح الجلدي.
  • الشعور بطعم معدني في الفم والإحساس بتغير طعم الغذاء.
  • زياد فرص الاصابة بالعدوى البكتيرية أثناء العلاج لأن عنصر الحديد يساعد على نمو البكتيريا.

قد يهمك: فوائد تناول سكر النبات لمرضى السكر

ما هي مضاعفات فقر الدم

يوجد بعض المضاعفات التي من الممكن أن تحدث للسيدة الحامل أو الجنين عند الإصابة بفقر الدم وبالأخص إذا أهمل علاج هذا الأمر فمن الممكن أن تظهر بعض المضاعفات وهي كالاتي:

  • التعرض إلى الولادة المبكرة.
  • الإحساس بالاكتئاب ما بعد الولادة.
  • انخفاض وزن الجنين.
  • ولادة الطفل مصاب بفقر الحديد داخل الجسم.
  • من الممكن أن تحتاج السيدة المصابة بفقر الدم إلى نقل دم أثناء عملية الولادة أو بعدها.
  • تقليل كمية الحليب عند الأم بعد الولادة.
  • تزيد نسبة الخطر وهي موت الجنين بعد الولادة بشكل مباشر أو أثناء الولادة.

كيفية تقليل الحاجة إلى إبر الحديد أثناء الحمل

يمكن أن نقي أنفسنا أثناء فترات الحمل من حدوث فقر الدم ولا نحتاج إلى تناول محلول الحديد،
وذلك من خلال بعض النصائح وهي كالاتي:

  • يمكن تناول الفيتامينات التي يصفها الطبيب والتي تحتوي على الحديد في مكوناتها.
  • تناول الأغذية الصحية لأنها وسيلة لوقاية الجسم من فقر الدم لأنها تحتوي على الحديد.
  • ومن هذه الأغذية اللحوم الحمراء والأسماك والدواجن بجانب تناول البقوليات.
  • لكن يكون امتصاص الحديد أكثر سهولة في المصادر الحيوانية مثل اللحوم.
  • يقوم الطبيب بوصف حبوب الحديد ولكن تحتاج السيدة الحامل الى 27 ملغ من الحديد بشكل يومي أثناء الحمل.
  • وحتى تحصل على فائدة أكبر من هذه الحبوب.
    • لابد من تناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامين سي مع تناول الأطعمة والمكملات التي تحتوي على الكالسيوم.

ماذا يحدث عند عدم التحسن بعد تناول إبر الحديد

عندما لا تستجيب السيدة الحامل التي يعانون من فقر الدم من المكونات التي تحتوي على الحديد من حبوب وأبر وتظل نسبة الهيموجلوبين قليلة، فمن الممكن أن يكون العلاج كالاتي:

  • تحتاج هنا إلى نقل وحدات من الدم وهو الخيار الأخير الذي يستخدمه الأطباء وتجنب المكملات الغذائية.
  • لكن يوجد بعض المخاطر التي من الممكن أن يسببها نقل الدم وهي أن هذا الدم يكون لأشخاص آخرين يحملون بعض أنواع العدوى.
  • لذلك محلول الحديد يقينا من الآثار التي تنتج عن نقل الدم بالإضافة إلى أن نقل الدم تكاليفه عالية جدًا.
  • لكن إذا وجد نقص حديد بجانب فقر الدم هنا لابد من الحاجة إلى نقل الدم لكي يتم تعويض الناقص من الحديد مما يحسن من نسبة الهيموغلوبين.

في ختام هذا المقال نكون قد توصلنا إلى معرفة أضرار محلول الحديد للحامل، فلابد من تناول هذا المحلول عندما يصفه الطبيب لأن له أثار جانبية عند تناوله.

ولا تلجأ إليه الحامل إلا في حالة نقص الحديد الذي يحددها الطبيب

مقالات ذات صلة
إضافة تعليق