كيفية التعامل مع الطفل العنيد بالتفصيل

كيفية التعامل مع الطفل العنيد بالتفصيل، يوجد بعض السلوكيات الغير سليمة والتي تصدر من الأطفال ولكنها يمكن أن تحدث في سن معين فهي توحي بمشاعر تحدث له من كراهية للأشخاص المحيطين له ويسمى هذا السلوك المضطرب، أو يمكن أن تكون تصرفاته على غير العادة، فهو يحتاج من الأشخاص المحيطين به الاهتمام والعناية ومن هنا سوف نتعرف على كيفية التعامل مع الطفل العنيد بالتفصيل.

 العصبية والعناد عند الأطفال

يقوم الطفل بإصدار بعض السلوكيات في مرحلة معينة وهو في بعض الأحيان من الممكن أن يكون محتاج إلى بعض الاهتمام من كل الأشخاص المحيطين، على جميع أفراد الأسرة الاهتمام به، وفي بعض الأحيان الأخرى يستخدم البكاء والإلحاح  المطالب التي يحتاجها، يستخدم أفراد الأسرة لتحقيق رغباته، فلابد أن يقوم الوالدين بتدريب الطفل على أن يطيعهم، يقوموا بمساعدة الطفل على أن يصبح شخص محبوب بين الناس ويمكن أن تكون العصبية ناتجة عن ضيق يشعر  أو توتر من ناحية مشكلة معينة ويوجد بعض المظاهر التي تظهر على الطفل وهي الصراخ الشديد أو قضم الأظافر أو الإصرار على ما يريده بشدة، المشاجرة مع اخواته.

شاهد أيضًا: معلومات لا تعرفها عن يوم الطفل العالمي

 التفاوض مع الطفل

  • لكل مرحلة طريقة في التفاهم مع الأطفال عند الوصول إلى تلك المرحلة لابد من إعطاء الطفل بعض من الحرية في التعبير عن أنفسهم، في بعض الأحيان يحتاج الطفل الشعور ببعض السيطرة دون أن يظهر من الأخرين أوامر له فلابد من الحوار مع الأطفال والمناقشة في بعض متطلباتهم الخاصة.
  •  ولابد أن يعطيهم الحق في التعبير عن رأيهم ويمكن أن نعرض بعض الأسئلة، حيث نقوم بالتحاور معه فاطلب منه المساعدة، أسأله بعض الأسئلة مثلًا ما الذي تريده، هذه الطريقة تعطي للطفل الثقة بالنفس، ويصبح شخص قادر على فعل الأشياء بمفرده.

 إعادة توجيه الطفل

لابد من توجيه سلوك الطفل في أمر مهم من حيث مثلًا مشاهدة البرامج المفضلة إليه، وأيضًا الاحتفاظ بالألعاب التي يحبها، القيام لتحضير الوجبات الغذائية التي يفضلها الطفل، فهذا يساعد على عدم التوبيخ والبعد عن أي أسلوب عناد أو صراخ وعدم تنفيذ ما يطلب منه، فلابد من اتباع الأساليب الصحيحة للتعامل مع الأطفال.

 احترام الطفل

حتى يقوم بتغيير سلوك الطفل تستطيع السيطرة والتعامل مع الطفل العنيد لابد من اتباع بعض الأساليب الآتية ومنها معرفة كيفية التعامل مع الطفل العنيد بالتفصيل، ومنها احترام الطفل وهو يكون كالتالي:

  • لابد على كل من الوالدين إعطاء الطفل قدر من الاحترام لرغباته واختياراته، ولابد أن يتقبلها في بعض الأحيان لا يريد أن يسيطر عليه أحد وهذا ما يدفعه إلى العناد بعد ذلك، فلابد من الاستماع إلى قراراتهم.
  •  لابد من مناقشة الأطفال بهدوء والإقناع واستخدام التعاون فيما بينهم، أن يكون هناك مودة وحب بين الطفل والأباء وأن زرع الثقة داخلهم دون إجبارهم على شيء لم يريدونه ولابد أن نضع اختياراتهم واهتماماتهم محور اهتمام.

 مشاركة الطفل في العمل

لابد من معرفة كيفية التعامل مع الطفل العنيد بالتفصيل، وهذا من خلال مشاركة الطفل وهو يكون في الآتي:

  • يمكن استخدام أسلوب المشاركة بين الطفل والآباء أفضل من القيام بتوجهه في بعض الأوامر فهي من أفضل الوسائل الناجحة حتى نبتعد بالأساليب التي يستخدمها الطفل وهي العناد ماشي بعض الأحيان لا يحب الطفل يتلقى الأوامر من الآخرين وبالأخص الآباء.
  • يمكن أن يكره الطفل طريقة الحوار بين الآباء هو يمكن أن يقوم برفع الصوت لمحاولة عقاب الطفل على فعل شيء، إلى استخدام أسلوب العلاج فلابد يقوم الآباء بتغيير كل الأساليب التي يستخدمونها مع الطفل العنيد، وهو القيام بمشاركتهم معه فيما يريده حيث يقوم بتنفيذ بما يريد الأباء ولكن بشكل مختلف دون إعطاء أوامر.

شاهد أيضًا: كيفية التعامل مع الأهل والتأثير فيهم

 الحزم في التعامل مع الأطفال

  • نبه العلماء بعدم استخدام أسلوب الشدة والحزن وأن يوجد في التعامل مع الطفل عندما يكون الطفل ببعض التصرفات الخاطئة لابد من استخدام أسلوب الإنذار الولد لأنه سوف يأخذ عقاب.
  • الهدف من هذا الأسلوب هو استخدام أسلوب صحيح لما قام به الطفل من إصدار موقف معين دون إلحاق الضرر بأولادنا.

 وضع الروتين في حياة الطفل

  • لابد من وضع الروتين في حياة الطفل حيث يتدرب على التعامل مع الامور والاحداث التي تمر على مدار اليوم دون حدوث أي مشكلة.
  • هل لابد من اتباع هذا الروتين مثل اتباع عادات النوم السليمة طريقة التعامل مع أداء واجباته المدرسية.
  • عدم التعامل مع عناد الطفل على أنه مشكلة.
  • عند قيام الطفل بالعناد فلا يتم التعامل مع هذا على أنها مشكلة، فيوجد في بعض الأحيان فائدة للعلاج يمكن أن يزيد من أسرارهم في البحث عن حل مشكلة سواء رياضية، أو مشكلة ممكن أن تواجههم في الحياة وأن يكون ملتزمين بما يقوم بالتفكير فيه.

تقسيم مهام الطفل

حتى يتم كيفية التعامل مع الطفل العنيد بالتفصيل لابد من القيام بتقسيم مهام الطفل على مدار اليوم فيوجد لديه اهتمامات ومتطلبات يكون بعملها، ولكن على قدر استطاعته حتى نتلاشى عناد الطفل، وعدم تنفيذ الطلبات والأوامر، ولابد من إعطاءه بعض الاهتمام وأن نقوم بمساعدة الطفل على تقسيم المهام والواجبات التي تكون مفروض عليه، فلابد من تقسيم تلك المهام على فترات صغيرة وأخذ قسط من الراحة، فهذا للحد من عصبية الطفل وعناده عندما يكون مهامه مقسمة مشاكل افضل ومساعدته في إنهاء أعماله بشكل مريح.

 كيفية علاج الطفل العنيد

يوجد بعض التعليمات التي يجب اتباعها من ناحية الآباء تجاه الطفل العصبي والعنيد واستخدام طرق في كيفية التعامل مع الطفل العنيد بالتفصيل وهي كالتالي:

  • يجب أن يقوم الطفل باحترام والديه عندما نصل لتلك المرحلة، هنا يكون للوالدين دور أساسي في خلق الاحترام بينهم وبين الطفل، فهذا يجعل الطفل عنده الرغبة في أن يطيع والديه.
  •  يأخذ الطفل والده قدوة في حياته حيث يقوم بتقليد كل تصرفاته، سواء كانت إيجابية أو سلبية فلابد أن نكون حذرين في كل تصرف نقوم به، وخلق بين الطفل والأباء طريق الحوار والنقاش واحترام من هم أكبر منه.
  • إعطاء الطفل فرصة لكي يعبر عن رأيه هذا يعطي هذا الطفل قدر من التنفس والتعبير عن مشاعره الداخلية التي يقوم اخفائها.
  •  عندما يكون الطفل بالتمرد على تصرفات معينة هل لابد من عدم الأسرار على قيام الطفل بتنفيذ الأمر الذي أعطاه الوالد إليه الا بعد أن يهدأ تمامًا.
  • لابد أن يثبت كل من الأب والأم عند رأيهم وعدم التهاون فيه فلا يستهين مرة ولا يشد مرة، لابد من الثبات في رأيهم لأنه عندما يجد الطفل عدم الثبات في الرأي يكون نتيجته عدم تقبله لتنفيذ الأمر بعد ذلك.
  • استخدام أسلوب الخيار بين الأطفال فلابد من إعطاء فرصة الاختيار فيما يريده طالما كان الأمر لا يأتي عليه بالضرر

شاهد أيضًا: كيف التعامل مع المراهقين في سن البلوغ

في هذا المقال تعرفنا على كيفية التعامل مع الطفل العنيد من خلال بعض الأساليب الصحيحة، ومنها تقسيم مهام الطفل والحزم في التعامل، ومشاركة الطفل في العمل، في نهاية هذا المقال نتمنى أن نكون قد وفقنا في الحديث عن كيفية التعامل مع الطفل العنيد بالتفصيل، لأن هذا الطفل يحتاج إلى عناية خاصة وأسلوب مختلف في التعامل، حتى نبتعد به عن أي أسلوب أو سلوك غير مرغوب فيه.

مقالات ذات صلة