تعريف الأنظمة البيئية المائية

تعريف الأنظمة البيئية المائية، الماء سر الحياة وهو واحد من أهم مصادر الحياة للكائنات ككل فلا يوجد كائن يتحمل أن يعيش بلا ماء لذلك سوف نتعرف على تفاصيل الأنظمة البيئية المائية وأهميتها للكائنات الحية بموقعنا مقال mqaall.com.

تعريف الأنظمة البيئية المائية

  • عبارة عن مجموعة من الكائنات الحية والتي تعيش على المياه في حياتها اليومية، كما إنها تتفاعل وتتآلف معها.
  • وتتكون تلك الأنظمة في الحيوانات والنباتات والتي لها دور في حياتها مع المياه، وتتحدد وفقاً للمكان الذي تعيش به ونوعها أيضاً.
  • تلك الأنظمة تتواجد في البحار والمحيطات والأنهار أي الأماكن التي تتواجد بها مياه، كذلك المياه العذبة والبرك.
  • والأنظمة المائية بشكل عام تمثل حوالي 70 % من سطح الأرض، ولكن الأنظمة المائية تلك تختلف من خلال نسبة الأملاح التي تتواجد في المياه ككل.
  • ويجب هنا العلم بإن الكائنات الحية تختلف في مدى اتفاقها في المياه وفقاً لنسبة الملوحة الخاصة به، ما بين نسبة قليلة إلى متوسطة.
  • ولكن عند زيادة نسبة الملوحة بشكل مبالغ به في تلك الأنظمة المائية، نجد إن هناك كائنات حية لا تتمكن من العيش بها على الإطلاق.

اقرأ أيضاً: معلومات عن الافتراس في النظام البيئي

أهمية النظام البيئي المائي

  • الحفاظ على الكائنات الحية التي تتواجد بها والمهددة في الأساس للانقراض، مما يجعلها تلعب دور كبير حول الحفاظ على التنوع البيولوجي والحيوي لهم.
  • توفير كلاً من الوقود والغذاء والألياف والمنتجات الطبية والزخرفية للإنسان، وتحقيق الاستفادة التامة منهم بالنسبة له مما جعل بعض الحكومات.
  • تقوم بإنشاء مجموعة من المزارع المائية من أجل أن يتم توفير كميات مناسبة من تلك المنتجات، لإفادة الإنسان وسد احتياجاته من خلالها.
  • التخلص من الآفات والحشرات، حيث إن تلك الكائنات الحية المائية تعمل على تناول تلك الآفات والحشرات التي تسببها مما يخلص الإنسان منها.
  • ويساهم أيضاً في تقليل استخدام المبيدات الكيماوية، والتي تضر أكثر من إفادتها وبالتالي فهي مفيدة لنا من كل الاتجاهات والنواحي كثروة بشرية.

أنواع الأنظمة البيئية المائية

المياه الجارية

تلك الأنظمة تدل على البرك والمسطحات المائية المختلفة، والتي تتمثل في حركة التيارات الخفيفة ومن أمثلتها هي الشلالات والأنهار والجداول المائية.

المنحدرات والتي تكون حركة المياه بها سريعة، كالأنهار والتي تعيش بها العوالق والأسماك وطحالب المياه والطحالب الزرقاء والخضراء.

المياه العذبة

  • هي المياه النقية والتي لا تحتوي على أي جراثيم أو أوساخ أو مشكلات، وبالتالي هي الكائنات الحية التي تتواجد في داخل تلك المياه النقية.
  • والتي تتمثل في الأراضي الرطبة بعد سقوط الأمطار عليها، والبرك والأنهار والجداول وهي تمثل أقل من 3% من النسبة الكاملة للمياه.
  • مع الأسف تواجه تلك النوعية من المياه مجموعة من التهديدات والتي على رأسها، التغيرات في كمية المياه والتغيرات في درجات الحرارة.
  • حيث تتزايد تلك النوعية من المياه مع الأمطار وتقل مع الجفاف، وبالتالي يمكن للكائنات الحية التي تعيش بها أن تتأقلم وتتكيف مع تلك الظروف بشكل سليم.

قد يهمك: بحث عن قانون القدرة في النظام البيئي

المياه الراكضة

  • هي المياه الثابتة والتي لا تتحرك بالشكل السليم المطلوب، والتي تتمثل في البحيرات والمستنقعات وأيضاً الأراضي الرطبة والمياه الجوفية على سطح الأرض.
  • فهي التي تبقى على سطح التربة ولا تتسرب المياه منها إلى التربة، حيث تكون قد تشبعت من تلك المياه وقد تكون هي مياه طبيعية أو من صنع البشر.
  • ولها مجموعة من الأمثلة كمنطقة ضفاف المياه، والمنطقة العميقة التي تصل إليها أشعة الشمس بشكل بسيط ومنطقة بعد المنطقة الساحلية.
  • والمنطقة الأعمق من المنطقة العميقة والتي لا تصل إليها أشعة الشمس نهائياً.

المياه الرطبة

  • هي المناطق الرطبة والتي يعيش بها مجموعة من النباتات واللافقاريات، والطيور والحشرات المائية والحيوانات الآكلة للحوم كالتماسيح وثعالب المياه.
  • ومن الناحية التجارية فيعيش بها الجمبري والمحار والسلمون، وسرطان البحر وتشكل حوالي 6% من سطح الأرض وهي تتمثل في المستنشقعات الصناعية والطبيعية.
  • تهطل عليها الأمطار بشكل دوري مما يجعلها تستمد الرطوبة والمياه منها، وتكون التربة بها غير قادرة على امتصاص المياه وتكون مشبعة بها.

كيف يمكن أن نحافظ على الأنظمة البيئية المائية

  • تنظيف البحار بشكل سليم والمحيطات أيضاً لحماية المياه والأنظمة تلك، من خلال تنقية الأماكن تلك من الأوساخ.
  • لا ننصح بأن يتم إطلاق البالونات في الهواء والتي سوف تقع في المياه، وسوف يتناولها الكائنات البحرية عن طريق الخطأ وبالتالي يحدث لها الضرر الشديد.
  •  التقليل من أي أعمال قد تتسبب في حدوث الاحتباس الحراري، والتي على رأسها التقليل من استهلاك المياه والكهرباء والتي من شأنها زيادة حموضة المياه والمحيطات.
  • عدم استهلاك البلاستيك والمواد التي لها استخدام واحد فقط في اليوم، لأن هذا الأمر يجعل المحيطات يحتوي على كميات كبيرة من القمامة.
  • وهي من الأمور التي تؤدي إلى زيادة المشكلات والخطر الكبير في حياة الكائنات الحية، حيث إن الكائنات البحرية تلك تتغذى على القمامة بطريقة الخطأ.

اخترنا لك: مكونات النظام البيئي المائي

في خاتمة حديثنا حول تعريف الأنظمة البيئية المائية، لقد تعرفنا معاً على مجموعة من الأنظمة المائية والتي نرجو أن تكونوا استفدتم منها ونتمنى لكم دوام الصحة والعافية.

مقالات ذات صلة