تعريف البراكين المخروطية

يعتبر الشكل المخروطي للبراكين من أبسط التشكيلات التكتونية لأنواع البراكين، حيث يتشكل مخروط البركان من المقذوفات البركانية المختلفة التي تخرج من فوهة البركان أثناء ثورانه، ثم تتجمع على شكل مخروط رأسه حول الأعلى.

مع وجود فوهة البركان في منتصف المخروط، كما تجدر الإشارة أن علماء الجيولوجية قاموا بتصنيف البراكين إلى عدة أنواع، وعليه سنقوم في هذا المقال بالحديث عن تعريف البراكين المخروطية.

تعريف البراكين المخروطية

  • تعتبر البراكين ذات الشكل المخروطي، هي الأبسط من بين أنواع البراكين المختلفة، حيث سميت بهذا الاسم بسبب شكلها المخروطي، كما أنها تشبه من حيث الشكل البراكين المركبة، إلا أنها ذات ارتفاع أقل.
    • حيث لا يزيد ارتفاعها عن ثلاث مئة متر، تتشكل نتيجة تجمع الحمم والمقذوفات و الرماد البركاني حول فوهة البركان أثناء ثورانه.
    • حيث تشكل مخروط له فوهة مركزية، تكون قاعدة البراكين المخروطية عادةً ذات شكل دائري، كما تكون زاوية انحدارها حوالي أربعين درجة، أما فوهة هذه البراكين فهي تشبه وعاء الطعام.
  • يتواجد هذا النوع من البراكين في العديد من الدول، كتركيا وكندا واستراليا وفرنسا، كما أظهرت المراصد الفلكية وجود هذا النوع من البراكين على سطح القمر والمريخ.

شاهد أيضا: أين توجد البراكين

كيف تتشكل البراكين المخروطية؟

سنقوم بالإجابة على هذا السؤال من خلال النقاط التالية:

  • يتم تشكل البراكين المخروطية نتيجة اندفاع الماغما التي تحمل كمية ضخمة جدًا من الغازات ذات الضغط المرتفع جدًا.
    • حيث يتسبب الضغط الهائل للغازات إلى إحداث شق في القشرة الأرضية، فتندفع الماغما الساخنة نحو الأعلى كأنها نافورة.
    • ونتيجةً لانخفاض حرارتها تبدأ بالتساقط لتشكل الصخور والرماد البركاني.
    • حيث تتراصف هذه الصخور فوق بعضها لتصبح على شكل مخروط له فوهة في المنتصف.
  • عادةً ما يتشكل البركان المخروطي نتيجةً لثوران واحد فقط، ولكن في بعض الحالات القليلة.
    • من الممكن أن يتشكل نتيجةً لعدة ثورانات، حيث في كل مرة يتشكل مخروط بركاني فوق المخروط الذي يسبقه.
    • ولكن الارتفاع الكلي لهذه المخاريط، لا يمكن أن يصل إلى ارتفاع البركان المركب.
  • قد تتواجد البراكين المخروطية بشكل منفرد، وعندها تعتبر البراكين الرئيسية في المنطقة، أو يمكن أن تكون براكين ثانوية تتشكل بجانب البراكين الدرعية أو المركبة.

ما هي المواد التي تقذفها البراكين المخروطية؟

  • تقوم البراكين المخروطية بقذف صخور ذات حجوم صغيرة نسبيًا، مقارنةً مع الصخور التي تقذفها باقي أنواع البراكين.
  • وهي صخور شبيهة بالصخور البازلتية، كما تمتاز هذه الصخور بوجود التجاويف الداخلية، وذلك نتيجةً لانحباس الغازات داخلها.
    • حيث يتم تصنيف الصخور التي تقذفها هذه البراكين إلى حصى صغيرة ( وهي التي يكون قطرها أصفر من 64ميلي متر)، والكتل الصخرية ( وهي التي يكون قطرها أكبر من 64ميلي متر).
    • بالإضافة إلى الرماد البركاني والغبار البركاني، كما تقذف البراكين المخروطية الحمم المنصهرة ذات درجة الحرارة العالية.
    • حيث تنساب من فوهة البركان، حافرةً طريقها في الصخور، على شكل مجرى واضح للعيان، وكمثال على ذلك (بركان فلاغستاف في ولاية أريزونا الأمريكية).

اقرأ أيضا: لماذا تظهر الزلازل والبراكين في المناطق نفسها من العالم

أنواع البراكين المخروطية

بعد أن تحدثنا عن تعريف البراكين المخروطية سنبين من خلال هذه الفقرة أنواع البراكين المخروطية وهي:

  • المخروط الرشاش: حيث تكون مقذوفات البركان عبارة عن حمم بركانية سائلة، يتم انطلاقها من فوهة البركان وكأنها نافورة.
    • بحيث تتبرد في الهواء، ولكنها لا تتصلب، بل تتكسر إلى صخور طرية، تسقط وتتراكم فوق بعضها.
    • ونتيجةً لطراوتها فإنها تلتصق ببعضها، مشكلةً مخروط بركاني رئيسي، وليس نتيجة ثوران بركان درعي أو مركب.
  • بركان الرماد: حيث يتميز هذا النوع بعدم انفجار الحمم البركانية، كما هو الحال في البركان الرشاش.
    •  بل يصعد الرماد البركاني ذو الكثافة الأقل على سطح الحمم البركانية على شكل حلقة دائرية.
    • مشكلةً قاعدة البركان المخروطي، ثم يستمر الرماد البركاني بالصعود للأعلى.
    • إلى أن يشكل المخروط البركاني، كما يعتبر هذا النوع نتيجة ثانوية للبراكين الدرعية والمركبة.
    • وأشهر مثال على هذا النوع بركان رأس الماس في هاواي.
  • بركان الشظايا: حيث يتميز هذا النوع بأن نافورة الحمم البركانية تتبرد بسرعة متحولةً إلى شظايا صخرية صلبة وليس صخور طرية.
    • حيث تسقط على الأرض مصدرةً أصوات عالية، حيث تتراكم فوق بعضها مشكلةً المخروط البركاني، حيث يكثر هذا النوع في القسم الغربي من أمريكا الشمالية.
  • مخروط بركاني عديم الجذر: ويتميز بأن الحمم البركانية التي تنقذف من فوهة البركان تأتي فوق أرض يظهر فيها انفجارات بخارية، ونتيجةً لهذه الأبخرة ألمندفعة بضغط عالي.
    • تتطاير الماغما على شكل رماد أو شظايا أو صخور بركانية مشكلةً المخروط البركاني، حيث يظهر هذا المخروط.
    • وكأن الحمم اندفعت من باطن الأرض، وبما أن الماغما في هذا النوع تكون أصلًا على سطح الأرض، لذلك يظهر هذا المخروط البركاني عديم الجذر.

أنواع البراكين على حسب شكلها

تنقسم البراكين على حسب شكلها إلى عدة أنواع وهي:

  • البراكين المركبة: وهي أكثر أنواع البراكين ارتفاعًا، حيث يصل ارتفاعها إلى أكثر من ألفي متر.
    • وهي براكين جبلية الشكل، أما تسميتها بالمركبة لأن حممها ذات لزوجة عالية، لذلك فهي تنساب.
    • وتتراكم فوق بعضها البعض مشكلةً المخروط البركاني، وكمثال على هذا النوع البركان الخامد في جبل فوجي في اليابان.
  • البراكين الدرعية: وهي البراكين الأضخم بين أنواع البراكين، حيث تنتشر فيها الحمم في كل اتجاه حول فتحة البركان.
  • البراكين المخروطية: وهي البراكين الأكثر انتشارًا على سطح الأرض، وقد سميت بهذا الاسم نتيجةً لشكلها الذي يشبه المخروط.
  • البراكين الخارقة: حيث لا يزال هذا النوع قيد الدراسة من قبل العلماء، وهو النوع الأكثر خطورة بين أنواع البراكين.
    • حيث يتسبب ثورانه في إحداث دمار شامل للقشرة الأرضية المحيطة به.

شاهد من هنا: فوائد البراكين

وبالتالي نكون قد تحدثنا من خلال مقالنا عن تعريف البراكين المخروطية وكيفية تشكلها.

كما بينا أنواع البراكين المخروطية وما هي المواد التي تقذفها اثناء ثورانها، كما يمكنك عزيزي القارئ اعتماد موقع mqaall.com في التعرف على هذا الموضوع بشكل أكبر.

مقالات ذات صلة