تعريف الزكاة لغة واصطلاحا وحكمها

تعريف الزكاة لغة واصطلاحا وحكمها، موقع مقال mqaall.com يقدم لكم هذا الموضوع، حيث إن الإسلام به خمس أركان، أحدهما هو الزكاة، وهو ما سنتحدث عنه اليوم، ما هي الزكاة، تعريف الزكاة في اللغة، ما أحكامها.

ما هو تعريف الزكاة؟

  • وتعد الزكاة ركن من الأركان الخمسة، فهي الركن الثالث الذي يجب على كل مسلم تطبيقه مع بقية الأركان.
  • لقد ذكرت في الكثير من الآيات القرآنية والأحاديث النبوية، مثل ما قال أنس بن مالك رضي الله عنه عن
    الرسول صلى الله عليه وسلم (مانع الزكاة يوم القيامة في النار)، رواه الطبراني.
  • كما أن الزكاة لها تأثير إيجابي على حياة كل مسلم.

كما أدعوك للتعرف على: المَنّ على الفقير عند دفع الزكاة إليه وجزاءه؟

تعريف الزكاة لغة واصطلاحاً

  • تعرف الزكاة لغوياً بالنماء والطهارة، أي أن الزكاة تطهر المال وتزيده كما أنها تطهر صاحبه من ذنوبه.
  • أما تعريف الزكاة واصطلاحاً فهو فرض فرضه الله تعالى على المسلمين، كما أنه حق الفقراء في مال الأغنياء.
  • قد عرف بعض الفقهاء الزكاة اصطلاحاً بالمقدار المعين من أموال معينة، ويخرج ذلك المقدار في وقت معين.
  • قد قال بعض الفقهاء أن الزكاة هي إخراج جزء من المال وذلك لزيادة الجزء الآخر من المال.
  • الزكاة هي إخراج جزء من أصناف محددة مثل الثمرات، التجارة، الذهب، الفضة، والحيوانات مثل الغنم والأبقار.

ما هي أحكام الزكاة؟

  • بعد أن عرفنا ما معنى الزكاة لغة واصطلاحاً، يجب معرفة أحكام الزكاة، ولقد قال الله تعالي (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ كَثِيرًا مِنَ الْأَحْبَارِ وَالرُّهْبَانِ لَيَأْكُلُونَ أَمْوَالَ النَّاسِ بِالْبَاطِلِ وَيَصُدُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ وَالَّذِينَ يَكْنِزُونَ الذَّهَبَ وَالْفِضَّةَ وَلَا يُنْفِقُونَهَا فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَبَشِّرْهُمْ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ (34)
    يَوْمَ يُحْمَى عَلَيْهَا فِي نَارِ جَهَنَّمَ فَتُكْوَى بِهَا جِبَاهُهُمْ وَجُنُوبُهُمْ وَظُهُورُهُمْ هَذَا مَا كَنَزْتُمْ لِأَنْفُسِكُمْ فَذُوقُوا مَا كُنْتُمْ تَكْنِزُونَ) (سورة التوبة الآية 34،35).
  • أحكام الزكاة هي كل ما يخص الزكاة، من تعريف الزكاة لغة واصطلاحاً، كيفية إخراج الزكاة، فوائد الزكاة، معرفة مصارف الزكاة، الفرق بين الزكاة والصدقة، معرفة أنواع الزكاة، كيفية حساب الزكاة.

فوائد الزكاة

  • تطهر الزكاة النفوس من الصفات السيئة مثل البخل والطمع.
  • إقامة نوع من أنواع المساواة بين الأغنياء والفقراء.
  • تقرب الزكاة بين الله وعباده.
  • يمحي الله ذنوب من تصدقوا.
  • تقد الزكاة إحدى أسباب دخول المسلم الجنة.

مصارف الزكاة

  • بعد أن عرفنا تعريف الزكاة لغة واصطلاحا، فمن أحكام الزكاة معرفة مصارف الزكاة، والمقصود بها الأشخاص الذين تصرف لهم الذكاة، ولقد قال الله تعالي:
    • (إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللَّهِ وَابْنِ السَّبِيلِ فَرِيضَةً مِنَ اللَّهِ  وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ) (صورة التوبة الآية 60).
  • بعد أن ذكر الله تلك الآية في قرآنه الكريم، عرف أن هناك ثمانية مصارف للزكاة، أولهم وثانيهم هم الفقراء والمساكين، والمقصود بهم من ليس له عمل يكسب منه قوت يومهم.
  • ثالثهم العاملون عليها، وهم من يقومون بجمع الزكاة.
  • رابعهم المؤلفة قلوبهم، والمقصود بها إعطاء الزكاة لمن أسلموا حديثا.
  • خامسهم في الرقاب، والمقصود بها إعطاء الزكاة إلى العبيد، ولكن الإسلام قد حرم العبودية، لذا لم تعد العبودية موجودة اليوم.
  • سادسهم الغارمون، وهم من استدانة المال ولم يستطيعوا سداد ديونهم.
  • سابعهم في سبيل الله، أي إعطاء المال لتجهيز الجيوش للمحاربة في سبيل الله.
  • ثامنهم ابن السبيل، أي إعطاء الزكاة لمن كان مغتربا بعيدا عن أهله.

أنواع الزكاة

  • بعد أن عرفنا تعريف الزكاة لغة واصطلاحا، فمن أحكام الزكاة هو معرفة أنواعها، وأول نوع هو زكاة المال، أي أخذ جزء من المال الذي يمتلكه الشخص ويطلقه كزكاة، ولقد حدد العلماء ما هو الجزء الذي يمكن أخذه من المال للزكاة، فإذا كان تاجر معه 10000 جنيهاً، فيجب أن يأخذ5% من المال للزكاة، أي يعطي 250 جنيهاً للزكاة.
  • ثاني نوع وهو زكاة الحيوان، وهي إخراج صدقة عن الإبل، الغنم، والبقر.
  • ثالث نوع هو زكاة الذهب والفضة، فقال الفقهاء في ذلك الأمر قال الفقهاء أن لحساب زكاة الذهب يجب ضرب مقدار الذهب الموجود في سعر الجرام منه، أما لحساب زكاة الفضة فيجب أخذ ربع العشر الموجود من الفضة وضربه في سعر الغرام.
  • زكاة عيد الفطر، وهي زكاة يتم إخراجها بعد غروب شمس آخر يوم برمضان وقبل فجر عيد الفطر، ويجوز إخراجها قبل ذلك، وهي فريضة على كل مسلم سواء كان صغيراً او كبيراً، وتقدر زكاة عيد الفطر صاعا من تمر، أو من زبيب، أو صاعا من قمح أو من شعير أو من أرز، والصاع تقريباً يساوي لترين ونص من الشيء.
  • الزكاة عن الثمار والمزروعات، إي إخراج ما يعاد 3 كيلوغرامات للزكاة.

ولا يفوتك قراءة مقالنا عن: ما هي السورة التي ذكرت فيها مصارف الزكاة ؟

شروط يجب اتباعها عند أداء فريضة الزكاة

  • يجب على الشخص الذي يذكي، أن يكون مسلماً موحداً بالله لكي تقبل زكاته.
  • كان قديماً يجب على من تزكى بأن لا يكون عبداً، ولقد قضى الإسلام على العبودية، مما جعل ذلك الشرط غير قائم الآن.
  • يجب على الشخص الذي سيذكى أن يكون مملوكاً لصاحبه، أي يكون هو من عمل لكي يكسبه، ويكون ذلك المصدر متجدد.
  • كما يجب أن يكون المال الذي سيتزكى به الشخص، مال زائد عن احتياجاته.
  • يجب أن يمر على المال الذي سيتم الزكاة به عاماً هجرياً كاملاً(بند الحول، والحول هو عام هجري كامل).
  • كذلك يجب أن يكون المال حلالاً، وإلا لن تحتسب تلك الزكاة عند الله.
  • يمكن للشخص الذي سيذكي، أن يعطي المال لبعض المصارف للزكاة وليس كلهم.
  • إذا كان لدى الشخص بهائم وتلك البهيمة مؤنة ولا كلفة (بند السوم)، وتلك البهيمة معلوفه ومملوكة لأكثر من عام، فلقد قال أغلب الفقهاء، أنه في تلك الحالة لا يوجد لها زكاة.
  • التعفف عند الزكاة، أي عدم الإفصاح عن الكمية المراد الزكاة بها.

ولا تتردد في زيارة مقالنا عن: بيت الزكاة والصدقات المصري تبرع اون لاين

الفرق بين الزكاة والصدقة

  • تعريف الزكاة لغة واصطلاحا بالماء والطهارة والمقدار المعين من المال الذي يخرج في أوقات معينة، بينما الصدقة هو إنفاق جزء من المال بغرض التقرب إلى الله.
  • تخرج الزكاة من أشياء معينة مثل الذهب، أو الفضة، أو الثمار، أو من بعض أنواع البهائم، بينما الصدقة لا يربطها شيء معين.
  • تخرج الزكاة لبعض الأشخاص الذي ذكرهم الله تعالى وهم الفقراء المساكين العاملين عليها المؤلفة قلوبهم والغارمين وابن السبيل، أما الصدقة فيمكن إعطاءها لمن تم ذكرهم أو لأشخاص غيرهم.
  • إذا مات شخص وكان عليه زكاة لم يخرجها فيجب على الورثة إخراجها، بينما الصدقة فلا يجب على الورثة إخراجها.
  • إذا مات الشخص ولم يذكي، ولم يدفع ورثته الزكاة فهو يعذب في الآخرة، إذا مات شخص ولم يتصدق فلا يعذب في الآخرة.
  • لا يجوز إعطاء الزكاة للأصول والفروع ويقصد بالأصول هم الأم والأب والأجداد والجدات، بينما الفروع هم الأبناء وأبناء الأبناء(أي الأحفاد)، بينما يمكن إخراج الصدقة للأصول والفروع.
  • تعطى الزكاة فقط للفقراء ولا يمكن إعطاءها للأغنياء، بينما الصدقة يمكن إعطائها للفقراء والأغنياء.
  • قال بعض الفقهاء أن الزكاة لا تعطى للكفار والمشركين، بينما يمكن إعطاء الصدقة للكفار والمشركين.
  • قال بعض الفقهاء أن الزكاة لا تعطى للزوجة، بينما يمكن إعطاء الصدقة للزوجة.

وبذلك نكون قد عرفنا تعريف الزكاة لغة واصطلاحا وحكمها، من حيث كيفية إخراج الزكاة، فوائد الزكاة، معرفة مصارف الزكاة، الفرق بين الزكاة والصدقة، معرفة أنواع الزكاة، كيفية حساب الزكاة.

مقالات ذات صلة