الفرق بين تحديد النسل وتنظيم النسل

الفرق بين تحديد النسل وتنظيم النسل، هو محور مقالنا اليوم، حيث نتعرف على الظروف والأحوال التي يمكن بناءا عليها اتباع المرأة أحد الوسائل للمحافظة على صحتها.

وكذلك سنتعرف على حكم تحديد النسل وتنظيم النسل، كل هذا سنتابعه معًا عبر موقع مقال mqaall.com.

الفرق بين تحديد النسل وتنظيم النسل

يختلط على الكثير فهم مفهوم تحديد النسل ومفهوم تنظيم النسل ولذلك نتعرف على الفرق بين تحديد النسل وتنظيم النسل وهو كالتالي:

  • تحديد النسل هو الاكتفاء بعدد متفق عليه من الأولاد مثل الاكتفاء ب 2 فقط سواء ولد أو بنت أو ولدين أو بنتين أو كما يرزق الله- سبحانه وتعالى- عباده، ويكون هذا الاكتفاء بسبب ظروف معينة داخل الأسرة مثل الظروف الصحية للأم وغيرها من الأسباب الأخرى.
  • أما المقصود بمصطلح تنظيم النسل فهو تنظيم المدة بين ولادة الطفل والطفل الآخر بعدد معين من السنوات ويكون هذا التنظيم لظروف العمل أو الظروف الصحية للمرأة حتى تستعيد المرأة صحتها خلال فترة الراحة وتعود للحمل من جديد.

اقرأ أيضا: الفرق بين الفقه وأصول الفقه

ما هو حكم تحديد النسل

  • حرم الله- سبحانه وتعالى- أخذ أي وسيلة من وسائل الحمل المتعددة ومنعه نهائيًا، ولكن إذا كانت هناك حاجة صحية أو مشاكل تحدث للمرأة تؤدي لذلك فلا مانع من استخدام هذه الوسائل.
  • هناك الكثير من السيدات تعاني من بعض الأمراض التي يمنعها الطبيب من الحمل لأنه قد يسبب لها الوفاة، أو المشاكل الصحية مثل أمراض القلب وغيرها ويعتبر الحمل عبئًا كبيرًا على المرأة.
  • من الممكن أن يؤدي الحمل إلى مشاكل لها وعدم قدرة على تربيتهم وبالتالي تستخدم المرأة الوسائل المختلفة لمنع الحمل حتى تحافظ على دورها ومسؤولياتها تجاههم.
  • هناك بعض الأشخاص لا تستطيع النفقة على أطفالها وبالتالي تستخدم وسيلة لمنع الحمل حتى تتحسن الظروف المادية ولكن يشترط في استخدام وسيلة الحمل السهلة البسيطة التي لا تسبب أي مشاكل أو أضرار على المرأة.
  • لا يجوز استخدام وسيلة تحديد النسل بسبب كثرة الأولاد أو الاكتفاء بعدد معين فلا يجوز تحديد النسل أو قطعه نهائيًا.
    • أو العبث بخلق الله -سبحانه وتعالى- والفطرة التي فطر الناس عليها أو أنه خالف مبادئ شرع الله -سبحانه وتعالى- لأنه هو الرزاق.
    • فلا يجوز قطع النسل أو تحديده خوفًا من الفقر أو عدم القدرة على الإنفاق وغيرها من الأمور التي تشبه ذلك.

كما يمكنكم التعرف على: موضوع عن أهمية الأسرة في المجتمع

حكم تنظيم النسل

  • أجاز الله -سبحانه وتعالى- تنظيم النسل ولا يوجد به أي مشاكل حتى وإن كان بهدف عدم القدرة على تربية الأولاد بسبب كثرتهم وتنظيمه حتى يستطيع المرء إعطائهم ما يكفيهم من التربية وعدم الانشغال عنهم بسبب كثرتهم.
  • يجب دائمًا أن ننوي النية الصالحة والأجر من وراء هذه التربية وفي بعض الأوقات يجوز تنظيم النسل للحفاظ على صحة الأم بسبب تعرضها لمشكلة من المشاكل الصحية ويكون هذا بأمر الطبيب.
    • فيجوز في هذا الوضع أن تستخدم المرأة وسائل تنظيم النسل والامتناع عنه لفترة من الفترات حتى تتحسن الظروف الخاصة بها وتكون قادرة على تربية أطفالها فيمكنها استخدام أي وسيلة من وسائل الحمل المختلفة.

أسباب تحديد النسل وتنظيم النسل؟

  • بحكم الظروف التي يتعرض لها الزوج والزوجة والخارجة عن إرادتهم في بعض الأحيان يجب اتباع طريقة تحافظ على صحة المرأة.
    • في حالة إذا كانت مريضة أو وصولها إلى سن معين لا يسمح لها بالإنجاب أو إنها تريد أن تربي الأطفال الأكبر سنًا تربية سليمة لان العدد الكبير لا يسمح بذلك.
  • قد تتعرض المرأة للإصابة بمرض من الأمراض يلزمها بضرورة أخذ وسيلة من وسائل الحمل حتى توفر الأمان والحماية لأطفالها ولا تعرض نفسها إلى أي مخاطر.

كما يمكنكم الاطلاع على: ملخص كتاب تنظيم النسل في الفقه الإسلامي

إلى هنا نكون وصلنا إلى نهاية مقال اليوم وتعرفنا على الفرق بين تحديد النسل وتنظيم النسل وحكم الله- سبحانه وتعالى- في هذه المسائل.

نتمنى أن ينال هذا المقال أعجابكم ونرجو منكم متابعة المزيد من المقالات التي ننشرها عبر الموقع الإلكتروني الخاص بنا.

مقالات ذات صلة