الفرق بين الحت والتعرية والتجوية

الفرق بين الحت والتعرية والتجوية، تتطرق إلى مسامعنا الكثير من المصطلحات الخاصة بالمجال الجيوغرافي في حياتنا وفي دراستنا، لذا سوف نستعرض اليوم في مقالنا هذا عبر موقع مقال mqaall.com الفرق بين كلا من الحت والتعرية والتجوية.

الفرق بين الحت والتعرية والتجوية

عملية الحت والتعرية

  • وجهان لعملة واحدة، حيث تعتبر من العمليات التي يتعرض لها سطح الأرض، والتي ينتج عنها تآكل الطبقة السطحية للقشرة الأرضية، ومن بينها الصخور والأتربة.
  • إن العوامل الطبيعية لها دور رئيسي في تنقلها من مكان إلى آخر، ومثال على ذلك المياه، والرياح، والجليد، وهي عملية يتم حدوثها عن طريق تلك العوامل الطبيعية فقط دون تدخل الإنسان.
  • تعتبر من الأسباب التي يكون نتيجتها تكون التربة التي تظهر النباتات عليها وتنمو على سطح الأرض.
  • أنواع عملية التعرية هي التعرية المائية، التعرية بسبب الرياح، التعرية بسبب الجليد، التعرية الحرارية، التعرية بسبب الجاذبية.
  • ينتج عن عملية الحت تآكل في الصخور والأتربة الموجودة على مجرى النهر والضفاف النهرية، هناك A 4 أشكال من الحت وهم: الحت الهيدروليكي، تآكل الصخور في القاع، الاستنزاف، التآكل.

عملية التجوية

  • تعد من العمليات التي يظهر فيها تفتت وتكسير وتحليل الصخور والتربة والمعادن الموجودة على سطح الأرض، وذلك يحدث نتيجة للكثير من العوامل الحية وغير الحية.
  • إن الحيوانات تعد من المؤثرات الحية التي يظهر أثرها في عملية التجوية وتفتت الصخور، وكذلك وجود النباتات، والمواد الحمضية، أيضا التغير.
  • كذلك فإن التجوية من أكثر العمليات التي تساهم في وجود التربة بشكلها الحالي على سطح الأرض.
  • أنواع عملية التجوية هي التجوية الفيزيائية، التجوية الكيميائية، التجوية البيولوجية.

اقرأ أيضا: مراحل التعرية النهرية

العوامل المؤثرة في الحت والتعرية

  • المناخ: يؤثر المناخ تأثيرا قويا على عملية التعرية، كما أنه يشكل تضاريس الأرض، ويتمثل في الأمطار، حركة الرياح، ذوبان الجليد، الأعاصير.
  • التضاريس: تؤثر شكل التضاريس في عملية التعرية، حيث أن السهول الترابية الموجودة في الأنهار تتأثر بعملية التآكل أكثر من المناطق الصخرية.
  • كما أن طبيعة الصخر أيضا تختلف من حيث سرعة التآكل وتأثير التعرية عليها، فالصخور الصلبة تتآكل بشكل أسرع من الصخور الرسوبية، مثال عليها صخور الجرانيت أمام صخور الطباشير الرسوبية.
  • الغطاء النباتي: يعد الغطاء النباتي بمثابة عاجز مؤقت أمام التعرية، حيث أنه لا يتأثر بسرعة منها، مثال على ذلك إن الصحراء الجرداء من الأماكن التي يسهل فيها وجود عملية التعرية.
  • النشاط التكتوني: والذي يتمثل في حركة الصفائح الأرضية، حيث تتعرض للانزلاقات، حيث أنها تؤثر بشكل كبير في إعادة تشكيل سطح الأرض، بالتالي فإنها تساهم في التأثير على عملية التآكل.

العوامل التي تؤثر في التجوية

  • إذا كثرت الأمطار وسقطت بشكل متتالي على سطح الصخور، يترتب عليه إذابتها.
  • إن الصقيع يعتبر من الأسباب التي تؤثر في عملية التجوية عن طريق تقسيم الصخور وتفكيكها، إلى قطع صغيرة منتشرة.
  • وجود العمليات الجيولوجية التي تتمثل في حركات الصفائح الأرضية، والتي ينتج عنها عمليات من البناء والهدم على سطح الأرض.
  • التفاعلات الكيميائية التي قد تحدث داخل الصخور، وينتج عنها تفككها.
  • هناك نوع من أنواع دود الأرض، وذلك النوع مشهور للغاية، حيث أنه يكون شبكة داخلية من الأنفاق، الموجودة داخل التربة، والتي تساعد في تهوية التربة، وتصرف المياه وتخصيبها.

كما يمكنكم التعرف على: لماذا تعد الرياح من عوامل التعرية

الفرق بين التعرية والتجوية من حيث التأثير على البيئة

  • ينتج عن عملية التعرية تدهور كامل بنية التربة، والمغذيات التي بداخلها، كما أنها تزيد من نسبة ملوحة التربة، والذي يترتب عليه أن تفقد التربة خصوبتها.
  • كذلك فهي تزيد من نسبة التلوث، ترفع من نسب الترسيب في مجرى النهر، والذي يؤثر بدوره في انخفاض عدد الأسماك والكائنات البحرية، ويكثر وجود الأراضي المتصحرة، وتزيد نسبة الفيضانات.
  • أما عملية التجوية ينتج عنها حدوث الاحترار (وهو نتيجة لانطلاق غاز ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي للأرض)، تشكل الصخور الرسوبية.
  • بالإضافة إلى التنوع البيولوجي والذي ينتج عن وجود أنواع التربات المختلفة، التي تتضمن نوع الصخور الذي يتعرض لعملية التجوية، كما أن تلك التربات تحتوي على الكثير من المعادن المختلفة للتربية.

كما يمكنكم الاطلاع على: كيف تؤثر الحيوانات في عملية التجوية وتفتت الصخور

في نهاية حديثنا عن الفرق بين الحت والتعرية والتجوية، نتمنى أن نكون قد أوضحنا الكثير من المعلومات حول الفرق بينهم في المفهوم والأنواع وحتى تأثيره على البيئة من حولك.

مقالات ذات صلة