الفرق بين الدوخة النفسية والعضوية

الفرق بين الدوخة النفسية والعضوية، الدوخة أو الدوار تعد من أشهر المتاعب التي يعاني منها الكثير من الناس، حيث إنها تؤدي إلى السقوط.

كما يمكن أن تودي إلى إصابة المريض بمشاكل خطيرة وسوف نوضح لكم عبر موقع مقال mqaall.com الفرق بين الدوخة النفسية والعضوية وأسباب كل منهما لمعرفة ما طرق العلاج المناسبة لك.

الفرق بين الدوخة النفسية والعضوية

  • عندما يحدث انخفاض في إمدادات الأكسجين الذي لابد أن يصل إلى الدماغ تحدث الدوخة العضوية ونتيجة ذلك يحدث الإغماء مع تشويش الرؤية وظهور شحوبًا في الوجه وعرق في الجسم.
  • عندما يصاب الإنسان بالتوتر أو القلق فيحدث زيادة في ضغط الدم ثم يشعر بالدوخة أو الدوار وهذا النوع هو الدوخة النفسية حيث يصاب الإنسان وقتها بتشويش في رؤيته ويمكن أيضا أن يصاب بتشويش في سمعه وهذا يسبب الشعور بالدوخة.

اقرأ أيضا: الدوخة بعد الوقوف قد تكون جرس إنذار للوفاة المبكرة

أعراض الدوخة النفسية

عندما يتعرض الإنسان إلى الشعور بالقلق أو الهلع فيصل إلى حد الرعب وهذا هو أعلى مراحل الخوف الشديد ويحدث الأعراض التالية:

  • التعرق الشديد.
  • صعوبة التنفس.
  • رعشة مستمرة.
  • الأم في الصدر.
  • الدوخة المستمرة.
  • سرعة دقات القلب.
  • عدم القدرة على السيطرة أو الوقوف.

أسباب الدوخة النفسية

توجد أسباب تؤدي إلى الدوار النفسي ألا وهي:

القلق والتوتر

يعتبر القلق أو التوتر من الأمراض النفسية التي ينتج عنها حدوث ارتفاع في ضغط الدم مما يجعل هناك صعوبة في تدفق الدم في الشرايين، لذلك يشكل خطرا لأنه يمكن الإصابة بجلطات دماغية إذا لم يتم علاجه فلابد معرفة السبب والعلاج المناسب له.

كما تعد الصدمات النفسية من أكثر الأشياء التي تؤثر على الدماغ وتسبب اضطرابات كثيرة للشخص مما ينتج الإصابة بالصداع أو الدوار.

الخوف الشديد

كلما زاد الشيء عن الحد فيزيد أضراره كالخوف الزائد يوثر على المخ أو يسبب جلطة دماغية وهذا خطرًا كبيرًا.

القلق المستمر

يؤثر القلق الكثير والمستمر على عضلة القلب وأيضا الجهاز التنفسي مما يؤدي إلى الضرر الملحق بالمريض.

هل الضغط النفسي يسبب الدوخة؟

تؤثر الضغوط النفسية في إصابة بعض الأشخاص إلى اضطرابات نفسية كثيرها من ضمنها الدوخة والتوتر العصبي وضيق التنفس وهذا يحدث بسبب تعرض الإنسان إلى مشاكل نفسية كثيرة.

أسباب الدوخة العضوية

تكمن أسباب الدوخة العضوية في التالي:

  • إصابة الشخص بالتهابات الأردن الوسطي وهذا يستدعي طبيب الأنف والأذن والحنجرة.
  • قلة معدلات الأملاح في جسم الإنسان.
  • الصداع النصفي يسبب الشعور بالدوخة كثيرًا.
  • نقص الحديد في الجسم الذي يسبب فقر الدم.
  • ارتفاع نسبة الهيموجلوبين.
  • الكحوليات
  • اضطرابات الجهاز التنفسي.
  • أمراض ضغط الدم.
  • الأدوية المضادة للاكتئاب.
  • المضادات الحيوية أيضا.
  • الإصابة بالإسهال الشديد.
  • حدوث خلل في نبضات القلب.
  • حدوث تصلب في الشرايين.
  • عند الإصابة بنزيف في الجهاز الهضمي أو الرحم.

كما أدعوك للتعرف على: الدوخة والدوار وعدم الاتزان

علاج الدوخة النفسية

طرق التخلص من الدوخة النفسية وأهمها هي الابتعاد عن التوتر أو القلق وذلك عن طريق الآتي:

  • ممارسة الرياضة يوميا لأنها تساعد في إفراز هرمون السعادة وتساعد في التخلص من القلق بجانب فوائدها الكثيرة المعروفة.
  • أخذ قسط كافي من الراحة والاسترخاء.
  • التخلص من أي أمراض نفسية عن طريق المتخصصين النفسيين كالقلق أو التوتر أو العصبية.
  • وبعد أن أوضحنا لكم الفرق بين الدوخة النفسية والعضوية فإن الدوخة العضوية تتطلب استشارة طبيب مختص لمعرفة السبب وتحديد العلاج المناسب لها.

الإسعافات عند الشعور بالدوخة

يجب معرفة السبب أولا ومعرفة ما يجب فعله عند الشعور بالدوخة من أجل التخلص منها بطريقة وقائية وصحيحة:

  • لابد من الاستلقاء حتى لا تسقط مفاجئ ويحدث أي كسور أو كدمات.
  • رفع القدمين عن مستوي الجسم.
  • تجنب الحركة المفاجأة.
  • شرب الماء أو السوائل.
  • تجنب القيادة أو القيام بأي أنشطه.
  • قياس نسبة السكر في الدم.
  • تناول جميع أنواع الأطعمة مع اتباع نظام غذائي.

متي يجب أن زيارة للطبيب عند الشعور بالدوخة؟

  • عند الاستمرار في الشعور بالدوار كثيرا وأيضا عند الشعور بالأعراض التي ذكرناها لكم في المقال.
  • قم باللجوء إلى طبيب الأنف والأذن وسيقوم بتحديد نوع الدوار وسببه وهل متعلق بالتهابات الأذن الوسطي أو أمراض الأنف.
  • من الممكن اللجوء أيضًا لدكتور المخ والأعصاب إذا كنت تعاني من الصداع، أو الضعف، أو التعب، أو الشعور بالقيء، أو صعوبة البلع وتحديد العلاج المناسب للمريض عن طريق الطبيب المختص.

المخاطر الناتجة من الدوخة

تؤدي الدوخة اللي العديد من المشاكل الخطيرة في حالة لم يتم السيطرة عليها ومن اهم هذه المخاطر:

  • إذا كانت الدوخة ناتجة عن مشاكل في الأعصاب البصرية ولم يتم العلاج فسوف تكون النتيجة فقدان البصر بشكل عام.
  • انتشار الالتهابات والعدوي في أماكن مختلفة من الجسم فهذه الأعراض تؤدي إلى حدوث دوخة.
  • إذا وجد مشكلات في الأذن الداخلية والتهابات الأذن الوسطي ووجود التهابات عديدة فينتج عن هذا دوخة بسبب عدم الاتزان.
  • إذا اكتشف الشخص وجود فقر دم أو انخفاض السكر في الدم فينتج عن هذا دوخة شديده ومتكررة ويجب عليه التوجه إلى الطبيب.

أحدث طرق العلاجات الغير دوائية للدوخة

  • القيام ببعض التمارين التي تحفز الدماغ.
  • تحريك الرقبة والدماغ.
  • وضعية نوم مريحة تكون فيها الرأس اعلي من الجسد.
  • التحرك ببطيء شديد عن الاستيقاظ من النوم.
  • العلاج النفسي يساعد على تقليل الدوخة والدوار.
  • كما يوجد بعض من الأطعمة والمشروبات يساعد تناولها على تقليل الدوخة مثل: العسل الأبيض واليانسون، الليمون، الزنجبيل، اللوز، الزيوت العطرية، وشرب كميات مناسبة من الماء.

كما يمكنكم الاطلاع على: أسباب الدوخة بعد الأكل

وبذلك نكون أوضحنا لكم أهم النقاط التي تدور حول الفرق بين الدوخة النفسية والعضوية وأسباب كل منهما وأعراضهما.

ومتي يجب علينا فعله عند الشعور بالدوخة أو الدوار فهي أمر مقلق كثيرًا ينزعج منه الكثير ونتمنى أن تجدون ما تبحثون عنه في هذا المقال.

مقالات ذات صلة