الفرق بين التهاب العين الفيروسي والبكتيري

الفرق بين التهاب العين الفيروسي والبكتيري، يعد التهاب العين من أكثر أمراض العيون خطورة، حيث يصيب هذا المرض ملتحمة العين في الأنسجة المحيطة للعين، ولكن هناك نوعان من التهاب العين هما الالتهاب الفيروسي والبكتيري، فما الفرق بين التهاب العين الفيروسي والبكتيري؟

الفرق بين التهاب العين الفيروسي والبكتيري

  • إن الفيروسات التي تصيب ملتحمة العين لها علاقة وثيقة بالفيروسات التي تسبب التهابات في الجهاز التنفسي من نزلات برد وغيرها.
  • كذلك قد تصيب الالتهابات الفيروسية ملتحمة العين من خلال العدوى الفيروسية من الفيروسات المعوية وكذلك فيروس كوكساكي.
  • التهاب العين الفيروسي أقل خطورة من التهاب العين البكتيري، حيث تزيد أعراضه في بداية الإصابة به، ثم تقل تدريجياً إلى أن تنتهي وتختفي تماماً بشكل تلقائي.
  • لكن أحيانا يصل التهاب العين الفيروسي لحالة خطيرة وتستمر أعراضه إلى قرابة شهر.
  • أما التهاب العين البكتيري فيصيب ملتحمة العين نتيجة التعرض للبكتيريا العقدية الموجودة بالرئة.
  • كما يسبب التعرض للبكتيريا المستدمية وبكتيريا المكورات العنقودية الذهبية إصابة العين بالالتهاب البكتيري.
  • بالإضافة إلى أنه يمكن أن تتعرض ملتحمة العين للإصابة بالتهاب العين البكتيري نتيجة شدة حساسية العين أو تعرض العين للكثير من المهيجات.
  • العين أكثر عرضة للإصابة بالتهاب العين الفيروسي، حيث تصل نسبة الإصابة بـ التهاب العين الفيروسي إلى 80%.
  • وبذلك اتضح لنا الفرق بين التهاب العين الفيروسي والبكتيري بعد عرض الأسباب التي تؤدي إلى كل منهما.

اقرأ أيضا: اسم قطرة لعلاج التهاب العين

أعراض التهاب العين الفيروسي

  • من الأعراض المصاحبة للإصابة بالتهاب العين الفيروسي شعور المريض بالحساسية نتيجة التعرض للضوء.
  • إصابة المريض بالحمى الخفيفة تعد أحد أهم أعراض التهاب العين الفيروسي.
  • الشعور بالحكة والحرقان في العينين، كما ملاحظة وجود تهيج في العين.
  • خروج إفرازات ملونة باللون الأصفر أو اللون الأبيض من العين، وخاصة في الصباح.
  • التهاب الجفون من الأعراض التي يشعر بها مريض التهاب العين الفيروسي.
  • وجود احمرار في العينين أو واحدة منهم.
  • التعرض للإصابة بالتهابات في الغدد الليمفاوية القريبة من الأذنين.

أعراض التهاب العين البكتيري

  • نزول الدموع من العينين باستمرار أحد أهم أعراض مرض التهاب العين البكتيري.
  • إصابة العين بالاحمرار، مع وجود حكة في العين.
  • كي يتضح الفرق بين التهاب العين الفيروسي والبكتيري بشكل أكبر فإن مريض التهاب العين البكتيري يشعر بوجود شيء في عينه كالرمل أو الغبار.
  • خروج إفرازات من العينين تؤدي إلى تكوين قشرة تسبب صعوبة في فتح العينين.

أنواع التهاب العين البكتيري

  • الفرق بين التهاب العين الفيروسي والبكتيري أن التهاب العين البكتيري يوجد منه أكثر من نوع، فهناك التهاب القرنية، والتهاب الجفون والتهاب ملتحمة العين.
  • التهاب العين البكتيري الذي يصيب قرنية العين يحدث غالباً نتيجة كثرة استخدام العدسات اللاصقة.
  • يسبب التهاب قرنية العين شعور المريض بألم شديد عندما يقوم بفتح عينيه، كما يزيد من إفراز الدموع، كذلك يسبب هذا الالتهاب عدم وضوح في الرؤية.
  • أما التهاب العين البكتيري الذي يصيب الجفون يحدث نتيجة وجود انسداد في الغدد الدهنية التي توجد بالجفن بسبب انتقال العدوى البكتيرية إليها.
  • يعاني المريض المصاب بالتهاب الجفون من وجود حكة شديدة في الجفون، كما يعاني من زيادة إفرازات الدموع، وسقوط الرموش بشكل كبير.
  • كذلك يعاني المريض من تورم في العينين، ومشاكل في الرؤية.
  • التهاب العين البكتيري الذي يصيب ملتحمة العين يسبب احمرار العينين الذي يميل إلى اللون الوردي.
  • لا يؤثر التهاب ملتحمة العين على وضوح الرؤية لدى المريض.
  • يشعر المريض المصاب بالتهاب ملتحمة العين بوجود جسم غريب داخل العين، كما يعاني المريض من فرط إفراز الدموع خصوصاً بالليل.
  • يشعر المريض أيضاً بحكة وفرك في العينين، ويعاني بصعوبة بالغة في فتح عينيه.

كما أدعوك للتعرف على: علاج التهاب جفن العين من الداخل

علاج التهاب العين الفيروسي

  • عند تعرض المريض للأعراض المصاحبة للإصابة بالتهاب العين الفيروسي يجب أن يتم التوجه إلى الطبيب المختص فوراً.
  • حيث يقوم الطبيب بفحص العين والتأكد من إصابة المريض بالتهاب العين الفيروسي أم لا.
  • عند التأكد من الإصابة بالتهاب العين الفيروسي يجب أن يلتزم المريض بأخذ القطرات والأدوية التي يصفها الطبيب.
  • علاج التهاب العين الفيروسي عبارة عن أدوية مضادة للفيروسات منها ما يأخذ عن طريق الفم ومنها الأدوية الموضعية.
  • إذا كان التهاب العين الفيروسي خطير يصف الطبيب مضادات للفيروسات يأخذها المريض عن طريق الوريد، حتى تسرع من عملية الشفاء.
  • ونظراً لأن انتشار الفيروسات سريع جداً فإن هذه الأدوية تحد من انتشارها.
  • قد يصف الطبيب أيضاً مضادات حيوية وذلك لأن الجهاز المناعي ضعيف في حالة الإصابة بـ التهاب العين الفيروسي، وحتى لا يصاب المريض بالعدوى البكتيرية.
  • يجب مراعاة تنظيف وغسل العينين ثلاث مرات على الأقل في اليوم وذلك للتخفيف من انتشار العدوى.

نصائح للوقاية والحد من الإصابة بالتهاب العين البكتيري

  • القيام بعمل كمادات باردة أو كمادات دافئة وذلك حتى نخفف من تورم العينين.
  • الحرص على استخدام قطرات مرطبة للعين، أو استخدام الدموع الصناعية وذلك حتي لا تتعرض العين للجفاف.
  • القيام بتنظيف الإفرازات التي تفرزها العين بلطف عن طريق استخدام مناديل أو منشفة مبللة.
  • الحرص على عدم التعرض للالتهابات، وذلك من خلال البعد عن استخدام مستحضرات التجميل التي توضع على العينين.
  • تنظيف النظارات باستمرار قبل ارتدائها، كذلك وضع العدسات اللاصقة في المحلول الخاص بها حتي لا تتعرض العين للإصابة بالعدوى البكتيرية.
  • عندما يصل التهاب العين البكتيري إلى مرحلة لا يجدي فيها إتباع النصائح السابقة ينصح بـ الإسراع بزيارة الطبيب حتى يصف الأدوية المناسبة.

كما يمكنكم الاطلاع على: أفضل قطرة لعلاج التهاب جفن العين

وبهذا القدر قدمنا لكم عبر موقع مقال mqaall.com الكثير من المعلومات عن التهاب العين الفيروسي والبكتيري، حيث ذكرنا لكم الفرق بين التهاب العين الفيروسي والبكتيري من حيث أسباب وأعراض كل منهما وكيفية العلاج، كما ذكرنا لكم أنواع التهاب العين البكتيري، نرجو أن ينال المقال إعجابكم.

مقالات ذات صلة