أضرار عدم تزاوج القطط الذكور

أضرار عدم تزاوج القطط الذكور، تربية القطط من الهوايات المنتشرة ذائعة الصيت في كل بلدان العالم تقريبا، حيث أنها هواية لها جذور قديمة من آلاف السنين حين قدس المصري القديم القط وأقام له المعابد وقدم له القرابين وصنع له المومياوات.

والقط كائن لطيف يستحق أن يتربع على عرش الحيوانات الأليفة التي يمكن تربيتها في المنازل لاسيما مع سهولة تربيته وتدريبه وخاصة لو توافرت لدى المربي المعلومات والمعرفة الأساسية بأصول عملية تربية القطط واشتراطاتها الصحية.

التزاوج عند القطط

  • بداية عملية التزاوج عند القطط تبدأ مع وصول القط لعمر البلوغ وهو بعد حوالى 6 أشهر من مولده.
    • حيث تبدأ علامات البلوغ في الظهور عليه وأهمها هي إعلان القط عن نفسه.
    • وعن وجوده للجنس الأخر ففي القطط الذكور يكون ذلك بترك رذاذ البول في أركان المنزل المختلفة.
    • وعند الأبواب بهدف نشر رائحته في محيطه.
  • ينصح الأطباء البيطريين بعدم تزويج القطط عند هذه المرحلة حيث أنه بالرغم من ظهور علامات البلوغ.
    • وربما ازديادها مع الوقت إلا أن أجسام القطط لم تبلغ عند هذه المرحلة النضج الكافي لتحمل التزاوج.
  • لذلك يفضل صحيا بشدة عدم تزاوج القطط إلا عند بلوغ الأربعة عشر شهر من الولادة على الأقل.
  • التزاوج عند القطط لا يكون الهدف منه إشباع شهوة أو متعة بل يكون الهدف الأساسي هدفا فطريا هو السعي للحفاظ على النوع فسبحان الله أعظم الخالقين.

اقرأ أيضا: تزاوج القطط بعد التعقيم

أضرار عدم تزاوج القطط الذكور

  • ينتشر عند مربي القطط وبخاصة الذكور سؤال عن مدى أهمية عملية التزاوج عند القطط ويكون هناك حيرة بين قرارين هما التزاوج مقابل التعقيم.
    • لكل من الطريقين مميزاته وأضراره.
  • الأغلبية من المربين يفضلون التزاوج حيث أنهم دائما ما يكونون محبين لقطهم ومستعدين لعمل الأشياء التي تجعله سعيدا من وجه نظرهم.
  • علاوة على ذلك فإن ظهور علامات البلوغ عند القطط الذكور تكون مزعجة جدا للمربين في المنازل مع انتشار رذاذ البول برائحته المميزة غير المستحبة في أرجاء المنزل.
    • وما قد يصحب ذلك من وجود الجراثيم التي تسبب العدوى بالأمراض الجلدية وغيرها.
  • من الأشياء المزعجة لعدم تزاوج القطط هو المواء والعويل بصوت مرتفع حاد مزعج خاصة أثناء الليل.
  • يضاف لذلك أن القطط الذكور التي بلغت سن 14 شهر ولم تتزوج يظهر عليها علامات العدوانية.
    • وأحيانا التوحش ويرجع ذلك علميا لزيادة إفراز هرمون التستوستيرون وهو الهرمون المسؤول عن الذكورة.
    • فتبدأ بمهاجمة الحيوانات الأليفة الأخرى الموجودة بالمنزل وتمزيق أقمشة الأثاث.
    • وربما يصل الأمر إلى خدش أصحابها والتسبب في إيذائهم.
  • تظهر على القط أيضا في هذه الحالة علامات الاكتئاب والمتمثلة في بطء الإدراك وصعوبة التدريب والتوقف عن اللعب.
    • وربما وصل الأمر إلى الكسل الشديد والامتناع عن الطعام وما يتبع ذلك من الهزال وتدهور الحالة الصحية.
  • أيضا من أضرار عدم تزاوج القطط الذكور تكون الحصوات في مجرى البول لديها بسبب كثرة نشر رذاذ البول.
    • وتلك أخطر أضرار عدم التزاوج حيث تؤدى الحصوات إلى احتباس البول والنهاية المؤسفة بموت القط نتيجة ذلك.
  • تظهر مشكلة هامة وكبيرة أيضا ناتجة من عدم التزاوج إلا وهى هروب القطط من المنزل سعيا وراء التزاوج بالخارج لعدم توفره بداخل المنزل.
  • فتبدأ المحاولات المتكررة للهروب خارج المنزل كلما كانت هناك فرصة وترك باب المنزل مفتوحا حيث يشم القط رائحة القطط الإناث بالخارج فيسعى غريزيا إليهم.
  • قد يؤدي عدم تزاوج القطط الذكور في بعض الحالات إلى تساقط الشعر مما يظهر القط بمظهر منفر على غير طبيعته الجميلة.
  • وفي بعض الحالات النادرة قد يصاب القط بالأورام في جسده نتيجة عدم التزاوج.

حكم الشرع في منع تزاوج القطط

  • ديننا الإسلامي الحنيف هو دين الرحمة فهو يتضمن الكثير من الحث على الرفق بالحيوان ومعاملة الحيوان معاملة طيبة.
  • وعلى ذلك ونظرا لما عرضناه من أضرار لعدم تزاوج القطط الذكور وما يسببه من أمراض نفسية وعضوية.
    • فإنه لا يجوز في العموم منع تزاوج القطط وخاصة أن ذلك قد يكون عقبة في سبيل بقاء النوع وعمارة الأرض.
  • قد يكون هناك استثناءات في بعض الأحوال لضرورة معينة أو شيء من ذلك القبيل فالضرورات تبيح المحظورات.

كما أدعوك للتعرف على: ماذا يحدث إذا لم تتزوج القطط

كيفية التقليل من أضرار عدم تزاوج القطط الذكور

  • توصل العلم إلى بعض الطرق والوسائل التي من الممكن لمربي القطط باتباعها أن تقلل من الآثار السلبية لعدم تزاوج القطط الذكور.
  • اللعب مع القطط بشكل يومي متكرر وأشعارها بالاهتمام بها من الممارسات.
    • التي قد تؤدي إلى التغلب على أضرار عدم تزاوج القطط الذكور.
    • وهناك بعض الألعاب المخصصة لذلك تباع في محلات الحيوانات الأليفة.
  • رش الروائح العطرية الجميلة في أرجاء المنزل يزيل روائح البول الكريهة ويعمل على تهدئة القطط والحد من إصدارها لأصوات المواء المزعجة.
  • الاهتمام بالتنظيف المستمر لصندوق التبول الخاص بالقطط ورشه بالروائح الجميلة العطرة يؤدي إلى تشتيت ذهن القطط عن التزاوج.

طرق الحد تماما من قدرة القطط على التزاوج

  • في بعض الحالات ربما يجد المربي نفسه مضطرا لإجراء عمليات التعقيم للقطط.
    • نظرا لأسباب مختلفة منها على سبيل المثال عدم قدرته المادية على الاعتناء بالقطط.
    • أو عدم تفرغه بوقت كاف لذلك أو غير ذلك من الأسباب.
  • تتم عمليات التعقيم بالنسبة للذكور من القطط عن طريق إجراء عملية جراحية بيطرية هي عملية استئصال الخصيتين.
    • ومن الطبيعي أن لهذه العملية بعض الآثار السلبية على القطط الذكور.
    • حيث أنها تؤدي إلى نقص حاد في هرمون التستوستيرون.

كما يمكنكم الاطلاع على: تصرفات القطط ومعانيها ؟

وهكذا نكون عبر موقع مقال mqaall.com قد أوضحنا بالتفصيل أضرار عدم تزاوج القطط الذكور ورأي الدين في ذلك والطرق التي يمكن اتباعها للتقليل من الآثار السلبية لعدم تزاوج القطط وكذلك طرق تعقيم القطط الذكور إذا كان هناك ضرورة لذلك.

مقالات ذات صلة