الطلاق قبل الدخول هل تحسب طلقة

الطلاق قبل الدخول هل تحسب طلقة، يُعرف الطلاق بأنه نهاية علاقة الزواج عن طريق انفصال الزوجين عن بعضهما وهو ما يطلق عليه من قبل الفقهاء بحل عقدة النكاح.

فهل يختلف الطلاق قبل الدخول عن الطلاق بعده؟ وما أحكامه وحقوق الزوجة وغيرها من المعلومات المفيدة  سنتعرف عليها في هذا المقال بالتفصيل.

الطلاق قبل الدخول هل تحسب طلقة

  • الشريعة الإسلامية هي الأساس لمعرفة تلك الأحكام، وقد أجابت الشريعة على سؤال الطلاق قبل الدخول هل تحسب طلقة؟
  • حيث أوضحت الشريعة أن وقوع الطلاق قبل الخلوة الشرعية يعد بائنًا بينونة صغرى.
  • وذلك عندما يعقد الرجل على زوجته ثم يلقي يمين الطلاق دون الدخول عليها فإذا طلقها فليس لها عدة ولا عودة لها إلا بمهر وعقد جديدين.
    • والدليل على هذا من القرآن قوله سبحانه وتعالى في سورة الأحزاب: (يا أيها الذين آمنوا إذا نكحتم المؤمنات ثم طلقتموهن من قبل أن تمسوهن فما لكم عليهن من عدة تعتدونها فمتعوهن وسرحوهن سراحًا جميلًا).
  • كما بينت الشريعة الإسلامية أن الطلقة الأولى التي حدثت قبل الدخول تحسب من العصمة ويظل بعدها طلقتان ولا يتم إلغاؤها مع العقد الجديد.
  • وبذلك نكون قد أجبنا على سؤال المقال الطلاق قبل الدخول هل تحسب طلقة.

شاهد أيضا: حكم طلب الطلاق بسبب مشاهدة الأفلام الإباحية

حكم الطلاق قبل الخلوة الشرعية

  • بعد أن أجبنا على سؤال المقال الطلاق قبل الدخول هل تحسب طلقة، ينبغي علينا الإجابة على سؤال أخر.
  • وهو ما حكم الزوجة التي طُلقت قبل الدخول بها ودفع مهرها وترفض العودة إلى طليقها مرة أخرى بعقد جديد؟
  • أكدت لجنة الفتوى بالأزهر أنه بمجرد قول الزوج لزوجته أنتِ طالق تصبح زوجته بائنة بينونة صغرى ويقع الطلاق.
  • ومن حقها نصف المهر ولا تعود له إلا برغبتها ورضاها وكذلك بعقد ومهر جديدين.

أحكام الطلاق قبل الدخول

  • ما حكم الرجل الذي طلق زوجته ثلاث مرات أول طلقة كانت بعد عقد القران وقبل الدخول بها.
    • هل في هذه الحالة تحسب طلقتان أم ثلاث طلقات؟ وكيف يتمكن من إرجاعها؟
  • غالبا ما نتساءل عن الطلاق قبل الدخول هل تحسب طلقة؟ والإجابة هي أنه في حالة طلاق الرجل لزوجته بعد عقد القران وقبل الخلوة الشرعية.
    • أو طلقها بعد الخلوة الشرعية ولم يرجعها في فترة العدة ثم تزوجها مرة أخرى بعقد جديد فإنها تعود إليه ويتبقى لها طلقتان إذا لم تكن قد تزوجت غيره.
  • وفي هذه الحالة نقول إذا لم تتزوج الزوجة شخصًا آخر بعد الطلاق الأول فيصبح لها بعد العقد الجديد طلقتان فقط.
  • وإذا طلقها الطلقتان بانت منه بينونة كبرى ولا تحل له إلا إذا تزوجت مرة أخرى بزوج غيره زواجًا صحيحًا شرعيًا لا زواج تحليل ثم يتم طلاقها أو تصبح أرملة بوفاته.

حكم الطلاق قبل الدخول هل تحسب طلقة

  • ما حكم طلاق الخاطب لخطيبته قبل الدخول على الهاتف وهو عصبي جدًا، هل تحسب طلقة أم لا؟
  • الإجابة: إذا تم عقد النكاح واستوفت أركانه في هذه الحالة تصبح المخطوبة زوجة للخاطب.
    • وإذا ألقى يمين الطلاق يصبح الطلاق نافذًا لا محالة، وذلك إذا كان الزوج على وعي بما تلفظ به على الهاتف وكان قاصدًا له.
  • بينما إذا كان شديد الغضب لدرجة أنه لا يعي ما يتلفظ به من أقوال فقد رفع عنه التكليف ولا شيء عليه، بينما إذا لم يعقد النكاح بعد فلا يتم الطلاق.
  • ومن المؤكد أن بوقوع الطلاق قبل الخلوة الشرعية تصبح الزوجة بائنة بينونة صغرى ومن اللازم تجديد عقد النكاح واستيفاء كافة أركانه وأولها القبول وحضور وليها أو من ينوب عنها بصحبة شاهدي عدل ومهر جديد وأداء صيغة عقد النكاح.

ما هي حقوق المطلقة قبل الخلوة الشرعية؟

تحرص الشريعة الإسلامية دائمًا على حفظ حقوق المرأة لذا حددت بعض الأحكام التي تتعلق بالعدة والمهر والميراث والنفقة وغيرهم، وسنذكر بعضهم فيما يلي:

مهر الزوجة

من الثابت يقينًا أنه في حالة وقوع الطلاق قبل الدخول يصبح للزوجة نصف المهر حقًا لها وسنذكر فيما يلي آراء المذاهب الأربعة في هذا الأمر:

المذهب الشافعي

  • اتفقوا الشافعية على أنه في حالة وقوع الطلاق قبل الخلوة الشرعية تستحق المرأة نصف المهر إذا لم تكن هي سببًا في الطلاق.
  • بينما إن كانت هي سببًا مباشرًا في الطلاق وأصرت عليه يسقط عنها المهر كاملًا.

المذهب الحنفي

أتفق المذهب الحنفي على أن للمرأة نصف المهر إذا وقع الطلاق قبل الدخول بها.

المذهب المالكي

إذا كان الطلاق بطلب من الزوج فيجب عليه دفع نصف المهر بينما إذا كان الطلاق بناء على رغبة الزوجة فلا مهر لها.

مذهب الحنابلة

المرأة تستحق نصف المهر إذا كان الطلاق بسبب الزوج.

قد يهمك: أحكام الطلاق قبل الدخول وبعد الخلوة

نفقة المطلقة قبل الدخول

  • أشار دار الإفتاء إلى أن المطلقة قبل الدخول بها لها متعة في حالة أن الطلاق لم يتم برضاها أو بسببها.
    • قال تعالى (وللمطلقات متاع بالمعروف حقا على المتقين) [البقرة: 241].
  • ويتم تقدير المتعة حسب العرف وحسب الظروف المادية للمطلق سواء كانت عسيرة أو يسيرة.
    • والدليل على ذلك من القرآن الكريم قوله تعالى (لا جناح عليكم إن طلقتم النساء ما لم تمسوهن أو تفرضوا لهن فريضة.
    • ومتعوهن على الموسع قدره وعلى المقتر قدره متاعًا بالمعروف حقا على المحسنين) [البقرة: 236]
  • بينما الزوجة التي تم الدخول بها إذا طُلقت على غير رضاها أو بسبب خلع أو إبراء تستحق فوق نفقة عدتها متعة قيمتها على الأقل مقدار سنتين من النفقة.
    • مع مراعاة فترة الزواج وظروف الطلاق وحالة الزوج المادية ويجوز للمطلق دفع المتعة دفعة واحدة أو أقساط.

عدة المطلقة قبل الدخول

  • أكد العلماء والفقهاء أنه لا توجد عدة للمطلقة قبل الدخول بناء على ما جاء في القران الكريم.
    • حيث قال الله تعالى: (يا أيها الذين آمنوا إذا نكحتم المؤمنات ثم طلقتموهن من قبل أن تمسوهن فما لكم عليهن من عدة تعتمدونها فمتعوهن وسرحوهم سراحًا جميلًا) الأحزاب (49)، وهذا الحكم سائد على كافة النساء المسلمات.

هدايا المطلقة قبل الدخول

  • الهدايا التي تُقدم أثناء فترة الخطوبة وبعد عقد النكاح تعتبر من عقود التبرع أو الهبة وتعتبر ملك المخطوبة أو الزوجة بمجرد إهداءها لها ولا حق للرجل في استردادها.
  • بينما إذا كانت الهدايا جزءً من المهر فإنها لا تصبح ملكًا لها إلا بعد العقد.
  • وإذا تم فسخ الخطبة أو الطلاق قبل الدخول فمن حق الزوج استرداد الهدايا إذا كانت الزوجة تلقت نصف المهر.
  • لكن إذا لم تتلق منه شيئًا فيمكن اعتبار الهدية جزءً منه إذا أرادت.

اخترنا لك: هل يجوز الطلاق في شهر رجب

أحكام رد الشبكة بعد فسخ الخطبة

  • لا يترتب على فسخ الخطبة آثار كما يترتب على فسخ عقد الزواج سواء قبل الدخول أو بعد الدخول.
  • فالعرف السائد في المجتمع هو إما الشبكة تعد جزءً من المهر ويقع عليها ما يقع على المهر من أحكام.
  • حيث إن الزوجة لا يجب لها الحصول على المهر كاملًا إلا بعقد النكاح لذا يحق للخاطب استرداد شبكته كاملة إذا لم تتم الخطبة لأي سبب كان.
  • وذلك لأنها تعد جزءً من المهر ولا يحق للفتاة المخطوبة أي شيء من الشبكة.
  • والشبكة حق للخاطب سواء كان الفسخ من قبله أو من قبل الفتاة أو كلاهما حسب مذهب القضاء الحنفي.

وفي نهاية الموضوع وعلى موقع مقال Mqaall.com وبعد أن قد أجبنا على سؤال الطلاق قبل الدخول هل تحسب طلقة؟

وتعرفنا على حكم الشريعة الإسلامية في هذا الأمر وما يترتب عليه من أحكام وحقوق.

وبينا الآراء المتفاوتة للمذاهب الأربعة في توضيح حقوق المطلقة قبل الدخول بها، وبينا كذلك حكم استرجاع الخاطب الشبكة بعد فسخ الخطبة.

عليكم فقط مشاركة هذا الموضوع على جميع وسائل التواصل الاجتماعي.

مقالات ذات صلة