دعاء ما قبل نتيجة الثانوية العامة؟

دعاء ما قبل نتيجة الثانوية العامة؟، هذا سؤال يسأله الكثيرين خاصة ونحن كل يوم نودع الأحباب والأقارب، ونشعر أن لا شيء بيدينا أمام جبروت الموت سوى الدعاء.

وهنا ينتابنا شعور ورغبة في أن يعرف الميت كم نحبه ونتمنى له الرحمة والمغفرة من عند الله تعالى، فدعونا معًا في ذلك المقال نتعرف على حقيقية شعور الميت بالدعاء له، والمقال حصري عبر موقعنا mqaall.com.

حين يموت الإنسان ينقطع سائر عمله عن الحياة الدنيا إلا من ثلاثة أمور ذكرها لنا رسول الله صلوات الله عليه وسلم ألا وهي:
  • الصدقة الجارية والتي يكون مسئول عنها أهل الميت.
    • حيث كلمه زاد الأهل في إخراج الصداقات ضاعف الله للميت الحسنات.
  • علم تركه الميت للأحياء، وبالطبع ذلك العلم يحمل أوجه الاستفادة والمنفعة.
    • فكلما انتفع إنسان من هذه العلم الذي تركه الميت رجح ميزان حسنات الميت وغفر الله له ذنوبه وكفر عن سيئاته.
  • الولد الصالح الذي يدعو للميت هو العمل الثالث الذي يعتبر حلقة وصل بين الميت والحياة الدنيا.
    • حيث أن دعاء الولد الصالح يرفع منزلة أبيه الميت.
  • يرى العلماء أن المقصود بالولد الصالح هنا الذكور والإناث على حد سواء وليس الذكور فقط كما ساد الاعتقاد.
  • ومن هنا يمكننا القول أن الدعاء للميت أمر مستحب ويجازى عليه خير طالما خرج من قلوب صادقة.
  • يستجيب الله الدعاء طالما كان صادق النية طيب السريرة.
  • الدعاء ينفع الميت وذلك باتفاق علماء المسلمين جميعهم.
  • وعلى ذلك الصدقات الجارية والدعاء صكي غفران للميت ويستحب الإكثار منهم.

اقرأ أيضًا: هل الميت يشتاق إلى أهله

شعور الميت بالدعاء

وفي الحقيقة هناك اختلاف فقهي استمر لفترات طويلة من الزمن حول حقيقة شعور الميت بالدعاء لها، ويمكننا تلخيص الخلاف فيما يلي:

  • في السنة النبوية الشريفة ليس هناك أحاديث واضحة صريحة تخبرنا.
    • بأن الميت يشعر بالناس من الحياة الدنيا ويسعد بدعائهم له.
  • كافة العلوم الفقهية لم يرد بها أدلة قاطعة على أن الميت يشعر بشيء بعد الدفن أو أن هناك صلة ما زالت موجودة بينه وبين عالم الأحياء.
  • القول الوحيد المذكور أن أخر ما يشعر به الميت في عالم الأحياء نعال الناس وهي تسير مبتعدة عن قبره بعد دفنه.
  • بعد رحيل أخر مشيع للميت ترتد الروح له في القبر ويحضرا منكر ونكير ليسألا الميت عن ربه ودينه ورسوله.
  • هنا أصبح الميت في عالم أخر لا نعرف عنه شيء نحن في عالم الأحياء.

هل يشعر الميت بحزننا عليه؟

الموت أشد المصائب، وربما نتعايش مع رحيل الأحباب ولكن يبقى في القلب غصة ترهقنا طوال العمر، ولذلك نريد أن نعرف على يشعرون بحزننا عليهم، وسوف نوضح ذلك فيما يلي:

  • أكد الفقهاء والعلماء أنه في حال مات الإنسان تنقطع صلته بعالم الأحياء وبشكل كامل.
  • الشعور الأخير الذي يربط الميت بعالمنا نحن الأحياء هو سماعه لصوت النعال تبتعد عن القبر الذي دفن فيه.
  • أما بالنسبة لشعور الميت بالحزن عليه، فربما يحدث لأن هناك أقوال تقول بأن كثرة الندب والبكاء تعذب الميت وذلك دليل على شعوره بالحزن عليه.

شاهد أيضًا: دعاء ترحم على الميت

أهمية الأعمال الصالحة للميت

نحن يمكننا التواصل مع أحبائنا الموتى عن طريق القيام بالأعمال الصالحة ووهبها لهم، وذلك نوضحه فيما يلي:

  • أهم الأعمال الصالحة التي تفيد الميت بعد رحيله عن عالمنا القيام بالصداقات الجارية.
    • ولاسيما الصداقات التي تفيد الناس مثل سبيل الماء والتبرع للمستشفيات.
  • يتيح ويبيح الشرع القيام بالعمرة والحج ووهبهما للميت.
  • سداد الديون عن المتوفي أمر عظيم كذلك، لأن الميت المديون يعذب بدينه.
  • من الجميل ذكر الميت بشكل دائم والدعاء له بالمغفرة وأن يسكنه الله فسيح جناته.
  • الأعمال الصالحة الموهوبة للميت تزيد من مقدار حسناته وقد تكون السبب في إبعاده عن النار.
  • وعلى ذلك القيام بالأعمال الصالحة للمتوفي أمر مستحب.
  • لا يجوز القيام بأي شيء غير شرعي ظنًا أن ذلك سوف يفيد الميت.

الموتى وشعورهم بالزائرين

ونحن نقف أمام قبور أحبائنا الراحلين عن عالمنا نأمل في أن يشعروا بنا، ونوضح حقيقة شعور الموتى بالزيارة فيما يلي:

  • بإجماع العلماء شعور الميت بنا نحن سكان عالم الأحياء منقطع، فأخر ما قد يشعر به الميت الدفن ورحيل المشيعين.
  • الأحاديث التي ذكرت شعور الميت بالزائرين وبالدعاء أحاديث ضعيفة الإسناد لا نستطيع الاعتماد عليها.
  • وبذلك يمكننا أن نقول بأن الميت في شأن يغنيه وعالمنا ما عاد يعنيه.
    • ولذلك هو لا يشعر بالزيارة ولكن الله يستمع الدعوات ويغفر له ويخفف عنه ذنوبه

شعور الميت بالزمن

الموت عالم غير عالمنا ولذلك بالطبع هو لا يحتكم للقوانين التي نحتكم بها، وبالنسبة لشعور الميت بالزمن نوضحه فيما يلي:

  • زمن عالم الموتى زمن له سماته وصفاته وهو بالطبع أمر لا نعرف عنه شيء.
  • الموت هو أكبر الغيبيات التي لا نعرف عنها الكثير، حتى الآيات القرآنية والأحاديث النبوية ليس بها الكثير عن عالم الموتى.
  • المؤكد هو أن الموتى حين يبعثون يوم القيامة سيشعرون بأنهم ناموا منذ ساعات فقط حتى لو كان ميتين منذ ملايين السنين.

شاهد من هنا: هل يفرح الميت بالدعاء له

وفي نهاية مقالنا نتمنى أن نكون قد أجبنا إجابة شافية وافية عن سؤال

دعاء ما قبل نتيجة الثانوية العامة.
ومهما كان هناك خلاف حول الأمر فالدعاء للميت أمر مستحسن.

كما أنه يصبر أهل الميت، فلتدعوا لأحبائكم الموتى دائمًا، فلعل دعاء صادق ينقد إنسان كان على مشارف دخول الجحيم ويعيده لحيث جنة الخلد.

مقالات ذات صلة