هل ينتظم نوم الرضيع في الشهر الثاني

هل ينتظم نوم الرضيع في الشهر الثاني، موقع مقال mqaall.com يستعرض لكم اليوم كافة التفاصيل عنه.

حيث أن ذلك السؤال من الأسئلة الشائعة التي تسألها الكثير من الأمهات، للاطمئنان على صحته طفلها، وسوف نشرح لكم ونرد على كافة الأسئلة التي قد تشغل بالهم.

عدد ساعات نوم الرضيع في الشهر الثاني

يختلف عدد ساعات نوم من طفل إلي آخر ويختلف أيضًا بتغير الوقت والعمر، وعلى حسب نمو الطفل الجيد، ولكن يوجد عدد ساعات متعارف عليها في العموم والتي تختلف كالتالي:

المرحلة الأولى

  • ينام الرضيع في الشهر الثاني من ولادته نحو ما يقارب 3 إلى 4 ساعات في كل فترة ينامها.
    • وعلى الأم أن تكون مستعدة لتلك النوم المتقطع للطفل.
    • وخصوصًا في الليل والذي يبكي فيه كثيرًا، لاحتياجه للرضاعة، وسوف ينام مرة أخرى عند الشبع.
  • يحتاج الطفل الرضيع في الشهر الثاني إلى بعض ساعات النوم، التي تتراوح بين ساعتين إلى 4 ساعات.
    • والتي يصحي بعدها لاحتياجه للرضاعة، يمكن أن ينام الطفل الرضيع مرة أخرى من خلال سماع بعض الموسيقى أو هدهدة الأم له.
  • إذا كانت الأم تقوم برضاعة طفلها رضاعة طبيعية، فسوف ينتظم هرموناتها مع أوقات نوم الرضيع واستيقاظه.
    • على الأم أن تحاول تنظيم أوقات نوم الرضيع، وتفرقة النوم أثناء فترة النهار وأثناء فترة الليل.
  • يجب على الأم ألا تترك طفلها ينام فترات طويلة أثناء فترة النهار.
    • أو تركه ينام أثناء الرضاعة، لكي يتعود على أن فترات النوم الطويلة والطبيعة.
    • خلال فترة الليل فقط، حتى ينتظم نومه فمن الممكن أن تجعليه جالسًا أو تعطي له حمامًا منعش يجعله مستيقظ حتى الليل.

المرحلة الثانية

  • وإذا كان الطفل الرضيع قد تعود على فترات نوم معينة، ولا يستجيب إلى تنظيم أوقات النوم، فلا يجب أن تحاولي مرة أخرى.
    • فذلك غير صحيح خصوصًا خلال الفترة الأولى من الولادة، والذي قد يؤثر على صحته.
  • يختلف نوم الطفل في الشهر الثاني من الرضاعة عن الفترة الأولى من الولادة، وقد ينام في الليل من 16 إلى 18 ساعة.
    • ويأخذ بعض ساعات النوم خلال فترة النهار، ولكن يبقى مستيقظ أكثر في النهار، وتختلف تلك الأوقات من طفل إلى آخر.
  • يجب على الأم عدم القلق عندما يبكي طفلها، عندما يستيقظ من النوم، سواء في فترة النهار أو الليل.
    • فذلك شيء طبيعي ومن الممكن أن يعود الطفل إلى النوم مرة أخرى، دون ذهاب الأم له أو محاولة تهدئته وأيضًا.
    • يجب تذكر الأم أن الطفل لا يعرف الفرق بين فترات الليل والنهار.
  • إن حاجة الطفل الرضيع في الشهر الثاني من ولادته إلى الرضاعة أكثر من حاجة إلى النوم.
    • فمن الأفضل أن تقوم الأم برضاعة طفلها كل 3 ساعات.
    • وتحاول أن تعود الطفل أن مكان النوم الطبيعي، له هو السرير أو المكان المخصص لنومه.

ولا يفوتك قراءة مقالنا عن: نوم الرضيع في الشهر الثالث

هل ينتظم نوم الرضيع في الشهر الثاني وأسباب قلة نومه؟

يوجد العديد من الأسباب التي تؤثر على الطفل الرضيع في الشهر الثاني، ويجعل نوم غير منتظم أو قليل، وسوف نشرح لكم كافة الأسباب كالتالي:

  • يمكن أن يحدث للطفل بعضات التشنجات، والبكاء الشديد، وذلك لحاجة الرضاعة، وشعوره بالجوع.
    • وهو سبب من أسباب عدم انتظام نومه.
  • يمكن أن تكمن مشكلة قلة النوم أو عدم انتظامه خلال الشهر الثاني من ولادته إلى نوع الحفاضة التي يرتديها.
    • أو وجود بعض الالتهابات منها فمن الممكن أن تكون الحفاضة متسخة.
    • مما يتسبب له في مشاكل بالجلد أو مشكلة في المقاس المناسب له.
  • يمكن أن تتناول الأم بعض الأطعمة التي تؤثر على الحليب وتسبب له الانتفاخات، ووجع البطن، مما يسبب عدم انتظام نومه أو قلته.
  • يمكن أن يكون الطفل يعاني من بعض المشاكل في الجسم أو الأمراض التي لا تلاحظها الأم.
    • مثل ألم شديد في الأذن أو الأنف أو ارتفاع درجة حرارته.
  • ووجود الحشرات أو البعوض في غرفة الطفل، قد يجعله غير قادر على النوم بشكل صحي ولا ينتظم نومه.
  • يجب تهيئة مكان النوم للطفل الرضيع، مثل أماكن التهوية الجيدة، وجعله يشعر بالراحة النفسية، لكي ينام بشكل منتظم وجيد.
  • قد يكون سبب عدم انتظام نوم الطفل الرضيع، هو نومه الكثير في فترة النهار، مما يجعله غير قادر على النوم أثناء الليل.

أضرار عدم انتظام الطفل الرضيع في الشهر الثاني من ولادته

قد يسبب عدم انتظام النوم لدى الأطفال الرضع إلى اضطرابات، ومشاكل كبيرة قد تحدث لهم مثل:

  • ضعف قدرة الدماغ للطفل.
  • عدم القدرة على التركيز الجيد.
  • إضرابات أخرى في الجسم.
  • التأثير على المنطقة الأمامية للمخ والمسؤولة عن الذاكرة.
  • قد يؤدي في بعض الأحيان إلى تدمير بعض أجزاء المخ المسؤولة عن النمو العقلي، عند الأطفال والسلوك الانفعالي لهم.
  • لا تظهر أضرار قلة النوم أو عدم انتظامه، إلا خلال المدى الطويل بشكل غير ملموس عند الأطفال.
  • كما أن السهر والنوم غير المنتظم، قد يؤدي إلى التأثير على الأعصاب والمخ.
    • مما يكثر من النسيان وضعف الحفظ، وقلة الفهم الاستيعاب البطيء.
  • يجب على الأم استشارة الطبيب المختص، إذا كان طفلها لا ينتظم نومه وذلك، لعدم حدوث أي مضاعفات.
    • أو مشاكل للطفل قد تؤثر على حياته.

ولا تتردد في زيارة مقالنا عن: متى ينتظم نوم الرضيع في الليل

هل ينتظم نوم الرضيع في الشهر الثاني؟

إن انتظام نوم الرضيع خلال شهره الثاني من ولادته يحتاج إلى عناصر كثيرة يجب على الأم فعلها، وذلك مع استشارة الطبيب المختص وتأتى تلك العناصر كالتالي:

  • يجب على الأم توفير الراحة النفسية والجسدية للطفل الرضيع، لكي تساعده على النوم لفترات طويلة أثناء الليل.
  • الحفاظ على متابعة الطبيب للطفل على فترات متقاربة، خصوصًا في الشهور الأولى من الولادة، لمنع حدوث أي أمراض تجعله لا يقدر على انتظام نومه.
    • والتي قد تؤثر على صحته في المستقبل، وكثرة من الأمراض عنده.
  • من الأفضل للطفل أن تقوم الأم برضاعته طبيعيًا، وعلى فترات جيدة.
    • فذلك يساعده على النوم لفترات طويلة، ويحافظ على انتظام نومه.
    • لأن من أكثر الأسباب التي تجعل الطفل يستيقظ كثيرًا هو شعوره بالجوع، واحتياجه إلى الطعام بشكل كبير.
  • اختيار نوع جيد لملابس الطفل التي لا تؤثر على بشرة وجلد، لكي ينام بشكل مرتاح، ويظل نائم لفترات طويلة ومنظمة.
  • الحفاظ على عدم تعرض الطفل إلى الالتهابات الجلدية، التي قد تجعله مستيقظا لفترات طويلة.

اقرأ من هنا عن: عدد ساعات نوم الرضيع بالتفصيل

وبذلك نكون قد انتهينا من سؤال هل ينتظم نوم الرضيع في الشهر الثاني، وجاوبنا على كل ما يخصه من أسباب ونصائح، وأشياء أخرى تخص الطفل في الشهور الأولى من الولادة.

مقالات ذات صلة