هل الملامسة الخارجية تفقد العذرية

هل الملامسة الخارجية تفقد العذرية، يعتبر هذا السؤال من الأسئلة الجريئة التي تسبب للفتاة الإحراج والخجل من التحدث في مثل هذه الأمور لذلك سوف نتعرف عبر موقع مقال mqaall.com على إجابة هذا السؤال بالتفصيل في هذا المقال.

ما المقصود بغشاء البكارة؟

  • غشاء البكارة هو عبارة عن طبقة من الجلد الرقيق توجد على مسافة عميقة من فتحة المهبل.
    • حيث يتم فض هذا الغشاء وتمزيقه عند ممارسة العلاقة الجنسية بشكل عام وإدخال العضو الذكري داخل المهبل.
  • كما يوجد حول غشاء البكارة طبقة لحمايته تتكون هذه الطبقة من مجموعة من الأوعية الدموية والخلايا الحية وهناك العديد من الأشكال المختلفة لغشاء البكارة والتي غالبا ما تختلف من فتاة لأخرى.

اقرأ أيضا: أنواع غشاء البكارة السليم بالتفصيل

هل الملامسة الخارجية تفقد العذرية؟

واستنادا إلى آراء كبار الأطباء المتخصصين سوف نعرض لكم إجابة هذا السؤال هل الملامسة الخارجية تفقد العذرية كالتالي:

  • لا تؤدي الملامسة الخارجية والسطحية إلى تمزيق وفض غشاء البكارة، لأن تمزيق هذا الغشاء أو فقدان العذرية من الأمور التي تحتاج إلى إيلاج شيء صلب داخل تجويف المهبل.
  • حيث يبقى غشاء البكارة سليما مع الممارسة السطحية، كما تظل الفتاة عذراء ومحتفظة بعذريتها، ولا تؤدي المداعبة الخارجية لعضو المرأة إلى هتك وتمزيق هذا الغشاء.
  • ولكن قد تسبب المداعبة السطحية للمهبل إلى اتساع غشاء البكارة وتشويه سواء كانت المداعبة من خلال ممارسة العادة السرية، أو عن طريق مداعبة وملامسة الرجل هذا الجزء.
  • ومن الجدير بالذكر بأنه يوجد في المهبل فتحة طبيعية تختلف في شكلها وحجمها على حسب نوع الغشاء البكارة.
    • حيث يوجد الغشاء المطاطي والغشاء ذو الفتحة الواحدة والغشاء ذو الفتحات المتعددة.
  • وعند ممارسة العملية الجنسية بشكل كامل وإدخال العضو الذكري داخل المهبل يتم فض غشاء البكارة.
    • مما يترتب عليه حدوث نزيف لأن هذا الغشاء يحتوي على الكثير من الأوعية الدموية المتجمعة في هذا المكان.
  • حيث يوجد الكثير من الفتيات يولدون بدون غشاء بكارة أو بغشاء لا يمكن فضه إلا تحت إشراف طبي.
    • وهناك البعض منهم يولدن بغشاء بكارة لا يحدث نزيف دم عند تمزيقه أو فضه.

خرافات حول غشاء البكارة

بعد التعرف على إجابة هذا السؤال هل الملامسة الخارجية تفقد العذرية، سوف نعرض لكم بعض الاعتقادات الخاطئة الشائعة حول غشاء البكارة وهي كالتالي:

  • يعتقد الكثير من الأشخاص بأن العذرية وغشاء البكارة هما وجهان لعملة واحدة فقط.
    • ولكن هذا الاعتقاد غير صحيح لأنه يوجد حالات كثيرة تكون الفتاة عذراء بدون أي غشاء بكارة.
    • ولا يحدث عن تمزيقه أي نزيف أو خروج دم.
  • كما يوجد بعض الفتيات يولدن بغشاء بكارة وليس به أي فتحات، وفي هذه الحالة يتم التدخل الطبي لكي يتم فض.
    • وتمزيق هذا الغشاء، لأن هذه الفتحة هي المسؤولة عن مرور دم الحيض بشكل طبيعي.
  • ولا بد من التوضيح بأن ممارسة الجنس الفموي أو الشرجي لا يؤدي إلى فض غشاء البكارة.
    • وهذا يدل على أن وجود غشاء البكارة لا يكون دليل على العذرية.
    • حيث يوجد الكثير من الفتيات يمارسن الجنس الخارجي دون فض الغشاء.
  • ومن الخرافات الشائعة أيضا حول غشاء البكارة، هو أنه عند تمزيقه أو فضه يؤدي إلى حدوث نزيف.
    • وإخراج كمية كبيرة من الدم، وهذا الأمر غير صحيح.
    • لأن تمزيق غشاء البكارة يؤدي إلى خروج عدة قطرات من الدم فقط.
  • حيث يوجد بعض الأنواع من الأغشية لا ينتج عن تمزيقها وفضها دم مثل الغشاء المطاطي وهذا النوع من الأغشية لا تنفض بممارسة العملية الجنسية ولكن تحتاج إلى التدخل الطبي.
  • ومن الخرافات التي يتداولها الكثير من الأشخاص هي أن الفتاة تشعر بألم شديد.
    • لا يمكن تحمله عند عملية فض غشاء البكارة وهذا غير صحيح.
    • لأن الفتاة لا تشعر إلا بألم بسيط خاصة إذا كان القضيب منتصب وكانت المنطقة رطبة.

كما يمكنكم التعرف على: أنواع غشاء البكارة السليم بالتفصيل

أهم النصائح حول العذرية وغشاء البكارة

بعد التعرف على إجابة هذا السؤال هل الملامسة الخارجية تفقد العذرية فهناك بعض النصائح المهمة حول غشاء البكارة والتي يجب على كل فتاة اتباعها وهي كالتالي:

  • لا بد من التذكير هنا بأن تنظيف المهبل بالماء وتدفق المياه بقوة من الشطاف لا تؤدي إلى فض وتمزيق غشاء البكارة.
  • كما أن الفرج لا يحتاج إلى تنظيف من الداخل ولكن يجب على الفتاة أن تكتفي فقط بعملية التنظيف الخارجي للمنطقة.
  • تجنب استخدام المستحضرات العطرية والصابون ذو الرائحة النفاذة لأن هذه الأشياء تؤدي إلى جفاف المهبل وموت البكتيريا النافعة التي توجد في هذه المنطقة.
  • ولكن ينصح الفتاة باستخدام غسول طبي مخصص لهذه المنطقة على الأقل مرة واحدة كل أسبوع.
    • وعدم الإفراط في استخدامه حتى لا يتسبب في أي جفاف لهذه المنطقة.

كما يمكنكم الاطلاع على: هل يتمزق الغشاء بالماء الدافق مثل الدوش أو الشطاف

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى خاتمة المقال حيث قدمنا لكم إجابة شاملة عن هذا السؤال هل الملامسة الخارجية تفقد العذرية، حيث تعرفنا على أن العلاقة الخارجية والسطحية لا تؤدي إلى فض وتمزيق غشاء البكارة ونتمنى أن ينال المقال اعجابكم.

مقالات ذات صلة