هل الدورة الشهرية تؤثر على عملية ترقيع الغشاء

هل الدورة الشهرية تؤثر على عملية ترقيع الغشاء، في بعض الأحيان قد تضطر بعض السيدات إلى إجراء عملية ترقيع غشاء البكارة قبل الزوجة، لذلك يتساءل الكثير منهم هل الدورة الشهرية تؤثر على عملية ترقيع الغشاء، وسوف نوضح عبر موقع مقال mqaall.com إجابة هذا السؤال بالتفصيل في هذا المقال.

هل الدورة الشهرية تؤثر على عملية ترقيع الغشاء؟

  • غالبا لا يؤثر نزول الدورة الشهرية على عملية ترقيع غشاء البكارة، لأنه يوجد فتحة صغيرة في منتصف الغشاء تسمح بخروج دم الحيض ونزول الإفرازات المهبلية.
  • كما أن غشاء البكارة يقع على مسافة تتراوح ما بين 1 إلى 2 سم، وبالتالي فإن الدورة الشهرية لا تؤثر على الغشاء بعد الترقيع.
  • ولابد من التنويه بأن الهدف الأساسي من عملية ترقيع غشاء البكارة هو حدوث نزيف أثناء ممارسة العلاقة الحميمة للمرأة الأول.
  • كما أن هذه العملية لا تعيد الغشاء مثل السابق، ولكن الغرض هو تكوين أنسجة لكي يحدث نزيف في هذه المنطقة.

اقرأ أيضا: هل تعود المرأة بكراً إذا كان الغشاء ممزق جزئيا

أسباب تمزق غشاء البكارة

بعد الإجابة على سؤال هل الدورة الشهرية تؤثر على عملية ترقيع الغشاء هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى تمزيق غشاء البكارة ومن أهم هذه الأسباب ما يأتي:

  • ممارسة المرأة العملية الجنسية، أو دخول جسم غريب بعمق داخل فتحة المهبل، كل ذلك من الأسباب التي تؤدي إلى تمزق غشاء البكارة.
  • ومن هذه الأسباب أيضا ممارسة العادة السرية بشكل متكرر، أو الاحتكاك المستمر في منطقة المهبل.
  • بالإضافة إلى ذلك تعرض الأعضاء التناسلية للمرأة إلى حادثة قوية أو صدمة معينة، وفي بعض الأحيان أيضا تؤدي الفحوصات الطبية للفتاة إلى تمزق غشاء البكارة.

أسباب عدم حدوث نزيف دموي على الرغم من تمزق غشاء البكارة

بعد أن تعرفنا على إجابة سؤال هل الدورة الشهرية تؤثر على عملية ترقيع الغشاء، فهناك بعض الحالات التي يحدث فيها تمزق لغشاء البكارة ولكن لا ينتج عن ذلك نزيف ويرجع ذلك لعدة أسباب وهي كالتالي:

  • هناك بعض الأنواع من غشاء البكارة تكون مطاطية التي لا تتمزق أثناء ممارسة العلاقة الحميمة.
    • وبالتالي لا ينتج عنها أي نزيف دموية.
  • وفي بعض الحالات الأخرى لا ينتج عن عملية تمزق غشاء البكارة نزيف دموي وذلك بسبب وجود مكان خالي من الأوعية الدموية.
  • أو أن النزيف قليل جدا ثم امتزج مع الإفرازات المهبلية مما يصعب رؤيته بشكل واضح.

طرق ترقيع غشاء البكارة

بعد توضيح إجابة هذا السؤال هل الدورة الشهرية تؤثر على عملية ترقيع الغشاء، فإنه يوجد طريقتان لتخييط وترقيع غشاء البكارة وهما كالتالي:

التخييط المؤقت لغشاء البكارة

  • في هذه الطريقة، يقوم الطبيب بتحرير بقايا غشاء البكارة وتجميعها معا ثم القيام بتخطيطها.
    • وهذه الطريقة لا يدوم مفعولها طويلا، حيث يجب القيام بها قبل الزواج بمدة قصيرة تتراوح ما بين 3 أيام إلى أسبوع.
  • كما أن هذه الطريقة لا تتضمن حدوث نزيف عند ممارسة العلاقة الجنسية.
    • وهناك بعض الحالات لا يكتفي فيها الطبيب ببقايا غشاء البكارة بل يتم توصيل أنسجة من الخلف لضمان نجاح عملية الترقيع.
  • وهذه العملية عبارة عن تعديل لغشاء البكارة التي قد تتأثر بطول العلاقة الجنسية بعد أول جماع، وعدد مرات ممارسة العلاقة الجنسية وطول المدة بعد عملية الجماع الأخيرة.

التخييط الدائم بطريقة FLAP من طبقتين

  • هذه الطريقة هي عبارة عن عملية ترميم دائمة لغشاء البكارة حيث تعتمد على رفع وإضافة أنسجة جديدة.
    • يتم أخذها من داخل المهبل ثم تثبيتها في فراغ المهبل.
    • مع مراعاة ترك جزء صغير مكشوف لكي يسمح بنزل الدورة الشهرية والإفرازات.
  • حيث يتم تخييط هذا النسيج بطول الفتحة ويفضل القيام بهذه العملية جراح تجميل متخصص لأن رفع نسيج FLAP يحتاج إلى دقة كبيرة.
  • وفي التخييط الدائم يمكن إجراء عملية الترقيع للمرأة أكثر من مرة.
    • ولا تتأثر هذه الطريقة بالعلاقة الحميمة التي ممارستها من مدة طويلة.
    • أو بعدد مرات الإجهاد كما يمكن إجرائها للمرأة قبل عملية الولادة.
  • تستغرق عملية ترقيع غشاء البكارة الدائم مدة تتراوح ما بين 30 إلى 40 دقيقة، كما يمكن للمرأة القيام بهذه العملية بشهر على الأقل أو في وقت تريديه.

تخييط غشاء البكارة بالليزر

  • يعتبر الليزر من أكثر الوسائل التكنولوجية الحديثة التي يلجأ إليها الأطباء في إجراء الكثير من العمليات الجراحية.
    • وفي وقتنا الحاضر، أصبح بالإمكان استخدام الليزر في ترقيع وتخيط غشاء البكارة.
  • حيث يتم ترقيع غشاء البكارة وإخفاء تمزق الأنسجة مما يؤدي ذلك إلى التسريع من عملية الشفاء.

كما يمكنكم التعرف على: هل الملامسة الخارجية تفقد العذرية

نصائح بعد ترقيع غشاء البكارة

هناك العديد من النصائح التي يجب على المرأة اتباعها عن القيام بعملية تخييط غشاء البكارة ومن أهم هذه النصائح ما يأتي:

  • الحرص على استخدام مسكنات الألم بعد الانتهاء من هذه العملية الجراحية لتخفيف الشعور بالألم.
  • وفي حالة حدوث نزيف ليس هناك داعي للقلق والتوتر لأن نزول الدم لا يؤدي إلى إفساد العملية.
  • في بعض الأحيان تعاني المرأة من نزول الإفرازات المهبلية لمدة تصل إلى حوالي 20 يوم.
    • وهو من الأمور الطبيعية التي لا تستدعي القلق والتوتر، وسوف تقل هذه الإفرازات وتختفي تدريجيا.
  • الحرص على عدم ممارسة الأنشطة الرياضية أو القيام ببعض الأنشطة البدنية لمدة تصل إلى حوالي شهر من إجراء عملية الترقيع.
  • أخذ قسط كافي من الراحة والاسترخاء مع عدم ممارسة العلاقة الحميمة لمدة لا تقل عن 30 يوم.
  • عدم استخدام أي نوع من السدادات المهبلية بعد إجراء العملية لمدة لا تقل عن شهر ونصف.
  • الحرص على نظافة المنطقة مع الحفاظ على بقائها نظيفة وجافة لتجنب الإصابة بالالتهابات والعدوى.

كما يمكنكم الاطلاع على: أنواع غشاء البكارة السليم بالتفصيل

وفي نهاية المقال نكون قد تعرفنا على إجابة سؤال هل الدورة الشهرية تؤثر على عملية ترقيع الغشاء، كما تحدثنا عن أسباب تمزق الغشاء وطرق تخييطه ونتمنى أن ينال المقال اعجابكم.

مقالات ذات صلة