هل الحزام الناري يسبب الوفاة

يعد الحزام الناري من العدوى الفيروسية الشائع الإصابة بها، ويؤدي إلى طفح جلدي مؤلم، وله مراحل عديدة، ومضاعفاته خطيرة، حتى وأن الكثير يتساءل هل الحزام الناري يسبب الوفاة، وهذا ما سنتعرف عليه اليوم من خلال هذا المقال، وعبر موقعنا mqaall.com.

هل الحزام الناري يسبب الوفاة

ويعتبر من أهم التساؤلات التي يسألها البعض، ولكنه لا يسبب الوفاة، إلا لحالات معينة، وهذه الحالات كالتالي:

  • في حالة عدم علاجه، حيث يؤدي إلى مضاعفات خطيرة خاصة لمن يعانون من أمراض المناعة الذاتية.
  • وكبار السن المتجاوز عمرهم ال65 عامًا.
  • والحوامل.
  • كل هذه الحالات السابقة لا بد من العلاج السريع لهم بواسطة الطبيب، حتى لا تحدث مضاعفات تؤدي إلى الوفاة.

شاهد أيضًا: هل يستطيع مريض الحزام الناري الاستحمام بدون ألم؟

أسباب الإصابة بفيروس الحزام الناري

يعتبر الجدري هو المسبب للإصابة بالحزام الناري، حيث أنه بعد التعافي منه يحدث الآتي:

  • يمكن أن يدخل الفيروس إلى الجهاز العصبي، ويظل موجود بشكل دائم في الجهاز العصبي لعدة سنوات.
  • كما يمكن أن ينشط الفيروس، ويتوجه إلى أعصاب البشرة.
  • وقد يحدث الفيروس نتيجة انخفاض المناعة ضد العدوى.
  • من أسباب حدوث الحزام الناري أيضًا التقدم في السن، فهو أكثر شيوعًا لدى كبار السن، لأنهم يعانون من ضعف المناعة.
  • يحدث أنه قد يصاب الإنسان بجدري الماء في مرحلة الطفولة، ولكن بعد اختفاء البقع يظل الفيروس موجود ولكنه غير نشط، ولكن يمكن استعادة نشاطه مرة أخرى، وهو ما يسبب الحزام الناري.

أعراض الإصابة بالحزام الناري

يوجد بعض الأعراض القلقة، لدرجة أنها تجعل الشخص يتساءل هل الحزام الناري يسبب الوفاة، حيث يشعر الشخص بآلام حادة، وكذلك الأعراض التالية:

  • البثور الممتلئة بالسوائل.
  • الحمى.
  • صداع شديد في الرأس.
  • الحساسية من الضوء عند النظر إليه.
  • الإعياء.
  • الطفح الجلدي، وتكوين بثور كبقع مرض جدري الماء.
  • الحرقان والحكة في الجلد، ومكان الطفح الجلدي بالمنطقة المصابة.
  • يمكن الإصابة به في الوجه، والعينين، إلا أن الصدر والبطن هما أكثر المناطق التي تصاب بالفيروس.
  • ظهور بثور جديدة لمدة أسبوع.

العلاج الطبي للحزام الناري

يوجد بعض العلاجات السريعة بالأدوية المضادة للفيروسات، والتي تقلل من خطر الإصابة بمضاعفات الفيروس، والتي منها الآتي:

  • مضادات الفيروسات التي تعمل على خفض مدة المرض، وخفض الإحساس بالألم، والمضاعفات المحتمل أن تحدث، كما أنها حماية للمريض الذي يعاني من نقص المناعة.
  • يمكن تناول المسكنات، لتهدئة الإحساس بالألم، مثل مسكن الأسبرين، والأسيتامينوفين.
  • وضع المطهرات الموضعية لتطهير المكان المصاب.
  • تناول أدوية مضادة للفيروس، مثل الأسيكلوفير.
  • يمكن تناول بعض أدوية الاكتئاب.
  • تناول الستيروئيدات، حيث تساعد على تخفيف الالتهابات، والألم العصبي.

العلاج المنزلي لفيروس الحزام الناري

يمكن علاج هذا الفيروس منزليًا من خلال تطهير المنطقة المصابة، وتجفيفها، وتعرضها للهواء، وكذلك اتباع الخطوات التالية:

  • عدم خدش المنطقة المصابة، أو جرح البثور التي توجد بالمنطقة المصابة.
  • لا بد من وضع مكعبات ثلجية على المنطقة المصابة لمدة عشر دقائق كل 4 ساعات على الأقل.
  • وضع كمادات مبللة بخلات من الألومنيوم على المنطقة المصابة.
  • وضع الكمادات الباردة على المنطقة المصابة، حيث تقلل من الحكة والالتهابات.
  • استخدام الشوفان لترطيب البشرة الجافة، والتخفيف من الإصابة بالحساسية والالتهابات.
  • وضع الزيوت العطرية التي تتميز بتقليل تهيج البشرة والجلد، نظرًا لأنها تحتوي على زيت شجرة الشاي، وزيت البابونج.
  • وضع كريمات مرطبة لتهدئة المرض، والتقليل من الألم والالتهابات، وتقليل الشعور بالحكة.
  • يمكن وضع بعضًا من زيت الألوفيرا، لتقليل درجة حرارة المنطقة المصابة.
  • وضع غسول موضعي لتخفيف الحكة.
  • الاهتمام بالنظافة الشخصية جيدًا.
  • ارتداء ملابس فضفاضة.
  • المحافظة على نظافة المنطقة المصابة.

اقرأ أيضًا: كيفية علاج الحزام الناري بزيت الزيتون

الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالحزام الناري

يعد كبار السن هم أكثر الفئات عرضة للإصابة بالحزام الناري، وكذلك مرضى السكر، خاصة عند ارتفاع نسبة السكر في الدم لفترة طويلة، والحالات التالية:

  • الأشخاص المصابون بمرض السرطان، ويأخذون علاجات كيماوية.
  • والمصابون بالأنيميا، وفقر الدم، فهم يكونوا عرضة للإصابة بالحزام الناري.

هل الإصابة بالحزام الناري مرض معدي؟

يعتبر هذا المرض من الأمراض المعدية بالفعل، حيث يتم انتقال العدوى عن طريق انتقال المرض من البثور الجلدية، أو عن طريق التنفس والرذاذ من المريض المصاب، وبالتالي ينتقل إلى الشخص السليم الغير مصاب.

مضاعفات الحزام الناري

يحدث عن الحزام الناري مضاعفات خطيرة، مثل الإصابة بالمضاعفات التالية:

  • الألم العصبي تال للهربس: وهو من أكثر المضاعفات انتشارًا عن مرض الحزام الناري.
    • ومنه يعاني المريض من الألم الشديد، ويستمر معه لأكثر من 90 يومًا.
    • ويصاحبه ضعف الحس، والحكة في المنطقة المصابة.
  • هربس نطاق الأذن: وذلك يؤدي إلى الألم الشديد في الأذن، ويحدث مشاكل في السمع.
    • وقد يسبب شلل في جانب من الوجه، خاصة في جانب الأذن المصابة.
  • نخر بالشبكية حاد: حيث يسبب الفيروس إلى تلف الخلايات الشبكية وموتها.
    • ويصيب المرض في البداية عين واحدة، ولكنه قد ينتقل إلى العين الأخرى.
    • ويؤدي إلى رؤية ضبابية، وآلام في العين، وقد يحدث فقدان للرؤية.

نصائح لتقليل انتشار الفيروس

لا بد من التقليل من حركة الجسم، خاصة عند الانحناء، حتى لا تتأثر المنطقة المصابة، وكذلك اتباع الآتي:

  • اختيار ملابس واسعة، ومريحة، وناعمة على الجسم.
  • اللجوء إلى الطبيب للكشف، ووصف علاج سريع.
  • عدم خدش البثور في المنطقة المصابة.
  • عدم تناول أطعمة منشطة للحزام الناري كالدهون، والسكريات.

شاهد من هنا: هل الزعل يسبب الحزام الناري

جديرًا بالذكر، أن الحزام الناري عبارة عن عدوى فيروسية، يؤدي إلى حدوث طفح جلدي يعرف باسم “القوباء المنطقية”، وتشير الدراسات أنه يصاب به واحدًا من كل 4 أشخاص.

وقد أوضحنا اليوم الإجابة عن سؤال هل الحزام الناري يسبب الوفاة، والإجابة هي لا، ولكن قد يحدث في بعض الحالات.

مقالات ذات صلة