هل تحليل الفيتامينات يحتاج صيام

هل تحليل الفيتامينات يحتاج صيام، هذا السؤال الكثير من الأشخاص يتساءلون عنه ويحتاجون للإجابة حتى قبل الذهاب لتحاليل الفيتامينات، ولذلك سوف نتعرف في هذا المقال عن تحاليل الفيتامين، وهل يحتاج الشخص في ذلك إلى الصيام أما لا يحتاج لذلك، وعليك بمتابعة القراءة والتعرف على الإجابة من خلال موقع مقال mqaall.com.

فيتامين د

  • فيتامين د هو فيتامين قابل للذوبان في الدهون، وهو موجود بشكل طبيعي في أنواع معينة من الطعام ويمكن الحصول عليه أيضًا من المكملات الغذائية.
  • ويمكن لجسم الإنسان إنتاجه عن طريق تعريضه لأشعة الشمس فوق البنفسجية.
  • وتجدر الإشارة إلى أن فيتامين (د) الذي تم الحصول عليه من مصادر سابقة غير فعال، ولتفعيله يجب أن يخضع لتفاعلات، الأول في الكبد والثاني في الكلى.

تابع أيضا: مصادر ووظائف الفيتامينات والأملاح المعدنية

 فوائد فيتامين د

فيتامين د، يلعب فيتامين د دورًا حيويًا ومهمًا جدًا في جسم الإنسان، ومن فوائده ما يلي:

  • يساعد هذا الفيتامين على امتصاص الكالسيوم من الأمعاء.
  • يمكن أن تحافظ على تركيز الكالسيوم والفوسفات في الدم، لذلك يمكن للعظام أن تستخدم هذه المعادن بشكل طبيعي.
  • تعزيز نمو العظام. يساعد في حماية العظام من الضعف أو كسر العظام أو تلف الشعر. حماية كبار السن من هشاشة العظام.
  • مساعدة الخلايا على النمو.
  • يساعد في دعم وظيفة جهاز المناعة والعضلات والأعصاب.

هل تحليل فيتامين (د) يحتاج إلى صيام

  • يمكن التحقق من فيتامين (د) عن طريق أخذ عينة من الدم، وهذه هي الطريقة الوحيدة والأكثر دقة لفحص الفيتامين.
  • لأن الاختبار يساعد في تحديد كمية فيتامين (د) في الدم لمعرفة ما إذا كان المريض مصابًا بالمرض من زيادة أو نقص.
  • ولا يتطلب هذا الاختبار عادة صيام شخص واحد، ولكن هذا قد يعتمد على المختبر المراد تحليله والمعدات المستخدمة فيه. يقاس الاختبار بالنانوجرام لكل مليلتر.

شاهد أيضا: الفيتامينات والمعادن التي يحتاجها الجسم يوميًا

 المعدل الطبيعي للتحليل

  • يتراوح المعدل الطبيعي للتحليل بين 20 و40 نانوجرام لكل مليلتر، لكن يعتقد بعض الخبراء أن المعدل الطبيعي يتراوح بين 30 و 50 نانوجرام لكل مليلتر.

 المعدل غير الطبيعي للتحليل

يوضح أن نتيجة التحليل أقل من المعدل الطبيعي، مما يعني أن الشخص يعاني من نقص فيتامين د.

وقد يكون هذا النقص ناتجًا عن الأسباب التالية:

  • التعرض غير الكافي لأشعة الشمس.
  • عدم كفاية تناول فيتامين د في الطعام.
  • هناك أمراض في الكبد والكلى.
  • ضعف امتصاص الطعام.
  • استخدام بعض الأدوية، مثل الفينيتوين والريفامبيسين، الفينوباربيتال والفينوباربيتال.
  • لقد وجد أن الأطفال المنحدرين من أصل أفريقي وخاصة في فصل الشتاء والأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية فقط يعانون من نقص فيتامين د، وقد وجد أن نقص فيتامين د يزيد من خطر الإصابة بالسرطان.
  • أما بالنسبة لنتائج التحليل أعلى من المعدل الطبيعي، فهذا يعني أن مستوى فيتامين (د) لدى الشخص مرتفع.

ما هو تحليل فيتامين د؟

  • تحليل معمل أنيس الخير لنقص فيتامين د، نحن هنا لتقديم تحليل فيتامين د لجميع سكان المدينة المنورة لضمان صحتك وصحة أسرتك، لأن فيتامين د يعتبر مهمًا في فيتامين د.
  • فيتامين د، أحد أهم الفيتامينات مهمة لأنها لا تتشكل مباشرة في الجسم بل تتشكل في الجلد نتيجة التحلل الكيميائي للكوليسترول عند تعرضه لأشعة الشمس.
  • توجد كميات صغيرة من هذه المادة أيضًا في بعض الأطعمة، مثل الحليب قليل الدسم ومنتجات الألبان والبيض وبعض الأسماك (مثل التونة).

قد يهمك: اسماء الفيتامينات بالعربي

من هم الأشخاص الذين عليهم القيام بتحليل فيتامين د؟

لا بد على الحالات التالية القيام بتحليل لفيتامين د وهم:

  • الأشخاص الذين يعانون من مشاكل صحية تزيد من احتمالية وجود نقص أو قصور في فيتامين د مثل مشاكل الجهاز الهضمي، السمنة، مشاكل في الكلى والكبد.
  • الأشخاص الذين لا يتعرضون لأشعة الشمس، بشكل يومي.
  • النساء الحوامل وكبار السن.
  • وجود فرط في إفراز الغدة الدرقية.
  • المرضى التي تعاني من هشاشة العظام.
  • الأشخاص الذين لديهم تاريخ مرضي حول الكسور.
  • في حال وجود نقص في الكالسيوم أو الفوسفات في عناصر الجسم.

نسبة فيتامين د في الدم

نسبة تحليل فيتامين د الطبيعية في الدم:

  • تقدر النسبة الأفضل لفيتامين د في الجسم من 30-40 نانوغرام/المليليتر، لذلك تكون النسبة الأقل من 30 نانوغرام/مليلتر تعتبر عرض لنقص فيتامين د في الدم.
  • حيث أن نقص فيتامين د يرتبط بالكثير من المشاكل الطبية التي تحدث للإنسان وهذا ما يؤكد أنه مؤثر رئيسي في المناعة الإنسان.
  • وأيضًا له تأثيره في مضاعفات خطورة الإصابة من الأمراض السرطانية، خصوصًا ما يعرف بسرطان البروستات.
  • لذلك أكثر من 40 نانوغرام/مليلتر يعتبر زيادة فيتامين د في الدم.

ماذا تعني نتائج تحليل فيتامين د؟

  • في حال كانت نتائج التحاليل الطبية نقصًا في فيتامين (د)، هذا يعني ذلك أن الشخص صاحب التحليل، لا بد أن يقوم بالشروط التالية:
  • لابد على الشخص من عدم الحصول على الجرعة الكاملة والمطلوبة من التعرض لأشعة الشمس.
  • لا بد من عدم احتواء النظام الغذائي لك على الجرعة الكافية من فيتامين د.
  • وجود مشكلة يتعرض لها الشخص في امتصاص فيتامين د في الطعام الخاص بك.
  • من الممكن أن يكون الشخص صاحب التحليل يُعاني من بعض منها أمراض الكلى أو الكبد.
  • وفي حال أن النتائج الخاصة بالتحاليل الطبية وجدوا بها كمية زائدة من فيتامين د زائدة عن النسبة الطبيعية.
  • فقد يكون ذلك بسبب أخذ الكثير من حبوب الفيتامينات أو مكملات الغذائية الأخرى.
  • كذلك يوضح أن الشخص صاحب التحليل يكون من الضروري التوقف عن تناول هذه المكملات الغذائية حتى يقلل من مستويات فيتامين د.
  • حيث أن الكثير من فيتامين (د) قد يسبب أضرارا للأعضاء والأوعية الدموية.

طريقة إجراء تحليل فيتامين د وما هي المدّة اللازمة لظهور النتيجة؟

طريقة تحليل فيتامين د

  • تحليل فيتامين د يتم من أخذ عينة دم من الوريد من يد الشخص من خلال استخدام إبرة معقمة ويتم وضعها في أنبوب اختبار خاص ومن ثم يتم تحليلها.
  • ويكون الوقت اللازم يكون ما بين ٢٤-٧٢ ساعة حتى يتم الحصول على النتيجة.
  • ولا بد من عمل تحليل فيتامين د حتى يتم الكشف عن حالات النقص والقصور حتى يتم علاجها إن وجدت حتى نتجنب حدوث مضاعفات النقص في فيتامين د المصحوب بنقصان امتصاص الكالسيوم والتي تشمل ما يلي:
  • كساح لدى الأطفال.
  • لين العظام لدى البالغين.
  • هشاشة العظام.
  • زيادة خطر السقوط والكسور.
  • اكتئاب.

ما يجب أن يتوفر في المختبرات (شروط تحليل فيتامين د)

هناك الكثير من العوامل التي يجب أن تتوافر في المختبر من أجل ضمان اعتماد المختبر كمكان يمكن اعتماد نتائجه.

ويتم التعامل على أساسها مع ما يحتاجه الشخص من تحاليل أخرى أو ما يحتاجه من أدوية حتى تتحسن صحته.

ولا بد أن يتوافر في المختبر الطبي:

  • وجود طاقم من الفنيين والمتخصصين الذين يكونوا مدربين على التعامل مع الاجهزة التكنولوجية الحديثة في مجال التحاليل الطبية.
  • ولا بد أن يتمتعوا بالقدرة على التعامل بصورة احترافية مع المرضى من حيث أخذ العينات وقدرتهم على تحليلها وحفظها بدون أن تتلف.
  • لا بد من وجود أحدث الأجهزة المعملية من أجل الحصول على أفضل النتائج.
  • لا بد من أن يكون المختبر في بيئة مناسبة لضمان وجود التهوية المناسبة للمكان.
  • اهتمام طاقم المختبر بالالتزام بعوامل الأمان والسلامة الطبية والنظافة والتعقيم ويكون لجميع الأدوات والمعدات والأجهزة لعدم حدوث انتقال لأي عدوى أو مرض من أحد المرضي سواء للطاقم الفني أو حتى للمريض.

وإلى هنا وصلنا لنهاية هذا المقال وتعرفنا على كل المعلومات التي يحتاجها الشخص، قبل القيام بتحليل الفيتامينات، وهل الشخص يحتاج عند التحليل للفيتامينات للصيام أم لا، ونتمنى أن نكون قد جمعنا لك جميع المعلومات التي تحتاجها

مقالات ذات صلة