هل يشعر الميت بمن يدعو له

العديد من المسلمين يتساءلون هل يشعر الميت بمن يدعو له، فمن أفضل الأعمال التي يمكن تقديمها للميت هو الدعاء، ولكن هل يصل له هذا الدعاء؟، وهل يشعر به، كل هذا سوف نجيب عليه في موقع mqaall.com من خلال السطور القادمة.

هل يشعر الميت بمن يدعو له

هناك اختلاف في حقيقة هذا الأمر، لذلك يجب الأخذ بالرأي الصحيح للعلماء بشأنه، وإليك إجابة هذا السؤال في النقاط التالية:

  • يكون الميت على علم بمن يصلي ويدعي له.
    • وهذا لوصول الثواب إليه، فيشعر حينها بالطمأنينة والسعادة.
  • فقد جاء في حديث عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه من المستحب أن يزور المسلم القبور ويسلم على أهلها.
  • وهناك حديث يقول: (ما من عبدٍ يمرُّ على قبرِ رجلٍ يعرفُه في الدُّنيا فيسلِّمُ عليهِ إلَّا عرفَه وردَّ عليهِ السَّلامُ)، ولكنه حديث ضعيف لا يمكن الاستدلال به.
  • وكانت قد أجابت على هذا السؤال لجنة الفتاوي بالمجمع الإسلامي قائلة أن الميت يعلم من الذي يدعوا له.
  • وعن حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال “إن الله تبارك وتعالى ليرفع للرجل الدرجة فيقول: «رب أنى لي هذه الدرجة؟ فيقول: بدعاء ولدك لك»، قال في المجمع: رواه البزار ورجاله رجال الصحيح غير عاصم بن بهدلة.
    • وهو حسن الحديث. (البيهقي في سننه الكبرى جـ7/صـ 79 حـ 13237).
  • ويقول بريدة رضي الله عنه “كَانَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ يُعَلِّمُهُمْ إِذَا خَرَجُوا إِلَى الْمَقَابِرِ، فَكَانَ قَائِلُهُمْ يَقُولُ: السَّلَامُ عَلَيْكُمْ أَهْلَ الدِّيَارِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُسْلِمِينَ، وَإِنَّا إِنْ شَاءَ اللهُ لَلَاحِقُونَ، أَسْأَلُ اللهَ لَنَا وَلَكُمُ الْعَافِيَةَ” أخرجه مسلم في “صحيحه”.
  • ومن ناحية أخرى، لم يرد أن الميت يسمع من يصلي عليه.
    • فحينما يذهب إلى القبر يكون غير واعي بحياة الأحياء.
    • وقد قال الله تعالى “إنك لا تسمع الموتى”.
    • كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: “ما أنتم بأسمع لما أقول منهم، إلا أنهم لا يجيبون”.

شاهد أيضا: هل دعاء الزوجة لزوجها الميت مستجاب

فضل الدعاء للميت

يعود فضل الدعاء للمتوفي إلى ما يلي:

  • الدعاء للميت له فضل عظيم، فالله تعالى أمرنا بالدعاء في قوله: «وَالَّذِينَ جَاءُوا مِن بَعْدِهِمْ يَقولونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقونَا بِالْإِيمَانِ».
  • فالميت يكون بانتظار الدعاء والصلاة من أحبابه في الدنيا، كما يصل له أجر الصدقة أيضا.
  • والله تعالي أنعم علينا بالدعاء للموتى.
    • حيث نطلب من الله أن يرحم المتوفي ويغفر له سيئاته ليخفف عنه العذاب.

اقرأ أيضا: تفسير أخذ الميت جوارب من الحي

هل يحس الميت بمن يزوره

  • يشعر الميت بزيارة أهله وأحبابه، فقد ورد عن ابن عمر رضي الله عنه «اطَّلَعَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى أَهْلِ القَلِيبِ، فَقَالَ: وَجَدْتُمْ مَا وَعَدَ رَبُّكُمْ حَقًّا؟ فَقِيلَ لَهُ: تَدْعُو أَمْوَاتًا؟ فَقَالَ: مَا أَنْتُمْ بِأَسْمَعَ مِنْهُمْ، وَلَكِنْ لاَ يُجِيبُون»َ.
  • كما ورد عن بريدة رضي الله عنه: ”كَانَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ يُعَلِّمُهُمْ إِذَا خَرَجُوا إِلَى الْمَقَابِرِ، فَكَانَ قَائِلُهُمْ يَقُولُ: السَّلَامُ عَلَيْكُمْ أَهْلَ الدِّيَارِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُسْلِمِينَ، وَإِنَّا إِنْ شَاءَ اللهُ لَلَاحِقُونَ، أَسْأَلُ اللهَ لَنَا وَلَكُمُ الْعَافِيَةَ” أخرجه مسلم في “صحيحه”.

هل الميت يشعر بمن يبكي عليه

كثيرا ما نجد بعض الأقوال عن شعور المتوفي بمن يبكي ويصرخ عليه، وينصح بعدم فعل ذلك، واليكم ما ورد بالشريعة الإسلامية عن هذا الأمر كالتالي:

  • قبل أن يدفن الميت، يسمع صرخات من حوله.
    • ولكن لم يرد بالإسلام ما يؤكد شعور المتوفي بالحزن عليهن.
    • ويظن البعض أن المتوفي يكون على علم بكل ما يحدث.
  • والحديث الذي ورد في هذا الموضوع لا يدل على حزن المتوفي على بكاء من حوله.
    • فهو يصل له الثواب فقط.

أفضل الأدعية للميت

ورد عن الرسول صلى الله عليه وسلم بعض الأدعية المفضل الدعاء بها للميت، وهي كالآتي:

  • (اللَّهمَّ، اغْفِرْ له وَارْحَمْه، وَاعْف عنْه وَعَافِهِ، وَأَكْرِمْ نزلَه، وَوَسِّعْ مدْخَلَه.
    • وَاغْسِلْه بمَاءٍ وَثَلْجٍ وَبَرَدٍ، وَنَقِّهِ مِنَ الخَطَايَا كما ينَقَّى الثَّوْب الأبْيَض مِنَ الدَّنَسِ.
    • وَأَبْدِلْه دَارًا خَيْرًا مِن دَارِهِ، وَأَهْلًا خَيْرًا مِن أَهْلِهِ، وَزَوْجًا خَيْرًا مِن زَوْجِهِ، وَقِهِ فِتْنَةَ القَبْرِ وَعَذَابَ النَّارِ).
  • (اللَّهمَّ اغْفِرْ لحيِّنا وميِّتِنا وشاهدنا وغائِبنا وصَغيرنا وَكبيرنا وذَكرِنا وأنثانا اللَّهمَّ مَنْ أحييتَه مِنَّا فأحيِه علَى الإسلامِ ومن تَوَفَّيتَه مِنَّا فتَوفَّه علَى الإيمانِ اللَّهمَّ لا تحرمنا أجرَه ولا تضلَّنا بعدَه).
  • (اللَّهمَّ إنَّ فلانَ بنَ فلانٍ في ذِمَّتِك وحبلِ جِوارِك فَقِهِ من فتنةِ القبرِ وعذابِ النَّارِ وأنتَ أهل الوفاءِ والحقِّ فاغفر لَه وارحمه إنَّكَ أنتَ الغفور الرَّحيم).
  • (اللهم أنت ربها، وأنت خلقتها، وأنت هديتها للإسلام.
    • وأنت قبضت روحها، وأنت أعلم بسرها وعلانيتها، جئنا شفعاء فاغفر له).
  • اللهمّ احمها تحت الأرض، واسترها يوم العرض.
    • ولا تخزها يوم يبعثون “يوم لا ينفع مال ولا بنون إلّا من أتى الله بقلبٍ سليم اللهمّ يمّن كتابها.
    • ويسّر حسابها، وثقّل بالحسنات ميزانها، وثبّت على الصّراط أقدامها.
    • وأسكنها في أعلى الجنّات، بجوار حبيبك ومصطفاك صلّى الله عليه وسلّم.

شاهد من هنا: هل يفرح الميت بالدعاء له

وبهذا، نكون قد جاوبنا معا باستفاضة على السؤال الهام الذي يتساءله الغالبية من المسلمين، وهو هل يشعر الميت بمن يدعو له.

فعندما يموت شخص عزيز  تشعر بالحزن الشديد عليه، ولكن لا تملك في ذلك الوقت غير الدعاء له بالرحمة والصلاة وإخراج الصدقات له بشكل مستمر.

مقالات ذات صلة