هل لحمية الرحم تسبب سرطان

هل لحمية الرحم تسبب سرطان، سنوضح لكم الإجابة على هذا السؤال من خلال موضوعنا اليوم عبر موقع مقال mqaall.com، مع معرفة الأسباب وطريقة العلاج، حيث أن تلك الأورام الحميدة تكون صغيرة وتنمو في عنق الرحم، وإليكم التفاصيل.

لحمية الرحم

  • لحمية الرحم هي نوع من أنواع الورم الحميد الرحمي الأكثر انتشارًا عند النساء في الأربعينيات والخمسينيات من العمر.
    • أيضا عند السيدات التي قامت بإنجاب العديد من الأطفال.
  • كما أنه هذه الأورام التي تتكون داخل عنق الرحم التي تصيب الفتيات قبل البلوغ وبداية الحيض، لكن من الممكن أن تصيبهم بعد البلوغ.

ومن هنا يمكنكم التعرف على: نسبة الحمل بعد إزالة لحمية الرحم 

أنواع الأورام الحميدة في عنق الرحم

هناك نوعان من أورام الرحم التي تكون مختلفة في اللون والحجم ومكان تواجدها، وهما:

  • سليلة عنق الرحم: هي ورم في عنق الرحم ينمو على الطبقة الخارجية من عنق الرحم، ويصيب النساء بعد سن اليأس في أغلب الأحيان.
  • الأورام الحميدة في باطن عنق الرحم: هي الشكل الأكثر انتشارًا من الأورام الحميدة في عنق الرحم، وتمتد من قناة عنق الرحم إلى بطانة الرحم من الغدد العنقية.

هل لحمية الرحم تسبب سرطان

  • في حالات نادرة، يمكن أن يؤدي الإصابة بلحمية الرحم إلى الإصابة بالسرطان.
  • وفي دراسة أجريت على 1011 امرأة تم تشخيصهن بالورم الحميد الرحمي، وجد أن 1.3% فقط مصابات بهذه الحالة.
    • وكان الشاهد الوحيد الذي ظهر لتعزيز احتمالية الإصابة بورم خبيث، هو تطور الأورام الحميدة في الرحم بعد انقطاع الطمث.

العوامل التي تساهم في تطور أورام الرحم

تعمل عدة متغيرات على تعزيز احتمالية الإصابة بالسلائل الرحمية، مثل:

  • عادةً ما تظهر السلائل الرحمية بين سن 40 و50، ونادرًا ما تظهر قبل سن العشرين.
  • زيادة الوزن المفاجئ يزيد من احتمالية الإصابة بلحمية الرحم.
  • كما أنه بسبب زيادة إفراز هرمون الاستروجين من الأنسجة الدهنية، يتم تحفيز نمو ورم الرحم.
  • يزيد عقار تاموكسيفين لسرطان الثدي من فرص الإصابة بأورام الرحم الحميدة.
  • يؤدي ارتفاع ضغط الدم إلى ارتفاع نسبة واحتمالية الإصابة بالأورام بشكل ملحوظ في بطانة الرحم.

أعراض نمو ورم الرحم

  • قد يؤدي تكوين الأورام الحميدة في بطانة الرحم إلى عدم انتظام الدورة الشهرية، أو زيادة تدفق الدورة الشهرية، لفترات تستمر عدة أيام أطول من المعتاد.
  • قد تسبب الزوائد اللحمية في الرحم نزيفًا مهبليًا خارج الدورة الشهرية.
  • كما أن وجود نزيف مهبلي بعد انقطاع الطمث يثير الشكوك حول تطور ورم سرطاني.
  • تزيد احتمالية الإصابة بلحمية في الرحم من فرص حدوث ورم سرطاني.
  • استشر طبيبك على الفور إذا أصبت بنزيف مهبلي بعد انقطاع الطمث، لتحديد ما إذا كان العضال الغدي سرطانيًا أم لا.
  • قد ينتج العقم عن تكون كتلة داخل الرحم، مثل اللحمية أو الورم الليفي.

هل لحمية الرحم تسبب انتفاخ البطن؟

  • لا ينتج عن الأورام الحميدة في الرحم انتفاخ البطن، وحجمها لا يتجاوز بضعة سنتيمترات.
  • على عكس الأورام الليفية التي ليس لها حدود للنمو.
    • وقد تتوسع بشكل كبير مما يُحدث انتفاخ البطن.

واقرأ أيضا في هذا الموضوع: نصائح بعد عملية إزالة لحمية الرحم

هل تقلل لحمية الرحم من الحيض؟

  • لا ترتبط الأورام الحميدة الرحمية بالحيض، لكنها تحفز تدفق الطمث الثقيل بشكل غير طبيعي.

طرق تشخيص الورم الحميد الرحمي

تُستخدم عدة طرق لتشخيص الزوائد اللحمية بالرحم، بما في ذلك ما يلي:

الموجات فوق الصوتية المهبلية

  • يتم وضع جهاز سونار صغير في المهبل، مما يسمح للطبيب بتقييم وجود، وموضع، وحجم ورم الرحم بشكل صحيح.
  • ومع ذلك، فمن غير الواضح ما إذا كان النظام الغذائي للرحم يشجع على الإصابة بالسرطان في هذه الحالة.

تنظير الرحم

  • أداة صغيرة مزودة بكاميرا ومصدر ضوئي تستخدم لتصوير الرحم والتعرف على أي نمو غير طبيعي يحدث به.
  • يوفر تنظير الرحم صورة أوضح من الموجات فوق الصوتية، ويمكن أخذ عينة من أي نمو غير طبيعي للفحص.

خزعة الرحم

  • يعد تحليل أنسجة الرحم الطريقة الأكثر دقة لتشخيص الورم الحميد الرحمي، حيث يوفر تأكيدًا لذلك.

هل لحمية الرحم خطرة؟

  • لحمية الرحم أو الأورام الحميدة الرحمية ليست ضارة في معظم الحالات، لا تسبب أعراضًا ولا تستدعي العلاج.
  • على الرغم من أنه يمكن أن تسبب أحيانًا نزيفًا حَادًّا في الدورة الشهرية قد يؤدي إلى فقر الدم.
  • نادرًا ما يمكن أن تتطور لحمية الرحم إلى السرطان، خاصة عند النساء الأكبر سِنًّا بعد انقطاع الطمث.

علاج ورم الرحم

  • يمكن إزالته عن طريق إجراء عملية استئصال الغدة الدرقية، والتي يتم إجراؤها في الظروف التي وصفناها سابقًا، والتي يصاحبها نزيف كدمات.
  • قد يستخدم بعض الأطباء أدوية منع الحمل لعلاج الزوائد اللحمية بالرحم، على الرغم من أن ذلك قد يكون ضَارًّا بالنساء ويؤدي إلى العقم.
  • إذا كان الورم كبيرًا وموجودًا في عنق الرحم، فإن أفضل إجراء هو إزالته جِرَاحِيًّا حتى يمكن حل مشكلة الورم الحميد.
    • إذا كانت السليلة صغيرة الحجم وموجودة في عنق الرحم، فيمكن إجراء العملية بمخدر موضعي.
    • هذه العملية واضحة ومباشرة وستستغرق بضع دقائق فقط، لذا يجب ألا تخاف من تنفيذها.
  • بعد الانتهاء من هذا الإجراء، يجب على الطبيب فحص عينة من الكتلة المزالة للتأكد من أنها صحية وليست ورمًا خطيرًا.
    • حيث يجب إجراء فحص شامل لرحم المرأة لضمان عدم إصابتها بأي أورام سرطانية أخرى.

هل النساء غير المتزوجات عرضة للإصابة بلحمية الرحم؟

  • هذا هو السؤال الذي تطرحه السيدات عند البحث عن إجابة سؤال “هل يتسبب سرطان الرحم في الإصابة بسرطان الجهاز التناسلي.
    • حيث إنهم يخشون تطوير هذه القضية، والجواب هو “نعم” سواء كانوا متزوجين أم لا، فإن كل امرأة معرضة للأورام الحميدة.
    • كما أن سبب الإصابة لدى النساء غير المتزوجات أو الفتيات المصابات بالورم الحميد الرحمي لا يزال مجهولاً.

اقرأ أيضا: هل لحمية الرحم تنزل مع الدورة الشهرية؟

ختامًا نكون قد أوضحنا لكم إجابة سؤال هل لحمية الرحم تسبب سرطان أم لا بالتفصيل، كما عرفنا أنه لا يمكن الكشف عن أعراضه بسهولة، باستثناء حدوث جلطات دموية أثناء الدورة الشهرية.

مقالات ذات صلة