هل يؤثر نقص فيتامين b12 على الدورة الشهرية

هل يؤثر نقص فيتامين b12 على الدورة الشهرية، فيتامين b12 المعروف أيضًا باسم (كوبالامين) يعد من أهم الفيتامينات التي يحتاجها جميع أجهزة الجسم، وليس لجسم الإنسان القدرة على إنتاج هذا الفيتامين، بل المصدر الأساسي له هو المنتجات الحيوانية والمكملات الغذائية، وتتساءل الكثير من النساء هل لنقصها تأثير على الدورة الشهرية بأي شكل؟

أسباب نقص فيتامين b12

هناك أسباب كثيرة لنقص فيتامين b12 منها ما هي أسباب مرضية، وغيرها أسباب حياتية تعتمد على سلوكيات الإنسان:

  • أول هذه الأسباب، الإصابة بأمراض المناعة كمرض الذئبة، أو الإصابة بمرض السكر حيث تتسبب هذه الأمراض في نقص مستويات الفيتامين حتى مع تناوله بشكل مستمر.
  • التهابات الأمعاء والمعدة، التي تؤدي إلى عدم القدرة على امتصاص الفيتامين بشكل كافي مما يؤدي إلى نقص معدله في الجسم.
  • أو إزالة جزء من الأمعاء أو المعدة نتيجة لإجراء عملية جراحية، وبالتالي يحدث ضعف في امتصاص الفيتامين من قبل الجهاز الهضمي.
  • تناول الكحوليات.
  • تناول بعض أنواع الأدوية مثل الميتفورمين ومضادات الحموضة.
  • عدم إتباع نظام غذاء صحي، والاعتماد على الأكل النباتي فقط، والدواجن والأسماك والجبن والألبان تعتبر مصدر غني جدًا بفيتامين b

اقرأ أيضا: بقع بيضاء في الوجه بسبب نقص فيتامين

هل يؤثر نقص فيتامين b12 على الدورة الشهرية؟

  • قبل الإجابة على هذا السؤال، يجب معرفة أن لفيتامين b12 أدوار عديدة في جسم الإنسان، من بينها دوره في تجديد خلايا الدم الحمراء وتعويض الجسم عند فقدانها.
  • ومن المتعارف عليه أن النساء يفقدن كمية من الدم كل شهر خلال فترة الدورة الشهرية، وبالطبع تختلف هذه الكمية كثيرة أو قليلة من امرأة إلى أخرى.
  • الفقدان المستمر لكمية من الدم تعني فقدان الجسم للعديد من كريات الدم الحمراء التي بالطبع تحتاج إلى تعويض حتى لا يصاب الشخص بالأنيميا الحادة.
  • ومن أهم أدوار فيتامين b12 لجسم الكائن الحي، أنه بالتعاون مع حمض الفوليك والحديد يساعدان على انقسام خلايا الدم الحمراء وتكاثرها بشكل صحيح.
  • وعليه فإن نقصه يؤدي إلى عدم انقسام وتكاثر الخلايا بشكل صحيح، وعدم تعويض النقص وعدم إنتاج كريات دم حمراء جديدة، ومن الممكن نتيجة لذلك إصابة الجسم بفقر الدم والكثير من المشاكل الصحية.
  • وأيضًا قد يتسبب نقص فيتامين b12 في تأخر أو غياب الدورة الشهرية عن موعدها المعروف.
  • وبالتالي بناءًا على ما تم ذكره فإن الإجابة على سؤال هل يؤثر نقص فيتامين b12 على الدورة الشهرية؟ هي نعم يؤثر، ولكن ليس بشكل مباشر.
  • فنقصه قد يسبب الإصابة بفقر الدم، وفقر الدم يؤثر على الدورة الشهرية.

هل تؤثر زيادة فيتامين b12 على الدورة الشهرية؟

  • يمكننا القول بشكل عام أن تناول الفيتامينات بشكل مستمر وبجرعات عالية يأتي بنتيجة عكسية على الصحة.
    • فقد يسبب تغير في هرمونات الجسم وبالتالي إصابة الجسم بصدمة والتي من الممكن أن تؤثر على الدورة الشهرية.
  • فمثلًا تناول فيتامين د بجرعات كبيرة خلال فترة الدورة الشهرية، يسبب فرط في مستويات الكالسيوم في الدم.
    • وحدوث آثار جانبية متعددة الشعور بفقدان الشهية، و البكالوريا والجفاف والنعاس، وقد تصل إلى الغيبوبة.
  • أما عن فيتامين b12 الذي يعتبر من أكثر الفيتامينات المهمة لصحة الإنسان.
    • في حالة زيادة مستوياته بالجسم يتم التخلص من الزيادة عن طريق البول.
    • ومع ذلك فهناك بعض الأضرار التي تحدث نتيجة زيادته في الجسم.
  • والتي تتمثل في حدوث المشاكل الجلدية كالطفح الجلدي وظهور حب الشباب والبثور.
    • وذلك لأن وجود فيتامين b12 بكثرة يحارب البكتيريا النافعة الموجودة على سطح البشرة، وبدلًا منها تنمو البكتيريا الضارة.
  • كما أنه من الأعراض الشائعة لزيادته الشعور بالتعب والإرهاق الشديد وعدم القدرة على التركيز، أو الشعور بتنميل في أطراف الجسم.

كما أدعوك للتعرف على: كيف أنزل وزني وعندي نقص فيتامين د

المعدل الطبيعي لفيتامين b12

  • بالطبع هناك معدلات طبيعية لكل الفيتامينات في الجسم، وتختلف هذه المعدلات باختلاف عوامل كثيرة من ضمنها عمر الإنسان.
    • وحالة الشخص كالمرأة الحامل أو التي في فترة الرضاعة وغيرها.
  • المعدل الطبيعي لفيتامين b12 يتراوح بين حوالي من (200-900) بيكو غرام/مليلتر.
    • وتعتبر مستويات الفيتامين أعلى من الطبيعي إذا كانت تفوق 900 بيكو غرام/مليلتر.
    • وعادةً ما تشير إلى أمراض الكبد، أو الكلى، أو مرض السكري، أو بعض أنواع سرطانات الدم.
  • أمّا عند بلوغ قيمته أقل من 200 بيكو غرام/مليلتر فتُعدُّ هذه النسبة منخفضة، وقد يلجأ وقتها الطبيب لإجراء المزيد من الفحوصات للتأكد من هذه النتائج.
  • احتياج الإنسان لجرعة الفيتامين تختلف هي الأخرى من شخص لآخر حيث تكون للرضع من (عمر الولادة إلى 6 شهور) حوالي 0.4 ميكروجرام/ اليوم.
  • الأطفال من (عمر 7-12 شهر) 0.5 ميكروغرام/ اليوم.
  • أما عن الأطفال من (سنة إلى 3 سنوات) تقدر بحوالي 0.9 ميكروجرام/ اليوم.
  • الأطفال من عمر (4-8 سنوات) 1.2 ميكروجرام/ اليوم.
  • من (9-12 سنة) 1.8 ميكروجرام/ اليوم.
  • من (14 سنة فما فوق) 2.4 ميكروغرام/ اليوم.
  • بالنسبة للحوامل والمرضعات فتقدر بحوالي 2.6 إلى 2.8 ميكروجرام/ اليوم.

علاج نقص فيتامين b12

  • تعددت طرق علاج نقص فيتامين b12، ولكن أهم طرق العلاج هي صرف الطبيب المختص بحقن فيتامين b12، لفترة معينة من الزمن و بجرعات معينة.
  • عادةً ما تكون حقنة يومية لمدة أسبوعين، أو حقنة في الأسبوع لـمدة 4-6 مرات، ثم حقنة واحدة كل شهر.
  • كما يجب القيام ببعض التعديلات على نظامك الغذائي.
    • والاهتمام أكثر بتناول اللحوم والدواجن والأسماك بالتونة، ومنتجات الجبن والألبان.
  • تناول الأدوية التي تحتوي على فيتامين b12 والتي لها أشكال كثيرة فمنها ما يعطى عن طريق الفم.
    • أو المص، أو توضع تحت اللسان، أو حتى مراهم للدهن على الغشاء المُخاطي في الأنف.

كما يمكنكم الاطلاع على: هل نقص فيتامين د يسبب حبوباً في الوجه

وبذلك نكون عبر موقع مقال mqaall.com قد قدمنا لكم الإجابة الوافية على التساؤلات الكثيرة عن هل يؤثر نقص فيتامين b12 على الدورة الشهرية؟ كما وضحنا العديد من المعلومات المتعلقة بالفيتامين من أسباب نقصه وزيادته، المعدلات الطبيعية له وكيفية علاجه.

مقالات ذات صلة