هل للمرأة دور في تحديد نوع الجنين؟

هل للمرأة دور في تحديد نوع الجنين؟، موقع مقال mqaall.com يستعرض لكم اليوم كافة التفاصيل عنه.

حيث أنه في أغلب الأحيان يقولون إن تحديد نوع الجنين خاص بالرجل، لأنه يحمل الكروموسومات الخاصة بالأنثى X والرجل Y، والبعض الآخر يقول أن للمرأة دور في تحديد النوع، فتابعونا.

كيف تتم عملية الإخصاب؟

  • بعد الجماع يحدث ما يسمى بالإخصاب، وهو تجمع السائل المنوي لدى الرجل في مهبل المرأة.
  • ليظل السائل المنوي في المهبل ما يقارب الأربع ساعات، حتى يتحرر من لزوجته، ومن ثم يبدأ في عملية إخصاب البويضة.
  • حين يصل لعنق الرحم وهي منطقة سكون الحيوان المنوي للراحة ومحاولة البقاء.
  • ومن ثم تبدأ الحيوانات المنوية رحلتها لعبور الرحم، حتى تصل لقناة فالوب.
  • وبعد ذلك إلى البويضة، حتى يقوم الحيوان المنوي باختراق كبسولتها، والدخول للبويضة وتخصيبها.

ولا يفوتك قراءة مقالنا عن: كيف يستطيع الرجل تحديد نوع الجنين؟

تحديد الجنين

ولأن تحديد الجنين يتوقف على الجنسين، الرجل والمرأة بنسب متفاوتة، فسوف نعرف من لهُ النسبة الأكبر في تحديد النوع:

  • تحديد نوع الجنين يعتمد على المعلومات الوراثية للآباء، والتي تسمى الجينات، والجينات محمولة على الكروموسومات.
  • والكروموسومات الجنسية في الآباء هي المسؤولة عن ذلك ويشار إليها بحرفي X,Y، وتحمل الأم زوجين من الكروموسومات هما XX، بينما يحمل الأب زوجين من الكروموسومات هما XY.
  • عند توزيع المادة الوراثية للجنين بحيث يأخذ نصف مادته الوراثية من الأب، والنصف الآخر من الأم.
  • لذلك فإن احتمالية أن يصبح الجنين أنثى تتطلب أن تأخذ كروموسوم X من الأب، وكروموسوم X، من الأم لتصبح XX، أما كي يصبح الجنين ذكراً يجب أن يأخذ الكروموسوم Y من الأب، وبذلك يصبح تركيبه XY.
  • وبذلك فإن احتمالية أن يكون الجنين ذكراً أم أنثى ترجع إلى الأب، وليس الأم، لأنها تملك كروموسومين متشابهين.

متى يكون للمرأة دور في تحديد نوع الجنين؟

الثابت لدينا أن تحديد نوع الجنين يرجع للرجل وأن المرأة، ما هي إلا أداة استقبال للنطفة المحملة بالكروموسومات المسؤولة عن تحديد النوع لكن:

  • البويضات لدى المرأة تقوم باختيار الحيوان المنوي، الذي يقوم بتخصيبها، سواء للحصول على ذكر أو أنثى.
  • ويعني أن بويضات المرأة تختار الحيوانات المنوية الأقوى دائماً، والذي يصارع للبقاء عن طريق جاذبات تتركها كمسارات لهُ.
  • وتعمل تلك الجاذبات على شد الحيوانات المنوية نحو البويضات لتخصيبها.
  • في أغلب الحالات تقوم البويضات، باختيار الحيوانات المنوية المناسبة لها حسب ما تسمح هي لذلك، وفقاً لما قاله العالم فينز باتريك.

ولا تتردد في زيارة مقالنا عن: من المسؤول عن تحديد نوع الجنين؟

رأي الدين عن هل للمرأة دور في تحديد نوع الجنين؟

قبل أن يتوصل العلم لمَن المسؤول في تحديد النوع الرجل أم المرأة أخبرنا القرآن الكريم ورسولنا عن إجابة سؤال، هل للمرأة دور في تحديد نوع الجنين؟ على هذا النحو:

  • “وأنه خلق الزوجين الذكر والأنثى من نطفة إذا تمنى” صدق الله العظيم، ويعرف بالنطفة هي الحيوان المنوي.
  • قال رسول الله (ص) “مَاء الرجُلِ أَبيَض وَماءُ المَرأةِ أَصفَر، فإذَا اجتمعَا فَعَلَا مَنِيُّ الرجلِ مَنِيَّ المَرأةِ أَذكرَا بِإذنِ اللَّهِ وإذَا عَلَا مَنِيُّ المَرأةِ مَنِيَّ الرجُلِ آنثَا بإذْنِ اللّه”.
  • وأثبت الحديث الشريف أن المسألة على الرجل والمرأة، فإذا علا ماء أحدهم عن الآخر كانت الأولوية لهُ.

يمكن للمرأة تحديد نوع الجنين

في الغالب يكون التحديد للرجل لأنه يمتلك الحيوان المنوي المتخصص في تخصيب البويضة بأنثى أو مذكر، لكن هل للمرأة دور في تحديد نوع الجنين؟

  • في بعض الأحيان يمكن للمرأة تحديد نوع الجنين عن طريق الجماع، فيمكن للمرأة تأخير فترة الجماع لأيام التبويض، للحصول على ذكر.
  • يُفضل الجماع في أيام التبويض حتى تحصل البويضة على الحيوانات المنوية الحاملة للكروموسومات Y الأسرع، والأقوى للحصول على ذكر.
  • ويمكن للمرأة تحديد نوع الجنين بتغيير نظامها الغذائي إلى أطعمة قلوية للحصول على ذكر.
  • وذلك لأن الوسط القلوي من الجاذبات للحيوان المنوي المحمل بالكروموسوم Y مثل المكسرات واللحوم.
  • وللحصول على أنثى يمكن زيادة الحموضة في نظامها الغذائي، مثل تناول البطاطا والأفوكادو، والموز، والفواكه الحامضة.
  • ويمكن زيادة السعرات الحرارية في الجسم للحصول على ذكر، حيث أن الأطعمة الغنية بالجلوكوز، تزيد من فرصة الحصول على ذكر.

هل للمرأة دور في تحديد نوع الجنين؟

  • بنسبة كبيرة جدًا تصل إلى ثلاثة أرباع النسبة المئوية يُنسب النوع للرجل، والنسبة القليلة المنسوبة للمرأة، فيعود إلى حموضة المهبل.
  • هل للمرأة دور في تحديد نوع الجنين؟ بنسبة كبيرة جدًا، تصل إلى ثلاث أرباع النسبة المئوية يُنسب النوع للرجل.
  • حيث إنه يحتوي على الحيوانات المنوية الحاملة لنوعي الـ Y, X، التي تنتقل للأنثى، فما الأنثى سوى مُستقبل لا غير.
  • حيث إنها تحتوي على البويضة الحاملة لـ X, X فالذكر هنا هو المحدد لنوع الجنين، أما عن النسبة القليلة المنسوبة للمرأة فيعود إلى حموضة المهبل، حيث إن الحيوانات المنوية المؤنثة أكثر مقاومة للحموضة.
  • أما عنق الرحم ووسطه القلوي المحيط به لا يؤثر على كِلا النوعين، لكنه يساعد الحيوانات المنوية المذكرة على الوصول بشكل أسرع.

اقرأ من هنا عن: تجربتي مع تحديد نوع الجنين

في النهاية بعد دراسة حول هل للمرأة دور في تحديد نوع الجنين؟، يمكن أن نقول إن للمرأة دور في تحديد نوع الجنين لكن بنسبة بسيطة جداً، والنسبة الأكبر للرجل في تحديد النوع.

مقالات ذات صلة