أمراض الكلاب وكيفية علاجها

تعتبر صحة الكلاب أمرًا هامًا في مجال الطب البيطري، حتى لا تؤثر أمراضهم على الصحة العامة، ولذلك يهتم التخصص البيطري بتشخيص أمراض الكلاب وكيفية علاجها، وسوف نتحدث عن ذلك باستفاضة خلال السطور المقبلة.

أمراض الكلاب وكيفية علاجها

يوجد الكثير من الأمراض التي يصاب بها بالكلاب، وسوف نتحدث بالتفصيل عنها وعن كيفية علاجها، وذلك كما يلي:

أولًا: أمراض الكلاب

تعاني الكلاب من خطر الإصابة بالكثير من الأمراض، والتي تصاحبها أعراض معينة، ومن أبرز هذه الأمراض ما يلي:

الأمراض الفيروسية

وهي أمراض تنتقل من كلب إلى كلب مباشرة، أو عن طريق ناقل كالقراد، والبعوض، وتشكل مصدر قلق ومن أشهرها الآتي:

مرض السعار

وهو عبارة عن فيروس الحمض النووي الريبي، وهو من الأمراض القديمة، ويسبب ارتفاع الوفيات، وأعراضه كالتالي:

  • عضة الكلب كعضة الخفافيش، والثعالب، فهي تسبب نقل العدوى.
  • والحيوانات المصابة بهذا الداء أكثر خطرًا، لأن الحيوان يبدو لطيفًا ولكنه يعض عند أقل استثارة.
  • وعادة ما يبدأ المرض بالهيجان المصحوب بالعصبية والأرق، ثم اكتئاب وشلل، حيث لم يعض الكلب قادرًا على العض.
مرض نوروفيروس

وهو من الفيروسات الغير متجانسة، وتسبب التهاب المعدة والأمعاء المتقطع الوبائي المنتقل منه إلى الإنسان، ويسبب الآتي:

  • يصاب الكلب بهذه العدوى وبالتالي يصيب الجهاز الهضمي.
  • ويتم التعرف عليه من خلال براز الكلب، فمن أهم أعراضه الإسهال.
مرض السعال

وهو من الأمراض التي تصيب الكلاب نتيجة تعرضها لنوع معين من الفيروسات، وأسبابه الآتي:

  • تناول الكلب سم فئران يجعله مصاب بالسعال، وبالتالي يحدث نزيف داخل صدره.
  • أو استنشاق الكلب الغازات، وبالتالي تهيج الجهاز التنفسي لديه.
  • تعرضه للسمنة يؤدي إلى إصابته بالسعال.
  • إصابة الكلب بالديدان الرئوية، واستنشاقه لأنواع من الأعشاب.

شاهد من هنا: أفضل كلاب الحراسة

الأمراض البكتيرية

وهي أمراض تنتقل من كلب إلى آخر، ولكنها تسبب التهاب الجروح عادة، وتنتقل للإنسان من خلال ملامسة الجلد، وهذه أبرزها:

مرض الحمى المالطية

وهو عبارة عن مرض بكتيري شديد، ينتج عن تناول اللبن الغير مبستر، أو الاتصال بإفرازات الحيوانات المصابة، وهذه أعراضه:

  • يتم إصابة الكلاب به عن طريق التواصل الجنسي، أو عند لمس الأجنة المجهضة.
  • والعرض الأكثر شيوعًا منه هو الإجهاض خلال أول 3 شهور.
  • وأعراضه الأخرى التهاب القرص الفقري والعينين، والتهاب القزحية، والتهاب البروستاتا والخصية لدى الذكور.
مرض لييم

وهو مرض يؤدي إلى تكون البكتيريا الحلزونية، وينتقل عندما تعض حشرات القرد الكلاب، وبالتالي يحدث الآتي:

  • ينتقل المرض في مجرى دم الكلب، ويحدث له التهاب حاد في المفاصل.
  • كما يفقد الشهية، ويصاب بالحمى، والخمول، والكآبة، ولا يظهر عليه طفح كما يظهر للبشر.
الأمراض القلبية

وهي أمراض خطيرة، خاصة للكلاب الأكبر سنًا، ويحتاج إلى مساعدة من الطبيب البيطري ليقوم بالآتي:

  • يغير نظامه الغذائي ، ليصبح منخفض الصوديوم، بمستويات كافية من البروتين والسعرات الحرارية.
  • وكذلك اتباع تمارين رياضية بانتظام، وكذلك بعض الأدوية الأخرى للحفاظ على صحة الكلب.
  • ويحدث للقلب فشل احتقاني، يؤدي إلى تكلس الصمام التاجي، والذي يعتبر من أكثر الأمراض شيوعًا لدى الكلاب.
  • وكذلك زيادة ضغط الدم في الأوعية الدموية، وزيادة معدل ضربات القلب، وانقباض عضلة القلب.
  • وكذلك قد يحدث اعتلال عضلة القلب، واضطرابات وتغيرات نسيجيه تتمثل في عدم انتظام ضربات القلب، والإغماء المفاجئ.

الأمراض السرطانية

حيث تسبب هذه الأمراض الكثير من الوفيات للحيوانات، كونها أورامًا عدوانية يصعب علاجها، وهي كالآتي:

أمراض الكلاب التناسلية المنقولة

وهي عبارة عن أورام سرطانية، يتم انتقالها في المناطق الرطبة والحارة، وهذه أبرز المعلومات عنه:

  • يعتبر واحدًا من أشهر السرطانات في الثدييات المعروفة.
  • وتتمثل أعرض المرض في ظهور أورام على الجسم، وتأثير على الأنف والفم، وتورم الوجه.
مرض الهيمانجيوساركوما

وهو من الأورام العدوانية التي تؤثر على القلب والجلد والأنسجة، وينتشر سريعًا بين الكلاب، ويسبب الآتي:

  • هذا المرض له أعراض سريرية، وعندما يكبر الورم يبدأ في النزيف، ويستمر حتى الموت.
  • وتتمثل أعراضه في فقدان الشهية، والضعف، والخمول، والأغشية الأنفية المنتفخة.
  • كما تؤدي إلى توسيع البطن بسبب النزيف، وكذلك الموت المفاجئ.

اقرأ أيضا: أخطر أنواع الكلاب

ثانيًا: علاج الكلاب

يتم علاج الكلاب من قبل الطبيب البيطري، فمن الضروري معرفة أمراض الكلاب وكيفية علاجها، ويتم ذلك من خلال اتباع الآتي:

  • يقوم الطبيب بالاستماع إلى الكلب ورئتيه.
  • ويجري له اختبارات تشخيصية، للتأكد من الأعراض والمرض الذي يعاني منه الكلب.
  • ومن الاختبارات التي تجرى على الكلب، اختبارات الصور الشعاعية، وفحص الدم، والتحليل البرازي.
  • وتشتمل العلاجات للكلاب على المضادات الحيوية، ومهدئات للسعار والسعال، والسيلان.
  • بالإضافة إلى حصول الكلب على التلقيحات اللازمة التي تجعله قادرًا على التواصل مع العالم الخارجي.
  • ولا بد من حصول الكلب على الرعاية بشكل دائم.
  • كما يمنع الكلب من تناول نظام غذائي معتاد عليه، وتوفير المياه بكثرة حتى لا يصاب بالجفاف أثناء فترة علاجه.
  • ويتم خلط أدوية البكتيريا في طعامه، لمساعدته في تحسين الهضم.
  • ويوجد علاج بالأعشاب أيضًا، كنوع من العلاجات الطبيعية لتخفيف الآلام عنه.
  • ويتم العمل على تحسين مذاق ونكهة الأطعمة المقدمة إليه، وتحسين العناصر الغذائية.
  • يتم علاج الكلاب بواسطة الأدوية، أو من خلال التدخل الجراحي أيضًا، فقد يحتاج الأمر إلى استئصال الأورام من جسد الكلاب بالجراحة.

شاهد أيضا: علاج البراغيث عند الكلاب

وبذلك نكون قد قدمنا لكم من خلال موقعنا mqaall.com أمراض الكلاب وكيفية علاجها، لأهمية تلقيه العلاج.

حتى لا تنتقل أمراضها إلى الإنسان والبيئة، ولا بد من محبي الكلاب وتربيتها رعاية الكلاب جيدًا، وتشخيصهم باستمرار.

مقالات ذات صلة