متلازمات داون والمجتمع

إن في خلق الله حكمة، حيث يخلق الداء والدواء، وفي مقالنا هذا نتحدث عن مجموعة من الأشخاص المصابين بخلل في الجينات الوراثية، وهي التي تؤدي بهم لبعض الأعراض وبعض التأخر العقلي، وهو ما يسمى بمتلازمة داون، وفيها يكون المريض ذو شكل معين يشبه الشكل المغولي.

ويجب على المجتمع التعامل مع هذه الفئة بنوع من الحرص، والفهم الجيد لهم، حتى لا يصيبهم نفسيًا، ويساعدهم على التأقلم مع المجتمع.

متلازمات داون والمجتمع

إن متلازمات داون من الأمراض التي يعانى منها المصاب والأهل معا في التأقلم مع المجتمع الخارجي، حيث أن هناك أصناف من المجتمع تقوم بالاستهزاء بأصحاب هذا المرض، وقد يعاملونهم بنوع من السخرية، وقال تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا يَسْخَرْ قَوْمٌ مِّن قَوْمٍ عَسَىٰ أَن يَكُونُوا خَيْرًا مِّنْهُمْ وَلَا نِسَاءٌ مِّن نِّسَاءٍ عَسَىٰ أَن يَكُنَّ خَيْرًا مِّنْهُنَّ وَلَا تَلْمِزُوا أَنفُسَكُمْ وَلَا تَنَابَزُوا بِالْأَلْقَابِ بِئْسَ الِاسْمُ الْفُسُوقُ بَعْدَ الْإِيمَانِ وَمَن لَّمْ يَتُبْ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ)، ويجب على المجتمع أن يتبع بعض النصائح للتعامل مع أصحاب هذا المرض.

شاهد أيضًا: مضاعفات مرض داون وتشخيصه

تعريف متلازمة داون

هي ما يطلق عليه المغولية، وهي مجموعة من الصفات الجسدية والنفسية الناتجة عن مشكلة في الجينات تحدث في مرحلة مبكرة فيما قبل الولادة.

ويكون الأولاد الذين يعانون من متلازمة داون أو المغولية ذوي ملامح مميزة في الوجه، شكلهم الجانبي مسطح والرقبة قصيرة، كما يعاني هؤلاء من التخلف العقلي بدرجة معينة، وتتفاوت حدة علامات المرض من مريض إلى آخر، لكنها تتراوح بشكل عام ما بين الخفيفة جدًا والمتوسطة.

كيفية التعامل مع مصاب متلازمة داون

يمكن للأهل والمقربين اتباع بعض النصائح والإرشادات التي من دورها مساعدة ودعم مريض متلازمة داون وهي:

  • محاولة التوضيح للطفل كيفية القيام بشيء ما، وتجنب الاكتفاء بتقديم التعليمات لهم.
  • القيام بالتحدث مع المصابين بوضوح وهدوء حتى يتمكنوا من التعلم بشكل أفضل.
  • مدح الطفل عند قيامه بتعلم شيئًا جديد.
  • محاولة تخصيص وقت لقراءة الكتب واللعب مع الشخص المصاب.
  • القيام بالمتابعة المستمرة والبحث عن التغييرات التي قد تحدث في مزاج أو سلوك الطفل.
  • معاملة الطفل المصاب بمتلازمة داون مثل أي طفل طبيعي في عمره.
  • استخدام لغة مناسبة وغير مهينة عند التخاطب مع الطفل.
  • تشجيع الطفل المصاب على الاعتناء بصحته.
  • تشجيع الطفل على الاستقلال في حياته وإعطائه مساحة للخصوصية.

أعراض متلازمة داون

إن أغلبية الأشخاص الذين يعانون من متلازمة داون يتميزون ببعض الصفات وهي:

  • ملامح وجه مميزة، مثل الشكل الجانبي المسطح، الأذنين الصغيرتين، العينين المائلتين والفم الصغير.
  • شكل الرقبة، واليدين والساقين قصيرة.
  • ضعف في العضلات والمفاصل تكون بها ارتخاء إلى حد ما.
  • نسبة الذكاء لديهم أدنى من المعدل الطبيعي.

أسباب وعوامل خطر متلازمة داون

من الأسباب المؤدية لظهور متلازمة داون، هي وجود مشكلة ما في الكروموسومات في جسم الجنين قبل ولادته بوقت طويل جدًا.

فمنظومة الصبغيات هذه تشكل جزءًا مهمًا في خلايا الجسم، حيث تحتوي على المادة والمعلومات الوراثية للإنسان، وهي المعروفة باسم دي ان ايه: الحمض النووي الريبي المنزوع الأكسجين، ويوجد في جسم الجنين السليم الطبيعي 46 كروموزوم في كل خلية جسدية.

أما الجنين الذي يعاني من متلازمة داون فتحتوي خلاياه على 47 كروموزوم، وفي أحيان نادرة جدًا، يمكن أن يكون المرض ناتج عن خلل وراثي آخر، وإن الكروموزوم الإضافي يؤدي إلى حدوث تغيير في تطور عقل الجنين وجسمه.

شاهد أيضًا: ما هي آلية مرض داون

عوامل الخطر في متلازمة داون

حتى الآن لعد العديد من الدراسات والأبحاث لم يتم معرفة سبب تغير الكروموسومات في جسم الإنسان، وآخر ما تم التوصل إليه هو أن السبب المحدد لحصول التغيير المذكور في الجينات بعض الأسباب الآتية:

  • الحمل فوق سن 35 عامًا حيث أنه كلما تقدمت المرأة في السن يزداد خطر إصابة الجنين بمتلازمة داون.
  • إذا كان سن الأب 40 عامًا وما فوق.
  • إذا كان قد ولد في العائلة طفل آخر يعاني من المغولية، وهذا يكون آثر وراثي.

مضاعفات متلازمة داون

نسبة كبيرة جدًا من الأطفال المصابين بمتلازمة داون يولدون وهم يعانون من مضاعفات ومشاكل طبية أخرى عديدة، وذلك مثل، مشاكل في القلب، وفي الأمعاء، وفي الأذنين، وفي مشاكل التنفس، وهذه المشاكل تؤدي إلى مشاكل أخرى إضافية، مثل التهاب الجهاز التنفسي أو فقد حاسة السمع، وهي مشاكل يمكن معالجتها.

تشخيص متلازمة داون

يقوم الطبيب المعالج بإجراء فحوصات مختلفة خلال فترة الحمل من أجل التحقق من عدم إصابة الجنين بمتلازمة داون، وهنالك عدة فحوصات تصوير مختلفة يمكن الكشف عن متلازمة داون بواسطتها، وهذه الفحوصات يمكن أن تبين أحيانا نتائج إيجابية خاطئة، أي أن يظهر في الفحص أن الجنين يعاني من متلازمة داون، بينما هو ليس كذلك في الواقع، وتشمل فحوصات الآتي:

  • تصوير بالموجات فوق الصوتية في نهاية الثلث الأول من الحمل، حيث يقوم فحص التصوير فائق الصوت من الكشف عن تكثـف في منطقة الرقبة في جسم الجنين، ويدعي هذا الفحص الكشفي للشفافية للجنين، الذي يرمز لوجود متلازمة داون.
  • فحص دم ويدعى فحص زلال الجنين، أو فحص رباعي يجرى في الثلث الثاني من الحمل، حيث أنه يمكن تقدير احتمالات إصابة الجنين بمتلازمة داون، أو الكشف عن مشاكل أخرى لدى الجنين.

وفي هذه الحالات تم وجود احتمالية الإصابة بمتلازمة داون فإن الطبيب المعالج أن يقوم بإجراء فحص الكروموسومات، وينطوي هذا الفحص على خطورة بنسبة مرتفعة مقارنة بالفحوصات الأخرى، لكنه يعطي إجابة قاطعة حول هل هناك إصابة بالمرض من عدمه.

علاج متلازمة داون

إذا كان المولود يعاني من متلازمة داون، تتم المباشرة في إجراء الفحوصات الطبية حال ولادته، للكشف عما إذا كان يعاني من مشاكل طبية إضافية. مثل الرؤية والسمع أو مشاكل في الغدة الدرقية.

وكلما تم تشخيص المشاكل الطبية الأخرى بصورة مبكرة أكثر، ازدادت فرص معالجتها بنجاعة أكبر، كما تساعد الزيارات المتكررة والمتواصلة إلى الطبيب في الحفاظ على صحة الطفل المصاب بمتلازمة داون.

ويستطيع طبيب الأعصاب الذي يشرف على معالجة الطفل المصاب بمتلازمة داون أن ينصح الأهل بتبني برنامج معالجة ملائم لطفلهم، يتناسب مع وتيرة تطور الطفل ونموه واحتياجاته، فكثيرون من الأطفال المصابين بمتلازمة داون يستفيدون من برامج معالجة النطق واللغة والعلاج الطبيعي.

وكلما تقدم الولد المصاب بمتلازمة داون في السن، أصبحت المعالجة المهنية ذات تأثير أكثر إيجابية، حيث يساعد المصاب بمتلازمة داون في تقبل مكان عمله والمحافظة عليه وفي العيش حياة مستقلة، وهنالك العديد من الاختصاصيين الذين بإمكانهم تقديم المساعدة، سواء للطفل المصاب بمتلازمة داون أو لوالديه وأفراد عائلته.

شاهد أيضًا: اليوم العالمي للتوحد ومتلازمة داون

تعرفنا في مقالنا هذا إلى ما هي متلازمة داون ومدى تأثيرها على الفرد المصاب في المجتمع، وما هي الأساليب التي يجب على المجتمع أن يقوموا بالقيام بها نحو المصاب، وكيفية العلاج سواء الطبي أو النفسي، وهل يصاحب المصاب بمتلازمة داون أي خلل وظيفي أخر في الجسم، للتمكن من علاجها حتى لا تقوم بالتأثير على حياة الفرد.

مقالات ذات صلة