مدة الرضاعة من كل ثدي لحديثي الولادة

مدة الرضاعة من كل ثدي لحديثي الولادة، تعتبر الرضاعة الطبيعية للطفل أفضل طريقة صحية، ومفيدة لصحة الطفل، ويكون الحليب في ثدي الأم درجات، وسنتعرف عبر موقع مقال mqaall.com على مدة الرضاعة من كل ثدي لحديثي الولادة فيما بعد.

مدة الرضاعة من كل ثدي لحديثي الولادة

تتساءل الأمهات كثيراً عن مدة الرضاعة من كل ثدي لحديثي الولادة، ولكن سنتعرف في الفقرة التالية عن فترات الرضاعة، وكميات الحليب للطفل:

  • تكون المعدة لدى الطفل حديثي الولادة حجمها صغير جداً فلا تحتاج إلى كمية كبيرة من الحليب.
  • يجب إرضاع الطفل ووضعه على الثدي من فترة كل ساعتين إلى ثلاث ساعات.
  • كما يحتاج الطفل حديثي الولادة إلى كمية صغيرة جداً حتى يشبع من الرضاعة الطبيعية.
  • يحتاج الطفل للرضاعة من الثدي الواحد لمدة لا تقل عن عشر دقائق.
  • يكون ثدي الأم به الحليب مقسم على درجات، فيكون الحليب في أول الرضاعة خفيف.
  • بعد ذلك يبدأ الحليب في الثقل ليتم إشباع الرضيع في مرحلته الأخيرة.
  • يجب ترك الرضيع على ثدي الأم حتى يتركه وحده، وذلك أيضاً يساعد في زيادة إنتاج الحليب.
  • وتكون الرضعة كاملة للطفل من كل جانب بمعدل نصف ساعة للرضعة.
  • ومع زيادة عمر الطفل ستبدأ فترات الرضاعة بالتباعد تدريجياً.
  • حيث يكون الطفل قادر على كل ما يكفيه من الأم لفترة أكبر.

ولا يفوتك قراءة مقالنا عن: كم مدة الرضاعة الطبيعية للطفل؟

علامات تدل على شبع الطفل الرضيع

كثير من الأمهات يشعرن بالقلق تجاه أطفالهم، ويتساءلون هل أشبعتهم الرضاعة الطبيعية أم لا، وسنتعرف على علامات الشبع فيما يلي:

  • يكون الطفل في الشهور الثلاثة الأولى رضاعته حوالي كل ساعتين.
  • كما إذا كان الطفل يغير حوالي 5 حفاضات ممتلئين في اليوم، فهذا يدل على شبعه.
  • وكذلك أيضاً إذا كان الطفل يزداد وزنه بالتدريج، ولا يقل فهذا أيضاً من علامات الشبع.
  • أن تشعر الأم بأن ثدييها أقل وزن من وزنه قبل رضاعة الطفل وأقل امتلاءً.
  • أن يكون الطفل أيضاً بعد كل رضعة لا يقوم بالبكاء أو يشعر بعدم الراحة.
  • ومن علامات شبع الرضيع أن ينام نوماً عميقاً بعد كل رضعة من حليب الأم.

فوائد الرضاعة الطبيعية للأطفال حديثي الولادة

الرضاعة الطبيعية لها فوائد لا تعد، ولا تحصى، ولكن سنتعرف على أهم فوائد الرضاعة الطبيعية فيما يلي:

  • يساعد الحليب الطبيعي على زيادة مناعة الطفل، ووقايته من جميع الأمراض.
  • وكذلك أيضاً عدم إصابته بالإمساك أو الإسهال بكثرة مثل شربه للبن الصناعي.
  • كما يقلل أيضاً نسبة حدوث التهاب في أمعاء، ومعدة الطفل، وحمايته من المغص المستمر.
  • ويساعد أيضاً على تخفيف ارتجاع المريء، ومشاكل القولون لدى الرضيع.
  • ويقوم أيضاً بتقليل حدوث نزلات البرد، وحدوث مشاكل في التنفس، والرئة.
  • لا تسبب الرضاعة الطبيعية التهابات في الأذن مثلما تفعل الألبان الصناعية.
  • كما تساعد الرضاعة الطبيعية على رؤية الطفل بشكل واضح لما حوله، وتحافظ على شبكية عينيه.
  • بالإضافة إلى أنها تحمي الطفل من خطر الوفاة، والموت المفاجئ للرضع.
  • تعمل أيضاً الرضاعة الطبيعية على تخفيف الإصابة بالربو أو الحساسية.
  • كما تساعد أيضاً على تقليل السرطانات، والأورام التي تصيب الأطفال الرضع.
  • تساعد على تقليل نسبة الإصابة بمرض السكري، وتقلل مشاكل النطق.
  • قد تكون الأسنان لدى الطفل أكثر صحة، وخالية من التسوس.
  • كما تساعد على تقليل نسب السمنة المفرطة لدى الأطفال.
  • وتساعد أيضاً الرضاعة الطبيعية على تحسين مستوى النضج في دماغ الطفل.

أضرار التوقف عن الرضاعة الطبيعية مبكراً للأم

إذا قامت الأم بالتوقف عن الرضاعة فجأة فقد يسبب لها هذا القرار بعض المشاكل، والأضرار، ومنها ما يلي:

  • قد يؤدي التوقف عن الرضاعة الطبيعية إلى انسداد في قنوات الثدي، والتهابه.
  • كما سيصبح ثدي الأم ممتلئ جداً، ومتحجر، ويسبب لها بعض الآلام.
  • قد يسبب لها أيضاً صداع في الرأس، وتغير في المزاج، والشعور بالغثيان.
  • ستكون فرص الحمل لدى الأم زائدة، لأن الرضاعة تقلل من حدوث الحمل.
  • قد يحدث أيضاً للأم اكتئاب لشعورها بالبعد عن طفلها.
  • ويعمل أيضاً التوقف عن الرضاعة على الشعور بالإرهاق، والتعب.
  • كما يسبب أيضاً زيادة في نبض القلب، والتوتر، وجفاف في جلد الأم..
  • بالإضافة إلى إصابة الأم بحبوب الشباب، والضغط النفسي.

اقرأ من هنا عن: علاج التهاب الثدي عند المرضع

أضرار التوقف عن الرضاعة الطبيعية للطفل مبكراً

بعد أن تعرفنا على فوائد الرضاعة الطبيعية للطفل سنتعرف على أضرار التوقف عنها للطفل فيما يلي:

  • قد تكون لدى الطفل فرص كبيرة لإصابته بالأمراض، والعدوى البكتيرية.
  • وذلك يعود بسبب أن حليب الأم مضاد، ومحارب للأمراض.
  • كما ستواجه الأم بعض المشاكل إذا لم يتقبل الطفل الأطعمة الأخرى أو اللبن الصناعي.
  • زيادة وزن الطفل، وحدوث السمنة له إذا قام بتناول اللبن الصناعي.
  • أيضا زيادة فرص الإصابة بمرض السكري، والأمراض الأخرى.
  • زيادة مشاكل والتهابات في الأذن لدى الطفل، ومشاكل السمع.

علامات جوع الرضيع في الأشهر الأولى

وبعد أن تعرفنا على مدة الرضاعة من كل ثدي لحديثي الولادة سنتعرف على علامات الجوع لدى الطفل:

  • إذا قام الطفل بالبكاء أو الصراخ بدون توقف فهذا يدل على احتياجه للرضاعة.
  • كما يدل أيضاً فتح الطفل فمه، وإغلاقه على أنه يحتاج إلى الرضاعة.
  • إذا قام الطفل أيضاً بلف وجهه، ورأسه لأمه، ليبحث عن ثديها.
  • عندما يقوم الطفل من نومه فعادةً يكون جائعا يحتاج إلى إرضاعه.
  • كما إذا كان الطفل يحتاج أيضاً إلى النوم، ولكن لا ينام، ويقوم بالبكاء فهذا يعني أنه جائع.

نصائح لتنظيم الرضاعة الطبيعية للطفل في الشهر الأول

وسنقدم لكم بعض النصائح التي قد تساعد الأمهات في تنظيم الرضاعة الطبيعية لطفلها في شهره الأول:

  • يجب على الأم أن تقوم بإرضاع الطفل حوالي كل ساعتين، ولا تنظر الطفل حتى يبكي لإرضاعه.
  • يمكن للأم أن تقوم باستخدام مضخة اللبن لزيادة إفراز حليب الثدي لديها.
  • كما يجب على الأم عدم مقارنة مدة الرضاعة لدى طفلك بطفل آخر.
  • وذلك لأن هناك بعض الأطفال يقومون بالرضاعة، والشبع بسرعة، وهناك أطفال عكس ذلك.
  • بالإضافة إلى أنه كلما زاد عمر الرضيع كلما زادت كمية رضاعته، وأيضاً في فترة قصيرة.
  • كما يجب على الأم أن تعطي ثدي واحد فقط للطفل حتى يقوم بالشبع، وبعد ذلك تعطيه الآخر.
  • يجب أيضاً عمل اختبار لوزن الطفل للتأكد من أنه يشبع من حليب الأم، ويزداد وزنه.

ولا تتردد في زيارة مقالنا عن: مدة الرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة

بذلك نكون قد ذكرنا لكم مدة الرضاعة من كل ثدي لحديثي الولادة، وذكرنا بعض النصائح للأمهات المرضعات، وفوائد الرضاعة الطبيعية، وأضرار التوقف عنها.

مقالات ذات صلة