ماهية  الحكومة الإلكترونية في البلدان النامية

ماهية الحكومة الإلكترونية في البلدان النامية لا شك أننا نعيش في عصر تكنولوجيا المعلومات والاتصالات السريعة.

الأمر الذي يؤدي حتمًا إلى عولمة المنافسة في مجال الأعمال وإدارة الشركات، لذلك من الضروري للغاية تحسين الموثوقية من خلال إيجاد أهداف جديدة وإعادة النظر في الإنجازات.

ولا شك أن البلدان النامية هي الأكثر حاجة إلى ترقية خدماتها لتحقيق أساليب تنافسية، لذلك بدأت بصياغة خطط استراتيجية لتطوير أدائها من خلال إنشاء المفاهيم الحكومة الإلكترونية.

ما المقصود بالحكومة الإلكترونية؟

  • الحكومة الإلكترونية هي نظام متطور قررت الحكومات في كل دولة تبنيه، وهي تستخدم شبكة الويب العالمية والإنترنت لربط مؤسساتها ببعضها البعض.
  • وتربط خدماتها المختلفة بالمؤسسات الخاصة وعامة الجمهور، وتضع المعلومات في متناول الأفراد في من أجل تحديد السرعة والدقة هي علاقة شفافة تتميز بهدف تحسين جودة الأداء.
  • قبل أن نبدأ في اقتراح مفهوم الحكومة الإلكترونية، يجب أن نحدد قليلاً من الحكومة التقليدية كأساس لنموذج الحكومة الإلكترونية، لأنها تسمى كيانًا تنظيميًا أنشأته الدولة لإدارة شؤون الدولة، واتخاذ قرارات استراتيجية تتعلق بمستقبل السياسة والاقتصاد والمجتمع.
  • وذلك لأن الحكومة الحالية تغطي مجالات السياسة والاقتصاد ومستقبل المجتمع, الاستراتيجيات الاقتصادية والعسكرية والأمنية.
  • وتطوير الإنتاج الوطني، وتثقيف المواطنين ، وحماية صحتهم ، وتحسين ظروفهم المعيشية، والتعامل مع الأزمات، وتطوير العلاقات بين الدولة والعالم الخارجي، والعديد من المهام الأخرى.
  •  لذلك فإن تعريف الحكومة الإلكترونية هو استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لتحسين تنفيذ الخدمات الحكومية.
  • بمعنى آخر هذا يعني تغيير أسلوب أداء الخدمة من أسلوب يتسم بالروتين والبيروقراطية.
  • وتنوع الإجراءات وتعقيدها إلى أسلوب الاعتماد على تكنولوجيا المعلومات والاتصالات من أجل ضبط وتحسين أداء الخدمة الحكومية.
  • مصممة لتوفرها بسهولة للمواطنين من خلال الإنترنت، وبالتالي توفير الكثير من الطاقة والمال، وبالتالي تقليل تكلفة أداء الخدمة.

شاهد أيضًا: بوابة الحكومة الالكترونية مخالفات المرور | معلومات عن بوابة الحكومة الالكترونية

أهمية الحكومة الالكترونية

تتحقق الحكومة الإلكترونية من خلال فهم حقائق أن عالم اليوم وتطوره أمر حتمي، وأنه يجب تعزيز التنمية الاجتماعية وتتميز بالشروط الأساسية الثلاثة التالية:

  •  المساءلة والمرونة والحكم الرشيد، وهي القواعد الأساسية للحكومة الإلكترونية حيث يجب تحقيق العدل بعد انتشار الفساد المالي والإداري أيضًا  في معظم المؤسسات.
  • وتعتبر الحكومة الإلكترونية إحدى الوسائل الوقائية لمنع انتشار الفساد من جهة، والقضاء عليها من جهة أخرى، وكذلك فإن متطلبات الإصلاحات الإدارية تجعل أساليب عمل الأجهزة الحكومية مرنة وواضحة.
  • وتتبع الوكالات الحكومية تسليم المعلومات والخدمات باستخدام الأساليب التقليدية مثل الهاتف أو الفاكس أو الطرق اليدوية، ولكن الهدف الأهم هو تحسين جودة الخدمات وتقديمها.
  • لذلك من العوامل الإيجابية للحكومة الإلكترونية أنها ملتزمة بتقليل نسبة العلاقات المشبوهة وغير القانونية التي قد توجد بين المسؤولين والعاملين، لأنها تعني أولاً تدفق المعلومات، والتداول المفتوح عبر وسائل الاتصال المختلفة.
  • وتوفر للمواطنين ومتخذي القرار التواصل بين صانعي السياسات المسؤولين للقضاء على الفساد ومحاصرته.
  • أي الحكومة الإلكترونية تعني الانفتاح على الجمهور من حيث الهيكل الوظيفي للجهات الحكومية والسياسات المالية، مما يعزز المسائلة والمصداقية و دعم السياسات الاقتصادية السليمة.

خصائص ومميزات الحكومة الإلكترونية

  • وضع جميع الأنشطة والخدمات الإعلامية على الموقع الرسمي للحكومة.
  • النجاح في الربط والتنسيق والإنجاز بين جميع المصالح الحكومية.
  • الحفاظ على التواصل المستمر بالمواطنين، وتزويد المواطنين بجميع احتياجاتهم ومتطلباتهم، حتى يكتسب المواطنون الشعور بالأمن في الحكومة، مما يعزز ثقة المواطنين في الحكومة.
  • ضمان قدرة المواطنين على تلبية كافة الاحتياجات المعلوماتية والخدمية.
  • تقليل الاعتماد على الأعمال الورقية في المعاملات الحكومية.
  • المرونة في التعامل مع المواطنين.
  • القضاء على العوائق الجغرافية بين المواطنين والحكومة.

ومن هنا سنتعرف على: ما هو معنى الحكومة الإلكترونية ؟

مما تتكون الحكومة الإلكترونية؟

بالطبع تتكون الحكومة الإلكترونية من مجموعة من الأساسيات وهي مثل:-

البنية التحتية للحكومة الإلكترونية

  • من الناحية القانونية قم بصياغة شروط العقد والمواصفات القياسية.
  • تصنيف المعلومات وإنشاء نظام سري للحصول على المعلومات المطلوبة.
  • تحديد الضوابط والشروط لتقديم الخدمات لأصحاب الاحتياجات الخاصة.
  • تصميم موقع إلكتروني للحكومة.
  • اختيار النمط المناسب لاختيار التقنية الملائمة لتحديث التطبيقات والنظم.

شبكة الاتصال الحكومي

  • إنشاء شبكة اتصالات حكومية تتيح التبادل السريع للمعلومات بناءً على قواعد السرية المطلوبة.
  • تصميم الشبكة وتركيب معدات الاتصال اللازمة لربط الوزارات والمباني الحكومية المختلفة بالإنترنت.
  • ضمان أفضل استخدام لشبكة الهاتف الحالية

تقديم الخدمات للمواطنين عبر الإنترنت

  • إنشاء مركز لتقديم الخدمات وتفعيلها للمواطنين.
  • تقديم خدمة تصديق بطاقة الهوية الإلكترونية مجانًا.
  • تفعيل مشاركة المواطنين من خلال إنشاء مجموعات الحماية.

ميكنة عمل مختلف الوزارات والهيئات والإدارات المحلية

  • بحث وتصميم وتنفيذ ومساعدة نظام التشغيل.
  • الأنظمة المالية الآلية مثل: الميزانيات والحسابات والمشتريات والتخزين.
  • النظم الإدارية مثل: الموظفين والأجور.
  • نظم تبادل المعلومات والوثائق بين الجهات الحكومية.

يستخدم لإجراء المشتريات الحكومية إلكترونيًا عبر الإنترنت

  • إعداد نظام إلكتروني يستخدم الإنترنت للمشتريات الحكومية.
  • تصميم جدول للموردين وأسعار السلع والخدمات.
  • التواصل المباشر بين مقدمي السلع والخدمات والمستفيدين.
  • تقديم إفادة بالخبرة السابقة والاقتباس والضمان وما إلى ذلك.
  • زيادة المنافسة السعرية والتخلص من عمولات الوسيط دون الاقتراب من خصوصية أو شفافية أعمال المناقصات.
  • تحسين كفاءة تلبية المطالب بأفضل المواصفات والأسعار وأقصر وقت.
  • تقليل الأعمال الورقية وزيادة رضا العملاء لموظفي الحكومة.
  • تحسين استخدام المخزون.

أهداف الحكومة الإلكترونية

تتمثل أهداف الحكومة الإلكترونية في النقاط التالية:-

تحسين كفاءة وفعالية العمليات والإجراءات الحكومية 

  • الوصول إلى درجة عالية من التعامل مع تقنية المعلومات.
  • تقليل الوقت الذي يستغرقه تنفيذ الإجراءات في كل قسم.
  • تكريم التجارب الناجحة في العمل ونشرها للاستفادة منها.
  • الوصول إلى منتهى الدقة فيما ننجزه من عمل لضمان التفوق.

تقليل التكاليف الحكومية

  • العمل على رفع مستوى الخدمة في إنهاء العمليات الإجرائية.
  • تعزيز العمليات التجارية بدرجة عالية من الشفافية والسهولة.
  • تقليل ازدواجية الإجراءات والمعلومات في سلسلة الأعمال.
  • العمل على نشر التوحيد والتكامل والتبادل المتزامن للبيانات.

تحسين رضا المستفيدين عن الخدمات المقدمة لهم 

  • تشجيع استخدام الخدمات الحكومية، والعمل على سهولة الحصول عليها.
  • تقليل الوقت لحصول المستفيد على الخدمات التي يريد الوصول إليها.
  • توفير بيانات صحيحة ولا تزيد عما يطلبه المواطن.

دعم خطط التنمية الاقتصادية 

  • تسهيل المعاملات بين الحكومة والمؤسسات.
  • تقليل تكلفة التنسيق والمراقبة المستمرة.
  • زيادة فرص العمل.
  • زيادة عائد الربح من تعاملات الحكومة مع المؤسسات.
  • طرح العديد من الفرص الاستثمارية في مجال المعلومات.
  • الوصول إلي درجة مرتفعة في التكامل بين المشروعات التي تنشئها الحكومة والقطاع الخاص لخدمة الاقتصاد الوطني.

مراحل تنفيذ الحكومة الإلكترونية

مر تطبيق التعاملات الإلكترونية الحكومية بأكثر من مرحلة حتى وصل إلى حالته الحالية:

  • الأولى: وهى دخول الكمبيوتر إلى العمل الإداري مما يبسط عملية الإدارة بشكل كبير.
  • الثانية: ميكنة خدمات معينة وتطبيق أنظمة المعلومات الإدارية، ثم استخدامها للدفع مقابل الخدمات عبر الهاتف.
  • الثالثة: تتمثل في ظهور شبكات المعلومات العالمية والإنترنت، وتفعيل الأعمال الإلكترونية.

قد يهمك أيضًا: البوابة الإلكترونية للحج والعمرة للتوظيف

سلبيات الحكومة الإلكترونية

  • المدقق الذي يتعامل مع الحكومة هو خادم حر لأنه يدخل البيانات ويصحح الأخطاء ويقلل حجم الملف المرفق ويزيدها حسب المحتوى الذي تريده الحكومة ثم يدفع للحكومة رسوم الخدمة.
  • يتمتع العملاء والمدققون بقدرة مختلفة على استخدام الإنترنت السريع، لذلك يتم استبعاد العديد من الأميين، وبغض النظر عن شعبية الإنترنت فإن الفجوة بين الأغنياء والفقراء كبيرة جدًا، وكثير من الناس غير متصلين بالإنترنت، وعدد البالغين الذين يستخدمون الإنترنت أقل من عدد الشباب والمتعلمين.
  •  لأن عدد المتعلمين الذين يستخدمون الإنترنت أكبر من عدد غير المتعلمين، ولذلك فإن هذا من أهم مساوئ الحكومة الإلكترونية لأنه لا يوجد عدل في وصول الخدمات إلى جميع الأفراد بسهولة ويسر.

وفى ختام مقال اليوم نتمنى أن نكون قدمنا لكم تعريفاً شاملاً عن ماهية الحكومة الإلكترونية في البلدان النامية وعن مدى أهميتها وخصائصها والخدمات التي تقدمها حتى سلبياتها.

مقالات ذات صلة
إضافة تعليق