ظاهرة الحت على المناظر الجيولوجية

ظاهرة الحت على المناظر الجيولوجية، يوجد العديد من الظواهر الطبيعية التي تحدث في الحياة والتي تؤثر على الحياة والطبيعة من ضمن هذه الظواهر التي تؤثر على البيئة ظاهرة الحت على المناظر الجيولوجية.

ونرى تأثيرها على الطبيعة والبيئة واليوم نعرض لكم تأثير هذه الظاهرة وأسبابها وأشكالها وعملها وآليتها.

تأثير ظاهرة الحت على المناظر الجيولوجية

  • يبدأ تأثير ظاهرة الحت على المظاهر الجيولوجية بالطريقتين سواء الطريقة الإيجابية والطريقة السلبية في آن واحد.
    • وذلك حيث ساهمت هذه الظاهرة في نشأة تكوينات جيولوجية ذات مناظر خلابة كالوادي الأكبر في أمريكا.
  • فالجانب السلبي فتسلب الطبقة العليا الخصبة والمنتجة من الأراضي الزراعية وتنقل المواد الكيماوية الضارة وتكدسها في البحيرات والأنهار وتلعب دورا في سد المجاري المائية.
  • وعن الجانب الإيجابي حيث يكمن في أشكال التضاريس التي تنتج عن هذه الظاهرة الجيولوجية.
  • والتأثير في الاستصلاحات يظهر أثر الحت في هذا السياق بساهمته بتغير درجات الحرارة في الجو والماء فتتناوب فترات التجمد والذوبان علي الماء الموجود في الصخور.
  • تؤدي كل هذه العوامل إلى تشققها وتعرض الكتل الصخرية للتفتت، وبالتالي بعض معادن الجرانيت بفعل الماء وتشكل الرملة الجرانيتي.

تحلل الصخور

  • يحدث ذلك تأثرا بمياه الأمطار التي تحمل بين قطراتها غاز ثاني أكسيد الكربون، كما يلعب أيضا اصطدام أمواج البحر بالجرف دورا في تشقق الصخور وتفتتها.
  • الجدير بالذكر أننا نلاحظ وجود حفر عميقة فوق الشواطئ الصخرية، وتمتلئ بالجراويل والحصى والرمل ويطلق عليها اسم قدور العمالقة.

نحت الصخور وصقلها

يساهم ذلك النحت في انجراف الجليد في الأماكن الباردة إلى تعرض الصخور للنحت والصقل، وبتالي تتكدس التكتلات الجليدية الضخمة في قاع الجبل.

اقرأ أيضا: أسباب ظاهرة الكساد الكبير

مفهوم ظاهرة الحت

  • تعتبر ظاهرة الحت عملية طبيعية وهذه العملية تؤثر بشكل كبير في الصخور والتربة بفصلهما عن سطح الأرض ضمن حدود رقعة ما.
  • تساهم هذه العملية في انتقالها من مكان إلى مكان آخر وتتضمن ثلاث عمليات التجويد والتآكل والنقل من مكان لآخر.
  • يرجع تاريخ ظهور ظاهرة الحت إلى أكثر من مليون سنة وقد جاءت بالتزامن مع ظهور الإنسان فوق الأرض والشروع والبدء في ممارسة الأنشطة البشرية المختلفة كالتعدين الذي يسرع حدوث هذه العملية.
  • من الممكن أن يكون الحت بمثابة يد تقدم العون والمساعدة للإنسان بقيام الحت باستخدام التربة من الصخور المفتتة.

كما يمكنكم التعرف على: كيف يتم نقل الرواسب الريحية والنهرية وعن طريق الجاذبية

آلية عمل ظاهرة الحت

عمل ظاهرة الحت إن ظاهرة الحت تؤثر في البيئة المحيطة بالتعاون مع عوامل التجوية مجتمعة ويأتي ذلك من ضمن نشاطين مهمين ومتلازمين وهما:

  • التفكك الآلي الميكانيكي: وتحدث هذه العملية نتيجة التابين والاختلاف الحراري وتعرض الماء للتجمد، وأحيانا تمدد ذرات الأملاح في مساهمات الصخور.
  • يساهم أيضا اصطدام قطرات المطر بسطح التربة في هذه العملية، وينتج عن هذه العملية فتات متفاوت الحجم مثل الحجارة والحصى والرمال الحصباء، على الرغم من ذلك تتشابه فيما بينها بالخصائص الكيماوية.
  • التحلل الكيماوي: وتلك العملية تتم بواسطة مجموعة متنوعة من العمليات البطيئة والتي قد تحدث نتيجة وجود عنصر الماء بمختلف أشكالها كعمليات الانحلال والتميه والتأكسد.
  • تحدث هذه العمليات بشكل وأسلوب غير ملموس ومن الصعب على الإنسان ملاحظة حدوثها نظرا لإعطائها مواد ومحاليل تتفاوت وتختلف تماما في الخصائص الخاصة بها عن الصخر الأم.

كيف تتآكل الصخور في المناطق الصحراوية؟

نظرا لانعدام الغطاء النباتي في المناطق الصحراوية فإن الصخور معرضة لقوة الرياح المحملة بالرمال التي تصطدم بقاعدة الصخور مما يؤدي إلى حفر وتآكل الصخور وهذا يعرف بالحت الميكانيكي.

كما يمكنكم الاطلاع على: ماذا تسمى عملية تفتيت الصخور إلى أجزاء صغيرة جدًا؟

وبهذا نكون عبر موقع مقال mqaall.com قد عرضنا لكم كل الأمور عن تأثير ظاهرة الحت على المناظر الجيولوجية وأسبابها وتأثيرها وألية عمل ظاهرة الحت وكيف تتآكل الصخور في المناطق الصحراوية.

مقالات ذات صلة