الدلائل على وجود الله

تعرف معنا على مسألة الدلائل على وجود الله التي يرغب عدد كبير من الدارسين في البحث عنها، والتعرف على الطرق المناسبة لطرح هذا التساؤل من قبل العبد.

والطريقة المناسبة للجواب عليه دون الخوض في أمور من الممنوعات، وللتعرف على كل التفاصيل التي تخص هذه المسألة تعالوا معنا نقرأ هذه السطور من خلال موقع  mqaall.com.

الدلائل على وجود الله

توجد العديد من الدلائل التي يمكن من خلالها التعرف على وجود الله، حددها المتخصصون في علم العقيدة وغيرها من العلوم الأخرى، ويعتبر من أهم هذه الأدلة ما يأتي:

أولاً: الخلق على الفطرة

  • يعتبر خلق كل إنسان حالة من إقرار ودليل بقدرة الخالق ووجوده ووحدانيته، ويعد خلق كل مولود يولد على الفطرة التي فطر الله الناس عليها خير دليل.
  • كل الظلمات التي تخص النفس من الكفر أو الشك في كل حالة من أحوالها تحس وتشعر بدليل مادي على وجود الله.
  • سؤال النفس عن خالقها ومحييها ومميتها ومن رازقها من يجيب المضطر في ظلمات البر والبحر وأجواء السماء وفجاج الأرض إلا الخالق سبحانه وتعالى.
  • خلق الإنسان دليل على وجود الله خالقه فهو الذي صوره من عدم، وهو الذي نفخ فيه الروح.
  • أعطاه العقل لكي يفكر به، والجسم لكي يتحرك به، وهبة الحياة بكل ما فيها من نعم.

شاهد أيضا: اجمل ما قيل في الحب في الله

ثانياً: التميز بالعقل

  • الإنسان لم يخلق نفسه ولا أولاده ولا الأرض التي يسكنها ولا السماء التي تعلوه.
  • من المعلوم ألا شيئاً في الكون يحدث من تلقاء نفسه فلم يبق إلا خالقه هي المتحكم في هذا الأمر.
  • تعتبر مظاهر الإبداع والعظمة في خلق كل كائن من بشر أو حيوان أو نبات أو جماد.
  • كلها ناطقة بقدرة الله الذي خلقها وحده لا شريط له، ويسمى العلماء هذا الدليل: دليل الإبداع.

ثالثًا: دليل العناية

  • يوصف هذا الدليل من خلال إمعان النظر في الكون وكل ما يوجد به من المخلوقات.
  • فالإنسان يرى من حوله أنها كلها صغيرها أو كبيرها محكومة بحكم وقوانين في غاية الدقة والنظام والإعجاز.
  • وجود الكون واكتشافاته وما وصل إليه علم الإنسان في كل زمان ومكان من كشف للسنن وأسرار وإعجاز للعلم كلها تبرهن بالدليل الحي في كل زمان ومكان على وجود الله ويسمى العلماء هذه الأمور (دليل العناية).

رابعًا: دليل الحركة

  • بالنظر في الكون المحيط بنا نرى خلق كثير يهيمن على حركتها وسكونها ونظامها في مستقرها ومجراها خالقها الواحد الأحد.
  • من الذي يمسك بها أن تزول أو تتوقف أو تسقط أو تتشقق إلا الله.
  • ثبات الطيور في السماء دون سقوط، ضبط الاتزان على الأرض لكل من يمشي عليها.
  • التعايش في مناطق مختلفة التضاريس والأشكال المختلفة التي يمكن من خلالها الحصول على أعظم الأدلة على وجود الخالق.

خامساً: دليل الحدوث

  • لكل من المخلوقات الموجودة في الحياة، والتي تحيط بنا بداية معروفة ونهاية محددة.
  • وكل هذه العناصر الموجودة بالكون كذلك، كله من خلق الله سبحانه خلقه الله وأوجده من عدم وأحدث وجوده.
  • فنحن كبشر لم نكن شيئاً ثم أصبحنا بقدرة الله وكلمته في الحياة خالق الإنسان ومحدثه هو خالق الكائنات كلها.
  • يعد من أكبر دلائل وجود الله تعالى ما تراه يظهر بشكل واضح على الأوجه خاصة ضياء وبهاء يظهر على وجوه أهل الإيمان والعلم والطاعة.
  • وما تراه من سواد وظلمة على وجوه أهل الكفر والمعصية.

سادسًا: دليل ظهور الإتقان

  • يعد هذا الدليل متمثلا في إتقان الخلق الظاهر أمام العين لكل م الناس في كل ما يحيط بهم من حيوان أو نبات أو كون.
    • أو أفلاك أو تعدد الألوان الموجودة المتناغمة المتناسقة في الكثير من المخلوقات التي نراها كل يوم وليلة.
  • ونتعجب من عظمة الخالق المبدع لهذه اللوحات الفنية الطبيعية المصنوعة من قبل الخالق.
  • كما يتمثل هذا الدليل في تفاصيل الكون المحيط بنا، فنحن نرى النجوم.
  • لكن العلم هو ما أثبت مدى بعدها، نرغب في الحصول على العديد من المكونات الموجودة في باطن الأرض.
  • كنا لا نقدر العظمة الإلهية في تكوين هذه الطبقات التي نستفيد منها في كل حياتنا.

اقرأ أيضا: دعاء التوبة والندم إلى الله

سابعًا: دليل خلق الأرض

  • تعتبر الأرض بكل ما تحتويه من نبات وحيوان ومجرات وطبقات وغازات وغيرها من أهم الأدلة الدامغة على وجود الخالق عز وجل في الحياة.
  • كما يوجد بهذه الأرض الكثير من التفاصيل المختلفة التي يمكن من خلالها الحصول على الكثير من أدلة الإعجاز التي توضح عظمة الخالق في كل تفصيله تخصها.
  • تأتي المناظر الطبيعية الموجودة من أنهار وبحار ونباتات وأشجار، وتباين خلق العباد في كل مكان، واختلاف الألسن.
    • وحدوث المعجزات، والقصص الذي يروي لنا ما حدث في الأزمنة القديمة.
    • يعد خير دليل على قدرة الله المتمثلة في كل الذي يحيط بنا على الأرض.

ثامنًا: خلق الإنسان

  • يعد هذا الدليل خير وصف على تعقيد عملية الخلق، فالإنسان عبارة عن تركيبة معقدة لا يستطيع أحد تجميعها.
  • وإنشاء الخلق منها سوى الخالق الواحد الأحد، حيث يتكون الإنسان من عظام وعضلات وجلد وأنسجة وشرايين وغيرها من التراكيب التي تدل بصورة واضحة على القدرة والإبداع المرسلة من الخالق لإثبات وحدانيته.

شاهد من هنا: أدلة الفلاسفة على وجود الله PDF بالمراجع

ختامًا نكون قد تعرفنا على الكثير من التفاصيل التي تخص الدلائل على وجود الله من خلال التعرف على عدد كبير من الأدلة التي تثبت هذه الوحدانية، من خلال سطور هذا المقال.

مقالات ذات صلة