اسرع طريقة لزيادة الكالسيوم في الجسم

اسرع طريقة لزيادة الكالسيوم في الجسم، الكالسيوم من أهم العناصر الغذائية التي يحتاجها جسم الإنسان، فإلى جانب كونه مكون أساسي للعظام، فهو من أهم العناصر التي تعتمد عليها عضلات الجسم التي يعتمد عليها القلب، وأفضل مصدر للكالسيوم هو منتجات الألبان.

لماذا يحتاج الإنسان إلى الكالسيوم؟

الكالسيوم معدن يحتاجه جسم الإنسان لبناء عظام وأسنان قوية، ويسمح الكالسيوم للعضلات والأعصاب بالعمل بشكل طبيعي ويساعد القلب على النبض بشكل طبيعي.

مصادر الكالسيوم في الطعام غير الحليب

هناك العديد من مصادر الكالسيوم في الأطعمة غير الحليب ومنتجات الألبان ومن هذه المصادر:

  • بذور السمسم و الشيا غنية أيضًا بالعديد من العناصر الغذائية المهمة مثل أوميجا 3 والبروتين.
  • سمك السردين والسلمون هذه الأطعمة غنية جدًا بالكالسيوم، تحتوي علبة السردين المعلب (92 جرامًا) على ما يقرب من 35٪ من احتياجات الجسم اليومية من الكالسيوم.
  • البقوليات والعدس هي أطعمة غنية بالألياف والبروتين والعناصر الغذائية الأخرى مثل الحديد والزنك والفوليك والبوتاسيوم، ويحتوي كوب واحد من الفاصوليا البيضاء على ما يعادل 24٪ من احتياجات الجسم اليومية من الكالسيوم.
  • اللوز هو أغنى أنواع المكسرات بالكالسيوم، حيث يحتوي 22 حبة من الوز على ربع احتياجات الجسم اليومية من الكالسيوم.
  • التين المجفف هذا أيضًا من الأطعمة الغنية بالألياف ومضادات الأكسدة، والأغنى بالكالسيوم مقارنة بأي فاكهة مجففة أخرى.
  • بعض الخضروات الورقية مثل السبانخ، حيث يحتوي كوب من الخضار الورقية المطبوخة على حوالي ربع احتياجات الجسم من الكالسيوم.
  • الأطعمة المدعمة بالكالسيوم الأطعمة الأكثر شعبية هي أنواع معينة من رقائق الذرة، والتي يمكن أن تحتوي على 100٪ من احتياجات الجسم اليومية من الكالسيوم.

طريقة لزيادة الكالسيوم في الجسم

هناك العديد من الطرق السهلة لزيادة كمية الكالسيوم في نظامك الغذائي من خلال تضمين هذه الأطعمة في نظامك الغذائي اليومي:

  • استمتع بمشروب لذيذ مع الفاكهة والزبادي.
  • استخدم الحليب مع الماء أو كبديل لطهي الحساء الدسم أو الخبز أو الصلصات أو تتبيلات السلطة.
  • أضف الحليب إلى الشاي أو القهوة في الصباح.
  • جرب الزبادي كغموس نباتية.
  • أضف الفاصوليا البيضاء إلى الحساء وأطباق الخضار وأطباق المعكرونة.
  • نبشر الجبن قليل الدسم للشوربات والسلطات.
  • أضف بعض المكسرات إلى كوب من الزبادي كوجبة خفيفة.
  • أضف الخضار الورقية مثل السبانخ إلى الطواجن والصواني مثل صينية السبانخ أو الحساء.
  • اشتري العصائر والحبوب المدعمة بالكالسيوم.
  • لا تشرب مشروبات غازية مختلفة لأنها من أكبر الأسباب التي تعيق امتصاص الكالسيوم.
  • تناول دقيق الشوفان أو رقائق الذرة على الإفطار لتسخين الحليب.
  • استخدم الزبادي بدلاً من الكريمة في وصفاتك.
  • تذوق الحلوى اللذيذة المصنوعة من الحليب الخالي من الدسم كعلاج حلو.
  • تناول المكملات الغذائية اليومية على شكل كبسولات أو أقراص للمضغ، ولا يجب القيام بهذه الخطوة دون استشارة الطبيب.

احتياجات الجسم اليومية من الكالسيوم

ولكي يؤدي الجسم وظائفه المهمة، فإن الاحتياجات اليومية من الكالسيوم هي 1000 ملليجرام من الكالسيوم، وستزداد هذه الاحتياجات أثناء الحمل والرضاعة والنمو، وعند بلوغ المرأة سن اليأس.

ماذا يحدث إذا نقص الكالسيوم في جسم الإنسان؟

إذا كنت لا تحصل على ما يكفي من الكالسيوم، فسيبدأ جسمك في أخذ الكالسيوم من عظامك، مما يقلل من كتلة العظام لديك و يعرضك لخطر الإصابة بهشاشة العظام، كما أن نقص الكالسيوم سيزيد من ارتفاع ضغط الدم.

معوقات امتصاص الكالسيوم

يمتص جسم الإنسان عادة حوالي 30٪ من الكالسيوم في الطعام، وتختلف النسبة باختلاف نوع الطعام الذي يتم تناوله وعوامل أخرى منها:

  • كلما زاد استهلاك الكالسيوم ستنخفض كفاءة امتصاص الكالسيوم في الجسم.
  • تقل قدرة الجسم على امتصاص الكالسيوم مع تقدم العمر، يبلغ معدل امتصاص الرضع والأطفال الصغار حوالي 60٪ من استهلاك الكالسيوم لمساعدة أجسامهم على إجراء عمليات بناء العظام المهمة في هذه المرحلة.
  • عند البالغين تنخفض هذه النسبة إلى حوالي 15٪ إلى 20٪، لكن يزيد الامتصاص أثناء الحمل.
  • تحتوي أنواع معينة من الأطعمة على عناصر ومركبات يمكن أن ترتبط بالكالسيوم وتعيق امتصاصه، وتشمل هذه الأطعمة نخالة القمح ومنتجات الحبوب الكاملة التي تحتوي على الألياف والبقوليات وبروتين الصويا والبذور والمكسرات.

عوامل تمنع امتصاص الجيم للكالسيوم

  • تحتوي هذه الأطعمة على ما يسمى حمض الفيتيك، بينما تحتوي الفاصوليا والسبانخ والبطاطا الحلوة واللفت على حمض الأكساليك، ويمكن لحمض الأكساليك أيضًا أن يتحد مع الكالسيوم ويقلل من امتصاصه في الجسم.
  • وتجدر الإشارة أيضًا إلى أن دور هذه المكونات لا يمثل مشكلة كبيرة للأشخاص الذين يتناولون مجموعة متنوعة من الأطعمة.
  • الأشخاص الذين يعانون من حساسية القمح، وهو مرض وراثي معوي يجعل الجسم غير قادر على تحمل الغلوتين.
  • بعد الابتلاع يهاجم الجهاز المناعي الجدار الداخلي للأمعاء الدقيقة ويدمرها، مما يقلل من قدرتها على امتصاص العناصر الغذائية بما في ذلك الكالسيوم.
  • غالبًا ما يعاني الأشخاص المصابون بحساسية القمح من نقص الكالسيوم حتى لو تناولوا كمية كافية من الكالسيوم.
  • لذلك إذا لم يتم علاج هذا المرض فإن عدم قدرة الأطفال على تطوير كتلة عظام البالغين وفقدان العظام من المضاعفات المحتملة، مما يزيد من خطر الإصابة بهشاشة العظام، والتي تعد أيضًا من المضاعفات.

عوامل تزيد خسارة الكالسيوم من الجسم

بالإضافة إلى العوامل السابقة التي قللت من امتصاص الكالسيوم في الأمعاء، هناك عوامل أخرى تؤثر أيضًا على كمية الكالسيوم التي يفرزها الجسم عن طريق العرق والبول والبراز ومنها:

  • يزيد تناول الكثير من الصوديوم من إفراز الكالسيوم في البول.
  • إن دور الفوسفور في عملية إفراز الكالسيوم من الجسم بسيط للغاية، على الرغم من أن تناول المشروبات الغازية التي تحتوي على مستويات عالية من الفوسفور يمكن أن يقلل من كتلة العظام ويزيد من خطر الإصابة بالكسور.
  • ومع ذلك قد لا يكون الفوسفور هو السبب الدقيق لهذه الحالة، بل على العكس من ذلك فإن استهلاك هذه المشروبات بدلاً من الحليب هو السبب الأكثر ترجيحًا لهذه النتائج.
  • إن تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين يقلل بشكل طفيف من امتصاص الجسم للكالسيوم لذا تناولها باعتدال، إن شرب فنجان من القهوة أو كوبين من الشاي يوميًا يقلل بشكل طفيف من امتصاص الكالسيوم ولن يؤثر سلبًا على العظام.
  • لم يتضح حتى الآن ما إذا كان تناول الخضار والفاكهة سيؤثر على كثافة المعادن في العظام، لكنها ستحفز الجسم على إنتاج البيكربونات.
  • تساعد الزيادة في تناول البروتين على زيادة إفراز الكالسيوم في جسم الإنسان، ولكن في نفس الوقت وفقًا لدراسة نشرت في مجلة علم الغدد الصماء والتمثيل الغذائي في عام 2005، قد يساهم في زيادة امتصاص الأمعاء، لذلك لن يؤثر على إجمالي الكالسيوم في الجسم.

أدوية تتعارض مع امتصاص الكالسيوم

يمكن أن تتداخل مكملات الكالسيوم مع العديد من الأدوية، ويمكن أن يؤدي تناول الكالسيوم إلى زيادة أو تقليل امتصاص الأدوية، أو يمكن للأدوية أن تزيد أو تقلل من امتصاص الكالسيوم.

لذلك إذا كانت هذه المكملات أو أي مكملات أخرى مرتبطة بالأدوية التي وصفها له وبعض الأدوية يجب عليك إبلاغ طبيبك، ومن هذه الأدوية:

  • قد يقلل الكالسيوم من امتصاص بعض المضادات الحيوية مثل الفلوروكوينولون والتتراسيكلين.
  • لذلك يوصى بالاحتفاظ بساعتين على الأقل بين المآخذ لتقليل هذا التأثير، ولكن إذا كنت تتناول مضادات الجنتاميسين الحيوية، يجب تجنب مكملات الكالسيوم تمامًا.
  • قد يتداخل تناول مكملات الكالسيوم مع حاصرات بيتا وحاصرات قنوات الكالسيوم
  • وبالمثل يمكن أن تتأثر مستويات الكالسيوم في الدم بالعديد من مدرات البول التي يستخدمها مرضى ارتفاع ضغط الدم، نظرًا لأن مدرات البول الحلقية تقلل من مستوياتها في الدم.

عوامل لا تساعد الجسم على امتصاص الكالسيوم

  • مدرات البول الحافظة للبوتاسيوم ومدرات البول الثيازيدية تزيد من مستويات الكالسيوم في الدم.
  • يمكن لأنواع معينة من مضادات الحموضة مثل تلك التي تحتوي على الألومنيوم والمغنيسيوم أن تزيد من إفراز الكالسيوم في البول، ويمكن لمكملات الكالسيوم التي تسمى سترات الكالسيوم أن تزيد من امتصاص الألومنيوم في هذه الأدوية.
  • يمكن لأنواع معينة من ملينات المغنيسيوم أن تقلل من كمية الكالسيوم التي يمتصها الجسم من المكملات.
  • تسمى أنواع معينة من الأدوية الخافضة للكوليسترول محولات حمض الصفراء، والتي تزيد من إفراز الكالسيوم في البول.
  • يمكن أن تقلل مكملات الكالسيوم من امتصاص البيسفوسفونات في مرض هشاشة العظام، ولكن أخذ ساعتين على الأقل يمكن أن يقلل من هذا التفاعل.

عوامل تساعد على زيادة امتصاص الكالسيوم

  • تعتمد زيادة امتصاص الكالسيوم في الجسم على عدة عوامل مختلفة منها:
  • يمكن إذابة بعض مكملات الكالسيوم في البيئة الحمضية الطبيعية للمعدة ويمكن امتصاصها دون زيادة الحموضة، ولا فرق بين الصيام أو المدخول الكامل مثل سترات الكالسيوم.
  • على الرغم من أن أنواعًا أخرى معينة من الأطعمة (مثل كربونات الكالسيوم) تحتاج إلى زيادة إنتاج الحمض يجب تناول هذه الأطعمة التكميلية مع وجبات الطعام يزداد إفراز الحمض عندما يكون الطعام في المعدة.
  • كما ذكرنا سابقًا تتأثر كمية امتصاص الكالسيوم بكمية امتصاص الكالسيوم، لذلك من الأفضل توزيع مدخول الكالسيوم بجرعات صغيرة أقل من 500 مجم على مدار اليوم وفي الاثنين السماح لمدة 4 إلى 6 ساعات بين الجرعات، مما يساعد على تحسين قدرة الجسم على امتصاص الكالسيوم.
  • عندما ينخفض مستوى الكالسيوم في الدم، ينتج جسم الإنسان ما يسمى بهرمون الغدة الجار درقية والذي بدوره يزيد من إنتاج فيتامين د يساعد هذا الفيتامين على زيادة امتصاص الكالسيوم ورفع محتواه من الكالسيوم في الدم إلى المستوى الطبيعي ويزيد تخزينه في العظام.
  • اللاكتوز هو المصدر الرئيسي للكربوهيدرات في الحليب، وقد يزيد من امتصاص الجسم للكالسيوم.

طرق تساعد الجسم على إمتصاص الكالسيوم

  • يعتمد امتصاص الكالسيوم عن طريق المكملات الغذائية على درجة انحلال القرص في الأمعاء، لذلك يفضل اختيار مكملات عالية الجودة.
  • يعتمد امتصاص الجسم للكالسيوم على المستوى المناسب للشكل النشط لفيتامين د في الدم، لذلك عادة ما توصف مكملات فيتامين د مع مكملات الكالسيوم.
  • بالإضافة إلى بعض مصادر الغذاء، يمكن أيضًا الحصول على هذا الفيتامين عن طريق التعرض لأشعة الشمس مثل التونة والسلمون وسمك أبو سيف والأسماك الدهنية الأخرى، يمكنك أيضًا الحصول على كميات صغيرة من صفار البيض والجبن والفطر وكبد البقر.
  • كما أنه مدعم بأنواع معينة من الأطعمة، مثل معظم أنواع الحليب، والعديد من حبوب الإفطار، وأنواع معينة من عصير البرتقال، والسمن والزبادي.
  • أظهرت دراسة أولية نشرت في مجلة FASEB عام 2014 أن هرمون الأستروجين هو أحد الهرمونات الرئيسية التي تنظم امتصاص الكالسيوم في الاثني عشر.
  • كما أظهرت الدراسة أن انقطاع الطمث يقلل من فعالية امتصاص الكالسيوم في الجسم هذا يمكن أن يفسر فقدان العظام الهائل في هذه المرحلة.

وفي نهاية المقالة عن أسرع طريقة زيادة الكالسيوم في الجسم فقد ذكرنا لكم مصادر الكالسيوم في الطعام كما ذكرنا لكم أيضًا عوامل تساعد في زيادة امتصاص الكالسيوم ونتمنى أن يكون المقال نال إعجابكم.

مقالات ذات صلة