سور لتسهيل الولادة وفتح الرحم

سور لتسهيل الولادة وفتح الرحم، موقع مقال دوت كوم mqaall.com يحدثكم اليوم عنه، حيث تعد فترة الحمل من الفترات الصعبة التي تمر بها كل امرأة.

فكلما فكرت في وقت الولادة قد يصيبها ذلك بالتوتر والقلق الشديد، وذلك لأن وقت الولادة يعد من الأوقات الصعبة والعسيرة التي تمر بها المرأة.

سور لتسهيل الولادة

  • منذ بداية الخلق حتى الوقت الحالي نجد أن كل امرأة لابد أن تمر بفترة صعبة في حياتها وهي فترة الولادة.
  • وكثيرا ما يتساءل الناس عن وجود سور لتسهيل الولادة وفتح الرحم أثناء الولادة.
    • فنجد أن هناك العديد من السور والآيات التي تسهل عملية الولادة.
  • فهذه الآيات من الممكن أن تقوم بقراءتها الحامل أو من يرافقها فهي تسهل عملية الولادة.
    • ومن السور الذي أوصانا العلماء بقراءتها لتسهيل الولادة هما سورة الزلزلة وسورة مريم.
  • كما ينصح العلماء المرأة الحامل بقراءة ما تيسر من القرآن وخاصة من هاتين السورتين على ماء.
    • ثم تقوم الحامل بشرب الماء لتسهيل عملية الولادة.
  • وعندما اقترب موعد ولادة السيدة فاطمة الزهراء فقد أمر النبي صلى الله عليه وسلم بقراءة بعض السور.
    • والآيات لتسهيل عملية الولادة وكلف كلا من أم سلمة وزينب بنت جحش رضي الله عنهما بذلك.

ولا يفوتك قراءة مقالنا عن: آيات تسهيل الولادة وفتح الرحم

قراءة السور لتسهيل الولادة وفتح الرحم

  • قراءة سورة الفاتحة 7 مرات لتسهيل عملية الولادة.
  • كذلك قراءة كلا من سورة الكرسي وسورة الناس وسورة الفلق.
    • وأيضا سورة الإخلاص 3 مرات فقراءة هذه السور تساعد على تسهيل الولادة وفتح الرحم.
  • بالإضافة لذلك قراءة سورة مريم وسورة الزلزلة تسهل من عملية الولادة.

سور لتسهيل الولادة وفتح الرحم

  • قال تعالى: (اللَّـه يَعلَم ما تَحمِل كل أنثى وَما تَغيض الأَرحام وَما تَزداد وَكل شَيءٍ عِندَه بِمِقدارٍ) سورة الرعد.
  • قال عز وجل: (وَاللَّـه خَلَقَكم مِّن ترَابٍ ثمَّ مِن نطْفَةٍ ثمَّ جَعَلَكمْ أَزْوَاجًا وَمَا تَحْمِل مِنْ أنثَى.
    • وَلَا تَضَع إِلَّا بِعِلْمِهِ وَمَا يعَمَّر مِن معَمَّرٍ وَلَا ينقَص مِنْ عمرِهِ إِلَّا فِي كِتَابٍ إِنَّ ذَلِكَ عَلَى اللَّـهِ يَسِيرٌ) سورة فاطر.
  • وقال تعالى: (وَاللَّـه أَخرَجَكم مِن بطونِ أمَّهاتِكم لا تَعلَمونَ شَيئًا وَجَعَلَ لَكم السَّمعَ وَالأَبصارَ وَالأَفئِدَةَ لَعَلَّكم تَشكرونَ) سورة النحل.
  • وجاء في قوله عز وجل: (فَاصْبِرْ كَمَا صَبَرَ أولو الْعَزْمِ مِنَ الرسلِ وَلَا تَسْتَعْجِل لَّهمْ ۚ كَأَنَّهمْ يَوْمَ يَرَوْنَ مَا يوعَدونَ.
    • لَمْ يَلْبَثوا إِلَّا سَاعَةً مِّن نَّهَارٍ ۚ بَلَاغٌ ۚ فَهَلْ يهْلَك إِلَّا الْقَوْم الْفَاسِقونَ).
  • بالإضافة لذلك قوله تعالى: (إِذَا زلْزِلَتِ الْأَرْض زِلْزَالَهَا (1) وَأَخْرَجَتِ الْأَرْض أَثْقَالَهَا (2).
    • وَقَالَ الْإِنْسَان مَا لَهَا (3) يَوْمَئِذٍ تحَدِّث أَخْبَارَهَا (4) بِأَنَّ رَبَّكَ أَوْحَى لَهَا (5).
    • يَوْمَئِذٍ يَصْدر النَّاس أَشْتَاتًا لِيرَوْا أَعْمَالَهمْ (6) فَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْرًا يَرَه (7).
    • وَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرًّا يَرَه (8)).

آيات لتسهيل الولادة الطبيعية وفتح الرحم

الكثير من الناس يقومون بقراءة بعض الآيات لتسهيل الولادة الطبيعية للمرأة أثناء الولادة، ومن هذه الآيات ما يلي:

  • أوّل 5 آيات من سورة البقرة قال تعالى: (الم * ذَٰلِكَ الْكِتَاب لَا رَيْبَ ۛ فِيهِ ۛ هدًى لِّلْمتَّقِينَ * الَّذِينَ يؤْمِنونَ بِالْغَيْبِ وَيقِيمونَ الصَّلَاةَ
    • وَمِمَّا رَزَقْنَاهمْ ينفِقونَ * وَالَّذِينَ يؤْمِنونَ بِمَا أنزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أنزِلَ مِن قَبْلِكَ وَبِالْآخِرَةِ همْ يوقِنونَ.
    • * أولَٰئِكَ على هدًى مِّن رَّبِّهِمْ ۖ وَأولَٰئِكَ هم الْمفْلِحونَ).
  • ويقول الله أيضا بكتابه العزيز: (إِنَّ رَبَّكم اللَّه الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ.
    • ثمَّ استوى عَلَى الْعَرْشِ يغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ يَطْلبه حَثِيثًا وَالشَّمْسَ.
      • وَالْقَمَرَ وَالنجومَ مسَخَّرَاتٍ بِأَمْرِهِ ۗ أَلَا لَه الْخَلْق وَالْأَمْر ۗ تَبَارَكَ اللَّه رَب الْعَالَمِينَ).
  • وأيضا قول الله تعالى: (اللَّـه يَعلَم ما تَحمِل كل أنثى وَما تَغيض الأَرحام وَما تَزداد وَكل شَيءٍ عِندَه بِمِقدارٍ).
  • كذلك قوله عز وجل: (وَاللَّـه خَلَقَكم مِّن ترَابٍ ثمَّ مِن نطْفَةٍ ثمَّ جَعَلَكمْ أَزْوَاجًا وَمَا تَحْمِل مِنْ أنثَى.
    • وَلَا تَضَع إِلَّا بِعِلْمِهِ وَمَا يعَمَّر مِن معَمَّرٍ وَلَا ينقَص مِنْ عمرِهِ إِلَّا فِي كِتَابٍ إِنَّ ذَلِكَ عَلَى اللَّـهِ يَسِيرٌ).
  • وقال تعالى: (كَأَنَّهمْ يَوْمَ يَرَوْنَهَا لَمْ يَلْبَثوا إِلَّا عَشِيَّةً أَوْ ضحَاهَا).
  • بالإضافة لذلك آخر سورة البقرة فقال تعالى: (آمَنَ الرَّسول بِمَا أنزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّبِّهِ وَالْمؤْمِنونَ ۚ كلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ.
    • وَكتبِهِ وَرسلِهِ لَا نفَرِّق بَيْنَ أَحَدٍ مِّن رسلِهِ ۚ وَقَالوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا ۖ غفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِير .
    • * لَا يكَلِّف اللَّه نَفْسًا إِلَّا وسْعَهَا ۚ لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ ۗ رَبَّنَا لَا تؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا.
    • أَوْ أَخْطَأْنَا ۚ رَبَّنَا وَلَا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَه عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِنَا.
    • ۚ رَبَّنَا وَلَا تحَمِّلْنَا مَا لَا طَاقَةَ لَنَا بِهِ ۖ وَاعْف عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا ۚ أَنتَ مَوْلَانَا فَانصرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ ).

ولا تتردد في زيارة مقالنا عن: آيات تسهيل الولادة الطبيعية

آيات لتسهيل الولادة الطبيعية والقيصرية

أولا

  • تعد الولادة سواء كانت طبيعية أو قيصرية من أصعب الأمور الذي تواجه المرأة في حياتها.
    • لذلك عليها أن تستعين ببعض الآيات في هذه اللحظات لتيسير الأمور.
  • فقال تعالى: (وَاسْتَعِينوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ ۚ وَإِنَّهَا لَكَبِيرَةٌ إِلَّا عَلَى الْخَاشِعِينَ).
    • لذلك نجد أن قراءة القرآن من الأشياء الذي يتغافل عنها الكثير من الناس.
  • بالرغم من أنها تعد من العبادات المهمة والمفيدة لحياة الإنسان لأنها تفتح له أبوابه المغلقة وتسهل له أموره ومن الآيات الذي وردت لتسهيل الولادة ما يلي:
  • (لَا يكَلِّف اللَّه نَفْسًا إِلَّا وسْعَهَا ۚ لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ ۗ رَبَّنَا لَا تؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا ۚ رَبَّنَا وَلَا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَه عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِنَا ۚ رَبَّنَا وَلَا تحَمِّلْنَا مَا لَا طَاقَةَ لَنَا بِهِ ۖ وَاعْف عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا ۚ أَنتَ مَوْلَانَا فَانصرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ) [البقرة 286].
  • (تِلْكَ الرّسل فَضَّلْنَا بَعْضَهمْ عَلَىٰ بَعْضٍ ۘ مِّنْهم مَّن كَلَّمَ اللَّه ۖ وَرَفَعَ بَعْضَهمْ دَرَجَاتٍ ۚ وَآتَيْنَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ الْبَيِّنَاتِ وَأَيَّدْنَاه بِروحِ الْقدسِ ۗ وَلَوْ شَاءَ اللَّه مَا اقْتَتَلَ الَّذِينَ مِن بَعْدِهِم مِّن بَعْدِ مَا جَاءَتْهم الْبَيِّنَات وَلَٰكِنِ اخْتَلَفوا فَمِنْهم مَّنْ آمَنَ وَمِنْهم مَّن كَفَرَ ۚ وَلَوْ شَاءَ اللَّه مَا اقْتَتَلوا وَلَٰكِنَّ اللَّهَ يَفْعَل مَا يرِيد).
    • [البقرة 253].

ثانيا

  • (اللَّه لَا إِلَٰهَ إِلَّا هوَ الْحَيّ الْقَيّوم ۚ لَا تَأْخذه سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ ۚ لَّه مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ ۗ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَع عِندَه إِلَّا بِإِذْنِهِ ۚ يَعْلَم مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهمْ ۖ وَلَا يحِيطونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ ۚ وَسِعَ كرْسِيّه السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ ۖ وَلَا يَئوده حِفْظهمَا ۚ وَهوَ الْعَلِيّ الْعَظِيم) [البقرة 255].
  • (لِّلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ ۗ وَإِن تبْدوا مَا فِي أَنفسِكمْ أَوْ تخْفوه يحَاسِبْكم بِهِ اللَّه ۖ فَيَغْفِر لِمَن يَشَاء وَيعَذِّب مَن يَشَاء ۗ وَاللَّه عَلَىٰ كلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ) [البقرة 284].
  • (اللَّه وَلِيّ الَّذِينَ آمَنوا يخْرِجهم مِّنَ الظّلمَاتِ إِلَى النّورِ ۖ وَالَّذِينَ كَفَروا أَوْلِيَاؤهم الطَّاغوت يخْرِجونَهم مِّنَ النّورِ إِلَى الظّلمَاتِ ۗ أولَٰئِكَ أَصْحَاب النَّارِ ۖ همْ فِيهَا خَالِدونَ) [البقرة 257].
  • (لَا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ ۖ قَد تَّبَيَّنَ الرّشْد مِنَ الْغَيِّ ۚ فَمَن يَكْفرْ بِالطَّاغوتِ وَيؤْمِن بِاللَّهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعرْوَةِ الْوثْقَىٰ لَا انفِصَامَ لَهَا ۗ وَاللَّه سَمِيعٌ عَلِيمٌ) [البقرة 256].

الآيات الذي وردت لتسهيل الولادة

  • فقال تعالى: (بسمِ اللَّهِ الَّذي لا يضر معَ اسمِهِ شيءٌ في الأرضِ ولا في السَّماءِ، وَهوَ السَّميع العليم) تقرأ 3 مرات.
  • وقال تعالى: (وَآيَةٌ لَّهم الْأَرْض الْمَيْتَة أَحْيَيْنَاهَا وَأَخْرَجْنَا مِنْهَا حَبًّا فَمِنْه يَأْكلونَ وَجَعَلْنَا فِيهَا جَنَّاتٍ مِّن نَّخِيلٍ وَأَعْنَابٍ وَفَجَّرْنَا فِيهَا مِنَ الْعيونِ لِيَأْكلوا مِن ثَمَرِهِ وَمَا عَمِلَتْه أَيْدِيهِمْ ۖ أَفَلَا يَشْكرونَ.
  • كذلك قوله تعالى: (سبْحَانَ الَّذِي خَلَقَ الْأَزْوَاجَ كلَّهَا مِمَّا تنبِت الْأَرْض وَمِنْ أَنفسِهِمْ وَمِمَّا لَا يَعْلَمونَ).
    • سورة يس 35-36.
  • وقال عز وجل: (وَاللَّـه أَخرَجَكم مِن بطونِ أمَّهاتِكم لا تَعلَمونَ شَيئًا وَجَعَلَ لَكم السَّمعَ وَالأَبصارَ وَالأَفئِدَةَ لَعَلَّكم تَشكرونَ).
  • وفي قوله: (إِنَّ رَبَّكم اللَّه الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثمَّ استوى عَلَى الْعَرْشِ يغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ يَطْلبه حَثِيثًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ وَالنّجومَ مسَخَّرَاتٍ بِأَمْرِهِ ۗ أَلَا لَه الْخَلْق وَالْأَمْر ۗ تَبَارَكَ اللَّه رَبّ الْعَالَمِينَ).
    • الآية رقم 54 من سورة الأعراف.
  • قراءة المعوذتين تسهل عملية الولادة فقال تعالى: (قلْ أَعوذ بِرَبِّ الْفَلَقِ مِن شَرِّ مَا خَلَقَ وَمِن شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ وَمِن شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعقَدِ وَمِن شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ).
  • (قلْ أَعوذ بِرَبِّ النَّاسِ مَلِكِ النَّاسِ إله النَّاسِ مِن شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ الَّذِي يوَسْوِس فِي صدورِ النَّاسِ مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ).

سورة الانشقاق لتسهيل الولادة وفتح الرحم

  • تعتبر سورة الانشقاق من السور الصغيرة الذي يتمكن أي إنسان من حفظها بسهولة وقراءتها في أي وقت.
  • ولم يرد في السنة النبوية ما يشير إلى أن هذه السورة تسهل عملية الولادة وتساعد في فتح الرحم.
  • ولكن من خلال تجربتها من قبل أغلب النساء والاستعانة بها أثناء عملية الولادة.
    • فكان رأيهم أنها سهلت لهم عملية الولادة.
  • لذلك أصبح الناس يستعينون بها لتسهيل عملية الولادة وفتح الرحم.
  • فقال تعالى: {إِذَا السَّمَاء انشَقَّتْ (1) وَأَذِنَتْ لِرَبِّهَا وَحقَّتْ (2) وَإِذَا الْأَرْض مدَّتْ (3) وَأَلْقَتْ مَا فِيهَا وَتَخَلَّتْ (4).
    • وَأَذِنَتْ لِرَبِّهَا وَحقَّتْ (5) يَا أَيّهَا الْإِنسَان إِنَّكَ كَادِحٌ إِلَىٰ رَبِّكَ كَدْحًا فَملَاقِيهِ (6) فَأَمَّا مَنْ أوتِيَ كِتَابَه بِيَمِينِهِ (7).
    • فَسَوْفَ يحَاسَب حِسَابًا يَسِيرًا (8) وَيَنقَلِب إِلَىٰ أَهْلِهِ مَسْرورًا (9) وَأَمَّا مَنْ أوتِيَ كِتَابَه وَرَاءَ ظَهْرِهِ (10).
    • فَسَوْفَ يَدْعو ثبورًا (11) وَيَصْلَىٰ سَعِيرًا (12) إِنَّه كَانَ فِي أَهْلِهِ مَسْرورًا (13) إِنَّه ظَنَّ أَن لَّن يَحورَ (14).
    • بَلَىٰ إِنَّ رَبَّه كَانَ بِهِ بَصِيرًا (15) فَلَا أقْسِم بِالشَّفَقِ (16) وَاللَّيْلِ وَمَا وَسَقَ (17) وَالْقَمَرِ إِذَا اتَّسَقَ (18).
    • لَتَرْكَبنَّ طَبَقًا عَن طَبَقٍ (19) فَمَا لَهمْ لَا يؤْمِنونَ (20) وَإِذَا قرِئَ عَلَيْهِم الْقرْآن لَا يَسْجدونَ ۩.
    • (21) بَلِ الَّذِينَ كَفَروا يكَذِّبونَ (22) وَاللَّه أَعْلَم بِمَا يوعونَ (23) فَبَشِّرْهم بِعَذَابٍ أَلِيمٍ (24)}.

اقرأ من هنا عن: أدعية وآيات لتسهيل الولادة

وفي نهاية المقال نكون قد ذكرنا كافة السور لتسهيل الولادة وفتح الرحم الذي يمكن أن تستعين بها كل امرأة حامل أثناء عملية الولادة.

وعلينا أن نفعل كما أمرنا به النبي عليه أفضل الصلاة والسلام في ولادة السيدة فاطمة الزهراء وأن نقرأ بعض الآيات لتسهيل الولادة.

مقالات ذات صلة