نمو الجنين متأخر أسبوعين

نمو الجنين متأخر أسبوعين، مشكلة تعاني منها بعض الأمهات في الأشهر الأولى من الحمل، وغالبًا عندما تكتشف المرأة الحامل تأخر نمو جنينها عن المعدل الطبيعي يرجع ذلك إلى عدة أسباب، سنقوم بتوضيحها فيما يلي عبر موقع مقال mqaall.com.

نمو الجنين متأخر أسبوعين

  • تعتبر الشهور الأولي من الحمل لها تأثير كبير في نمو الجنين، فإذا حدث أي خلل في النمو، مما يسبب مشاكل صحية كبيرة.
  • إن تأخر نمو الجنين يكون له شكلين، وهما:
    • أن يكون ذا جسم متناسق، لكنه أصغر ممن هم في عمره من الأجنة.
    • أو أن يكون جسم الجنين غير متناسق مع رأسه، وغير متناسق مع حجم الرأس.
  • عاده تتعرف الأم على مشكلة نمو الجنين متأخر أسبوعين من الطبيب، أو تكتشفها بعد الولادة.

اقرأ أيضًا: مراحل نمو الجنين داخل الرحم

علامات تأخر نمو الجنين

  • يجب أن نعلم إنه إذا كان حجم الجنين صغير في الشهور الأولي من الحمل، فإن ذلك ليس له علاقة بتأخر نمو الجنين.
    • فمن الممكن أن تكون الأم لا تتذكر آخر موعد للدورة الشهرية بشكل صحيح.
    • فيكون ذلك سبب أن تكون الأم على خطأ في حساب عمر الجنين، ومقارنتها بحجمه.
  • ومن العلامات التي تشير على نمو الجنين متأخر أسبوعين أو أكثر من ذلك، ما يلي:
    • أن يعاني من مشاكل في الرضاعة.
    • أو أن يكون مستوى الأكسجين في الدم منخفض، أن يكون عدد كرات الدم الحمراء زائد عن المعدل الطبيعي.
    • بالإضافة إلى اكتشاف أن معدل مستوى السكر في دم الطفل يكون منخفض عن الحد الطبيعي.
    • بالإضافة إلى انخفاض درجة حرارة الجنين بنسبة كبيرة، سرعة تعرض الطفل للأمراض، بسبب ضعف جهاز المناعة.

أسباب تأخر نمو الجنين

بعد أن قمنا بمعرفه مشكله نمو الجنين متأخر أسبوعين ، وما هي الأعراض، التي تظهر عليه، سنقوم بمعرفة أهم الأسباب التي تؤدي لحدوث تلك المشكلة، ومن هذه الأسباب:

  • من أهم الأسباب والذي يعتبر السبب الأساسي لحدوث تلك المشكلة، هو حدوث مشكلة في مشيمة الأم، والحبل السري.
    • مما يؤدي إلى عدم وصول الغذاء للطفل بشكل كافي.
  • قد يؤثر على الجنين إذا كانت الأم مصابة بارتفاع في ضغط الدم، أو أي من أمراض الأوعية الدموية والقلب.
  • من الأسباب التي تؤدي أيضًا تأخر نمو الجنين هو أن تكون الأم مصابة بمرض السكر سواء قبل الحمل أو بعده.
  • من الأسباب المؤدية لنقص كريات الدم الحمراء لدى الجنين، هي إصابة الأم بأمراض فقر الدم، مما يؤثر على نسبة الغذاء للطفل.
    • حيث أن عدم حصول الطفل علي كميه مناسبه من الغذاء يؤخر من نموه.
  • ومن تلك أسباب نقص المناعة:
  • انخفاض وزن الأم يؤثر بشكل كبير على وزن الجنين، كما أن السمنة المفرطة للأم، تؤدي أيضًا إلى انخفاض نمو الطفل.
  • ومن أخطر المشاكل على صحة، ونمو الجنين هي تعاطي الأم للمخدرات، والمشروبات الكحولية.
  • كما أن للتدخين أثر كبير على صحة الجنين بشكل سلبي، سواء كانت الأم تدخن أو تتعرض للتدخين السلبي.
  • ويعتبر حمل الأم في أكثر من طفل سبب في عدم التوزيع الجيد للغذاء عليهم، مما يسبب تأخر النمو.
  • بالإضافة إلى إصابة الأم ببعض الالتهابات، مما يسبب نمو الجنين متأخر أسبوعين.
  • ومن الممكن أن يكون الجنين لديه عيب خلقي داخلي في القلب يؤثر على نموه بدرجة ملحوظة.
  • ومن الأسباب المؤثرة على معدل نمو الجنين أيضًا المشاكل الوراثية الموجودة في جينات الجنين.
  • وهذا إذا كانت الأم مصابة بأي عدوى في الجهاز البولي وتركها دون علاج، وإصابة الأم بالحصبة في الفترة الأولى من الحمل.
  • وفي النهاية الأمر أيضًا قد يتوقف على الوالدين إذا كانوا من ذوات القامة القصيرة، فإن هذا يتسبب في صغر حجم الجنين تبعًا للجينات الوراثية.

كما يمكنكم التعرف على: مراحل نمو الجنين بالشهور

هل يمكن منع تأخر نمو الجنين داخل الرحم؟

بعد أن تحدثنا عن أسباب نمو الجنين، نذكر بعض طرق منع تأخر نمو الجنين داخل الرحم كالاتي:

  • في البداية يجب أن تحرص الأم على أخذ بعض التطعيمات، لمنع نمو الجنين متأخر أسبوعين أو أكثر.
  • هناك بعض النساء التي كانت لهم مشاكل أو تجارب سابقة في تأخر نمو الجنين، بسبب بعض المشاكل في المشيمة.
  • يجب أن يقوموا ببعض الفحوصات لمثل هذه المشاكل، مثل فرط الدم وما إلى ذلك.

كيفية علاج تأخر نمو الجنين

بعد أن تحدثنا عن أسباب نمو الجنين أيضًا، هناك عدة طرق يمكن أن يفعلها الدكتور من أجل حل هذه المشكلة، ومنها:

  • في بعض الأحيان يبدأ الطبيب في ملاحظة نمو الجنين بصورة دورية، عن طريق التصوير بالموجات الفوق صوتية.
  • أيضًا يطلب الدكتور من الأم أن تقوم بالمتابعة بعد مرور الشهور الثلاث الأولى، لمعرفة إذا كان الجنين يتحرك ويتابعها، وذلك من أجل تقدير وقت نموه.
  • في كثير من الأوقات قد ينصح الطبيب بأخذ بعض الأدوية، مثل: الكورتيكوستيرويدات.
  • قد يحتمل الأمر أن تحجز الأم داخل المستشفى مع بعض الحالات التي يتم فيها نقص حجم الجنين، وهذا يتم من أجل المتابعة الدورية للجنين.
  • أيضًا يجب علي الأم الحامل أن تهتم بغذائها بطريقة جيدة، حتى يمكن للجنين الحصول على غذاء كافي له.
  • في بعض الأوقات قد يضطر الدكتور إلى عملية ولادة مبكرة، أو أن يقوم بعملية ولادة قيصرية طارئة.
  • ويتم هذا في الثلاث شهور الثانية أو الثالثة من الحمل، وهذا حتى لا يحدث للجنين أي مشاكل صحية قبل الولادة.
  • إذا كان يوجد بعض المشاكل الأخرى، مثل أن يحدث تغيير في قلب الجنين، توقف كامل في النمو له.
  • أيضًا أي مشكلة تمنع وصول الدم إلى الأم أو الجنين، كما يظهر في فحوصات الدوبلر.
  • يحدث استشفاء للأم ويتم أخذ قرار بتوليدها، وغالبًا ما يحدث قبل الشهر التاسع من الحمل.
    • وتتم الولادة من أجل عدم حدوث مشاكل مرضية شديدة للأم أو وفاة الجنين.

كما يمكنكم الاطلاع على: متى يكتمل نمو الجنين

وفي النهاية نكون قد أوضحنا مشكلة نمو الجنين متأخر أسبوعين، أوضحنا جميع أسباب المشكلة وكيفية العلاج منها، وأيضًا يجب على الأم المتابعة المستمرة مع الطبيب المعالج لها حتى لا تحدث أي مشكلة.

مقالات ذات صلة