أول خمس آيات من سورة البقرة

أول خمس آيات من سورة البقرة، إن سورة البقرة من أطول سور القرآن الكريم وأعظمها أيضاً، فمن يتدبر آياتها وكلماتها ينال الكثير من الثواب والأجر، كما لسورة البقرة الكثير من الفضائل التي سنتحدث عنها عبر موقع مقال mqaall.com، فسوف نذكر في مقالنا هذا أول خمس آيات من سورة البقرة وفضلهم.

أول خمس آيات من سورة البقرة

  • هذه هي أول خمس آيات من سورة البقرة مكتوبة، قال الله سبحانه وتعالى في كتابه الكريم:
    • (الم، ذلك الكتاب لا ريب فيه هدى للمتقين، الذين يؤمنون بالغيب ويقيمون الصلاة ومما رزقناهم ينفقون، والذين يؤمنون بما أنزل إليك وما أنزل من قبلك وبالآخرة هم يوقنون، أولئك على هدى من ربهم وأولئك هم المفلحون).
  • فكما نرى أن سورة البقرة قد بدأت بحروف مقطعة، مثل أغلب سور القرآن الكريم.
    • وكان ذلك بمثابة إعجاز للعرب، فبالرغم من فصاحتهم وبلاغتهم إلا أنهم عجزوا عن فهم هذه الحروف وسبر أغوارها.

اقرأ أيضا: فوائد قراءة سورة البقرة يوميا للعزباء

تفسير أول خمس آيات من سورة البقرة

  • الآية الأولى: كما ذكرنا أن أول آية من سورة البقرة هي حروف مقطعة، الحكمة منها يعرفها الله سبحانه وتعالى.
    • ولكن جاءت إفحام للمشركين، وهذه ليست السورة الوحيدة التي بدأت بهذه الحروف.
    • ورغم فصاحة العرب إلا أنهم لم يستطيعوا أن يأتوا بآية واحدة.
    • وهكذا تبين أن القرآن الكريم ما هو إلا وحي من عند الله سبحانه وتعالى.
  • الآية الثانية: تشير إلى أن الله سبحانه وتعالى قد أنزل القرآن الكريم هداية ورحمة لجميع الناس.
    • كما أن القرآن الكريم صادق وواضح فلا يمكن التشكيك فيه أبداً.
    • فهو وحي من عند الله عز وجل بين لنا فيه جميع الأحكام التي نرغب في معرفتها.
  • الآية الثالثة: تبين الآية الثالثة صفات المتقين، فهم الذين آمنوا بالله سبحانه وتعالى خير الإيمان.
    • ويؤمنون بأن الغيب لا يختص بمعرفته إلا الله عز وجل.
    • وقد آمنوا بجميع ما نزل من الوحي على الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم.
    • فيجب أن ننوه أن الإيمان لا يقتصر على الإيمان بالله عز وجل فقط، بل هو إيمان بالله.
    • وملائكته، وكتبه، ورسله، واليوم الآخر، والقدر خيره، وشره.
  • الآية الرابعة: يبين الله في هذه الآية أن المؤمنين هم الذين صدقوا رسول الله صلى الله عليه وسلم.
    • وآمنوا بجميع ما أنزل إليه سواء كان القرآن الكريم، والسنة النبوية المشرفة.
  • الآية الخامسة: وأخيراً فإن من تمتع بجميع هذه الصفات والخصال الحميدة.
    • وآمن بالله سبحانه وتعالى ورسوله صلى الله عليه وسلم، هم من يسلكون طريق الهداية والطريق السليم.
    • ويصاحبهم توفيق الله عز وجل، وسوف ينجيهم الله من شرور الدنيا.
    • وشرور الآخرة أيضاً، ويرزقون بالجنة بإذن الله تعالى.

كما يمكنكم الاطلاع على: تجربتي مع قيام الليل بسورة البقرة

فضل أول خمس آيات من سورة البقرة

  • أجمع الكثير من أهل الفقه والعلم، أن لسورة البقرة كاملة من أول آياتها لآخرها الكثير من الفضل والرحمة.
    • فهي قادرة على تحقيق المعجزات، لذلك يجب على كل مسلم أن يحرص على قراءتها يومياً.
    • وأن يتدبر آياتها ويفهم معانيها حتى يحصل على الثواب كاملا.
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (لا تجعلوا بيوتكم مقابر، وإن البيت الذي تقرأ فيه البقرة، لا يدخله الشيطان).
  • قال رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم (يؤتى بالقرآن يوم القيامة، وأهله الذين كانوا يعملون به تقدمه سورة البقرة، وآل عمران، وضرب لهما رسول الله صلى الله عليه وسلم ثلاثة أمثال ما نسيتهن بعد، قال: كأنهما غمامتان، أو ظلتان سوداوان بينهما شرق، أو كأنهما حزقان من طير صواف، تحاجان عن صاحبهما).
  • وإذا تحدثنا عن فضل الخمس آيات الأولى من البقرة بالتحديد، فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم أن من قرأ  من سورة البقرة.
    • وأتبعهم بقراءة آية الكرسي، ويقرأ بعض الآيات من سورة آل عمران.
    • حفظه الله من جميع شرور الدنيا ومن الشياطين ومن السحر والحسد والكره وغيرهم من الأمراض القلبية.
  • وقد روي عن أبي بن كعب قال( كنت عند النبي صلى الله عليه وسلم، فجاء أعرابي، فقال: يا نبي الله، إن لي أخاً، وبه وجع، قال: وما وجعه؟ قال: به لمم، قال:
  • فأتني به، فوضعه بين يديه، فعوذه النبي صلى الله عليه وسلم بفاتحة الكتاب، وأربع آيات من أول سورة البقرة، وهاتين الآيتين:
    • وإلهكم إله واحد، وآية الكرسي، وثلاث آيات من آخر سورة البقرة، وآية من آل عمران:
    • شهد الله أنه لا إله إلا هو، وآية من الأعراف: إن ربكم الله الذي خلق السماوات والأرض، وآخر سورة المؤمنين: فتعالى الله الملك الحق، وآية من سورة الجن:
    • وأنه تعالى جد ربنا، وعشر آيات من أول الصافات، وثلاث آيات من آخر سورة الحشر، وقل هو الله أحد، والمعوذتين، فقام الرجل كأنه لم يشتك قط).

ما هو سبب نزول أول خمس آيات من سورة البقرة؟

  • هناك بعض الآيات التي يكون لنزولها سبب معين، مثل واقعة أو حدث من الأحداث.
    • وهناك آيات أخرى يكون سبب نزولها هو هداية الناس، وإخراجهم من ظلمة الكفر إلى نور الإيمان.
    • وأيضاً حتى يعرف الناس أحكام الدين ويتبعوها.
  • ولكن بين المفسرين أن هناك سبب لنزول أول خمس آيات من سورة البقرة.
    • وقد روي عن مجاهد أن النبي صلى الله عليه وسلم قال
    • (أربع آيات من أول سورة نزلت في نعت المؤمنين، وآيتان في نعت الكافرين، وثلاث عشرة، في المنافقين).

كما أدعوك للتعرف على: فوائد قراءة سورة البقرة 7 أيام للرزق

ذكرنا في هذا المقال أول خمس آيات من سورة البقرة، كما ذكرنا فضلهم وعلمنا أن لسورة البقرة من أولها وآخرها فضل كبير جداً، ويجب المواظبة على قراءتها كاملة في جميع الأوقات، وذكرنا تفسير هذه الآيات الخمس بالتفصيل.

مقالات ذات صلة