خطاب شكر وتقدير رسمي

خطاب شكر وتقدير رسمي لابد أن يحصل للإنسان في مرحلة عمله أو بعد هذه المرحلة على الشكر والتقدير حتى يتثنى له أن يفرح بأيام العمل، وفي هذا المقال نقدم خطاب شكر وتقدير رسمي بالتفصيل.

أهمية الشكر

يعتبر الشكر من الأشياء الرائعة التي يجب أن يحصل عليها الإنسان، حيث أنه لا يوجد إنسان لا يرغب بالحصول على الشكر جزاء ما يقدمه في العمل، وعبارات الشكر تحمل أجمل المعاني وتعبر له عن الدور الرئيسي الذي يقوم به مما يرسل له بإشارات التقدير.

شاهد أيضًا: رسالة شكر وعرفان لمسؤول على الجهود المبذولة

العمل

يعتبر العمل هو الأساس الذي يقوم عليه الحياة، حيث هو عمود الحياة الأول، فهو له أهمية كبيرة للإنسان، فالإنسان بدون عمل لا قيمة له، كما أنه لا يستطيع تلبية متطلباته الأساسية، والإنسان في حمل لابد أن يقوم بتقديم خطابات شكر رسمية سواء لرؤسائه في العمل أو العملاء وغيرهم مما يتعامل معهم.

خطابات الشكر الرسمية

تعتبر خطابات الشكر الرسمية من الأشياء التي يتم إرسالها في العمل العام والخاص، ويجب أن يتم كتابتها بشكل يتناسق مع النظام العام والرسمي، حيث يجب أن تبدأ بالسلام والتحية لمن يرسل له الخطاب، كما على الشخص الذي يرسل الخطاب الرسمي أن يتحدث بصيغة الجمع حتى يشعر الإنسان معها بالأهمية.

خطاب شكر وتقدير رسمي

خطابات الشكر والتقدير من ضمن الخطابات المتميزة، والتي تحتاج لكتابتها أشكال خاصة ومنها:

  • بسم الله الرّحمن الرّحيم، الحمد لله على آلائه وصلاته وسلامه على خاتم أنبيائه وعلى آله وصحبه وأوليائه، الحمد لله على المبعوث رحمة للعالمين وهدايةً للمُتبصّرين ونورًا للسّائرين، في رسالتنا هذه نتقدّم بالشّكر والامتنان لكم، فكنتم مصدر الإلهام والنّجاح والارتقاء، كنتم خير معين في مسيرتنا، كنتم الأمل المعطاء والرّمزَ في العَطاء، شُكرًا لكم يا عِطرَ الوجود الفوّاح، يا نبع الفلاح وإشراقة الصّباح، شُكرًا إليكم يا منحةَ الخالق في هذا الوجود، شكرًا لأنّكم ذخرًا استُندَ عليه ليُطاول نجاحنا عنان السّماء، دمتم عونًا لا يَخفتُ بريقه تجاه هذه الأمّة التي تترقّب إضاءتها بروح مُلهفة، تحيّة من القلب إلى القلب الذي نبضَ معروفه الجميل وأفكاره النّيّرة، لكم أزكى التّحيّات لنفوسكم الأبيّة وابتساماتكم الفريدة، لكم منّا الشّكر والعرفان والتّقدير والاحترام، ومهما أوتينا من البلاغة علمًا ورفعةً لن نوفِّ حقّ شكركم حيث تتسابق الحروف وتتسارع العبارات للتّعبير عن مدى الامتنان لدعمكم ومُساندتكم.
  • إليكم يا من بذلتم بالعطاء فكان عطاؤكم مشكورًا، إليكم يا من سعيتهم لبناء الأمّة فكان سعيكم مُعظّمًا، كما يطيب لنا أن نُهديكم ثمرة نجاحنا وإنجازنا في هذا اليوم الذي يعجز حبرنا عن تنظيم الكلمات والعبارات المُتناثرة التي مهما حاولنا تنظيمها وترتيبها نبقى عاجزين عن التّعبير، نُقدّم لكم شذى الورود تقديرًا منّا وعرفانًا لِما بذلتموه من أجلنا، تحيّة طيّبة ومُعطّرة لكم على الثّقة التي منحتمونا إيّاها والإرادة التي خِضنا من خلالها مرْكب العلم فلولا توفيق الله تعالى ثمّ وقوفكم بجانبنا لَما وصلنا إلى الطّموح الذي حلمنا به كثيرًا، إليكم كلّ التّقدير والعرفان على ما أعطيتموه من الإنجازات والخبرات العظيمة طوال هذه المسيرة، وكلّنا فخر على أنّكم جديرون بتمسّك مناصبكم المنشودة التي تكبر بنجاح أفكاركم الثّمينة، كما يسرّنا أن نشكركم على إخلاصكم ووفائكم وتقديمكم أفضل ما لديكم.
  • إليكم يا رائدي الغد، إليكم يا عطر الكون الفوّاح، يا منبع العلم وإشراقة الفهم، إليكم يا حواء الدّنيا يا نعمة الإله في هذا المُجتمع، إليكم يا شامخات القامة يا سامقات الهامة يا وردة وشامة يا درّة في الحياة، نُناشدكم بجهدنا وجدّنا الممزوج بأذكى التّحيّات وأروعها، نُرسلها لكم بكلّ حبّ وإخلاص شاكرين لكم تعاونكم ونصائحكم التي قدّمتموها، لكم كلّ العرفان الذي اختلج فؤادنا لنُعبّر عن ما في قلوبنا من الثّناء والإعجاب، إليكم يامن سعيتم للقضاء على دروبنا الحائرة لنكون نجومًا برّاقة لا يخفت بريقها، لكم منّا أسمى الآيات التي جسّدت معاني الوفاء والتّعاون، فكلّ الشّكر على تلك الإنارة التي أنرتموها في طريقنا المُظلم فكلّما تذكّرنا ما صنعتم من أجلنا تقف ألسنتنا عاجزة عن التّعبير والثّناء.
  • إليكم كلّ الفخر والامتنان على ما أسقيتموه من إنجازات كثيرة طيلة المدّة السّابقة، لكم كلّ الشُكر على أثمن الجهود المعطاءة والمبذولة التي لم تبخلوا بها لحظة، وما أعطيتموه من إبداعات وخبرات طوال المسيرة العمليّة، يُسعدنا أن نشكركم على تضافر عملكم الدّؤوب وجهودكم الرّائعة التي أسهمت في صناعة هذه المؤسّسة العظيمة التي كبرنا بها، وكبرنا بإنجازاتكم المضنيّة ممّا يدل على أنّكم جديرون بمسؤوليّة تولّي هذه المناصب العظيمة، إنّنا في هذه المؤسّسة نسعد بأنّها ذات سُمعة طيّبة ومرموقة ومن أجل هذا نعمل معًا لنكون دائمًا الأفضل على المُستوى الميداني والعالمي، ولولا تفانيكم غير المُنقطع وحرصكم على التّطوّر والتّقدُّم لَما وصلنا إلى هذا، لذلك يسرّنا أن نتقدّم إليكم بأعظم الشّكر الذي تستحقون.
  • نعي جيّدًا أنّ الموظّف المؤتمَن على عمله ومسيرته المهنيّة لا ينتظر استقبال الحمد والثّناء، لكن قضى علينا واجبُنا أن نتقدّم بأسمى معاني الشّكر والتّقدير لأنّكم تستحقّون، فأنتم قدوة ناجحة للأجيال القادمة كونكم أثبتّم بجدارتكم الإخلاص وحبّ العمل والتّشجيع المُستمرّ لسائر الموظّفين، فلمثلكم يُرفع الوشاح وتُنير الأضواء، وتتعالى أصوات المديح والعرفان، ونرجو من الله تعالى أن يُسدّدكم لتكونوا مثالاً يُحتذى به من قِبل الأمّة ليسيروا وراء خطواتكم في الوصول إلى الهدف المرموق والإنجاز العظيم، وليتابعوا مهنتهم بأفضل وجه، وفي الختام عملنا جاهدًا على أن نوفيكم حقّ الشّكر فقد كان تأثير جهودكم واضح في تكوين شخصيّتنا، وحاولنا بقدر الإمكان أن نضمّ عبارات السّعادة المنسوجة بالامتنان والعرفان لأنكم ساعدتمونا ووقفتم بجانبنا.

شاهد أيضًا: خطاب شكر على التعاون

أجمل النماذج الرسمية

لابد أن تحتوي النماذج الرسمية للخطابات على أساليب متميزة في العرض، وتقديم الشكر في قالب رسمي ومنها:

  • الشكر الموصول لكم ولجهودكم، رغم أنّ جميع كلمات الشكر لا تُوفيكم ولو جزءًا بسيطًا من حقكم، وذلك تقديرًا لعطائكم الدائم والمستمر في سبيل رفعة مؤسستنا، والسير بها نحو الأفضل، وأتمنى لكم مزيدًا من الإبداع الموصول.
  •  كل كلمات الثناء تصمت خجلًا أمام ما تقدمونه من جهدٍ متميز وعملٍ دؤوب لأجل المصلحة العامة، فشكرًا لكم جزيلًا، وكل كلمات الحب والوفاء لكم، وأتمنى لكم الاستمرار أكثر فأكثر لتحقيق جميع الأهداف والوصول لأعلى المراتب.
  • ربما لا تُسعفني الكلمات في قول كلمة الحق فيكم، فأنتم نعم الموظفون، وأنتم خيرة الخيرة، ولولا جهودكم لما تمكنّا من مواصلة النجاح، ولما تمكنا من وضع مؤسستنا على خارطة النجاح بفترةٍ قياسيةٍ، فشكراً لكم، ولتميزكم ملء الأرض حبًا وكرمًا. العمل ليس مجرد تشريفٍ ولا هو منصبٌ للمفاخرة، بل هو تكليفٌ وأمانة، وأنتم قد أثبتم بالوجه الشرعي أنكم بقدر المسؤولية والأمانة، وأنكم خير من تولى المناصب، فشكرًا لكم على جهودكم الرائعة، وعلى عملكم وتعاونكم لأجل رفعة هذه المؤسسة التي لولاكم لما تقدّمت ولا ازدهرت.
  • “إِنَّ خَيْرَ مَنِ اسْتَأْجَرْتَ الْقَوِيُّ الْأَمِينُ” وأنتم خير من تكلّف العمل وحمل الأمانة، وأنتم أفضل من أدّى عمله بإتقانٍ وتفانٍ، فشكرًا لكم على جهودكم الجبارة، وتستحقون منا كل الدعم والتقدير، فإلى الأمام دائمًا في سبيل مصلحة العمل لأداءٍ أفضل. العمل مع الجماعة وبروح الفريق هو أساس الأداء الأفضل لنا جميعًا، وقد أثبتّم أنكم على قدر المسؤولية وأنكم من خيرة الموظفين، وقد حملتم جميعًا على عاتقكم أمانة العمل والإخلاص فيه، وسرتم بخطواتٍ ثابتة بمؤسستنا هذه إلى النجاح، فلولا تضافر جهودكم وتعاونكم وإخلاصكم، لما حققنا أي نجاحٍ أو تقدم، فاقبلوا منا عبارات الثناء البسيطة التي لا توفيكم حقكم، لكنّها تُعبّر لكم عن مدى افتخارنا بالعمل مع فريق عملٍ مثالي مثلكم.
  • إن حبَّكم لعملكم هو سرّ تميُّزكم، فقد كان همُّكم الأول هو نجاح العمل، وليس الحصول على المال، فاستطعتم أن تنجحوا في عملكم وأن تكسبوا المال الحلال، فشكرًا لكم، وكل التقدير لجهدكم وتميُّزكم، وحبّكم للعمل ذكّرنا بقول هنري ثورو: “لا توظف أحدًا يعمل من أجل المال، وإنما يعمل لأنه يحب العمل”.

عبارات التقدير والشكر

يجب على الإنسان أن يقدم عبارات الشكر والتقدير لكل إنسان يستحق ذلك، وهذا من باب الحق والواجب، ومن أجمل عبارات التقدير والشكر:

  • من لا يشكر الناس لا يشكر الله، وأنتم جميعًا تستحقون الشكر والثناء، فلولاكم لم تكن مُؤسّستنا لتصل إلى أفضل المراتب، ولولا جهودكم لما كان للنجاح أي وصول ولما تحقّقت الأهداف، فأنتم أساس رفعة هذه المؤسسة وأساس تقدُّمها، وأنتم من يحمل شعلة النجاح والتطور، فشكرًا لكم وإلى الأمام دائمًا.
  • أتقدّم لكم بأسمى آيات الحبّ والتقدير والعرفان على كلّ ما قدّمتموه طوال فترة خدمتكم في هذه المُؤسّسة، فأنتم نِعم الموظّفون والمُخلصون، الذين يحملون أمانة العمل والإخلاص في أعناقهم، ويحرصون على تقديم كلّ ما هو رائع ومُفيد ولو على حساب أنفسهم، فشكرًا على دعمكم المستمر.
  • أرجو من الله العظيم أن يُمتّعكم بموفور الصحة والعافية، وأن يُبارك في جهودكم المبذولة، وأن يجزيكم عنّا خير الجزاء، فأنتم أفضل من أدّى عمله بإتقانٍ وإخلاص، وأنتم خير من حمل الأمانة، فلولاكم لما كان للمؤسسة أيّ تقدمٍ يُذكر، ولولا تضافُر جهودكم جميعًا لما شعرنا بلذة تحقيق الأهداف. بعد النجاح الكبير والسمُّعة الطيّبة التي حقّقناها معًا، يجدر بنا جميعًا أن ننسب الفضل لأصحاب الفضل، ولولا أنّكم عملتم بجد وإخلاصٍ وتفانٍ لما كان للنجاح أي معنى، فبكم وحدكم حققنا الأهداف، وبتضافر جهودكم وصلنا إلى ما نحن عليه، فتقبلوا كل معاني الثناء والتقدير على أدائكم الرائع.
  • إليكم يا أصحاب الهمم العالية، والقلوب المخلصة والأيادي البيضاء، يا من سعيتم بكل ما أُوتيتم من قوةٍ لإنجاح العمل وتحقيق الأهداف، ويا من وصلتم الليل بالنهار وكنتم جنودًا مجهولين، تعملون بصمتٍ دون انتظار الشكر، ويا من صبرتم على المشقة وتحديتم الصعاب، أنتم خير من عمل في هذه المؤسسة وأنتم أفضل من قدّم لها الدعم والاستمرار.
  • كلّ معاني الحب والتقدير أقدّمها لكم، يا خير من أدّى العمل وحقّق الأهداف، وها أنتم اليوم تقفون على أعتاب النجاح بكل فخرٍ لأنكم أديتم الأمانة، وأوصلتم الرسالة، وساهمتم في رفعة أوطانكم، فمن يعمل بكل هذا الجهد والإخلاص يستحق أن يكون ضمن المُتميّزين والمشكورين والمُكرّمين، فشكرًا لكم.
  • الشكر موصول لكم، يا من بذلتم وقتكم وقوّتكم وتفكيركم في سبيل إنجاح هذه المؤسسة، وكنتم أكرم من عَمِلَ، وأرقى من بالتطوع قَبِلَ، وأقوى من للمهام حملَ، فلم تتوانَوا، ولم تَهِنوا، وكنتم موظفينَ أكفاء تُرفع لكم القبعة، وتقف أمام جهودكم الهاماتُ خجلةً متورّعة.
  • لقد أثبتم بما لا يدع مجالًا للشك أنّ إتقان العمل أمرٌ سببه الإخلاص والأمانة وصحوة الضمير، ولقد أثبتم أنكم فعلًا على قدر هذه المسؤولية الكبيرة، وقدّمتم أفضل ما يليق بمؤسستنا، فشكرًا لجهودكم الكبيرة يا أصحاب الأيادي البيضاء، ويا أفضل من قدّم الدعم وأروع من عمل، شكرًا لتفانيكم وإخلاصكم وتعبكم الذي لن يضيع بإذن الله، وأتمنّى لكم المزيد من التقدُّم والازدهار والنجاح.

شاهد أيضًا: نموذج خطاب شكر وتقدير للمدير العام

  وفي نهاية مقالنا حول خطاب شكر وتقدير رسمي قد يحدث قدمنا كل المعلومات ونتمنى أن ينال الموضوع إعجابكم.

مقالات ذات صلة
إضافة تعليق