من مؤلف كتاب الداء والدواء

من مؤلف كتاب الداء والدواء نعرفه في مقال اليوم على موقع mqaall.com، حيث يعد كتاب الداء والدواء (الجواب الكافي لمن سأل عن الدواء الشافي) واحد من أفضل الكتب التي تتناول النفس في الإسلام، ويتكون الكتاب من مجلد واحد، وهو مكون من عدد سبعمائة واثنين وخمسين صفحة.

من مؤلف كتاب الداء والدواء

يعتبر كتاب الداء والدواء واحد من أفضل الكتب النفسية من منظور إسلامي، حيث عمل مؤلف هذا الكتاب على تحليل النفس البشرية المسلمة ونجاح في ذلك، وفيما يلي نتعرف عليه:

  • مؤلف الكتاب هو ابن القيم الجوزية محمد بن أبي بكر بن أيوب بن سعد الزرعي الدمشقي، أبو عبد الله، شمس الدين.
  • وُلد ابن قيّم الجوزيّة في عام 691 هجريّة، وهذا يوافق عام 1292 ميلاديّة.
  • توفّي المؤلف ابن قيم عام 751 هجريّة، وهذا يوافق عام 1349 ميلاديّة.
    • وكان عمره تقريباً ستين عام.
  • دفن ابن قيم الجوزية في مقبرة الباب الصغير، حيث كانت ترقد والدته.
  • يعد ابن قيم واحد من أشهر وأفضل علماء المسلمين المعروفين.
  • اسمه بالكامل هو محمّد بن أبي بكر بن أيّوب بن سعد بن حريز بن مكي زيد الدين الزرعي.
    • ويرجع أصله إلى عائلة دمشقية، وهي عائلة معروفة بالالتزام الديني، وكذلك بالعلم الغزير.
  • يمتلك مؤلف كتاب الداء والدواء ابن قيم أسماء أخرى يعرف بها.
    • مثل: شمس الدين، وأبو عبد الله، وأشهر الأسماء هو ابن قيم الجوزيّة.
  • يمتلك ابن قيم الجوزية ألقاب عديدة وشهيرة أيضا.
    • ولكن لقب الجوزية كان سببه أن والده كان من القائمين على المدرسة الجوزيّة التي تحولت فيما بعد لمحكمة في مدينة دمشق في البزوريّة لحقبة من الزمن.
    • لذا كان من المتوقع توارث الأبناء والأحفاد نفس اللقب.

شاهد من هنا: الأدب في العصر الجاهلي

تعليم ابن القيم الجوزية

تميز ابن قيم بأنه كان غزير العلم، فهو كان من الأشخاص الذين يحبون العلم والتعلم، وفيما يلي نعرف نبذة عن تعليمه:

  • تتلمذ ابن قيّم الجوزيّة على يد مجموعة متنوعة من الشيوخ.
    • حيث يقال في بعض المصادر أن عدد الشيوخ هذا وصل إلى أكثر من خمسة وعشرين أستاذ.
  • تتلمذ ابن قيم على يد شيخه وأبيه ابن تيميّة.
    • حيث كان يمتلك كل من الابن والأب علاقة وثيقة لدرجة أن عندما سجن ابن تيمية بقي ابن قيّم الجوزيّة معه في السجن حتى أن توفاه الله.
    • وتعلّم ابن قيم الجوزية الكثير من أبيه مثل الفقه وأصوله، وتأثر به كثيراً.
  • تتلمذ ابن قيم الجوزية كذلك على يد شيوخ آخرين ذو قيمة كبيرة ومنهم، ما يلي:
  1. ابن عبد الدائم.
  2. بدر الدين بن جماعة.
  3. كذلك ابن الشيرازي.
  4. أحمد بن عبد الله النابلسي.
  5. كذلك المجد الحراني.
  6. ابن مكتوم.
  7. الكحّال.
  8. شرف الدين ابن تيمية.
  9. عيسى المطعم.
  10. الإمام الحافظ الذهبي.
  11. صفي الدين الهندي.
  12. بنت الجوهر.
  13. مجد الدين التونسي وغيرهم.
  • بعد أن أكمل ابن قيم الجوزية تعليمه أصبح هو نفسه شيخ، وكان له عدّة تلاميذ ومنهم: الفيروز أبادي.
    • والإمام الحافظ ابن الكثير، والإمام ابن رجب الحنبلي، وابنه البرهان بن قيّم الجوزيّة.
    • وعلي بن عبد الكافي بن علي بن تمام السبكي، والحافظ بن عبد الهادي.

اقرأ أيضا: الادب المقارن والادب العالمي

مؤلّفات ابن قيّم الجوزيّة

أمتلك ابن قيم الجوزية العديد من المؤلفات بجانب كتاب الداء والدواء الذي ذاع صيته، حيث يصل عدد هذه المؤلفات إلى ثمانية وتسعين مؤلف ومنهم:

  • الصواعق المرسلة على الجهميّة والمعطلة.
  • الكافية الشافية في الانتصار للفرقة الناجية.
  • إعلام الموقعين.
  • الطرق الحكمية في السياسة الشرعية.
  • شفاء العليل في مسائل القضاء، والقدر، والحكمة، والتعليل.
  • كشف الغطاء عن حكم سماع الغناء.
  • أحكام أهل الذمة.
  • كذلك تحفة المودود بأحكام المولود.
  • مفتاح دار السعادة.
  • زاد المعاد.
  • أيضا أخبار النساء.
  • الكافية الشافية مدارج السالكين.
  • رسالة في اختيارات تقي الدين ابن تيمية.
  • كتاب الفروسية.
  • كذلك تفسير المعوذتين.
  • طب القلوب.
  • الوابل الصيّب من الكلم الطيب.
  • الروح.
  • الفوائد.
  • روضة المحبين.
  • كذلك حادي الأرواح إلى بلاد الأفراح.
  • إغاثة اللهفان.
  • اجتماع الجيوش الإسلامية على غزو المعطلة والجهمية.
  • التبيان في أقسام القرآن.
  • طريق الهجرتين.
  • كذلك عدة الصابرين.
  • هداية الحيارى.

تنويه: يوجد كتاب بعنوان «التفسير القيم، للإمام ابن القيم»، تم استخرجه من مؤلفاته على يد محمد أويس الندوي.

مميزات كتاب الداء والدواء

يعتبر كتاب الداء والدواء واحد من أكثر الكتب المعروفة لابن قيم الجوزية، وهو كتاب يعرف باسم آخر وهو الجواب الكافي لمن سأل عن الدواء الشافي، وفيما يلي مزيد من التفاصيل عنه:

  • يتناول الكتاب كيفية تحسين نفس الإنسان، وكيف يمكن للعبد أن يهذب نفسه ويرقى بها.
    • ويقومها من منظور إسلامي نفسي.
  • يتميز أسلوب كتاب الداء والدواء بأنه يحدث القارئ تارة بأسلوب النصيحة.
    • ويتحدث تارةً أخرى بأسلوب التوبيخ.
  • يتناول الكتاب كذلك النفس الأمّارة بالسوء.
    • ويأخذ أنظار القارئ إلى عيوبه، ويوضح له كيف يمكن للشهوات أن تسيطر على العبد.
  • يحذر الكتاب القارئ من مكائد الشيطان.
    • حيث يوضح له كيف يمكن للشيطان أن يحتال على النفس حتى يوقعها في شر أعمالها من ذنوب ومعاصي.
  • يمكن أن نقول على هذا الكتاب أنه كتاب علم نفس.
    • ولكن من منظور إسلامي يحمل كذلك أدلة عقلية وأخرى نقلية.

شاهد أيضا: الادب الاندلسي عصره واهم مصادره

عرفنا من مؤلف كتاب الداء والدواء، وتعمقنا بعض الشيء في الموضوعات التي يتناولها هذا الكتاب بالذكر وهي موضوعات متعلقة بالنفس البشرية، ويعرض لنا الكتاب أكثر من سبيل لتزكية هذه النفس والعمل على إصلاحها.

وبذلك تمكن كاتب هذا الكتاب من تبيان المعاصي وأسباب الوقوع فيها، وعرض كذلك تشخيصها وعلاجها، ولكن من منظور إسلامي يعتمد على الشريعة الإسلامية والقرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة.

مقالات ذات صلة