الكامل في التاريخ لابن الأثير

الكامل في التاريخ لابن الأثير، كتاب الكامل في التاريخ هو من تأليف عز الدين أبي الحسن علي بن أبي الكرم محمد، الشهير بابن الأثير، حيث قام بكتابة هذا الكتاب وجمع فيه أخبار ملوك الشرق والغرب، وفي هذا المقال عبر موقع مقال mqaall.com سوف نتعرف على كتاب الكامل في التاريخ لابن الأثير.

ابن الأثير

  • قبل أن نتعرف على كتاب الكامل في التاريخ لابن الأثير، سوف نتعرف أولا على ابن الأثير.
  • هو عز الدين أبي الحسن، ولد في سنة 555 هجريا، في جزيرة تسمى بن عمر التي تقع على الحدود السورية التركية.
  • أسرة عز الدين أبي الحسن كانت تهتم بالعلم والدين، فحفظ ابن الأثير القرآن الكريم.
    • وتعلم القراءة والكتابة وأصولهما، وبعد ذلك سافر إلى الموصل، وفي مدينة الموصل تعلم وحفظ الأحاديث الشريفة.
  • ثم بعد ذلك انتقل ابن الأثير إلى مدينة دمشق وتعلم الفقه، ولكن كان يفضل أن يركز على الحديث والتاريخ.
    • فكان حافظ أنساب العرب وكان يعرف أخبارهم، وخاصة التي كانت متعلقة بصحابة الرسول صلى الله عليه وسلم.
  • لذلك أصبح ابن الأثير مشهورا ومعروفا في عصره.

اقرأ أيضا: لسان العرب لابن منظور

مؤلفات ابن الأثير

  • قام ابن الأثير بتأليف الكثير من الكتب وكانت من الكتب المهمة، وذلك بفضل حكام الموصل وصداقته لهم.
  • كما أنه كان يسافر كثيرا لكي يبحث عن العلم، وكان على علاقة وثيقة مع صلاح الدين.
    • حيث كان صلاح الدين يحكي له جميع أحداث المعارك.
  • ومن أهم مؤلفات ابن الأثير أسد الغابة في معرفة الصحابة، واللباب في تهذيب الأنساب.
    • وكتاب الكامل في التاريخ لابن الأثير، الذي سنتعرف عليه بالتفصيل.

الكامل في التاريخ لابن الأثير

  • كتاب الكامل في التاريخ لابن الأثير يتكون من 12 مجلد، حيث تحدث فيه ابن الأثير عن تاريخ البشرية.
    • وذلك من بداية الخلق حتى ظهور الإسلام حتى وصل إلى العصر الذي يعيش فيه.
  • أتبع ابن الأثير في هذا الكتاب منهج التسجيل الحولي، ويعنى ذلك أنه قام بتسجيل الأحداث سنويا.
    • كذلك قام بالموازنة بين الأخبار الشرقية والأخبار الغربية وتم ذلك بدون أن يهمل الأحداث التي صارت في منطقته.
  • بالإضافة إلى أنه ذكر الحالة الجوية والحالة الاقتصادية سواء غلاء المعيشة أو رخصها.
  • ذكر أيضا ابن الأثير في هذا الكتاب الأوضاع الصحية التي حدثت في عصره مثل الأوبئة والأمراض، أو الزلازل والبراكين.
  • لذلك أصبح كتاب الكامل في التاريخ لابن الأثير كتاب شامل ومن الكتب العامة للتاريخ عكس أي كتاب آخر.

كما أدعوك للتعرف على: أشهر كتب التاريخ الإسلامي

البعد التحليلي في الكامل في التاريخ

  • لم يتحدث ابن الأثير عن تسجيل الأحداث فقط في هذا الكتاب، بل إنه قام بتفسير جميع الأحداث السياسية والاجتماعية والأخلاقية.
    • وكان ينتقدها بأسلوب علمي، وذلك دليل على فهم ابن الأثير وبصيرته الكبيرة والواسعة.
  • أهم ما يميز كتاب الكامل في التاريخ أنه ابن الأثير استكمل الأحداث التي وقف عندها الطبري.
    • وبذلك فإن هذا الكتاب تضمن أيضا الحروب الصليبية، وزحف التتار على الدول الإسلامية.
  • وذكر ابن الأثير كل ذلك بأسلوب سهل وواضح ولا يوجد به أي تكليف أو ألفاظ غريبة.
  • انتهى ابن الأثير من تأليف كتاب الكامل في التاريخ سنة 628 هجريا، وبعد ذلك أهمله وتركه.
    • ثم طلب منه الملك عبد الرحيم أن يقوم بتبييضه.
  • أما فيما يخص طباعة هذا الكتاب فقد تم طباعته أول مرة في عام 1850 ميلاديا في ليدن.
    • وفي عام 1303 هجريا تم طباعته في مصر.

أهم فصول الكامل في التاريخ

  • في المجلد الأول ذكر فيه ابن الأثير علم التاريخ وفوائده، وبعد ذلك ذكر بداية الخلق.
    • وتحدث عن قصص الأنبياء، وذكر سيدنا عيسى عليه السلام وصعوده إلى الله سبحانه وتعالى.
    • كما أنه تحدث في هذا المجلد عن القبائل قبل دخول الإسلام.
  • في المجلد الثاني ذكر فيه مرض الرسول صلى الله عليه وسلم حتى وفاته.
  • المجلد الرابع تحدث فيه عن خلافة المقتدر، أما المجلد السابع فهو أهم جزء في الكتاب.
    • لأنه ذكر فيه الكثير من الذكريات الخاصة للكاتب والمشاهدات التي كان يراها في العصر الذي كان يعيش فيه.
  • هذه المجلدات التي ذكرناها تعتبر أهم أجزاء كتاب الكامل في التاريخ وخاصة المجلد السابع.

كما يمكنكم الاطلاع على: معلومات عن العالم جليل لسان العرب

وبذلك نكون قد تعرفنا على كتاب الكامل في التاريخ لابن الأثير، الذي يعتبر من أهم الكتب الذي قام بتأليفها ابن الأثير، كما ذكرنا بعض المعلومات عن الكاتب ومؤلفاته.

مقالات ذات صلة