وظيفة الغدد الليمفاوية للدم

وظيفة الغدد الليمفاوية للدم، عبارة عن مجموعة من الأنسجة والخلايا التي تعمل على تصفية الجسم من السموم والشوائب والأمراض المعدية، يقوم الجهاز اللمفاوي بنقل السوائل إلى جميع أماكن الجسم.

الجهاز الليمفاوي

  • الجهاز اللمفاوي هو أحد أهم الأجهزة في جسم الإنسان فهو أحد خطوط الدفع للجسم ضد الأمراض والبكتريا والفيروسات والسموم وهو تابع في عمله إلى جهاز المناعة.
  • يتكون هذا الجهاز من مجموعة من الأوعية الليمفاوية التي توجد في أجزاء الجسم المختلفة ويسير فيها السائل اللمفي.
  • يسير هذا السائل في الجسم بحركة دائرية وإن حقيقة هذا السائل تعود إلى البلازما الموجودة في الدم، فبعد أن يقوم القلب بضخ حوالي لترين من الدم يوميا يعود إلى الأوعية الليمفاوية.
  • يوجد في جسم الإنسان حوالي ستمائة عقدة ليمفاوية وتقوم هذه العقد بجانب الأجهزة الأخرى على جمع كرات الدم البيضاء والتي تقوم بإنتاج الأجسام المضادة لمكافحة البكتيريا والفيروسات والأجسام غير المرغوب فيها.

تكوين الجهاز الليمفاوي

  • يتكون من السائل اللمفاوي الموجود في خلايا الدم البيضاء، ومنها ما يعرف باسم الخلايا اللمفاوية وهي تقوم بمحاربة الأجسام الغريبة والبكتريا والفيروسات والأمراض المعدية.
  • يتكون من الخلايا اللمفاوية وهذه الخلايا تنقسم إلى ثلاثة أنواع وهي الخلايا البائية والخلايا الفاتكة أو القاتلة الطبيعية وتقوم بمحاربة العدوى الموجودة بسبب البكتيريا والفيروسات.
  • الأوعية اللمفاوية وهذه الأوعية هي التي تحمل السائل الليمفاوي إلى أنسجة الجسم.
  • العقد اللمفاوية وتتواجد في العديد من الأماكن في جسم الأنسان مثل الرقبة وتحت الإبط وخلف الركبة والبطن والصدر والحوض، وتتورم هذه الغدد في حالة إذا كان جسم الإنسان يحتوي على سموم وشوائب.
  • اللوزتين مكانها في آخر الفم فوق الحلق وفي الأنف وتدعى الزائدة اللحمية وتعمل على محاربة البكتيريا والفيروسات والأجسام الغريبة التي تحاول الدخول إلى جسم الإنسان وحماية الجهاز الهضمي.
  • الطحال ومكانه في البطن تحت عظام القص ويعمل على تخزين الخلايا اللمفاوية التي تقوم بمحاربة الفيروسات والبكتيريا و الشوائب والسموم وذلك عن طريق عبور الدم من الطحال.
  • الغدة الزعترية مكانها في منتصف الصدر وراء عظام القص وتعمل على تطوير الخلايا التائية، ولكنها غير قادرة على القيام بعملها إلا بعد وصول الدم والأوعية اللمفاوية إلى جسم الإنسان.
  • الأنسجة اللمفاوية وهي الأماكن التي تتجمع فيها الخلايا اللمفاوية مثل بعض أنحاء الجهاز التنفسي وبعض أنحاء الجهاز الهضمي وتوجد في منطقة الزائدة الدودية.
  • نخاع العظم يتم خلق الخلايا اللمفاوية في نخاع العظم لذلك هو يعتبر من تكوين الجهاز اللمفاوي.

وظيفة الغدد الليمفاوية للدم

  • تصفية السائل اللمفاوي من الشوائب والبكتريا والسموم والأمراض المعدية والطفيليات مما يعوقها في
  • الوصول إلى الجسم وإعادته إلى الدم مرة أخرى.
  • تقوم بتقوية جهاز المناعة في محاربة العدوى، فعندما يدخل جسم غريب ينجز عمل الخلايا اللمفاوية ب لتعمل على إفراز أجسام مضادة لهذا الجسم ويتم القضاء عليه كدخيل على الجسم.
  • تساعد في امتصاص الفيتامينات والدهون التي توجد في الجهاز الهضمي وكذلك نقلها إلى مجرى سريان الدم.
  • تقوم بالحفاظ على توازن السوائل في الجسم، لأنها تعمل على ترجيع السائل الزائد عن حاجة الجسم والبروتينات إلى أماكن تسمى بالفراغات وهي التجاويف والأماكن الصغيرة الموجودة حول الخلايا.
  • تعمل على إرجاع تسعين في المائة من البلازما التي تصل إلى الأنسجة عبر الشعيرات الوريدية وترجع إلى الأوردة بطولها، يتم استهلاك عشرة بالمائة من البلازما من خلال الأوعية اللمفاوية.
  • على التخلص من الأجسام الغير مرغوب فيها والبكتريا والفيروسات.

أسباب تضخم الغدة اللمفاوية

  • تتضخم الغدد الليمفاوية في حالة إصابة جسم الإنسان بعدوى وفي الأغلب وجود ألم مع تضخم الغدد، وأكثر أنواع العدوي التي تسبب تضخم الغدد اللمفاوية هي العدوى الفيروسية.
  • ولكن توجد أسباب أخرى لتضخم الغدة مثل التهاب الحلق البكتيري والتهاب الأذن الوسطى والخارجية والتهابات الأسنان والحصبة، ومرض السل والزهري والإيدز.
  • مرض المقوسات وهو ذاك المرض الذي يصيب الإنسان نتيجة جرح بسبب قطة.
  • وأيضا مرض الذئبة الحمراء وهو عبارة عن مرض يصيب الجهاز المناعي وهو مرض مزمن ويصيب المفاصل والرئتين والقلب وخلايا الدم والكلى والجلد.
  • مرض الروماتيزم والروماتويد وهو مرض يصيب جهاز المناعة ومزمن يستهدف النسيج الذي يربط بين المفاصل.
  • بعض الأدوية مثل علاجات الصرع والملاريا.

الأمراض التي تصيب الجهاز الليمفاوي

  • الوذمة اللمفية وهي تعنى وجود انسداد في الجهاز اللمفاوي مما يؤدي إلى تراكم السوائل في جسم الإنسان، وقد يكون السبب في هذا الانسداد هو تلف
  • سرطان العقد اللمفاوية وذلك يحدث عندما تنمو هذه الخلايا وتتضاعف بشكل غير مناسب ويحدث هذا لعدة أسباب، منها أسباب وراثية أو الإصابة بأمراض الجهاز المناعية أو التعرض للكيماويات الضارة.
  • الاستسقاء اللمفي الأولي وهو عبارة عن تراكم السوائل في جزء معين من الجسم، وهو يعتبر خلل في تكوين الجهاز اللمفاوي وهو في بطن الأم ويظهر بعد عدة سنوات ويكون في مراحل متأخرة.
  • الاستسقاء الليمفاوي الثانوي وهو عبارة عن تورم في جميع أجزاء الجسم أو في جزء معين وعادة ما يكون بسبب إجراء عملية جراحية أو العلاج الإشعاعي أو الإصابة بالتهاب معين.
  • تضخم الطحال وفي الأغلب يحدث نتيجة بعض الالتهابات الفيروسية مثل كثرة الوحدات العدائية ليتسبب في الكثير من الخسائر في كمية كريات الدم الحمراء، مما يتسبب في الأنيميا.
  • حصوات اللوزتين تكون بسبب مكافحة خلايا الدم البيضاء الخلايا الليمفاوية إلى مسببات المرض.

1- سرطان الغدد الليمفاوية

  • ينقسم سرطان الغدد الليمفاوية إلى نوعين وهما الأول وهو سرطان الغدد الليمفاوية اللاهودجكينية وهو النوع الأكثر انتشارا في هذا المرض، اللمفاوية الهودجكينية وهو النوع الأقل انتشارا من سرطانات الغدد اللمفاوية.
  • يختلف مرض سرطان الغدد اللمفاوية عن سرطان الدم حيث أن سرطان الغدد اللمفاوية يظهر في الخلايا اللمفاوية أما سرطان الدم يظهر في كرات الدم الحمراء.
  • ومن أسباب الإصابة بمرض الغدد الليمفاوية التقدم في السن وضعف الجهاز المناعي والإصابة بالأمراض المناعية أو وراثة أو التعرض للمواد الكيميائية الضارة.
  • ومن أعراضه انقطاع النفس، سخونة شديدة، كثرة كميات العرق، آلام البطن والتعب والإرهاق و خسارة ملحوظة في الوزن.

علاج الغدد الليمفاوية

  • تضع كمادات الماء الدافئ على أماكن الغدد المنتفخة وأكل الخضار والفاكهة بصورة مستمرة حيث تعمل على ترتيب عمل الغدد وإرجاعها إلى حجمها الطبيعي.
  • أكل التفاح الطازج بصورة مستمرة، وتناول عصير التفاح الطازج، وتجفيف قشر التفاح ثمّ غليها وشرب كوب منها يومياً.
  • عمل عصير الجرجير بالعسل وأخذ ثلاثة أكواب منه يومياً.
  • أخذ كوبين من عصير الجزر، فإنّ الجزر يقتل البكتيريا ويقوي من الغدد لمكافحة التورم والالتهابات.
  • عجين بالحلبة المطحونة أو ببذرة الكتان المطحونة، ويخلط في الماء لينتج عنها عجيناً ثمّ توضع على الغدة المتضخّمة وتلفّ بقطعة قماش من الكتان وتترك ليوم كامل.

الحفاظ على صحة الجهاز اللمفاوي

  • الحرص على شرب بترين من الماء يوميا وتناول الأطعمة الصحية والطازجة مثل الخضروات والفواكه.
  • تجنب أكل الدهون الضارة وممارسة التمارين بصورة دائمة والابتعاد عن المواد الكيميائية الضارة وأسباب التلوث والمواد السامة.
  • محاولة السيطرة على الغضب والتوتر بممارسة رياضة اليوغا أو تمارين التأمل.

لقد وصلنا إلى نهاية المقال عن وظيفة الغدد الليمفاوية للدم، وقد تحدثنا عن كل ما يخص الغدد الليمفاوية وذكرنا تكوين الجهاز اللمفاوي وبعض الطرق للعلاج من تورم الغدة ومسببات تورم الغدة وسرطانات الغدد الليمفاوية.

مقالات ذات صلة
إضافة تعليق