التخلص من الخوف نهائيا

التخلص من الخوف نهائيا، كيف تتغلب على مخاوفك، وتصبح متحررًا، وتعزز نجاحك؛ يبدأ هذا بالسؤال عن الشيء الذي يخيفك؟ قد يكون تعلم كيفية التغلب على مخاوف الفشل أمرًا صعبًا للجميع.

التخلص من الخوف نهائيا

لحسن الحظ، جميع المخاوف تم التعرف عليها؛ كما أنه لا يوجد أحد يولد بصحبة هذه المخاوف، لذلك، يمكن التخلص منها من خلال ممارسة الانضباط الذاتي بشكل متكرر فيما يتعلق بالخوف حتى يزول – تابعوا موقع مقال!

إن معظم المخاوف التي نمر بها، والتي غالبًا ما تخرب علينا كل آمالنا في النجاح، هي الخوف من الفشل والفقر وضياع الأموال.

هذه المخاوف تجعل الناس يتجنبون المخاطرة من أي نوع ويرفضون الفرصة عندما يتم عرضها عليهم.

إنهم يشعرون بالخوف الشديد من الفشل لدرجة أنهم يصابون بالشلل تقريبًا عندما يتعلق الأمر بالمجازفة على الإطلاق.

هناك العديد من المخاوف الأخرى التي تتعارض مع سعادتنا، وهي:

  • يخاف الناس من فقدان الحب.
  • يخشى الناس فقدان وظائفهم وأمنهم المالي.
  • يخشى الناس الإحراج أو السخرية.
  • يخاف الناس من الرفض والنقد من أي نوع.
  • يخشى الناس فقدان احترام الآخرين أو تبجيلهم.

هذه والعديد من المخاوف الأخرى تعيقنا طوال الحياة …

والآن، إليك بعض الأساليب الهامة التي ستساعدك على التخلص من الخوف نهائيا، بالإضافة إلى تعزيز نجاحك، وهي:

1. الخوف يشل العمل

رد الفعل الأكثر شيوعًا في مواقف الخوف هو موقف “لا أستطيع!”.

هذا هو الخوف من الفشل الذي يمنعنا من العمل، حيث يتم اختباره بشكل جسدي، بدءًا من تجويف معدتك.

عندما يخاف الناس حقًا، يجف فمهم وحلقهم، ويبدأ قلبهم بالخفقان؛ في بعض الأحيان يقومون بالتنفس بشكل سطحي وتتأرجح معدتهم.

هذه كلها مظاهر جسدية لنمط العادة السلبية المثبطة، والتي نختبرها جميعًا من وقت لآخر.

شاهد معلومات عن: أدوية الاكتئاب والقلق

2. الخوف يغلق دماغنا

التخلص من الخوف نهائيا، عندما يكون الشخص في قبضة الخوف، فإنه يشعر وكأنه غزال عالق في المصابيح الأمامية للسيارة.

هذا الخوف يشل العمل، وغالبًا ما يغلق الدماغ ويؤدي إلى عودة الفرد إلى رد فعل “القتال أو الهروب”.

الخوف شعور رهيب يقيد سعادتنا ويمكن أن يعيقنا طوال حياتنا.

3. تخيل نفسك غير خائف

من خلال تخيل نفسك تؤدي بثقة وكفاءة في منطقة تخاف فيها، سيتم في النهاية قبول صورتك المرئية من قبل عقلك الباطن كتعليمات لأدائك.

صورتك الذاتية، الأسلوب الذي ترى به نفسك وتفكر به، يتم تغييره في النهاية عن طريق تغذية عقلك بهذه الصور الذهنية الإيجابية لنفسك وهي تؤدي أفضل ما لديك.

4. تدرب على التمثيل “كما لو”

باستخدام طريقة “التصرف كما لو”، فإنك تمشي وتتحدث وتحمل نفسك تمامًا كما لو كنت غير خائف تمامًا في موقف معين.

أنت تقف بشكل مستقيم، وتبتسم، وتتحرك بسرعة وثقة، وتتصرف من جميع النواحي كما لو كان لديك بالفعل الشجاعة التي تريدها.

5. استخدم قانون الانعكاس

يشير قانون الانعكاس إلى أنه “إذا شعرت بشيء معين بطريقة معينة، فإنك ستتصرف بطريقة تتفق مع هذا الشعور”.

ولكن إذا تصرفت بطريقة تتفق مع هذا الشعور، حتى لو لم تشعر به، فإن قانون الانعكاس سيخلق شعورًا يتماشى مع أفعالك.

هذا هو واحد من أعظم الاختراقات في علم نفس الناجح.

أنت تطور الشجاعة التي تريدها من خلال تأديب نفسك بشكل متكرر لفعل الشيء الذي تخافه حتى يختفي هذا الخوف في النهاية – وسيختفي.

6. واجه مخاوفك على الفور

قدرتك على المواجهة والتعامل معها والتصرف بالرغم من مخاوفك هي مفتاح السعادة والنجاح.

أحد أفضل التمارين التي يمكنك ممارستها هو التعرف على شخص أو موقف في حياتك تخاف منه ، والعزم على التعامل مع موقف الخوف هذا على الفور.

لا تسمح للمخاوف أن تجعلك غير سعيد لدقيقة أخرى؛ اعقد العزم على مواجهة الموقف أو الشخص، وضع الخوف وراء ظهرك.

7. تحرك نحو الخوف

التخلص من الخوف نهائيا، عندما تحدد خوفًا ما وتضبط نفسك على التحرك تجاهه، فإنه يصبح أصغر حجمًا ويمكن التحكم فيه بشكل أكبر.

والأكثر من ذلك، مع تقليل وتصغير حجم مخاوفك بداخلك، ستزداد ثقتك بنفسك؛ وقريباً، ستفقد مخاوفك سيطرتها عليك.

في المقابل، عندما تتراجع عن موقف أو شخص محفز للخوف، فإن خوفك ينمو بشكل أكبر وأكبر.

بالإضافة إلى ذلك، فإنه سرعان ما يهيمن على تفكيرك وشعورك، ويشغلك أثناء النهار، وغالبًا ما يبقيك مستيقظًا في الليل.

شاهد مقال عن: علاج الاكتئاب عند المرأة

8. تعامل مع الخوف مباشرة

الطريقة الوحيدة للتعامل مع الخوف هي معالجته وجهاً لوجه.

ذكّر نفسك أن “الإنكار” ليس نهرًا في مصر.

الميل الطبيعي لكثير من الناس هو إنكار أن لديهم مشكلة ناجمة عن الخوف من نوع ما.

إنهم خائفون من مواجهتها؛ في المقابل، يصبح الخوف مصدرًا رئيسيًا للتوتر والتعاسة والأمراض النفسية الجسدية.

كن على استعداد للتعامل مع الموقف أو الشخص بشكل مباشر.

عندما تجبر نفسك على مواجهة أي موقف محفز للخوف في حياتك، يرتفع احترامك لذاتك، ويزداد احترامك لذاتك، ويزداد إحساسك بالفخر الشخصي.

تصل في النهاية إلى مرحلة لا تخاف فيها من أي شيء في الحياة.

ما هو الخوف؟

قد يكون تعلم كيفية التغلب على الخوف أمرًا مخيفًا إذا لم تفهم الآليات الكامنة وراء الخوف.

قبل توبيخ نفسك لشعورك بالخوف، أدرك أن الخوف هو استجابة تطورية طبيعية.

وعلى الرغم من أنه قد لا يبدو الأمر كذلك في الوقت الحالي، إلا أن جسدك وعقلك يحاولان التواصل معك؛ وعندما تتعلم قراءة الإشارات، يمكنك التغلب على الخوف إلى الأبد.

إن الخوف يركز عادةً على المستقبل بدلاً من الحاضر، حيث تتزايد اضطرابات الخوف.

وحتى في حالة عدم وجود اضطراب نفسي، يمنع الخوف الكثير من الناس من المخاطرة اللازمة للوصول إلى الإشباع الحقيقي.

بالنسبة للكثيرين منا، فإن المخاطر مثل الانتقال إلى مهنة جديدة، أو السماح لأنفسنا بأن نكون عرضة للخطر في علاقة أو حتى استثمار أموالنا التي حصلنا عليها بشق الأنفس، تسبب الكثير من الخوف.

كل هذا الخوف بشأن العواقب المحتملة لأشياء لم تحدث حتى الآن تسبب الكثير من الأعراض الجسدية.

عندما تعيش في حالة من التوتر، يطلق جسمك مادة كيميائية تسمى الكورتيزول.

يمكن أن يسبب الكثير من الكورتيزول مشاكل في النوم والتركيز وزيادة الوزن وحتى التأثير على الاستجابة المناعية.

ما هي أنواع الخوف الشائعة؟

إذا كنت تواجه صعوبة في النوم، ولا يمكنك التركيز وإعادة تكرار نفس السيناريوهات في ذهنك مرارًا وتكرارًا، فهذه علامات على الخوف العام.

يمكن أن يظهر الخوف أيضًا بطريقة أكثر حدة: نوبات الهلع.

تأتي نوبات الهلع فجأة وتتسبب في ضيق التنفس والتعرق والقشعريرة وخفقان القلب والشعور العام بالفزع.

الرهاب هو نوع آخر شائع من الخوف، ويعاني ما يصل إلى 12٪ من البالغين من الرهاب في مرحلة ما.

وهذا الرهاب يكون عبارة عن خوف شديد من موقف أو كائن أو حيوان معين.

الخوف من العناكب والمرتفعات والخطابة والأماكن المغلقة هي بعض الأمثلة على هذه الحالة.

سواء كنت تعاني من قلق عام أو خوف حاد، إذا تركته يعمل دون رادع، فلن تحقق أبدًا ما تريده في الحياة.

يتيح لك التغلب على الخوف الاستفادة من استجابة الخوف واستخدامها لصالحك.

اقرأ مقال عن: مضادات الاكتئاب الطبيعية

في نهاية المقالة التخلص من الخوف نهائيا، إن الاستجابة للخوف هو ما يميزك عن بقية الناس؛ اخترق حواجزك الخاصة، وأطلق العنان للقوة التي في داخلك، حيث ستتعلم كيفية التغلب على الخوف والاستفادة من قوتك الداخلية!

مقالات ذات صلة