التخلص من التفكير السلبي

التخلص من التفكير السلبي سهل ونعرف خطواته في مقال اليوم على موقع mqaall.com، فالجميع يمر بحالات وأوقات تسيطر فيها عليها الأفكار السوداوية التي تجعله يريد أن يتوقف عن الشعور أو التفكير وأحياناً عن الحياة في المجمل، وحتى نتمكن من مقاومة مثل هذه الأفكار علينا أن نبني استراتيجية فعالة.

التخلص من التفكير السلبي

لنتمكن من التخلص من التفكير السلبي علينا أن نعرف أثره على حياتنا، لماذا يجب علينا أن نتخلص منه، والإجابة بسيطة وهي أن حياة المرء ما هي إلا انعكاس لتفكيره، وفيما يلي خطوات التخلص من التفكير السلبي:

تنمية الثقة في النفس

  • حتى يستطيع المرء التحكم في المشاعر والأفكار السلبية عليه التخلص من نزعة الزعزعة التي يعاني منها، وهذا الأمر يتم من خلال تقدير الذات بدون كبر، واحترام أي موهبة أو ميزة أنعم الله سبحانه وتعالى عليك بها.
  • التأكد من حقيقة أن لكل شخص مميزات تخصه وحده وتجعله مختلف ومميز عن الآخرين، لذا السر هنا يكمن في تبديل آلية الأفكار لتتحول إلى إيجابية بدلاً من أن تكون سلبية.
  • تغيير النظرة التي ينظر بها الإنسان لصفاته السلبية، فبدل من مشاعر الازدراء والضغينة علينا أن نحاول القضاء على الصفات السلبية ونحن نتحلى بالأمل والشجاعة والأمان النفسي.
  • مُخالطَة أشخاص إيجابيين، أشخاص تُحب أن ترى وجوههم كل صباح، تحب أن تستمع إلى حديثهم في أوقات الضيق، يمثلون بالنسبة لك بيئة إيجابية تساعدك على تعزيز نمو تفكيرك ليصبح إيجابي أكثر.

شاهد أيضا: ما هي قوة التفكير

التحلي بالتوازُن النّفسي والعاطِفي

  • المبالغة في أي شيء لا تنجم عنها أي فائدة، بل تظل مقصورة على الأضرار سواء النفسية أو الجسدية والعقلية، وبالأخص المبالغة في المشاعر سواء الحب، أو البغض، أو الحزن، أو غير ذلك.
  • التوازن النفسي يأتي بعد تقبل الضعف الذي يمثل صفة أساسية في ذاتك وفيمن حولك، بالإضافة إلى محاولة الاسترخاء والراحة عندما تشعر بالضعف أو الضغط.

راقِب أفكارك

  • يجب أن تعي فكرة أنك رقيب على ذاتك، وأسلوب حياتك، لذا عليك أن تحاول بكل جهد تتحلى به القضاء على الأفكار السلبية، مع ترك مجال أوسع حتى تتمكن الأفكار الإيجابية من السيطرة في المقابل.
  • العبرة هنا أن المرء لا يمكنه أن يفكر بشيء ونقيده، كما أنه لا يمكنك أن تشعر بالسعادة والحزن في الوقت ذاته، لذا ركز على أن تكون كافة أفكارك مائلة إلى الجانب الإيجابي.

اقرأ أيضا: ملخص كتاب التفكير السلبي والتفكير الإيجابي

كيف تغيير أفكارك لتصبح إيجابية

ليتمكن أي شخص من القضاء على ظاهرة ما عليه أولاً أن يعرف مسبباتها، وبهذا فيجب عليك حتى تتمكن من القضاء على التفكير السلبي أن تعرف أولاً أسبابه، ومنها:

  • ضعف الثّقة بالذات، والشعور الدائم بالغزلان والعجز، وسهولة الانسياق وراء المؤثرات العاطفية والانفعالية.
  • هذا يعني أن كلما كانت شخصية الفرد قوية ولها قواعد صلبة كلما زاد لديه الشعور بالثقة في الذات وفي القدرات الشخصية، وبالتالي سيكون من السهل التفكير بإيجابية.
  • النقيض صحيح بمعنى أنه كُلما كانت شخصيتك تميل إلى الضعف ومهزوزة كلما تحولت أفكارك إلى بقعة سوداء سلبية مليئة بالتشاؤم.
  • التفكير السلبي عادةً ما يحدث بسبب مرور الشخص بتجربة أو موقف أو حالة وجدانية تمكنت من ترك طابع سلبي وسيء عليه وعلى حياته، لذا علينا إيجاد هذه التجربة والتخلص من آثارها علينا.
  • التعرض إلى الانتقاد والتّهكُم بصفة مستمرة أمام الجميع.
  • وصف الشخص بالحساسيّة الزّائدة بالأخص عند التّعامُل مع المواقِف المُحرِجة التي يتولد عنها تفكير سلبي.
  • تراكم الكثير من المواقف السلبية في نفس الشخص منذ نعومة أظافره.
  • المواظبة على عقدْ المقارنات بين الشّخص وبين أقرانِه سواء كانوا في نفس عمره أو في نفس تخصصه الدراسي أو العملي، مع عدم الأخذ في الاعتبار مواطن قوة شخصية المرء نفسه.
  • التركيز على مواطن ضَعف ووهن الشخصية، مع عدم التّركيز على إصلاح هذه المواطن ومحاولة تقويتها.
  • الميل إلى قضاء أغلب الوقت مع أشخاص سلبية تمتلك أفكار سوداوية.

أعراض الإصابة بالتفكير السلبي

أعراض أي مرض لا تقل في الأهمية عن العلاج الخاص به، وعلى هذا يجب علينا الاطلاع على أعراض الإصابة بالتفكير السلبي حتى نتمكن من علاجه بتنفيذ الخطوات الصحيحة في الوقت المناسب، وفيما يلي الأعراض:

  • الميل إلى تضخيم الأمور الصّغيرة.
  • تعقيد أي مشكلة، حتى لو بسيطة مع تركها تؤثر على النفس بشكل سلبي.
  • البُعد عن المُشاركة الاجتماعية، وتفضيل عدم الاندماج في المجتمع.
  • المعاناة من الفراغ العاطفي والفكري فهذه الأمور تزيد من تدفق شحنات الأفكار السلبية.
  • فقدان الوجهة أو الهدف الواضح الذي يمثل المحرك الأساسي للشخص في حياته.
  • الشعور الدائم بالقلق والخوف.
  • التفكير في المستقبل بطريقة سلبية يغلب عليها رؤية الصعوبات والمشاكل.
  • الإصابة باكتِئاب نفسّي والميل إلى الانعزال عن البيئة المُحيطة.
  • سهولة التأثّر بالبيئة المُحيطة بشكل سلبي، بمعنى أن الشخص أكثر ما يتأثر به هو المشاكل والصعوبات.
  • الميل إلى مشاهدة أفلام وثائقية سلبية أو حزينة عن الحروب أو غيره، اختيار نوعيات كتب سلبية يغلب عليها الحزن، وقراءة مقالات ذات طابع تشاؤمي.

شاهد من هنا: أنواع التفكير السلبي

التخلص من التفكير السلبي أمر سهل على أي شخص يمتلك قدر من الفطرة السليمة، فبفضل الله وفطرة الإسلامية السوية الإنسان مؤهل للتعامل مع مشاعر الفرح والألم.

ولأن الحياة هي انعكاس لتفكير الشخص في ربه وفي ذاته فعلينا أن نرجع إلى التفكير لأنه يمثل نقطة البداية والأمل.

مقالات ذات صلة